منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات المتخصصة > التراث و سوالف الأولين

قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)


التراث و سوالف الأولين

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-01-2014, 12:22 AM
الصورة الرمزية حصن الوادي
حصن الوادي حصن الوادي غير متواجد حالياً
 






حصن الوادي is on a distinguished road
Thumbs up قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)

حياة صعبه وشقيه ،، لكنها هنيه.
في زمن الشقاء والتعب الجسدي والسعادة والهناء الروحي ،، أولائك الأطهار هم صانعي الفرح.

محتفلين وطربانين طول الوقت رغم قسوة الحياة وشظف العيش.
........................
فطرق الجبل طرب الرعاة في روؤس الجبال وبطون الأودية.

وللصارم والدياس أهازيج خاصة......
يرددون على سبيل المثال:
ألا يالله دعيناك
يابو العين الرقيبه
تداوي كل مابي
من امراض(ن) سقيمه

والخزمري أحمد بن جبران كان نزار قباني للشيبان العاشقين في ذلك الوقت.
يقول:
هني عينك ياقمر يوم أنت بادي
يامخيل كل وادي
وهني عنق الدله وهني الفناجيل
يوم يتلمس به الهيل
وهني بيتن يسكنه وهني داره
يوم يلمس في جداره
وهني عين الشمس حن تبدي على الهيل
من صلاة الصبح لليل
وهني ثوب يلبسه وهني زاده
يوم ينزل في فواده
وهني قبر شق له وهني لحده
يوم يمسي فيه وحده

الله عليك يا أحمد بن جبران ،، قصيدة حركت داخلي أشياء وأشياء (وتروني مانيب شايب).
.....................

كانوا يحتفلون بأدنى مناسبه ،، يدقون الزير ويغطرفون ويصرخون ويحتلجون.

ذات الزير (ينقعونه) للقصائد الحماسية في الحرب ،، وقصائد المدح والثناء والتفاخر في مناسبات الفرح ،، وفي قصائد اللعب الغزلية العفيفة.

الشاعر كالغيث ،، حيثما هطل نبت السعد وأزهر الفرح.

كانوا يتباشرون بالشاعر إذا نزل القرية ،، فلا بد من أخذ صولات وجولات في ذلك اليوم.

كان الشعر ينهي نزاعات ،، ويجدد علاقات ،، ويحمي رقاب من الموت في زمن الثأر والنقى.

كان الشعر بريد في ذلك الزمن.
وكان الشعر ولا زال يجمل القبيح ،، ويزخرف الجميل وأهل الجميل ،، ويرفع ناس ويضع آخرين.
..........................
كان ولا زال الجمال آسر القلوب والمشاعر.

وكانوا يتطارون بالجميلات الحسناوات ،، ويقولون (كما فلانه بنت فلان في القرية الفلانية) من باب العيارة أو الإستهزاء.

ولذلك قصة (من زهران) ،، قالوا فيها:
أن فيه شاعر راح لصديقه الشاعر الآخر في قرية أخرى.
وكان فيها (حرمه) يطرونها بجمالها (قامه وهامه ،، وخصر وردف ،، وصدر وشعر ،، وبياض وصفاء بشره ،، ومعرفه وكرم ،، وحره عن عشره رجاجيل).
أتوقع أنها كانت في زمنها ،، الأكمل والأجمل والأمثل على قولة مصطفى الآغا.
كانت من عائلة محترمة وهي أيضاً محترمة محتشمة بدون شك.
تنافس في خطبتها علية القوم ،، فظفر بها شيخ ابن شيخ ،، وحقت له وحق لها فهو لها وهي خلقت لتستحق هذا الشيخ.

أجتمع الشاعرين ،، وهطل مطر السعد في تلك العصرية في ميدان العرضة المتعارف عليه في القرية (الربعه).
قصائد حماسية ومدح وتفاخر ،، صوت الزير والمزمار والطلقات النارية ب تشتال أرض الله ،، غطاريف وترديد لبيوت الشعر الحماسية.

أسدل المساء أستاره ،، لينهي ذلك الحماس ويحوله إلى (فن اللعب) في ساحة إحدى البيوت في تلك القرية ،، والذي ستبدأ مراسم الإحتفال به بعد تناول وجبة العشاء.

بدأ الحفل (اللعب) ،، بحضور جميع أهل القرية.
الرجال والنساء والأطفال ،، و بوجود هذه الأنثى الفاتنة.
حظور النساء كان للفرجة فقط (مخيلات) ،، وليس للمشاركة في اللعب ،، لأن لعبة (الشبك) كانت قد انتهت في ذلك الوقت ،، واقتصر حظورهن للفرجة فقط.

الشاعر الضيف ،، تلفت وحاول مراراً وتكراراً العثور على ضالته ولكن دون جدوى.
هدفه (الفوز بنظرة فقط) ،، وهدفه من هذه النظرة أن يخبر أهل قريته بما رآه عن ما يسمعون به عن هذه الأنثى.
تشابهت الوجوه والأجساد ،، فذات اللبس وذات الحلي وذات الجمال في النساء الحاظرات.
هو متأكد من وجودها بينهن ،، ولكن أين هي!!!؟؟؟

أراد أن يسأل صديقه الشاعر الآخر ،، ولكن فات الأوان ،، فالأجساد ألتصقت استعداداً (للعب) ،، والآذان أنصتت للقصايد ،، والعيون تحاصره بنظرات الإعجاب من كل زاوية.

فما كان منه إلا أن يسأل صديقه بلغة الشعر الذي لا يفهمونه العامة.
****دائماً يقولون المعنى في بطن الشاعر.
وهنا كان المعنى في بطن شاعرنا.

عود يقول:
(البدع)
لف العساكر ولا ادري فين سيدنا
ماعاد ندري وش الجندي وش الباشه
وش الحويه وش المثنى وش الطايف
مادام فيها طويل السيف مانظلم
وان قاله الله وكلن عاد عند اهله
لو ما سمعنا وشفنا وش نعلم به

(الرد)
يالفرت خليت راعي الفين سيدنا
الله يجيره من الخلات والباشه
له سايقن ينكس الغتره وشطايف
لا ولع الكهربه فاليل مايظلم
يابو شنب زيح عن دربه وعن دهله
يعجبك حس المكينه واشنع اللمبه

وهنا تفسير القصيدة:
(البدع)
(1)لف العساكر ولا ادري فين سيدنا
ماعاد ندري وش الجندي وش الباشه
وش الحويه وش المثنى وش الطايف

--في هذه الابيات يوضح لصديقة بأنه تشابهت عليه الوجوه ،، فشبه الحاظرات بالعسكر وأنه لا يعرف (الجندي=عامة الحاظرات) ولا يعرف (الباشه=وهي الأنثى التي يبحث عنها).
وشبههن (بالحوية والمثنى والطايف) وذلك لتقاربها جغرافياً وتشابه تضاريسها.

(2)مادام فيها طويل السيف مانظلم

--في هذا البيت ،، يستحث همة صديقه الشاعر المستضيف ويمدحه لكي يخبره عن ظالته ،، وذلك لأن الأمر يتعلق (بالعرض) وهو موضوع خطير ،، فشبهه بالفارس راعي السيف الطويل ليخبره عنها.

(3)وان قاله الله وكلن عاد عند اهله
لو ما سمعنا وشفنا وش نعلم به

--هنا يوضح لصديقه سبب السؤال عنها ،، وأن الغرض هو النظر إليها فقط ،، وما يدعوه للنظر هو إخبار أهله عن هذه الإنثى التي يسمعون عنها إذا رجع إليهم.

(الرد)
(4)يالفرت خليت راعي الفين سيدنا
الله يجيره من الخلات والباشه

--الشاعر المستضيف شبه هذه الأنثى بسيارة (الفرت أو الفورد) وهي السيارة الأجمل والأفخم في ذلك الزمن ،، وقال (الله يجيره من الخلات والباشه) يعني ما فيها ولا عيب.

(5)له سايقن ينكس الغتره وشطايف

--وهنا يصف لصاحبه (زوجها) وأنه لابس الغتره ويرقص ،، وشبهه بسايق الفرت أو مالكه واللي هو زوجها.

(6)لا ولع الكهربه فاليل مايظلم

--هنا يصفها بأنها (أبيض الحاظرات) ،، وأنه حتى ظلمة الليل لا يمكن أن تطفي ذلك النور والبياض الناصع.

(7)يابو شنب زيح عن دربه وعن دهله

--هنا يشير لصاحبه ويحدد مكانها بالظبط وأنها تجلس خلف العجوز ،، وهذه العجوز هي عمتها (أم زوجها) وجلست أمامها عنوة لكي تغطي عليها وتكفيها شر الحسد والعين ،، وشبه العجوز ب(أبو شنب) وأبو شنب سيارة من نوع (دوج) وظهرت في الثلاثينيات الميلادية وكانت سيارة قبيحة الشكل والأداء.

(8)يعجبك حس المكينه ،، واشنع اللمبه

--يقول الشاعر بأن صوتها جميل أيضاً.
(وشنع اللمبه) يعني توليعة اللمبة ،، وهنا إشارة لعيونها وما تحويه هذه العيون من جمال في النظرات وحور و سعتها ورموشها.

يقولون كانت (الخطر طيبة ،، والنوايا حسنة) وأنا أقول كذلك ،، وبعضهم يقول الله أعلم بحالهم.

رحمهم الله جميعاً ،، واسكنهم الفردوس الأعلى.

دمتم أجمل وأروع.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

أغداً ألقاك !!؟؟
يا خوف فؤادي من غدِ
يا لشوقي واحتراقي في انتظار الموعدِ
آآآه كم أخشى غدي هذا ،، وأرجوه اقترابا
أخر مواضيعي
رد مع اقتباس
قديم 30-01-2014, 02:53 AM   #2
شذى الريحان
عضو اداري
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية شذى الريحان
 







 
شذى الريحان will become famous soon enough
افتراضي رد: قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)

كانت الخطر طيبه ؟
خطأ املائي المقصود به الاخطار
ياريت توضيح علشان متابعين المنتدى من هنا وهناك يفهموا ايش المقصود
وكمان (مخيلات)؟



اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حصن الوادي   مشاهدة المشاركة

  
والخزمري أحمد بن جبران كان نزار قباني للشيبان العاشقين في ذلك الوقت.
يقول:
هني عينك ياقمر يوم أنت بادي
يامخيل كل وادي
وهني عنق الدله وهني الفناجيل
يوم يتلمس به الهيل
وهني بيتن يسكنه وهني داره
يوم يلمس في جداره
وهني عين الشمس حن تبدي على الهيل
من صلاة الصبح لليل
وهني ثوب يلبسه وهني زاده
يوم ينزل في فواده
وهني قبر شق له وهني لحده
يوم يمسي فيه وحده

الله عليك يا أحمد بن جبران ،، قصيدة حركت داخلي أشياء وأشياء (وتروني مانيب شايب).
.....................

[/SIZE][/COLOR][/CENTER]




الله على نزارنا الخزامرة رومانسييين ماشاالله عيني عليهم باردة





اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حصن الوادي   مشاهدة المشاركة

   الشاعر الضيف ،، تلفت وحاول مراراً وتكراراً العثور على ضالته ولكن دون جدوى.
هدفه (الفوز بنظرة فقط) ،، وهدفه من هذه النظرة أن يخبر أهل قريته بما رآه عن ما يسمعون به عن هذه الأنثى.
تشابهت الوجوه والأجساد ،، فذات اللبس وذات الحلي وذات الجمال في النساء الحاظرات.
هو متأكد من وجودها بينهن ،، ولكن أين هي!!!؟؟؟

[/SIZE][/COLOR][/CENTER]


يعني حبكت الا هيا اللي يكحل عينو بشوفتها
طيب مو كلهم جميلات وبنفس التسريحات والاكسسوارات على قوله

يغنمها فرصة ويقتنع بالموجود واهي فُرجة بلاش !
لكن طبع الرجال

والله معاها حق عمتها ام شوارب تدسها وراها العين تدخل الجمل القدر
اعتقد والله اعلم ان هذي الانسانة ماتت بسبب عين وحسد
مااعتقد في هذا الزمن الوحدة ترضى انهم يشبهوها بالسيارة !

بتخيييل بس

الله عليكي اليوم شياكة زي بي ام دبليو

ياقلبي انيقة كالامبورغيني
ولا يوووه ايشبك مدهولة وملخبطة زي ونــيــت ابو غــمــــارتــــيـــن

تشبيه مرفوض


الله يعطيك الف عافية على السرد الجميل
دمت وودام لنا منك الطيب والعطاء
تحياتي وإحترامي لك دوماً

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
شذى الريحان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-01-2014, 05:08 AM   #3
ال يتيم العلي الدوسي
مشرف قسم الاسلام حياة وقسم التغريدات
قسم العام
 
الصورة الرمزية ال يتيم العلي الدوسي
 







 
ال يتيم العلي الدوسي is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع






قوانين منتدىٰ زهران

http://www.zahran.org/vb/misc.php?do=cfrules
أخر مواضيعي
ال يتيم العلي الدوسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 02:03 AM   #4
حصن الوادي
 
الصورة الرمزية حصن الوادي
 







 
حصن الوادي is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)

تعقيب مبهج
ومشاركة مشاكسة

هلا ب المايباخ والبنتلي والرولزرويس
هلا ب اليخت والبانوراما والبي أم

كل اللي فوق تراه ترحيب فيك يا شذى الريحان ،، ولكن بلغة الشباب والسيارات ههههههه.

وإذا ما عجبك (هذا الترحيب) تراني ****بقول لك يا (كرسيدا 80) المنتشره في مكه ههههههه (مجاااااره).

بداية فالتصحيح حقك خطأ ،، وأعذريني يالحظريه (ما عليك شرهه ،، ما عشتي إلا في شارع المنصور هههههه).

لأني أكتب من جوالي ،، وما عندي شدات وضمات وفتحات ،، لذلك اكتبها كذا.

الخطر: بضم الخاء وتشديد الطاء ،، جمع خاطر ،، وهي هرجه دارجة في أفواه الشيبان عندنا.
مخيلات: بضم الميم وفتح الخاء وتشديد الياء ،، جمع مخيله أو متفرجه.

بالنسبة لبخلزمر (أنهم رومانسيين) ،، ف الحمد لله (المدام خزمريه) ،، يعني رومانسيه على الآخر ههههههه ،، كيف ما تكون رومنسية وأحمد بن جبران جدها ههههههههه الله لا يقوله.


بالنسبة للحاظرات فكن جميلات ،، ولكنها الأجمل في الخلقه والأخلاق لذلك سرى طاريها بين الناس.

بالنسبة لتشبيهها بسيارة الفرت أو الفورد:
فجرت العادة عند العرب القدماء الغزل في خيولهم ،، وتشبيه المرأة بالفرس والظبي والغزال.
وإلى الآن يا شذى الريحان ،، تأكدي بأن الغزل في السيارات موجود ،، وكم سمعنا من قصيدة في وقتنا الحاظر مطلعها (راكب اللي ،، أو يا موتر(ن)) ثم يتغزل في تلك السيارة وكأنها إمرأة.

وشاعرنا هنا شبه هذه المرأة بالفرت لتذهب أفكار العامة إلى السيارة نفسها ويذهب فكر ونظر صاحبه إلى هذه المرأة ،، ولأن الفرت كان أفخم سيارة ،، وكان من الدارج عند الناس في ذلك الزمن الغزل في (الفرت) بالرغم من وجود الجمس والدوج في ذلك الوقت.
عموماً فشاعرنا قد أشبع هذه المرأة مدح وغزل ،، و نجح في وصفها لصاحبه وإبعاد فكر الآخرين عنها (لدرجة أن زوجها قاعد يرقص ويتحلج وماهو عارف أن الهرجة في زوجته)

طبعاً زي ما قلتي أهي نظرة وب بلاش ،، لكن الخطر أو الأخطار على قولتك كانت طيبه (أحم أحم)
وما دام الدعوى فيها ذنب ،، فلازم الذنب يكون على شي يستاهل.

وآهم استمتعوا وماتوا ،، وكان الله غفوراً رحيماً

شكراً على المرور المشاكس الأنيق.
الله يحييك يا أستاذة /شذى الريحان.

نورتي يا ستي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

أغداً ألقاك !!؟؟
يا خوف فؤادي من غدِ
يا لشوقي واحتراقي في انتظار الموعدِ
آآآه كم أخشى غدي هذا ،، وأرجوه اقترابا
أخر مواضيعي
حصن الوادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 02:05 AM   #5
حصن الوادي
 
الصورة الرمزية حصن الوادي
 







 
حصن الوادي is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ال يتيم العلي الدوسي   مشاهدة المشاركة

  


الشكر موصول لشخصك الكريم.
شرفتني ،، شكر الله لك
حصن الوادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 02:52 AM   #6
شذى الريحان
عضو اداري
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية شذى الريحان
 







 
شذى الريحان will become famous soon enough
افتراضي رد: قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)

[SIZE="5"][COLOR="Purple"]
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حصن الوادي   مشاهدة المشاركة

   تعقيب مبهج
ومشاركة مشاكسة

هلا ب المايباخ والبنتلي والرولزرويس
هلا ب اليخت والبانوراما والبي أم

كل اللي فوق تراه ترحيب فيك يا شذى الريحان ،، ولكن بلغة الشباب والسيارات ههههههه.

وإذا ما عجبك (هذا الترحيب) تراني ****بقول لك يا (كرسيدا 80) المنتشره في مكه ههههههه (مجاااااره).

بداية فالتصحيح حقك خطأ ،، وأعذريني يالحظريه (ما عليك شرهه ،، ما عشتي إلا في شارع المنصور هههههه).

لأني أكتب من جوالي ،، وما عندي شدات وضمات وفتحات ،، لذلك اكتبها كذا.

الخطر: بضم الخاء وتشديد الطاء ،، جمع خاطر ،، وهي هرجه دارجة في أفواه الشيبان عندنا.
مخيلات: بضم الميم وفتح الخاء وتشديد الياء ،، جمع مخيله أو متفرجه.

بالنسبة لبخلزمر (أنهم رومانسيين) ،، ف الحمد لله (المدام خزمريه) ،، يعني رومانسيه على الآخر ههههههه ،، كيف ما تكون رومنسية وأحمد بن جبران جدها ههههههههه الله لا يقوله.


بالنسبة للحاظرات فكن جميلات ،، ولكنها الأجمل في الخلقه والأخلاق لذلك سرى طاريها بين الناس.

بالنسبة لتشبيهها بسيارة الفرت أو الفورد:
فجرت العادة عند العرب القدماء الغزل في خيولهم ،، وتشبيه المرأة بالفرس والظبي والغزال.
وإلى الآن يا شذى الريحان ،، تأكدي بأن الغزل في السيارات موجود ،، وكم سمعنا من قصيدة في وقتنا الحاظر مطلعها (راكب اللي ،، أو يا موتر(ن)) ثم يتغزل في تلك السيارة وكأنها إمرأة.

وشاعرنا هنا شبه هذه المرأة بالفرت لتذهب أفكار العامة إلى السيارة نفسها ويذهب فكر ونظر صاحبه إلى هذه المرأة ،، ولأن الفرت كان أفخم سيارة ،، وكان من الدارج عند الناس في ذلك الزمن الغزل في (الفرت) بالرغم من وجود الجمس والدوج في ذلك الوقت.
عموماً فشاعرنا قد أشبع هذه المرأة مدح وغزل ،، و نجح في وصفها لصاحبه وإبعاد فكر الآخرين عنها (لدرجة أن زوجها قاعد يرقص ويتحلج وماهو عارف أن الهرجة في زوجته)

طبعاً زي ما قلتي أهي نظرة وب بلاش ،، لكن الخطر أو الأخطار على قولتك كانت طيبه (أحم أحم)
وما دام الدعوى فيها ذنب ،، فلازم الذنب يكون على شي يستاهل.

وآهم استمتعوا وماتوا ،، وكان الله غفوراً رحيماً

شكراً على المرور المشاكس الأنيق.
الله يحييك يا أستاذة /شذى الريحان.

نورتي يا ستي.






الله يعطيك العافية على التوضيح وانت الصادق عشت في اجياد الحبيبة
شارع منصور للافارقة

معناته الخُطر واذا نبغى نكتبها بالحجازي نقول خوطر وبالبحريني شي ثاني
الله يرحمهم ويتجاوزعنهم ويعوضهم في الجنة بحوريات وجنات


**
نجي للتشبيه
تقول
وكم سمعنا من قصيدة في وقتنا الحاظر مطلعها
(راكب اللي ،، أو يا موتر(ن)) ثم يتغزل في تلك السيارة وكأنها إمرأة.

مايستهويني هذا النوع وبرضوا في شخص يتغزل في الخيزرانة :
اكيد المقصودة المرأة لاني مااستوعب كلماته


اضافة من احدى مواضيعي في قسم الشقائق عن الانثى والتشبيهات


حظيت المرأة ولا تزال تحظى باهتمام كبير من قبل الشعراء،
فمنذ الجاهلية وإلى عصرنا الحاضر وشعر الغزل يمثل الجزء الأكبر من شعر أي شاعر في أغلب الأحيان،
بل أن بعض الشعراء قد أوقفوا شعرهم على المرأة،
يصورونها بأجمل ما رأت أعينهم،ومن ذلك
على سبيل المثال
تشبيههم للمرأة بالشمس أو بالقمر أو الغزال أو تشبيهها ببعض الأشجار والنباتات،

وايضا
اانّ الذّائقة العربيّة في هذا العصر لم تعد تستسيغ كثيرا
تشبيه المرأة بالبقرة أو الظّبية و بالشّمس أو القمر،
لانّ الجارية الفائقة الحسن، كما يقول الجاحظ
"أحسن من البقرة وأحسن من الظّبية وأحسن من كلّ شيء شبّهت به،
وكذلك قولهم كأنها القمر وكأنها الشّمس فالشّمس وإن كانت حسنة فأنها هي شيء واحد،
و في وجه الإنسان الجميل وفي خلقه ضروب من الحسن الغريب و التّركيب العجيب،


فسبحان الله وجدنا من يشبهها بالجماد





شكرا جزيلاً يشهد الله استمتعت بموضوعك
تحياتي اعتذر على الاضافة

التعديل الأخير تم بواسطة نسيم السروات ; 02-02-2014 الساعة 10:33 PM.
شذى الريحان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 04:40 AM   #7
ابن روزه
مراقب عام
 
الصورة الرمزية ابن روزه
 







 
ابن روزه is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)

رائع رائع يا حصن الوادي ابحرت بنا في الزمن الجميل والماضي التليد والتاريخ العريق

شكرا لك من الاعماق

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
ابن روزه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 02:00 PM   #8
حصن الوادي
 
الصورة الرمزية حصن الوادي
 







 
حصن الوادي is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)

شذى الريحان/ أنتي:
شمس ،، وقمر
صاروخ ،، وسيارة بنتلي
ذهب ،. وفضة
غزال ،، وظبي ،، وفرس
نخلة ،، وخيزرانة ،، و وردة
عسل
إلى آخره. .........

لا يكون زعلتي يا شذى؟؟؟؟
إذا أحد قال لك هذا الكلام فلا تزعلين ،، لأنه قاعد يتغزل فيك بأجمل ما رأت عينه ،، وبأغلى الأشياء ثمناً.

طبعاً (الأنثى) هي العنصر الأساسي في هذه التشبيهات (لأنها الأجمل) ،، فهم يشبهونها بالأشياء الجميلة ،، والعكس صحيح فهم يشبهون الأشياء الجميلة والثمينة بالأنثى.

في اللغة العربية يكون:
المشبه ،، والمشبه به ،، و وجه الشبه.
وعادة يشبهون (الأنثى) بأحد التشبيهات اللي فوق ،، و أوجه الشبه كثيرة.
ليس مساواتها بالحيوان أو النبات أو الجماد ،، ولكن كما ذكرت سابقاً لأن في هذه الحيوانات أو النباتات أو الجماد ما يشبه للأنثى وذلك من غلاء الأثمان وغيرها.

نرجع للشعراء وتشبيههم الأنثى بالسيارة أو السيارة بالأنثى.
فإن شبهوا الأنثى بالسيارة ،، فهو لجمال هذه السيارة أو غلاء ثمنها.
وإن شبهوا السيارة بالأنثى ،، فتأكدي بأن هذه السيارة فاتنة مثل الأنثى.

يقول الشاعر:
يوم يتخثع في محير الأشاعيب*** يشبه تخثع جادلاً في حريره

هنا الشاعر شبه سيارته التي تمشي في الأشاعيب أو الشعايب بمشية البنت التي تتعثر في ملابسها الحريرية.

ويقول الشاعر وهو يتغزل في سيارته الجمس الحوض:
وصوته لا ريح بنمره عقب زكاتي *** تنهيدة اللي صدوق العشق كاويها
ورفارفه يوم يصفق بالمطباتي *** ردوف بنت من النعمه تدربيها
الجمس أبداع من كل أتجاهاتـي *** كنه قصيدتك ذيك اللي على أيها

والقصايد كثيرة في هذا الباب.
********

عموماً ،، آنستي وشرفتي ،، ونقاشك الجميل أثرى موضوعي هذا.

و لا تعتذري على الإضافة ،، بالعكس اعطيني فرصة إقول لك مليون شكر على الإضافة الجميلة.

شكراً استاذتي / شذى الريحان

وإذا باقي في خطرك شي هاااااته.
حصن الوادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 02:04 PM   #9
حصن الوادي
 
الصورة الرمزية حصن الوادي
 







 
حصن الوادي is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن روزه   مشاهدة المشاركة

   رائع رائع يا حصن الوادي ابحرت بنا في الزمن الجميل والماضي التليد والتاريخ العريق

شكرا لك من الاعماق


شكر الله فضلك وسعيك أخي الغالي / ابن روزه

شرفتني بمرورك الجميل.

كل الشكر من أعماقي على الإطراء

جمل الله حالك ،، وكثر الله خيرك يا طويل العمر.
حصن الوادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 02:16 PM   #10
زهور زهران
 
الصورة الرمزية زهور زهران
 







 
زهور زهران is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)

تعجبني حكاويك ياحصن
ونيالك ياشذى
واذا الحريم يتشبهو بالسيارات على كدا انا كراع سعيده ....( اقصد كرسيدا)
وياحصن الا شارع منصور بليزز
ناوني سنو لافيا مهوكشي.....الترجمه ))))مجنون اللي مايحب شارع منصور
بصراحه استمتعت بما طرحت
والله لا يحرمنا جديدك
وتقبل مرورري
تحياتي ياسيدي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
[flash=http://up.2sw2r.com/upswf/dKx66753.swf]WIDTH=640 HEIGHT=335[/flash]
أخر مواضيعي
زهور زهران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : قصة وقصيدة ،، من زمن (كانت الخطر طيبه)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحيه طيبه أبونايف العطاوي مجلس بني سليم الشغبان 3 04-03-2011 03:50 PM
تحية طيبه بريق السيف مجلس دوس بني فهم 2 15-02-2009 01:38 AM
تحيه طيبه من طيبه الطيبه [email protected]@N الترحيب والمناسبات 18 05-11-2007 11:08 PM
ان كانت بالدين فكلنا كاسنان المشط وان كانت قبيلة فنحن اشرف الغطريف الأزدي مجلس بني عامر 18 02-11-2007 11:08 PM


الساعة الآن 10:24 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved