عرض مشاركة واحدة
قديم 18-08-2009, 06:42 PM   #2
علي المفضّلي
 
الصورة الرمزية علي المفضّلي
 







 
علي المفضّلي is on a distinguished road
افتراضي رد: تصحيح المعتقد عن قبيلة بني سليم!!!

أخي ابو أبان
أولاً بارك الله فيك وفي جهودك
وكل عام وأنت والجميع بصحة وسلامة

بخصوص الاختلاف في الأنساب فهذا أمر طبيعي وهو قديم وليس بجديد
والسبب في ذلك يعود إلى قدم الأصول مقارنة بتاريخ التدوين والكتابة
فكما تعلم فكل الأنساب التي نعتمد عليها تم ذكرها في كتب متأخرة كتبت مع بداية التدوين في عهد الأمويين ثم العباسيين
ووقع الاختلاف بسبب بعد ذلك الزمان عن التاريخ الحقيقي للأنساب وكذلك للبعد الجغرافي للمدونين عن ما خاضوا فيه من أنساب الناس
فما نعلمه عن كتاب تلك الكتب أنهم عاشوا في بلاد الشام والعراق وما والاها حيث بدأت الكتابة والتدوين
بل إن بعض أولاءك الكتاب لم يزر الجزيرة العربية في حياته إلا ما كان للحج ربما
فبعضهم اعتمد عند تدوينه ما حفظه عن أسلافه ممن خرج من الجزيرة العربية قديماً أو مما أخذه وسمعه أثناء فترة الحج أو ممن صادفه في طريقه
وبهذا لم يتم أخذ المعلومة من مصدرها الأصلي وربما حصل اللبس لجهل الناقل أو تعمده الخطأ في ذكر النسب
فالقبائل العربية كانت ولا زالت متناحرة في تلك الفترة والضغائن لم تختفي منهم بعد

كل هذه الأمور وبالأخص بعد الفترة الزمنية أدت إلى وجود الخلاف وإلى تعدد الأقوال فيما ذكر ونقل عن الأنساب وغيرها
ناهيك عن النقل والنسخ الذي حدث منذ ذلك الوقت إلى وقتنا الحاضر حتى حدث الخطأ فيما هو أهم من ذلك من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وغيرها

أما بخصوص ما أوردته عن زهران وبني سليم خصوصاً فالأمر لا يعدو كونه اختلاف في ذكر النسب المباشر فالبعض يدخل اسم أو يخرجه ويبقى الأصل واحد لا خلاف فيه
ورسولنا صلى الله عليه وسلم حينما انتسب نسب نفسه إلى عدنان ثم توقف وقال كذب النسابون
ثم رأينا بعده من يأتي بذكر الأنساب إلى ماهو أبعد من ذلك حتى أوصلوه إلى آدم عليه السلام

بالنسبة للأقوال التي أوردتها في نسب بني سليم فيجب علينا أولاً النظر إلى واقع القبيلة وما ورثناه نحن عن آباءنا فابن دريد والكلبي وغيره عاشوا في العراق والشام ولم يأتهم العلم وحياً حتى نعتمد عليه اعتماداً كلياً

الواقع الذي نعيشه أن قبائل زهران تقسم محلياً إلى أربعة أقسام كما هو معلوم
ونعرف أن هناك تاريخ قريب وإرث باق نستطيع الاعتماد عليه يذكر العلاقات بين تلك البطون والقبائل
وبالاعتماد على هذا وعلى التوزيع الجغرافي الذي نادراً ما تغير على مر السنين بإمكاننا أن نوجد علاقة تقريبية بين تلك الفروع وانتماءاتها

فلا خلاف أن بني سليم من أصل دوس وتاريخها من تاريخ دوس والإمارة التي ذكرت مع ظهور الإسلام كانت تحت حكمهم
ولم يكن هناك أكثر منهم حروباً حتى صارت حروبهم بينهم حتى عهد قريب

أما عن نسبها الصحيح فأكثر الأقوال وأقربها أن سليم ابن مباشر لفهم بن غنم بن دوس
وفهم الحالية لا تمثل فهم الأولى حتى وان كانت منها أصلاً

والقول الذي يذكره الاستاذ محمد العسوس من أن سليم هو ابن لعمرو بن فهم معتمداً على كتاب الصحاري رغم أنه هو الوحيد الذي ذكر اسم عمرو كابن من أبناء فهم وأسقط اسم سليم المذكور عند بقية النسابين، والصحاري بنفسه لم يذكر أن سليم ابن لعمرو بل سرد أبناء عمرو واستنتج الاستاذ محمد العسعوس بأن سليم ابن لعمرو وكأن وجود أحدهما لابد وأن ينفي وجود الآخر!

ايضاً الأشعار والأبيات القديمة والتي ورد في هذا الموضوع أحدها تذكر دائماً صيغة أبناء أو بني فهم كجمع وهذا يؤكد أن لفهم عدد من الأبناء وليس واحد ولا اثنين
فمالك بن فهم اشتهر ذكره في عمان والعراق ولا خلاف عليه
وسليم بن فهم لم يكن أقل شهرة ونسب إليه الصحابيين الجليلين أبو هريرة والطفيل بن عمرو في مواضع كثيرة
وقصة مالك بن فهم مع أبناء اخيه عمرو تثبت الابن الثالث عمرو كابن من أبناء فهم
وربما يكون هناك أبناء آخرين أقل شهرة دخلوا وانصهروا مع بني اخوانهم وهذا ليس بغريب

ولو أتينا للقبائل الحالية فنجد أن بني عمرو السراة نسبها بعض المنسبين المتأخرين في نصر بن زهران ثم جاء قول الاستاذ العسعوس في مجمل أبحاثه ليذكر بأنها بقية بني عمرو بن فهم معتمداً في أغلب الأحيان الاستنتاج والظن

ومن مجمل أقواله ذكره بأن سليم ابن لعمرو وجعله نسب الصحابي الجليل أبو هريرة في عمرو بن فهم معللاً ذلك بأنه عاش في قرية الجبور ومعتمداً على قوله بأن بني فهم الحالية هي أصلاً من بني عمرو وذلك لأنها مجاورة لبني عدوان التي تعد من بني عمرو السراة

لكن الواقع يذكر قبيلة بني فهم من بطن دوس ويذكر بطن بني عمرو (بني عمر) متمثلاً في قبائل بني بشير وبني جندب وبني عدوان وبني حرير وقريش فقط
فلو قلنا بأن بني فهم الحالية هي من أصل بني عمرو فلماذا لم يشتهر ذلك رغم تجاورهم وتصاهرهم على مر الأزمان؟ ورغم أن بني عمرو دخل فيهم من ليس منهم؟!

أما قبائل بني سليم فهي معروفة لا اختلاف على نسبها إلى أبيها سليم

ولو أخذنا مثلاً قبيلة بالطفيل وهي القبيلة الوحيدة التي تسكن السراة من بني سليم مجاورة لقبائل دوس لوجدنا بأن عدها في بني سليم معروف ومشهور رغم أنها لا زالت إلى الآن تابعة لمشيخة دوس وتعرف بدوس بالطفيل!

فكل هذا وبالإضافة إلى تعداد بني سليم الكبير وكثرة فروعها جعل بني سليم تستقل وهذا الاستقلال لابد وأن يكون له دواع ولكن ليس من المعقول أن تستقل بني سليم مرتين مرة من دوس ومرة من بني عمرو كما يقول الاستاذ محمد العسعوس!
مع كامل احترامي وتقديري لأبحاث استاذنا محمد العسعوس التي أؤيد كثير منها!


أما القول الأخير بأن غنماً أنجب فهماً وقطرة وأن قطرة أنجب سليماً فالأمر أبعد من أن نجعل سليماً ابن أخ لفهم فالإسمان ارتبطا معاً في أغلب المواضع فإن لم يكن سليم من بني فهم المذكورة فما بقي من بني فهم المشهورة إذاً؟!

هذا مع جزيل الشكر للاستاذ ابو أبان على الطرح الجميل والهادف
والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
****
!!
أخر مواضيعي
علي المفضّلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس