صحيفة زهران
الأربعاء 23 جمادى الثاني 1435 / 23 أبريل 2014

جديد الأخبار

الأخبار
الملحق الثقافي
الشاعر صالح الشدوي : شعراء الحداثة ليسوا بشعراء بل مترجمين نصوص .. لاننا لا نقرأ تمر علينا مر السحاب
هل قسى على الحداثيين ام يداعبهم
الشاعر صالح الشدوي : شعراء الحداثة ليسوا بشعراء بل مترجمين نصوص .. لاننا لا نقرأ تمر علينا مر السحاب
الشاعر صالح الشدوي : شعراء الحداثة ليسوا بشعراء بل مترجمين نصوص .. لاننا لا نقرأ تمر علينا مر السحاب

 

1434-02-17 01:12 AM
صحيفة زهران - خاص ( حوار سناء الحافي )

في هذا الحوار كان إصراري على محاورة البحر أكبر من أي وقت مضى …. كما هو…عميق بصمته ، ثائر أحيانا و هدوء يسبقه الابداع ، رجل لا يتكرر إنسانيا و أخلاقيا و فكريا….بالنسة لي أتابع قلمه بشغف و صمت و طيبة قلبه و تسامحه يجعل منا نشيد بهذا الانسان الشاعر ….و نفتخر بوجوده المعطاء أدبيا و في الساحة الشعرية السعودية …أحب القصيدة كما أحبته هي …لتعانقه بتفاصيلها و ان كانت موجوعة المعنى …كتب و أبدع و لاقى نتاجه قبول كبير من خلال متتبعيه في السعودية و الوطن العربي لما فيه من معاناة المواطن العربي الذذي ترجمها بكل دقة و صدق…شاعرنا المميز و الذي أعتز به كأخ و صديق هو الشاعر صالح سبتي الشدوي الزهراني الملقب بالبحر أتمنى من خلال هذا الحوار تسليط الضوء على قتمة شعرية قلّما نجد أمثالها في وقتنا الحاضر فهنيئا لنا به .

في بداية حوارنا هل لك سيدي الفاضل تعريف القراء من هو الشاعرر و الانسان صالح الشدوي؟


صالح سبتي الشدوي الزهراني ولدت بشدا الاعلى بمنطقة الباحة بجنوب غرب المملكة العربية السعودية جنوب منطقة مكة المكرمة ماجستير ادارة مشاريع وجودة واعمل بشركة المجال قروب 4 مدير خدمة العلماء بالمنطقة الوسطى لدي 43 شهادة في مجال الامن والسلامة والتسويق والمبيعات والعلاقات العامة والتشغيل والصيانة وادارة المشاريع بالاضافة الى اللغة الانجليزية واعمل مدير خدمة العملاء بالمنطقة الوسطى بشركة المجال قروب 4 العالمية

كانسان شفاف ورقيق واحب الآخر ولا ارى فيه فرق بين احد واحد مهما كان واننا اخوان خلقنا الله سبحانه وتعالى وفرقنا الشيطان ويجب ان نلتقي تحت اي ظرف
و احمل هموم امتي واقف على نواصي الجروح العربية والاسلامية كثيرا وانتحب مقصر جدا .

كشاعر
الشاعر البحر
صالح الشدوي
لي مشاركات ونشر لي الكثير من النصوص سواء بالجرائد والمجلات العربية والمحلية وشاركت بالعديد من الملتقيات والمهرجانات والمناسبات العربية والمحلية ومنها واستضفت بعدة قنوات عربية والآن احمل رسالة وارى اني مقصر في تاديتها وايصالها من خلال صوتي الخافت جدا في خضم الاحداث والصراعات الفنية والادبية والخلل الذي تعاني منه الساحة

.

الطفولة دائما لها تأثير على نفسية الانسان فكريا و ثقافيا و أدبيا ، ما هو الجانب الايجابي الذي تختزله في ذاكرة طفولتك و أين تتمحور السلبية فيها ؟

ا
طفولتي مليئة بالحب والوئام والتربية الحسنة ولله الحمد تعلمت من ابي امي الكثير والكثير وترعرعت معهما وبديت حياتي ومنذو الطفولة كرجل كبير ولديه مسؤلياته وهذا ماعلمنيه عشت بمنطقة ريفية تعلمت فيها بعد المدرسة المسؤلية والعمل والنظام .
لم يكن هناك سلب ولله الحمد في الطفولة يدعي لذكره

.

في ذهن الشاعر دائما تتبادر صرخات البداية و تظل أول قصيدة لصيقة بتاريخه مهما اعتلى قمم الابداع ، هل أنت من الشعراء الذين ينبذون قصائدهم الأولى و تنبذها في تاريخك الأدبي ؟

الشاعر الحقيقي والذي لم يكن بمحض الصدفة هو من بدأ بالتدريج وتمرحل حتى وصل الى ماوصل اليه.

ولكن ان ينسى بداياته فهوة ينسلخ من الواقع اما ان يستعرضها بكل المناسبات فهناك عثرات في البداية كبداية الطفل عندما يحاول المشي وهو يطيح ويقوم

وانا لي بداياتي كالآخرين ولكني امتاز عن البعض اني منطقي وعفوي وتلقائي الى درجة الخيال وشاعر بماتعنيه الكلمة فهناك مستشعرين يصفون معنا بالصفوف الاولى وهم شعراء كبار يحملون اكياس الشعير على ظهورهم ولايجدون من الشعر شيئا.
اما ذكريات البداية فهي كثيرة جدا وفيها من العثرات الكثير وعندما استعرضها استحي واضحك ولكن هي البدايات والمحاولات.

.

بين الشعر النبطي و الشعر الفصيح أين تجد صالح الشدوي كشاعر و متذوق؟

:
انا ضد المسميات الفصيح والنبطي الشاعر هو الشاعر سواء نبطي فصيح لان الشعر لاعلاقة له باللغة فهو موهبة فنيه رزق الله سبحانه وتعالى بعض الناس كموهبة الفن التشكيلي ولاتقولين لي فن تشكيلي عربي فصيح ونبطي .
الشعراء هم فيهم فصيح يجيد اللغة العربية واستغل موهبته وصقلها على اللغة التي علمها والنبطي هو بديهي وتلقائي وعفوي شاعر كما هو على فطرته التي فطر عليها .
وانا اجد نفسي شاعر وكما انا وعلى حسب اللهجة واللغة والجو الذي اعيشه اكون شاعرا اكتب بكل عفوية لي محاولات بالفصيح ولكن اقف احتراما للغة العربية واستحي منها كثيرا ولهذا تجدين نظمي اغلبه بالنبطي

.

الاعلام السعودي له أرضية واسعة ورقيا و رقميا ، ماذا قدّم لصالح الشدوي ؟و هل أضاف لشاعريتك كما أضاف لك الاعلام خارج المملكة العربية السعودية ؟

:
الاعلام السعودي قدم الكثير لصالح الشدوي فهو قدم لي الهم كما هو ونقلها من واقع مرير الى صدري ومخيلتي والاعلام لدينا بالسعودية هو في فضوى عارمه وتناقضات وشلل وشلليات.
القنوات والساحات التي من خلالها من المفروض ان تقدم لكل شاعر او موهوب ولمنها للأسف غير مهنية وغير موضوعية وغير مجدية او مفيدة لبلد كالمملكة العربية السعودية والتي من المفروض ان تكون في مصاف الدول العالمية فكريا وادبيا وعقائديا فهو دولة جبارة بموروثها وحكومتها واقتصادها وعطاءتها ولكنها ضعيفة جدا اعلاميا لان كل من يقف على الاعلام فهم آلات مبرمجة على فكر شخص لايجيد ولايريد سوى ان يحافظ على وظيفته وهي باختصار عناوين بدون محتوى.

والسعودية فيها كتاب وادباء وشعرا وفنانين كبار جدا ولدينا مخزون ثقافي جبار ولكن لايوجد لدينا اي اعلامي موضوعي او مهني سواء خاص او حكومي .

اما هل اضاف لشاعريتي فانا اضفت له من خلال تواجدي الخارجي بان هناك شعراء ومبدعين سعوديين ومهمومين يعيشون جنبا الى جنب مع اخوتهم في كل بلدان العالم العربي. واضفت لهم ايضا ان بالسعودية وبالخليج ابداع ومبدعين ولكنهم يصدرون من الخارج



- الكثير من الشعراء يجدون أن الشعر النبطي أصبح يعاني من فقدانه الموروث الأصلي و الشعبي و يتجه الى مسار الحداثة كالشعر الفصيح ، هل أنت مع صحة هذا الاعتقاد؟

الشعر النبطي والفصيح يتشكل على حسب البيئة التي يعيشها الانسان ومن خلال لغة كل شاعر يترجم لنا مايجده في نفسه ويقدم رسالته على حسب تقاليده وارثه وموروثه.
ولكن هناك من يسمى بالحداثيين والمقلدين للغرب والشرق هنا وهناك انا لا اراهم شعراء في الواقع
الشاعر الحقيقي هو من يطبع بصمته من خلال مايقدمه ويبرز موروثه وبكل عفوية
اما المجددون والمحدثون فهم مثقفين ولكنهم ليسوا شعراء.
مثقفين استطاعوا ان يقرؤن الغرب والشرق وان يقدمون لنا تراجم ومن المفروض ان نخرجهم برى دائرة الشعر وان نطلق عليهم المترجمون والمحدثون وهم يسرقون الادب من هنا وهناك ويترجمونه الى نصوص منحله من القيود لانهم لايمكنهم ان ينتظمون او ينظمون فهم نثريين في عادتهم ولو فيه جمعية حقوق ادب تعنى بالادب العالمي لتجدين الكثير الكثير منهم بالمعتقلات لكي يعاقبون على تعديهم على نصوص الآخرين وترجمتها الى لغتنا ولآننا شعوب غير مطلعه مشت علينا هذه الحركات وسميناها بالحداثيه وما الى ذلك وانا سمعت وفي ملتقيات كثيرة شعراء قدموا من خلال المهرجان على انهم شعراء كبار وللأسف لم اسمع شعراء بل سمعت تراجم توحي بانها نصوص لآخرين لتفككها بعد الترجمه.

النقد العربي بات مهددا بالانقراض ، هل قصائد الشاعر صالح الشدوي تجد من يستقبلها بالنقد و التحليل حين ترى النور؟

:
هناك شعراء مطبوعين وشعراء موهبة من الله تعالى لايخافون من اي نقد لانهم تلقائيين ويقدم لك نفسه من خلال نصه دون اي خوف من انتقاد ومن المفروض يكون النقد لهم اضاءة وليس صدمه.
اما المستشعرين طبعا ينصدمون ويعانون كثير من النقد .
ولكن لايوجد هناك نقد موضوعي ولايوجد لدينا بالعالم العربي اي لجان مؤهلة للنقد والتقييم وكل هذا الذي يحدث مجرد من الموضوعية والمهنية والتأهيل فقط هم مجرد مسوقين ومناديب تسويق لبرنامج معين عينوا فيهم وسموا بنقاد وهم في الواقع غير مؤهلين ولايوجد لدينا جمعيات تعنى بالنقد ونحترمها جميع وندعمها .

يقال هذا عصر الرواية نظرا لاتجاه الكثير من الشعراء الى كتابة الرواية لما تحققه من أرباح مادية و اهتمام اعلامي ، هل فكّرت في خلع عباءة الشعر و التوجه الى كتابة الروابة ؟

:
الشعر اتمنى ان اخلع عباءته واتركه فهو هم ومرارة ولكنه هل تستطيعين ان تخلعين اسم ابوك من نسبك.
اما الرواية فهي في نظري ليست موهبة فهي مهنه ممكن ان يتعلمها ويدرسها اي شخص ويصبح روائي وهي ليست فطرية ولو اردت ان اكتب روايات لكتبت ولكن لا احب ان اقدم قدراتي الادبية الا على شكل سبائك . والشعر في الادب كسبائك الذهب والمسميات الاخرى هي كذوبان الذهب والفضة لو اختلط مه الشوائب. ومن يكتب الرواية والقصه فهو من حقه ان يكتسب ولكن اقول من يجيد الشعر ويجيد القصدة فلاباس اما ان يتحدث احدا ويوقل ان اترك الشعر وارجع للرواية فهو عاجز عن كتابة الشعر لان الشعر كلام موجز ومنجز وبه مضامين كثيرة تختصر في اقل الكلام
ويكفينا
خير الكلام ماقل ودل.

العالم العربي يعيش حاليا على ايقاع الصراع الفكري و السياسي ، أين صالح الشدوي سياسيا و هل قدّمت بعض الكتابات رفضا لهذا الواقع ؟

:
العالم العربي والاسلامي هو واقع نعيشه وعار يخيم على وجوهنا وكلنا نعيشه وكلنا نرفضه وقدمت الكثير وانا كل رسائلي تقول يكفي وهن يكفي مذله.
واقول للدم العرب.
انت يادم العروبة
صرت ارخس من رماد
صرت ابرد من جماد
ماهو فقط عييت ترفع اي كف
كف الدعا
كف الجهاد
الهول اكبر من كذا
عيييييييييييييييت حتى تسبل اكفاف الحداد

نعود الى تكوينك الشعري ، من له الفضل في خلق هذه الشاعرية بداخلك ، المجتمع أم الزمن ؟

:
الحمدلله رب العالمين الفضل لله سبحانه وتعالى فهو من رزقني الموهبة والموهبة الشعرية لافضل لاحد فيها فهي لاتعلم ولاتتنما ابدا فهي كالنبع رزق من الله تعالى ومن الممكن ان تهذب وتحرف وتحول كالماء انما لايمكن لها ان تزاد او تنتقص او تعلم او تستنبط فهي هبة من الله.

- المرأة في حياة الشعراء تارة ملهمة و تارة أخرى مصدر ألم و حزن، كشاعر ما هي رؤيتك لحضور المرأة في الشعر سواء بالغزل أو بالهجاء ؟

:
المرأة بالنسبة لي ولكل انسان وفي وكريم فهي الحياة بجمالها وكمالها وهي المكمل للحياة وهي لاحياة بدونها فهي الأم وهي الاخت وهي الحبيبة وهي الابنة المدللة. وهي القصيدة والشعر ولولاها لما كان هناك شعر ولا صيت للشعر فهي والقضية سواء المرأة في الشعر هي الاستراحة والقضية هي الدوام والعمل.

فنون الشعر تكاد تصبح عقيمة و تنحصر في زوايا المقبول حدثنا عن تجاربك الشعرية في المديح والهجاء و الرثاء …و ما هي أقرب القصائد لشخصك ؟

:
الشعر فن والفنون الابداعية هي مأخوذة من كلمة فن وابداع
وشعر لايوجد فيه فنون وحركات فنية تجذب المتلقي فهو ليس بشعر.

الخص لك بعض الابيات هنا:
الـنـبــض بــيـــن الـحـنـايــا والــكـــلام الــكـــلام
مــادام فــي قـلــب لازم فـيــه نـبــض وقـلــق
والـنــور كــلــه وضــــوح ولايــحــب الــظــلام
وهـــو شقـيـقـه ومـــن وجــهــه لــمــع وانـفـلــق
وانــــا رمــيــت الـزعــامــه لـلـصـقــر والـنــعــام
واخترت من زاوية فكري وميض الألـق
احـسـن لــي اعـيـش بـيـن الـــود والاحـتــرام
وامـــوت وانـــا عـلــى نـفـسـي بــعــد مـنـغـلـق

خطوط عربية

وبيني وبين الخطوط العريضة خطوط
وبيني وبين النهاية ثلثين شوط
وبيني وبين التداوي من الجرح نقطة
وبيين وبين الوطن والكراسي سقوط

وقفة
انا رجل والمواقف ماتبي الا رجل
رجال ياجي على قد المواقف ثقه
وان ماتراني جبل وان ماتراني جمل
خذني بيدك وطوح بي على المحرقه

وبالنسبة للقصيدة المفضلة لدي:
فقصائدي هي انا وانا معجم لتراجمي الشعرية ولكن لدي كم قصيدة هي بالنسبة لي وجع
عصى موسى
عفوية المفردة
هم وهم
ونصوصي هي كلها نبضي وتراجم لي وللشارع الذي اعيشه.

- شاركت في قافلة المحبة بتونس ، ماذا أضافت لك هذه المشاركة تعريفا منك بالشعر الشعبي السعودي أمام باقي المشاركين من المغرب العربي ؟

:
قافلة المحبة هي نقلة نوعية وشيء كبير جدا فهي ترمي الى اهداف ابعد من الشعر والادب والاعلام وماهذه الاغراض فيها سوى وسائل لبلوغ المرام وهو التئام الشتات للطين العربي.
وقافلة المحبة اضافة لي الكثير فهي عرفت المغرب العربي بمخزون الخليج عامة والسعودية خاصة وهي ايضا اكسبتني الكثير من المعلومات والمعرفة لكل الالوان التي يقدمها اخواننا العرب في المغرب العربي الكبير وكانت عبارة عن تلاقح فكري وثقافي واستفدت مها الكثير الكثير واتمنى اكون قدمت فيها ماينعكس بالخير لي ولبلدي واخواني في الخليج.

الساحة الشعرية السعودية تلحظ منافسة قوية بين القلم النسائي و الذكوري ، هل برأيك ستؤثر هذه المنافسة على جودة الموروث الشعبي لعدم قدرة المرأة على ترجمة تفاصيل المجتمع الذي تعيش فيه باعتبارها محرومة من الكثير من الحقوق بالمملكة ؟

:
المرأة لدينا ولله الحمد تنعم بالخير الوفير وهي جبنا الى جنب مع الرجل ولافرقة بيننا ونحن ولله الحمد لم نحرمها وهي جزء منا لاتيجزأ ومايثيره المتغربون والمغتربون فهو لايعنينا فنحن ولله الحمد امة مسلمة وشعب عربي اصيل ونحن جذور الامة العربية التي تفرعت من هن من بطن الجزيرة بدينها واصولها وتقاليدها ونحن من الاسس التي تبنى عليها المجتمعات العربية والاسلامية والمرأة المسلمة العربية هي تنعم بكامل حقوقها ولاتقصير ولاقصور اي صحيح ان القلم النسائي خجول ولكن هذه حكمة الله سبحانه وتعالى في خلقة وجراءة المرأة وظهورة كامرأة بما تعنية الكلمة فهي تكمن في حياءها وهذه من تكوينها فهي ليتس كالرجل خلقا وخلقا ولكنها مع جنبا الى جنب ونحن نبني ونقدم مع بعض والمرأة هي اساس في المجتمع السعودي وتقوم بدورها المطلوب منها باكمل وجه فهي تربي وتصنع الرجال وهي تحمس وتدفع الرجال وهي تبني الساحة الثقافية بكتاباتها وببروزها الفكري وبتواجدها في الفكر الذكوري كملهمة وكمنافسة بكل حب وهي النصف الآخر الجميل الذي لايكتمل جسد المجتمع السعودي الا به.
هي موجودة من البدأ فهي قارعة الشعراء بسوق عكاظ متمثلة في الخنساء وهي قارعتهم بالامس متمثلة في عيدة الجهني ومستورة والاخت روضه الحاج.
وهي موجودة في ام المؤمنين عائشة وبنت خير البرية فاطمة الزهراء وهي على مر العصور في بطن الجزيرة العربية كانت ولازالت لها الريادة والقيادة جنبا الى جنب مع الرجل.
ولاجديد بالجزيرة العربية فالمرأة متقدمة وتقود نساء الامة الاسلامية والعربية بمايليق بها.

في مسيرتك الأدبية الحافلة خارج المملكة يقابلها غيابك في الوسط الأدبي السعودي ،بماذا تفسر ذلك؟:

انا انسان عملي ولدي ظروفي العملية والخاصة ولي حضور على مستوى المهرجانات والمسابقات والامسيات والمحافل وبعض القنوات كالمرقاب والنجاح ولكن مقصر ومقل جدا وعلاقاتي مع الاصدقاء خارج الاطار السعودي تكمن في الكيف والجودة ولايدخل فيها المحاباة والمجاملة لهذا وجدت الطريق سهلا وبالنسبة هنا كما ذكرت اول ان الاعلامي والساحات هنا مقفلة ومغفلة.

- الوطن في قلبك له دلالات مختلفة ، أحيانا نتناوله كالأم و أحيانا كالابن لازلت تشعر بمسؤوليتك على العطاء من أجله ، في مقابل ذلك ماذا قدّم الوطن لشخص الشاعر صالح الشدوي ؟

الوطن هو الوحيد الذي تحبة بدون مقابل .
وقلت في مقطع له: عندما زعلت منها
كان ممكن اعشقك
افترش فيه التراب
اتلحف بالسحاب
واحتمل كل المآسي
واركظ اركظ اركظ
واتجه خلف السراب
كان ممكن اعبر انهار انصراف
بسفن حبي وصبري
واكتسح كل الحواجز
واختصر كل المسافة
غير معطيتيني فرصه
لكن يالله خيرها في غيرها

ولهذا حب الوطن لابد ان يكون مندون مقابل

اما انا وماقدمه لي الوطن من عطاء
فالوطن كتراب قدم لي الكثير واصغر ماقدمه ….. صالح الشدوي
اما الوطن كمخلوق لم يقدم لي شيء بل اخذ عمري وجهدي وصوتي كله دون مقابل.

ما رأيك بالمسابقات الشعرية في الفضائيات ، و لما لم نجد الشدوي مشاركا نظرا لقيمة نتاجه الشعري ؟:

اتمنى ان يكون لنتاجي الشعري قيمة تستحق الاشادة .
اما عدم تواجدي في المسابقات فانا تواجد باجود النصوص ووجدت الطريقة والتقييم ليس للاجود بل للاصلح لهم من منظورهم المادي .

في زمن قلّ فيه الشعر و تكاثر فيه الشعراء ، ما نصيحتك للشعراء المبتدئين ؟:

نصيحتي لكل مبتدء كشاعر صاحب موهبة ان يصقلها من خلال القراءة والممارسة وان لايتسرع وان لايرطظ خلف الاضواء وان يركز على الجودة وان يكون له قضية ورسالة ياديها بعيدا عن الدش والحشو.

ما هو طموحك كشاعر عربي يحمل قوميته و دينه في قلبه و يترجمه بقلمه؟

:
طموحي كشاعر عربي ومسلم يحمل دينه وهويته وألمه ان نستطيع ان نوصل الرسالة ونقوم بها على اكمل وجه وان نقدم مايسحب لنا من الفائدة وان اسمع يوما ان الامة العربية الاسلامية توحدت وتداوت جروحها وتجبرت كسورها وانيلتئم الشتات وان ترجع فلسطين والجولان والعراق وكل الطين العربي والاسلامي يرجع لأهله وان نكون يد وحده.

هل هناك مشاريع أدبية مستقبلا تسهر على إنجاحها ؟:

الحمدلله رب العالمين انا اعمل على اصدار ديواني الاول وسيرى النور قريبا
( جنان البوح)
ولدي مجلة الكترونية ثقافية وسترى النور قريبا باذن الله وهي
عربية

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 628

  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في tumblr
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Facebook


خدمات المحتوى

تقييم
10.00/10 (1 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

Designed by : Dimofinf"
جميع تعليقات و إضافات الزوار لاتمثل رأي صحيفة زهران || رئيس التحرير فواز المالحي ، تأسست في 17-11-1428 هــ : الموافق 27-11-2007 م


الرئيسية |الصور |المقالات |الكاريكاتير |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى