منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات العامة > المنتدى الأدبي > دواوين الشعر الجاهلي

الشعر الجاهلي/ عمرو بنِ قُمَيئَة


دواوين الشعر الجاهلي

موضوع مغلقإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-09-2006, 11:17 PM
الصورة الرمزية تأبط شراَ
تأبط شراَ تأبط شراَ غير متواجد حالياً
 






تأبط شراَ is on a distinguished road
افتراضي الشعر الجاهلي/ عمرو بنِ قُمَيئَة

نبذة عن الشاعر
عمرو بنِ قُمَيئَة
179 - 85 ق. هـ / 448 - 540 م
عمرو بن قميئة بن ذريح بن سعد بن مالك الثعلبي البكري الوائلي النزاري.
شاعر جاهلي مقدم، نشأ يتيماً وأقام في الحيرة مدة وصحب حجراً أبا امرئ القيس الشاعر، وخرج مع امرئ القيس في توجهه إلى قيصر فمات في الطريق فكان يقال له (الضائع).
وهو المراد بقول امرئ القيس
(بكى صاحبي لما رأى الدرب دونه)، إلى آخر الأبيات.

[poem=font="Simplified Arabic,5,white,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/20.gif" border="double,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
أرى جارتي خَفّتْ، وخفّ نَصيحُها
أرى جارتي خَفّتْ، وخفّ نَصيحُها=وحبّ بها، لولا النّوى ، وطُمُوحها
فَبِينيِ عَلَى نَجْمٍ شَخِيسٍ نُحُوسُهُ؛=وَأَشْأَمُ طَيْرِ الزَّاجِرِينَ سَنِيحُهَا
فَإنْ تَشْغَيِ فَالشَّغْبُ مِنِّي سَجِبَّة ٌ=إذا شِيمتي لم يُؤتَ منها سَجِيحُها
أُقَارِضُ أَقْوَاماً ، فَأُوْفِي قُرُوضَهُمْ=وعَفٌّ إذَا أَرْدَى النُّفُوسَ شَحِيحُهَا
على أنّ قومي أَشْقذوني فأصبحت=دياري بأرض غيرِ دانٍ نُبُوحُها
تَنفَّذَ مِنْهُمْ نافِذَاتٌ فَسُؤْنَنِي=واَضْمَرَ أَضْغاناً عَلَى َّ كُشُوحُهَا
فقلت: فراقُ الدارِ أجملُ بينِنا=وقضدْ يَنْتَئِ عن دَارِ سَوْءٍ نَزِيحُهَا
على أنني قد أدّعي بأبيهم=إذا عَمّتِ الدّعوى وثابَ صَريحُها
وأني أرى دِيني يُوافق دِينَهُم=إذا نسكوا أفراعُها وذَبيحُها
ومَنْزِلَة ٍ بالَحْجِّ أُخْرَى عَرَفْتُهَا
بِوُدِّكِ ما قَوْمِي علَى أَنْ تَركْتِهِمْ=سُلَيُمَي إذَل هَبَّتْ شَمَالٌ وريِحُهَا
وغَابَ شُعَاعُ الشَّمْسِ في غيْرِ جُلْبَة ٍ=ولا غَمْرَة ٍ إلاَّ وَشِيكاً مُصُوحُهَا
= نَقِيلة ُ نَعلٍ بانَ منها سَريحُها
إذا عُدم المحلوبُ عادت عليهمُ=قدورٌ كثيرٌ في القِصاع قَدِيحها
يثوبُ عليهم كلُّ ضيفٍ وجانبٍ=كما ردَّ دَهداه القلاص نضيحُهَا
بأيديهم مقرومة ٌ ومغالقٌ=يعود بأرزاق العِيال مَنيحها
وملومة ٍ لا يخرقُ الطرفُ عرضها=لها كوكبٌ فخمٌ شديدٌ وُضوحُها
تسيرُ وتُزجي السّمَ تحت نُحورها=كريهٌ إلى مَنْ فاجأته صَبوحُها
على مُقذحِرَّاتٍ وهنَّ عوابسٌ= ضبائرُ موتٍ لا يُراح مُريحا
نَبذنا إليهم دعوة ً يالَ مالك=لها إربة ٌ إن لم تجد مَنْ يُريحُهَا
فسُرنا عليهم سَورَة ً ثعلبيَّة ً=وأسيافنا يجري عليهم نضوُحُهَا
وأرماحُنَا ينهزنهُمْ نَهْزَ جُمَّة ٍ=يعود عليهم وِرْدُنا فَنَميحُها
فَدَارَتْ رحَانَا ساعة ً ورحاهُمُ=ودرّت طِباقاً بعد بكءٍ لُقُوحُها
فَمَا أتلفتْ أيديهمُ من نُفوسنا=وإنْ كرُمتْ فإنَّنا لا ننوُحها
= وكانت حمى ً ما قَبْلنا فنُبيحُها
فَأُبْنا وآبوا كلّنا بمَضيضة ٍ=مُهملَة ٍ أجراحُنا وجُرُوحُهَا
وكنا إذا أحلام قوم تَغيبتْ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/20.gif" border="solid,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
أمِنْ طَلَل قَفْرٍ ومن منزلٍ عافِ
أمِنْ طَلَل قَفْرٍ ومن منزلٍ عافِ=عفتهُ رياحٌ مِنْ مشاتٍ وأصيافِ
ومبروكِ أذوادٍ ، ومربطِ عانة ٍ=مِنَ الخيل يحرُثْنَ الديارَ بتطوافِ
ومجمعِ أحْطابٍ ومَلقى أَياصرٍ=إذا هَزْهَزته الرّيحُ قامَ له نافٍ
بكيتَ وأنت ـ اليومَ ـ شيخ مُجرَّبٌ=على رأسهِ شرخانِ من لونِ أصنافِ؟
سوادٌ وشيبٌ كلُّ ذلك شاملٌ=إذا ما صبا شيخٌ فليس له شافِ
وحيِّ مِنَ الأحياءِ عودٍ عرمرمٍ=مُدِّلٍ فلا يَخْشونَ من غَيْبِ أَخيافِ
سَمونا لهم من أرضنا وسمائنا=نُغاورهم من بَعد أرضٍ بإيجافِ
على كلِّ معرونٍ وذات خزامة ٍ=مصاعيب لم يذلن قبلي بتوقاف
أولئك قومي آلُ سعدِ بنِ مالكٍ=فمالوا على ضِغن عليّ وإِلغافِ
أكنّوا خُطوباً قد بدتْ صَفَحاتُها=وأفئدة ً ليستْ على َّ بأرْآفِ
وكلُّ أناسٍ أقربُ ـ اليومَ ـ منهمُ=الى وإن كانو عُمان أولى الغافِ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/20.gif" border="solid,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إنْ أكُ قد أقْصرْتُ عن طولِ رحلة
إنْ أكُ قد أقْصرْتُ عن طولِ رحلة ٍ=فيا ربَّ أصحابٍ كِرَامِ
فقلت لهم: سيروا فِدى خالتي لكم=أما تَجدونَ الرِّيحَ ذاتَ سَهامِ
فقاموا إلى عِيْسٍ قد انضمَّ لحمُها=مُوقَّفة ٍ أرساغُها بخدامِ
وقمتُ إلى وجناءَ كالفَحل جَبْلة ٍ=تُجاوبُ شَدّي نِسعَها بِبُغام
فأُدلِجُ حتى تطلُعَ الشمسُ قاصداً=ولو خُلطت ظَلماؤها بقَتام
فأوردتُهُم ماءً على حينِ وردهِ=عليه خليطٌ مِنْ قطاً وحَمامِ
وأهونُ كفٍّ لا تضيرك ضيرة ً=يدٌ بين أيدٍ في إناءِ طعامِ
يدٌ من بعيدٍ أو قريبٍ أتت به=شآمية ٌ غبراءُ ذاتُ قَتامِ
كأني وقد جاوَزْتُ تسعين حِجَّة ً=خلَعْتُ بها يوماً عِذَارَ لِجامِي
على الراحتين مرة ً وعلى العصا=أنوءُ ثلاثاً بعدهنَّ قِيامي
رمتني بناتُ الدهر من حيث لا أَرى=فكيف بمن يُرمى وليس يِرامِ
فلو أنها نبلٌ إذاً لاتَّقيتُها=ولكنني أُرمى بغير سِهامِ
إذا ما رآني الناسُ قالوا : ألمْ تكنْ=حديثاً جديد البزِّ غير كَهَامِ
وأفنى ، وما أُفني من الدهرِ ليلة ً=لوم يُغنِ ما أًفنيتُ سلك نِظامِ
وأهلكني تأميلُ يومٍ وليلة ٍ=وتأميلُ عامٍ بعدَ ذاكَ وعامِ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,tomato,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/20.gif" border="double,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إِنّ قلبي عن تُكْتمٍ غيرُ سالي
إِنّ قلبي عن تُكْتمٍ غيرُ سالي=تيمتني ، وما أرَادَتْ وصالِي
هل ترى عِيرَها تُجيزُ سِراعاً= كلاعدَوْلِيِّ رائحاً من أَوالِ
نزلوا من سويقة ِ الماءِ ظُهراً= ثم راحوا للنَّعفِ نعْفِ مَطالِ
ثم أضحوا على الدثينة لا يأ=لون أنْ يرفعوا صُدُورَ الجِمالِ
ثم كان الحِساءُ منهمْ مَصيفاً=ضارباتِ الخُدورَ تحت الهَدالِ
فزِعت تُكتَمٌ وقالتْ عجيباً=أن رأتبني تغيَّر اليوم حالي
ياابنة الخير ! إنما نحن رهنٌ= لصُرُوفِ الأيَّامِ بعدَ اللَّيالي
جَلَّح الدَّهرُ وانتحى لي ، وقِدْماً=كان يُنحي القُوى على أمثالي
أَقْصدتني سِهامُهُ إِذْ رمتني=وتَولَّتْ عنه سُليمى نِبالي
لا عجيبٌ فيما رأيتِ، ولكن=عَجَبٌ من تَفَرُّطِ الآجالِ
تدرك التمسح المولَّعَ في اللُّجَّـ=ـة ِ، والعُصْمَ في رؤوسِ الجِبال
والفريدَ المُسفّعَ الوجه ذا الجدّ=ة يختارُ آمناتِ الرِّمال
وتصدَّى لتصرع البطل الأر=وَعَ بين العلهاءِ والسِّربالِ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,crimson,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/20.gif" border="double,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إنيِّ مِنَ القومِ الذين إذا
إنيِّ مِنَ القومِ الذين إذا=أزِمَ الشتاءُ ودُوخلت حُجَرُهْ
ودنا ودُونيتِ البُيوتُ له=وثنى فثنَّى ربيعه قدرهُ
وضعَ المنيح وكان حظّهُمُ=في المنقيات يقيمها يُسُرُهُ[/poem]
قديم 20-09-2006, 11:18 PM   #2
تأبط شراَ
 
الصورة الرمزية تأبط شراَ
 







 
تأبط شراَ is on a distinguished road
افتراضي

[poem=font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="solid,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
تحنُّ حنينا إلى مالكٍ
تحنُّ حنينا إلى مالكٍ=فحِنّي حنينك إني مُعالي
إلى دار قومٍ حسانِ الوجوهِ=عظامِ القِباب طِوالِ العوالي
فَوَجهتُهنَّ على مَهْمهِ=قليل الوغى غير صوتِ الرِّئالِ
سراعاً دوائب ما ينثنيـ=حتى احتللن بحَيّ حِلال
بسعد بن ثعلبة َ الأكرميـ=ـن ، أهلِ الفضالِ وأهلِ النَّوالِ
ليالِي يحبوُنَني ودَّهُم=ويحبون قدركَ غرُّ المَحالِ
فتصبحُ في المحلِ محورَّة ً=لفيءِ إهالتها كالظِّلالِ
فإنْ كنتِ ساقية ً معشراً=كرامَ الضَّرائب في كل حالِ
على كرمٍ ، وعلى نجدة ٍ=رحيقاً بماء نِطاقٍ زُلالِ
فكوني أولئكَ تسقينهَا=فدًى لأولئك عَميّ وخَالي
أليسوا الفوارسَ يومَ الفرَا=ت ، والخيلُ بالقومِ مثلُ السَّعَالي
وهُمْ ما هُمُ عندَ تلكَ الهَنَاتِ=إذا زعْزعَ الطَّلْحَ ريحُ الشَّمال
بدُهْمٍ ضوامنَ للمُعُتْفيـ=ـنَ أنْ يمنحوهُنَّ قبلَ العيالِ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="double,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
خليليَّ لا تستعجلا أَنْ تَزوّدا
خليليَّ لا تستعجلا أَنْ تَزوّدا=وأَمْ تَجْمَعَا شَمْلِي وتَنْتظِراً غَدَاً
فما لَبَثٌ يَوْماً بِسَابِقِ مَغْنَمٍ=ولا سُرْعَتِي يَوْماً بِسَابِقَة ِ الرَّدَى
وإنْ تُنْظِرَانِي الْيَوْمَ أَقْضِ لُبَانَة ً=وتَسْتَوْجِباَ مَنّاً عَلَى َّ وتُحْمَدَا
لعمركَ ما نفسٌ بجِدٍّ رشيدة ٌ=تُؤَامِرُنِي سِرّاً لإِصْرِمَ مَرْثَدَا
وإنْ ظَهَرَتْ مِنْهُ قَوَارصُ جَمَّة ٌ=وأفرعَ في لومي مِراراً وأَصعدا
عَلَى غَيْرِ ذَنْبٍ أَنْ أَكُونَ جَنَيْتُهُ=سوى قول باغٍ كادني فَتَجَهَّدا
لَعَمْرِي لَنِعْمَ المْرَءْ تَدْعُو بِحَبْلِهِ=إذا ما المنادي في المَقامة ِ نَدّدا
عَظِيمُ رَمَادِ القِدْرِ لا مُتَعَبِّسُ=ولا مُؤْيسٌ منها إذا هو أَوْقدا
وإنْ صَرَّحْت تَحْلٌ وهَبَّتْ عَرِيَّة ٌ=من الرِّيح لم تتركْ لذِي المالِ مِرْفدا
صَبَرْتُ عَلَى وَطْءِ المَوَاليِ وحَطْمِهِمْ=إذا ضنّ ذو القُربى عليهم وأُخمدا
ولم يحمِ فَرْجَ الحيِّ إلا مُحافِظٌ=كريمُ المحيا ماجدٌ غيرُ أَحْردا[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="groove,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
شكوت إليه أنني ذو خَلالة
شكوت إليه أنني ذو خَلالة ٍ= وأني كبيرٌ ذو عيال مُجنّبُ
فقال لنا: أهلاً وسهلاً ومرحباً=إذا سرّكم لحمٌ من الوحش فاركبوا[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,tomato,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="groove,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
غشيت منازلاً من آل هندٍ
غشيت منازلاً من آل هندٍ=قِفاراً بُدّلت بعدي عُفيّا
تبين رمادها ومخَطَّ نؤى ٍ=وأشعث ماثلاً فيها ثويَّا
فكادت من معارفها دموعي=تهمُّ الشأن ثم ذكرت حيَّا
وكان الجهلُ لو أبكاك رسمٌ=ولست أحب أن أدعى سفيَّا
وندمانٍ كريم الجدِّ سمحٍ=صبحت بسحرة ٍ كأساً سبياً
يُحاذر أن تباكرَ عاذلاتٌ=فيُنبأ أنّه أضحى غويّا
فقالَ لنَا : ألاَ هَلْ مِنْ شواءٍ؟=بتعريضٍ ، ولمْ يكميهِ عيَّا
فأرسلتُ الغُلامَ ولم أُلبّثْ=إلى خيرِ البوائك تَوْهَرِيّا
فناءَتْ للقيامِ لغيرِ سوقٍ=وأتبعُهَا جرازاً مشرفيَّا
فظلَّ بنعمة ٍ يُسعى عليه=وراح بها كريماً أجفليّا
وكنتُ إذا الهمومُ تضيَّفتني=قريتُ الهمَّ أهوج دوسريَّا
بُويزل عامِهِ مِردى قذَافٍ=على التأويبِ لا يشكو الوُنيَّا
يُشيحُ على الفلاة ِ فيعتليها ؛=وأذرعُ ما صَدَعتُ به المطيّا
كأَنّي حين أزجُرُهُ بصوتي=زجرت به مدلاً أخدريَّا
تمهل عانة ً قد ذب عنها=يكون مَصامُه منها قَصيّا
أطال الشَّدَّ والتقريب حتى=ذكرتَ به مُمَرّاً أندريّا
بها في روضة شهري ربيعٍ=فساف لها أديماً أدلصيا
مشيحاً هل يرى شبحاً قريباً=ويوفى دونها العلم العليَّا
إذا لاقى بظاهرة ٍ دَحيقاً=أمرَّ عليهما يوماً قَسِيّا
فلما قلّصت عنه البقايا=وأعوزَ من مراتعه اللّويا
أرن فصكها صخبٌ دمولٌ=يعبُّ على مناكبها الصّبيَّا
فأوردها على طملٍ يمانٍ=يهل إذا رأى لحماً طريَّا
له شريانة ٌ شَغَلت يديه=وكان على تقلدها قويَّا
وزرقٌ قد تنخلها لقضبٍ=يَشُدُّ على مناصبها النَّضيّا
تردَّى برأة لما بناها=تبوأ مقعداً منها خفياً
فلما لم يَريْنَ كثيرَ ذُعْرٍ=وردن صوادياً ورداً كميَّا
فأرسلَ والمَقاتِلُ مُعْوِراتٌ=لما لاقتْ ذُعافاً يثربيّا
فخرَّ النّصلُ مُنعقضاً رَثيماً=وطارَ القِدْح أشتاتاً شَظيّا
وعضّ على أنامله لهفياً=ولاقى يومه أَسَفاً وغيّا
وراح بحِرّة ٍ لَهِفاً مُصاباً=يُنَبِّىء ُ عِرسه أمراً جليّا
فلو لطمت هناك بذات خمسٍ=لكانا عندها حِتْنَيْنِ سِيّا
وكانوا واثقينَ إذا أتاهم=بلحمٍ إن صباحاً أو مسيَّا[/poem]


[poem=font="Simplified Arabic,5,orangered,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="ridge,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
فلوا أن شيئاً فائت الموت أحرزت
فلوا أن شيئاً فائت الموت أحرزت=عماية ُ إِذ راح الأرّح الموقفُ
سما طرفه وابّيضَّ حتى كأنه=خصى ٌ جفت عندَ الرحائلِ أكافُ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,crimson,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="solid,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
قد كن من غَسّان قبلك
قد كن من غَسّان قبلك=أملاكٌ ومن نَصر ذوو هِمم
فتتوّجوا مُلكاً لهم هممٌ=ففنوا فناء أوائل الامم
لا تحسبنَّ الدهرَ مُخلدكم=أو دائماً لكمُ ، ولمْ يدمِ
لو دام لتبعٍ وذوي الـ=الأصناعِ من عادٍ ومن إِرمِ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,darkred,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="solid,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
كأن ابن مزنتها جانحاً=فسيط لدى الأفق من خِنصرٍ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="double,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
كانت قناتي لا تلين لغامزٍ
كانت قناتي لا تلين لغامزٍ=فألانها الإصباح والإمساء
ودعوت ربي في السلامة جاهدا=ليُصحّني فإذا السلامة ُ داءُ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,deeppink,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="double,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
كبرتُ وفارقني الأقربونَ
كبرتُ وفارقني الأقربونَ=وايقنتِ النَّفسُ أنْلا خلودا
وبانَ الأحبة ُ حتى فنوا=ولم يترك الدهرُ منهمْ عميدَا
فيا دهرُ قَدْك فأَسجِح بنا=فلسنا بصخرٍ ، ولسنا حديدَا[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,indigo,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="ridge,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
ليس طُعمي طُعْمَ الأنامل إِذ
ليس طُعمي طُعْمَ الأنامل إِذ=قلَّص درُّ اللِّقاح في الصِّنبرِ
ورأيتَ الإماء كالجعثنِ البا=لي عكوفاً على قرارة قدرِ
ورأيت الدُّخان كالرَّدَغِ الأصـ= جن ينباع من وراء السِّتر
حاضرٌ شركم وخيركم دَ=رٌّ خَروسٍ من الأرانب بِكْرِ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="solid,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
نأتك أُمامة ُ إلا سَؤالا
نأتك أُمامة ُ إلا سَؤالا=وأعقبك الهجرُ منها الوصالا
وحادتْ بها نِيّة ٌ غَرْبة= ٌتبدِّلُ أهلَ الصفاءِ الزِّيالا
ونادى أميرُهم بالفِرا=قِ، ثمَّ استقلّوا لبين عِجالا
فقرَّبن كلَّ منيف القرا=عريضِ الحصير يغولُ الحيالا
إذا ما تسربلن مجهولة ً=وراجعن بعد الرَّسيمِ النِّقالا
هداهنَّ مشتمراً لاحقاً=شدشدَ المطاَ أرحيباً جلالاَ
تخال حمولهم في السّرا=بِ لَمَّا تواهقنَ سحقاً طولاَ
كوارعَ في حائرٍ مفعمٍ
وفيهنَّ حورٌ كمثلِ الظِّبَا=ءِ، تقرو بأعلى السَّليل الهَدالا
= يميناً ، وبرقة َ رَعْمٍ شمالاَ
نوازعُ للخالِ إذْ شِمْنَه
فلما هبطنَ مصابَ الربيِ
وبيداءَ يلعب فيها السرَا=بُ، يخشى بها المُدْلِجون الضلالا
تجاوزتها راغباً راهباً=إذا ما الظباء اعتنقن الظِلالا
بضامزة ٍ كأتانِ الثَّميِ=عيرانة ٍ ما تشكّى الكلالا
إلى ابن الشقيقة ِ أعملتها=أخافُ العقابَ ، وأرجو النوالاَ
إلى ابنِ الشقيقة خيرِ الملوك=أوفاهمُ عند عَقْدٍ حِبالا
ألستَ أبرهمُ دمة ٍ=وأفضلهمْ إنْ أرادوا فِضالاَ
فأهلي فداؤك مُسْتَعْتِباً=عتبتْ فصدقتَ فيَّ المقالاَ
أتاكَ عدوٌ فصدقتهُ؛=فهلا نظرتَ هُديتَ السّؤالا
فما قلتُ مانطقوا=ولا كنتُ أرهبُه أن يُقالا
فإن كان حقاً كما خبّروا=فلا وصلت لي يمينٌ شمالا
تصدّق عليَّ فإني امرؤ=أخافُ على غير جُرم نَكالا
ويومٍ تَطلّعُ فيه النفوسُ=تطرفُ بالطعنِ فيهِ الرِّجالا
شهدتَ فأطفأتَ نِيرانَهُ=وأصدرتَ منه ظِماءً نِهالا
وذي لَجَب يُبرق الناظرينَ=كالليل أُلبس منه ظِلالا
كأن سنا البيض فوق الكما=ة - فيهِ المصابيحُ تخبي الذبالاَ
صبحتَ العدوَّ عَلَى نأيهِ=تَريشُ رجالاً وتَبْري رجالا[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,sienna,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="ridge,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
هل عرفتَ الدّيار عن أَحْقابِ
هل عرفتَ الدّيار عن أَحْقابِ=دارساً آيُها كخطّ الكتابِ
وكأني لمّا عرفتُ ديار الـ=ـحيِّ بالسَّفْح عن يمين الحُباب
يَسَرٌ حارض الرِّبابة َ حتى=راحَ قَصْراً، وضِيمَ في الأَنداب
جزعاً منك يا بن سعدٍ وقد أخـ=ـلقَ منك المشيبُ ثوبَ الشَّبابِ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,gray,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/11.gif" border="solid,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
هل لا يُهيّج شوقك الطَّللُ
هل لا يُهيّج شوقك الطَّللُ=أم لا يفرطُ شيخكَ الغزلُ
أمْ ذا القَطِين أصاب مقتله=منه وخانوه إذا احتملوا
ورأيت ظعهُمُ مقفية ً=تعلو المخارم سيرها رملُ
قَنأَ العُهُون على حواملها=وعلى الرُّهَاوِياتِ، والكللُ
وكأنَّ غِزلان الصَّريمِ بها=تحتَ الخدورِ يظلهاَ الظُّلَلُ
تامت فؤادك يوم بينهمِ=عند التفرق ظبية عُطُل
شَنِفتْ إلى رشأ تُربّبهُ=وَلَهَا بذاتِ الحاذِ معْتَزَلُ
ظلٌّ إذا ضحِيت ومرتَقَبٌ=كيلا يكون لليلها دَغَلُ
فسقى منازلها وحلتها=قردُ الرَّبَابِ لِصَوتِهِ زجلُ
أبدى محاسنهُ لناظرهِ=ذاتَ العِشاء مُهَلّب خَضِلُ
مُتحلّب تهوي الجَنوبُ به=فتكادُ تعدلُهُ وينجَفِلُ
وَضَعت لدى الأصناعِ ضاحية ً=فَوَهى السُّيوب، وحُطّتِ العِجَلُ
فسقى امرأ القيس بن ....=م الأكرَمينَ لذكرهِمْ نَبَلُ
كم طعنة ٍ لكَ غير طائشة ٍ=ما أن يكونُ لجُرحها خَلَلُ
فطعتها، وضربت ثانية ً=أخرى ، وتنزلُ إنْ هُمُ نزلوا
يَهَبُ المخاضَ على غواربها=زَبَدُ الفحول مَعَانُهَا بقلُ
وعِشارها بعد المخاض وقد=صافتْ وعمَّ رِباعها النَّفَل
وإذا المُجزى حان مشربة ُ=عند المصيفِ وسَرّهُ النَّهَلُ
رَشْفُ الذّناب على جَمَاجمها=ما إِن يكونُ لحوضها سَمَلُ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/24.gif" border="ridge,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
وإذا العذارى بالدخان تقنعت
وإذا العذارى بالدخان تقنعت=واستعجلت نَصبَ القدور فملّتِ
درّتْ بأرزاقِ العيال مغالق=بيدي مِنْ قمعِ العشارِ الجلة [/poem]ِ

[poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/24.gif" border="solid,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
وحمال أثقالٍ إذا هي أعرضَتْ=عن الأصل لا يَسطيعها المُتكلّف[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,darkred,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/24.gif" border="ridge,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
وشاعر قوم أُولي بِغضة=قمعتُ فصارُوا لئاماً ذلالاَ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,deeppink,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/24.gif" border="double,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
وقد برز عنه الرجل ظلماً ورملوا=علاوته يوم العروبة بالدم[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/24.gif" border="double,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
ومَوْلَى ضعيفِ النّصرِ ناءٍ مَحَلُّهُ
ومَوْلَى ضعيفِ النّصرِ ناءٍ مَحَلُّهُ=جَشِمْتُ له ما ليس مني جاشِمُه
إذا ما رآبي مقبلاً شدَّ صوتُهُ=على القِرن واعلولى على مَنْ يُخاصمه
وأجردَ ميّاحٍ وهبتُ بسرجهِ=لمُختبطٍ أو ذي دلال أُكارمُه
على أنَّ قومي أسلموني وعُرّتي=وقومُ الفتى أظفارُه ودعائمُه[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/24.gif" border="ridge,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
يا رب من أسفاهُ أحلامه
يا رب من أسفاهُ أحلامه=أن قيل يوماً إن عمراً سكور
إن أك مسكيراً فلا أسرب=وَغْلاً ولا يسلم مني البعيرْ
والزِّق مُلْك لمن كان له=والملك فيه طويلُ و قصيرْ
فيه الصَّبوحُ الذي يجعلني=ليثَ عِفرين والمال كثيرْ
فأوّلَ الليل فتًى ماجدٌ=وآخر الليل ضبعانٌ عثور
قاتلك الله من مشروبة ٍ=لو أن ذا مرة ٍ عنك صبورْ[/poem]

[poem=font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://vbnaajm.naajm.com/images/toolbox/backgrounds/39.gif" border="double,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
يا لهفَ نفسي على الشباب ولم
يا لهفَ نفسي على الشباب ولم=أفقد به إذ فقدتُهُ أَمَمَا!
قد كنت في مَيْعة ٍ أُسرُّ بها=أمنعُ ضَيْمي وأُهبِط العُصُما
وأسحب الرّيط والبرود إلى=أدنى تجاري وأَنفُض اللِّمما
لا تغبطِ المرءَ أم يُقالَ لهُ=أمسى فلانٌ لعمرِهِ حكمَا
إنْ سرَّه طولُ عيشهِ ، فلقد=أضحى على الوجهِ طولُ ما سَلِما
إِنَّ من القوم مَنْ يُعاشُ به=ومنهمُ مَنْ تَرى به دَسَما[/poem]

انتهى (:hi)
تأبط شراَ غير متواجد حالياً  
قديم 26-01-2008, 12:01 PM   #3
andraous
 







 
andraous is on a distinguished road
افتراضي رد : الشعر الجاهلي/ عمرو بنِ قُمَيئَة

لم اتمكن من تحميل هذه الصفحة
andraous غير متواجد حالياً  
قديم 26-01-2008, 03:49 PM   #4
الحائر
 
الصورة الرمزية الحائر
 







 
الحائر is on a distinguished road
افتراضي رد : الشعر الجاهلي/ عمرو بنِ قُمَيئَة

يعطيك العافية
ومشكووووووووور

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
لاله الا انت سبحانك .. اني كنت من الظالمين
أخر مواضيعي
الحائر غير متواجد حالياً  
قديم 30-01-2008, 03:19 AM   #5
ابراهيم السعدي
 
الصورة الرمزية ابراهيم السعدي
 







 
ابراهيم السعدي is on a distinguished road
افتراضي رد : الشعر الجاهلي/ عمرو بنِ قُمَيئَة

يعطيك العافية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
عود لسانكَ على ؛
* اللهم اغفِر لي *
فإن لله ساعات لايرد فيها سَائلاً
أخر مواضيعي
ابراهيم السعدي غير متواجد حالياً  
قديم 12-02-2008, 09:09 PM   #6
الصغير1
 







 
الصغير1 is on a distinguished road
افتراضي رد : الشعر الجاهلي/ عمرو بنِ قُمَيئَة

بارك الله فيك ورعاك
مجهود رائع حفظك الله

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع


لست مجبر أن أفهم .. الجميع من أنا..!!
فمن يملك مؤهلات../ العقل , و القلب , والروح ..
سأكون أمامه ..} كالكتاب المفتوح ..{
أخر مواضيعي
الصغير1 غير متواجد حالياً  
قديم 19-02-2008, 02:55 PM   #7
أحساس خالد
 
الصورة الرمزية أحساس خالد
 







 
أحساس خالد is on a distinguished road
افتراضي رد : الشعر الجاهلي/ عمرو بنِ قُمَيئَة

يعطيك الف عاااااافيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
أحساس خالد غير متواجد حالياً  
قديم 29-03-2008, 01:44 AM   #8
ابو عادل العدواني

إداري أول
 
الصورة الرمزية ابو عادل العدواني
 







 
ابو عادل العدواني is on a distinguished road
افتراضي رد : الشعر الجاهلي/ عمرو بنِ قُمَيئَة



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع



أخر مواضيعي
ابو عادل العدواني غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : الشعر الجاهلي/ عمرو بنِ قُمَيئَة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشعر الجاهلي / ديوان الشنفرى عمرو بن مالك الدوسي الزهراني تأبط شراَ دواوين الشعر الجاهلي 10 29-03-2008 07:55 AM
الشعر الجاهلي / ديوان عمرو بن كلثوم تأبط شراَ دواوين الشعر الجاهلي 4 29-03-2008 07:51 AM
الشعر الجاهلي / ديوان أوس بن حَجَر تأبط شراَ دواوين الشعر الجاهلي 8 29-03-2008 07:46 AM
الشعر الجاهلي / عامِر بن الطُفَيل تأبط شراَ دواوين الشعر الجاهلي 8 29-03-2008 07:42 AM
الشعر الجاهلي / علَقَمَةِ الفَحل تأبط شراَ دواوين الشعر الجاهلي 10 29-03-2008 01:38 AM


الساعة الآن 05:12 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved