منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات المتخصصة > التراث و سوالف الأولين

من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول


التراث و سوالف الأولين

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-11-2010, 02:42 PM
مشعاب عتم مشعاب عتم غير متواجد حالياً
موقوف
 






مشعاب عتم is on a distinguished road
افتراضي من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول

بسم الله الرحمن الرحيم

عـزة الغامدي

العمر /62 سنة تقريبا ً


كاتبة فاضلة اسأل لها الله ان ينعم عليها بالصحة والعافية ,
العضوة / الخالة عجائب ,
بما انني من الكتاب القدامى ,, استطعت ان افرز مقالها قبل نشر الاسم , فـ تصويرها الجميل الواضح لايكاد ان يغُب ,
اليكم ,
يوم من ايام زمان
يوم مميز في حياة فتاة تميزت



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذا يوم من أيام فتاة كانت تذهب للتحفيظ قبل 60 عاما تقريبا
وأحلى ما معي هو أيام ما كنت أروح التحفيظ ...



اسمع صوتي آبي يهلل ويكبر وأنا بين النوم والصحو ...اتقلب على جنبي الآخر طالبة لمزيد من النوم الذي أعلم أنه بدأ يلملم أطرافه من داخلي ليتركني شبه مستيقظة ومنتظرة لنداء أمي بصوتها الحنون : عززززززززة قومي يا بنتي صلي هيا فديتك ....
ادفع الغطاء عني واجلس ناظرة لأخي وأختي الصغيران اللذان ينامان بجواري بينما مكان أختي الكبرى خالي فقد سبقتني بالأستيقاظ واسمع صوت أمي وهي بجوار المشب تُعد قهوة الصبح لأبي : هيا قومي يمة اطهري وصلي قبل ما يعود أبوك وتشرق الشمس حظي فديتك ...نسيت أقول لكم أنني وأخوتي ننام في عين فيها المشب حتى نشعر بالدفْ
أقوم وآخذ ماء في الإبريق لأطهر وأصلي الصبح ويكون خلال هذا الوقت قد عاد أبي من الصلاة وينبأنا صوت تهليله وتكبيره وذكره بعودته وهو بعد في المسراب ....


على عجل أجلس بجوار أمي وأبي لتناول حبتين تمرة وحرف من خبزة عشاء البارحة المتبقة لدينا أو اكتفي بالتمرات ...لأقوم وآخذ محوقتي وأسرع لأحوق الدمن ( أكرمكم الله ) وأجمعه واضعه في القفة لأنقله لدمنتنا بجوار البيت >>>>> نجمع الدمن ونتبارى بمن دمنتها أكبر من دمنة جيرانها ..


إن كان بعد ما أسفرت ( طلعت الشمس ) احوق الملة وبعدها أخذ حوكتي ومخلاتي في رقبتي وآهب فيها مصحفي و كسرة خبزة أو حبتين تمرة ويمكن ما بقي شئ اهبه فيها غير مصحفي .


آبي طبعا سبقني وخرج بيندر اليوم تهامة عنده شغل هناك وخذ معه الحمارة ( الله يكرمكم )يمكن يقعد له يومين وإلا ثلاثة وآخي الكبير أكيد بيطلع اليوم بعد الظهر ...يتكافى هو وآبي بين تهامة والديرة ...


عزة : ها يمة أنا بسرح .... وترد علي أمي : في وداعة الله


مالي إلا شهرين من يوم قرر آبي فديته أني اروح التحفيظ ...


اصبروا اعلمكم بقصتي ... أنا أسمي عزة عمري يمكن 11 سنة أو حولها وعندي أخ وأخت أكبر مني آخي حوب تزوج هذه السنة و أختي بتروح هذه السنة إن شاء الله ...وعندي أخ وأخت أصغر مني .. آبي يشتغل في التجارة في تهامة ...وكان عندنا غنم بس آبي باعها بعد ما بغينا أنا وأخواني الصغار نضيع بسببها


وعند أمي بقرة تحبها أكثر منا أنحن سفانها ......وعند آبي حمارة نسميها الصابرة من كثر ما تطلع وتندر من وإلى تهامة ..
آبي حلف أنه يندرني اقرأ القرآن عند أمي زهرة وذلك بعد حادثة ضياعنا أنا وأخواني بسبب الغنم >>>> سبحان الله رب ضارة نافعة
يمكن في مسابقة ثانية أحكي لكم قصتي مع الغنم ...
طبعا آخي فديته عارض وبغى يذبحني ...وبعض الأقارب والصدقان شره على آبي >>>> يندر عزبة تدرس
بس آبي الله يدفع بي عنه ما قصر هو من أهل القرآن وبغى أن بناته يكن من حاملات القرآن علشان كذه ما سمع لحد ...
نحيني علمتكم بقصتي وأهلي كلهم...... أصبروا حتى وتشوفوا رفيقاتي فديتهن ....عزة وفاطمة ورفيعة نسرح مع بعض للمدرسة ونعود مع بعض وبيوتنا في ساحة وحدة ...


وصلت للباب ويمكن خرجت طرف المسراب إلا أمي صندلة ( جارتنا ومن العائلة ) بنتها سعدية في إيدها : صبحك الله بالخير يمه .
أمي صندلة ؛ الله يصبحك بالرضى هاك أختك سعدية أمسكيها بيدك وخليها تروح معك آهي ما تسكن إلا بك >>>> مسكت سعدية بيدي ( عمرها 8 سنوات ووحيدة أمها ) وفي آخر المسراب لقيت رفيقاتي وكل واحدة منهن كماي ما معها إلا مخلاتها في رقبتها فيها مصحفها و متلثمة بحوكتها بس والله أن فرحتنا بالسرحة وكننا بنروح الجنة>>>> الله يكتبها لي ولكم وللمسلمين أجمعين .


كنا نمشي من قريتنا ( البركة ) إلى المدرسة في المكارمة وفي طريقنا نمر بدار السوق وتنظم لنا بعض البنات وتصير مجموعتنا مابين 12 و 15 بنت نقطع أودية وبلاد ونطلع ثمايل وانحن نتهرج ونضحك ...


وإن مر بنا كبير صبح علينا وردينا عليه >>>> صبحك الله بالخير يا آبه ...وأن مرينا بمن يسوق في بلاده نسلم عليه : سلام يا آبه وأن مرينا بمن تستقي : سلام يمه..... الدنيا أمان والناس أهل وأحباب


وإن كان في طريقنا حماطة التقطنا منها شوية ...وإن كان شئ عقش تعقشنا ....


مع هذا أمشي بسرعة حتى واسمع البنات يصعقن لي : هاك عزة ورعي لنا


ونصل لبيت أمي زهرة حيث مقر مدرستنا وندخل لوسط البيت حيث مكان دراستنا وهو عبارة عن مجلس كبير عاري من أي شئ إلا كرسي لأمنا زهرة في أقصاه تجلس عليه وتجلس البنات متجاورات على جوانب الجدران وحول المرزح وفي حجر كلا منا مصحفها وكان عددنا مابين 200 إلى 300 بنت والله أعلم ....منهن الصغيرات ومنهن الكبيرات اللاتي قد يكن متزوجات و حتى مطلقات .


بعض البنات ينقطعن بعد أسبوع أو أسبوعين والبعض يواصل باهتمام
وعندما يكتمل العدد تبدأ أمي زهرة في التلاوة وتكرر معنا عدة مرات حتى تحفظ بعضنا الآيات في كل مرة سطرين تقريباً ( طبعا ولله الحمد كنت من سريعات الحفظ ) وتعطينا فرصة للمراجعة والحفظ ومن ثم التسميع عندها ...
وقد درسنا بداية عندها الحروف بالطريقة الآتية .... (اَ اِ اُ) ألف لا شي عليه أ ....فتحة من فوق آآ فتحة من تحت أي ... الف ضمه أو ......


انا كنت من اشطر البنات ،، هم يأخذن سطرين وما يحفظن وأنا أحفظ سورة كاملة في يوم واحد
ختمت المصحف كله نظر في اول سنة ...وحفظت جزئين غيب في السنة الثانية ..
ندرس ساعة ونص ونُسمِع لها ما حفظناه ...ومن تحفظ تساعد البنات اللاتي لم يحفظن
ولم تكن تتركنا نروح حتى نتم الحفظ المقرر ومن كانت تستطيع الحفظ زيادة تشجعها على الزيادة وكنت ولله الحمد ممن يستطعن الحفظ ويسهل عليهن كثيرا ... وقبل ما نروح نتوزع أعمال بسيطة لأمنا زهرة فالكبيرات يذهبن للسقاية بالقرب ويملأن حنفية ماء بيتها ...والبعض يقمن بحوق الساحات والملال وبعض الأعمال البسيطة وكنا نقوم بكل ذلك ونحن سعيدات وبالتناوب يوميا ... ويكون قد اقترب الظهر فتطلب منا العودة للبيت ... اليوم يا فرحتنا فقد استلمنا معاشنا ( راتب ) وكان يجي لكل وحدة منا راتب على قدر إجتهادها .. أنا جالي اليوم ( 6 ريال عربي ) بعض البنات جال لهن 4 ريال وبعضهن ثلاثة ... يا فرحتي بها ...بخلي أمي تشتري لي حذيان كما حذيان سعدية .. هبت القروش في مخلاتي اللي في رقبتي و تجمعنا نروح البيت ..طبعا نعود من الطريق اللي جينا منه ونحن أكثر نشاطا وفرحا ...وطول الطريق نتحشش ونحتطب ونمشي برشاقة وحزمنا فوق روسنا ....وإن كان شئ تين تفقشنا لنا شوية وكلناه بسرعة ما بين هروج وضحك ...وإن كان شئ خلفة وبصل التقطنا لنا شوية وكلناها بالعافية ...المهم يعني ما نصل البيت إلا وأنحن شبعانات >>>> طول الطريق نتلقط


وتفرقت بنا المسارب كل وحدة دخلت لبيتها ....وأنا سعدية بعد إيدها في إيدي وأسمع نهنهتها كنها بتبكي >>> معولة البنت مالها إلا يومين معنا في التحفيظ


أنا : هيا مُشِّي دموعك ومخاطك لا تشوفك أمك وتخرع


هزت رأسها وماردت علي ....صكعت في الباب ودخلت وأنا أقول بصوت عااااالي : سلالالالالالالا لالالام
ردت أمي صندلة : يالله تحييهن يا نفدا من جاء ...وراحت سعدية تركض عند أمها وأنا رجعت بعود لبيتنا ...


سمعت أمي سعدية تقول لي هاك بنت وشبك أدخلي


أنا : بروح أمي تحتريني مع السلامة


أمي صندلة : قولي لأمك إن كان ما عندكن ضيعة بعد العصر تعلن وعاونني في فتاق وغزل الصوف ....أبوك فرحه جز الغنم ويبغاني أفتقه وأغزله بيسوي لولده جبة عن البرد يحسبن ما معي ضيعه إلا جبة ولده


أنا : أبشري يمه بقول لها في وداعة الله
دفعت باب البيت اللي ماقد انقفل >>> عيب ما نقفله أبد
ودخلت وأنا أصيح : سلالالالالالالا لالالالالالام أنا عودت


سمعت صوته وأنا داخله البيت....بغيت أعلق مخلاتي في الوتد اللي في المرزح وحسيت بقلبي ينتفض أول ما شفت عيونه تحندر في وأنا داخله ...


آخي : هاه عودت الأستاذذذذذذذة وكنه وده يصفقني كف وإلا يختلع رأسي من فوق رقبتي
ما رديت ولا فتحت فمي ...خذت القربة المعلقة في الخوخة وأنا أقول لأمي اللي كانت عند شكوة اللبن تمخضها طرف الحارة وبصوت واطي : بروح أنا ورفيعة نستقي ... هزت رأسها وهي مدنقة
وهبت قربتي في جنبي و ... شردة >>>>> حتى وتقهويه مرته ويرتاح وينتسم أدري أنه يحبني ولا يصخاني ولكن الشيطان أعوذ بالله منه ...وحراش الناس وهروجهم
خرجت ومريت على رفيعة وصعقت من طرف الباب رفيعة هيا نستقي ...
خرجت لي وهي تقول حوب وصلنا ما انتسمنا وذا معجلك
قلت لها : بس بغيت أشرد من آخي لا يهاوشني عسب السرحة للمدرسة
خذت قربتها وندرنا انا وهي للوادي ...وتلاقينا مع بعض البنات وجلسنا لنا يجي ساعة نتهرج عند البير وانحن نملأ السقا ...ما بعلمكم بهروجنا ما تعيض هروج بنات >>> والله ما معنا إلا الدجة
رفيعة : عزززززززززة هاك لا تنفلتين في البير ونتشره من أهلك وشبك تتلمحين فيه
أنا : الدلو طاح في البير
رفيعة : بقعى تصوعك يالفاغرة
أنا : هويه وذا سويت ؟ كني أنا قلت للحبل ينقطع
رفيعة : الحمد لله أننا ملينا قربنا ماء قبل ما تفلتينه يالفاغرة
أنا : هيا هيا نعود البيت بيوذن العصر وانحن بعد ما عودنا ...
وصلت البيت مع آذان العصر وعلقت قربتي في الخوخة ... ودخلت للبيت حطيت حوكتي من فوق راسي ....وصليت العصر وجلست عند البداية جنب أمي اللي كان في يدها ثوب تخيطه وهي تعلم أختي كيف تخيط ...قلت لها وأنا أناولها الستة ريالات هاك يمه ...
أمي : اسلمي ربي يسلمك من كل شر
قلت لها على خجل : يمه ودي بحذيان كما حذيان سعدية
أمي : ابشري من عيوني ...لكن ماهوب هذا الشهر... الشهر الجاي إن شاء الله >>>> هو ذات الوعد منذ الشهر الأول
هيا قومي شوفي أختك وينها خلينا نروح ساعة عند أمك صندلة نعاونها ونعود ..
أنا : هوية وين أفلحت أختي ؟
أمي : أرسلتها بطاسة حقينة لأمك فاطمة ( عمتي )
أقبلت أختي وهي تقول لأمي :عمتي تسلم عليك وتقول لا تنسين حسابها من الزبدة اللي تجمعينها ....أرسلي لها بعد ما تحمينها
أمي : تبشر بنت عبدالله بالخير ....هيا فديتكن قمن نروح ساعة لأمك صندلة نحاوشها ...والتفتت لزوجة آخي اللي كانت خارجة من علوها ...وأنت يمه بتجين معنا ؟!!
زوجة آخي : لا يمه أنا بسوي العشا لين تعودن
خرجنا من بيتنا ودخلنا بيت أمي صندلة المجاور لنا لقيناها في الحارة وقدامها كيس من صوف الغنم ...وبيدها المنفاش وتشتغل وصوتها يملى الحارة بالقصيد يا لالالالا يالالالا
يالله لا هبتنا بعد السفر في ظلامه
و ابن آدمي لا عمي قلبه عميتّ عيونه
أمي : سلام
أمي صندلة : وعليكم السلام يالله حيهن ...عدين الله يحييكن
أمي والله ما تقومين بنقعد معك هنا ...وافترشنا جميعا الأرض أمام العتبة ....وأخذت أمي بأصابعها الماهرة والمتقنة تماما لعملها تقوم بنفش الصوف بينما رحت أنا وأختي نراقبهما ونحاول فتل الخيوط بعد ما تنفشها أمي .......وأمي صندلة تصب فنجان قشر لأمي ولها ....
كانت أمي وجارتها يتهرجن بهروج عن حالهن وحال بيوتهن وضيعتهن .... بصراحة زهقت ...واسترقت نفسي ورحت عند سعدية في طرف الحارة لقيتها تلعب هي وأختي الصغيرة ( لقطة – سقطة ) طبعا أنا فنانة في لعب اللقطة ( لعبة نرمي فيها حجارة بطريقة معينة ونلتقطها راجعوا الخبراء في ذلك )
وقبل ما تغرب الشمس بقليل سمعت صوت أمي يناديني ...هيا يا بنات قبل ما يأذن للمغرب ....
عودنا البيت يا نشعتي نشعتااااااه بُنت العشاء شميتها من طرف الحارة ( دغابيس وبلسن ) ..
أمي أتخذت مجلسها أمام البقرة تلقمها عشاها قبل ما يأذن للمغرب وتروح تصلي ...
صلينا المغرب وجلسنا نتهرج ساعة .... أمي طلبت مني اقرأ لها شوية من الآيات اللي أحفظها ...قريت لها سورة الزلزلة ...والمعوذات ...بصوت واطي بيني وبينها هي طرف البداية وأنا جنبها ...
دخل آخي ...كان يتهرج مع بعض الجيران في المسيد وتأخر شوية... سلم وجلس
حولت مرة آخي العشا ...تجمعنا حول الصحن جنب المرزح اللي معلق فيه فانوسنا وسمينا وأكلنا ...أمي وآخي هم اللي كانوا يتهرجون وانحن نتلمح ونتسمع ....وأخواني الصغار يتخارشون ويتضاربون وكل شوية أمي تنتهر واحد منهم
خلصنا عشانا ...وقامت أختي وشلت صحن العشا ...عاونتها في غسل الصحن والطاسة وأمي عند النار ترددها وتاهب عجينتها في الصلاة وتطبق عليها وتردد فوقها النار وهي تسمي وتذكر الله
أما أنا ففرشت فراشي أنا وأخواني ....هم رقدوا وأنا انتظرت حتى صليت العشا ...,سميت بالرحمن وهبت جنبي وأنا أحلم بيوم جديد في مدرستي اللي كانت عندي كما الجنة ....
رقدت وأنا أتسمع لهروج خافتة بين أمي وأختي ....ورائحة الخبزة تحت المشهف تصل إلى أنفي ...
وهبيد أخواني جنبي على الفراش وهم يتقلبون ....وأروح في أحلام جميلة عن مدرستي السعيدة


روافد لليوم السعيد


أمضيت في هذه المدرسة سنتين حفظت خلالها جزئين من القرآن الكريم بعدها اضطر أبي رحمه الله أن يوقفني عن الدراسة ويومها بكيت بكاء ما أنساه حزن على أحلى أيام ...,بغيت أموت حسرة
بعدها بسنة أنخطبت ...ويوم زواجي جاءت أمي زهرة تبارك لي ...وكستها أمي مصنف
لم أترك كتاب الله يوم من أيام حياتي إلا لعذر ...وكل ما قرأت دعوت لأبي أن يكتب الله له أجر كل حرف اقرأه ...وكل ما ذكرت أمي زهرة دعوت لها من قلب خالص غفر الله لهم جميعا أمي وأبي وأخي وزوجته وأمي زهرة وأسكنهم فسيح جناته
كنت أحب القراءة كثيرا واقرأ الصحف والمجلات التي تصل ليدي مع أنني أجد أحيانا صعوبة في بعض الكلمات بس ربي أنعم علي بأولاد وبنات أحبوا القراءة مثلي ...وكنا نتشارك في قراءة المواضيع والقصص والمجلات ...
بعدما كبر أولادي وأصبحوا جميعا ولله الحمد جامعيين وخفت أعباء الحياة علي ...انخرطت في مدرسة تحفيظ القرآن في المدينة التي أعيش فيها الآن ...والحمد لله لي أكثر من 5 سنوات ...صححت كثير من أخطائي في التلاوة وأنطلق لساني في القراءة ...وحفظت ولله الحمد أجزاء من القرآن الكريم


اسأل الله أن يكتب الأجر والثواب لوالدي ولمن علمتني زمااااااااان ولمن تعلمني الآن


استودعكم الله


انتهى


الشكر والتقدير للقديرة الخالة / عجايب ,
الله يحفظها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نقلت لكم النص بدون أي تعديل أو اضافة أخــوكم مشعاب عتم
رد مع اقتباس
قديم 22-11-2010, 04:40 PM   #2
نسيم السروات
مراقبة التراث وسوالف الاولين
 
الصورة الرمزية نسيم السروات
 







 
نسيم السروات is on a distinguished road
افتراضي رد: من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول

الله الله ما أجمل القصة وما أجمل الأسلوب يا (عزه الغامدي ) الله درها الخالة عجائب

تصوير إبداعي لحياة القرية وعيشة القرية كان محورها مدرسة تحفيظ القرآن زمان

كأنني عشت القصة وتخيلت نفسي صديقتها سعدية أم الحذيان التي أنقهرت منها عزه وتبي تشتري مثلها هههه

يازين عيشة زمان وأيام زمان رغم الشقى والتعب لكن كل شئ وله طعم وله ميزة .

لكن ما قلت لنا يامشعاب من فين جبت هذه القصة الرائعة للخالة عجائب ومنهي ( عزة الغامدي ) بالتحديد

بودي اتعرف عليها هههههههه أعجبتني أبي أستضيفها هنا في قسم التراث نسوي معها لقاء فين أجدها ؟؟؟؟ >>>>نشبه

مشعاب عتم كثر الله ألف خيرك وجزاك الله خير الجزاء ، رغم أن القصة ليست من تراث زهران ولكن لم يكن

هناك فروق كثيرة في الحياة المعيشية بين غامد وزهران لأننا أبناء عمومة .

وأن شاء الله أن الإدارة ما تمانع في ذلك .

مرة ثانية أكرر شكري لك مشعاب وتقبل أحترامي وتقديري .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
نسيم السروات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2010, 08:11 PM   #3
مشعاب عتم
موقوف
 







 
مشعاب عتم is on a distinguished road
افتراضي رد: من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسيم السروات   مشاهدة المشاركة

   الله الله ما أجمل القصة وما أجمل الأسلوب يا (عزه الغامدي ) الله درها الخالة عجائب

تصوير إبداعي لحياة القرية وعيشة القرية كان محورها مدرسة تحفيظ القرآن زمان

كأنني عشت القصة وتخيلت نفسي صديقتها سعدية أم الحذيان التي أنقهرت منها عزه وتبي تشتري مثلها هههه

يازين عيشة زمان وأيام زمان رغم الشقى والتعب لكن كل شئ وله طعم وله ميزة .

لكن ما قلت لنا يامشعاب من فين جبت هذه القصة الرائعة للخالة عجائب ومنهي ( عزة الغامدي ) بالتحديد

بودي اتعرف عليها هههههههه أعجبتني أبي أستضيفها هنا في قسم التراث نسوي معها لقاء فين أجدها ؟؟؟؟ >>>>نشبه

مشعاب عتم كثر الله ألف خيرك وجزاك الله خير الجزاء ، رغم أن القصة ليست من تراث زهران ولكن لم يكن

هناك فروق كثيرة في الحياة المعيشية بين غامد وزهران لأننا أبناء عمومة .

وأن شاء الله أن الإدارة ما تمانع في ذلك .

مرة ثانية أكرر شكري لك مشعاب وتقبل أحترامي وتقديري .


أجمل ما سمعت في هذا المنتدى ( جزاك الله خير )
شيخة الشيخات / نسيم السروات .... بارك الله فيك
على هذا الرد المشجع و المتفاعل مع احداث القصة التي راقت لي في جمال اللفظة وهدوء الكاتبة وغيرة الأخ وحكمة الأب و حنان الأم وحشمة ومحبة الأقارب و الجيران ... صور رائعة و مشاعر ناطقة سطرتها لنا تلك الكاتبة ،

على طاري شيخة الشيخات عند الشعراء ونقاد القصائد عند القبائل البدوية قصائد تحتل المراتب الأولى وتسمى الشيخات ولكن فيه قصيدة لها مرتبة الشرف على تلك القصائد 0(الشيخات ) فاسموها شيخة الشيخات لما فيها من معاني و أصالة ،،

اختي الكريمة جزاك الله خير ... ونسأل الله لنا وللجميع صلاح النية و الذرية
مشعاب عتم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 04:00 PM   #4
اللواء الاحمر
 
الصورة الرمزية اللواء الاحمر
 







 
اللواء الاحمر is on a distinguished road
افتراضي رد: من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول

جزاكم الله خيرا جميعا
اللواء الاحمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-11-2010, 10:30 PM   #5
سفيرهـ الحنانـ
 
الصورة الرمزية سفيرهـ الحنانـ
 







 
سفيرهـ الحنانـ is on a distinguished road
افتراضي رد: من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول

الله حسيــت ودي اعيـش نفـس الايـــآمـ اللي عآشتهــاا ..

يعطـيـكـ الـف عآفيــة ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
ياقلب وان ساقك زمانك على الهم غاير جروحك لاتبيّح خفاها مصيرها مع مر الايام تلتم والا تموت ويحسن الله عزاها..!
أخر مواضيعي
سفيرهـ الحنانـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-11-2010, 11:09 AM   #6
مشعاب عتم
موقوف
 







 
مشعاب عتم is on a distinguished road
افتراضي رد: من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللواء الاحمر   مشاهدة المشاركة

   جزاكم الله خيرا جميعا



بارك الله فيك يا أخي

وجزاك الله خير ... ورحم الله والديك ... مرورك قمة في المودة
مشعاب عتم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-11-2010, 11:13 AM   #7
مشعاب عتم
موقوف
 







 
مشعاب عتم is on a distinguished road
افتراضي رد: من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سفيرهـ الحنانـ   مشاهدة المشاركة

   الله حسيــت ودي اعيـش نفـس الايـــآمـ اللي عآشتهــاا ..

يعطـيـكـ الـف عآفيــة ...



نعم الماضي كان جميل كان الإنسان يدرك ويتفاعل مع كل من حوله على سجيته وطبعه أي طبيعي وليس أخلاق أو تفاعلات معلبه رغم ما فيها من الخشونة والمعاناة البدنية

شكرا على المرور .... لا عدمناك
مشعاب عتم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-01-2011, 09:14 PM   #8
الزهراني ابراهيم
 







 
الزهراني ابراهيم is on a distinguished road
افتراضي رد: من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول

ما شاء الله يا زين حياتكم زمان يا ليتها ترجع قلوب صافية ومحبة وتعاون وما شاء الله حكيت الماضي تمتمت غفر الله لمن سار الى رحمته وشكراااااااا
الزهراني ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2011, 03:53 PM   #9
ALRAGI
 
الصورة الرمزية ALRAGI
 







 
ALRAGI is on a distinguished road
افتراضي رد: من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول

يعطيك العافيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
ALRAGI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : من أجمل ما قـرأت ( ذكريات خالتي عــزة ) منقووول
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذي حالتي ..؟ ღ.. وآثق الخطوة ..ღ المنتدى الأدبي 10 13-11-2009 12:11 AM
لو جهازك نذل؟؟منقووول آمـيرهـ بآح ــساسي الإستراحة 25 17-01-2009 08:42 PM
هههههههه يالبى قلب المحششين سما زهران الإستراحة 6 22-10-2008 10:54 AM
*.*(أسئــــله ؟؟ سترتــــاح .... اذا قـرأت اجوبتـها)*.* *صمت الجروح* منتدى الحوار 2 28-09-2008 12:00 PM


الساعة الآن 01:26 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved