منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات المتخصصة > تاريخ زهران

الملاحظات

نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي


تاريخ زهران

موضوع مغلقإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
قديم 02-04-2010, 02:08 AM   #31
ابن مخزوم

قلم مميز
 
الصورة الرمزية ابن مخزوم
 







 
ابن مخزوم is on a distinguished road
افتراضي رد: نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل فيصلي   مشاهدة المشاركة

  

أصلحك الله أخي ابن مخزوم
أما نصحتك برفع الدين فوق اي علم ونقاش....
اخي انت الحصيف النبيل..وتستطيع الحوار بعيدا عن تحويلنا الى متقمصين لدور مخرجي الاحاديث....
وعلم الحديث شريف علم قائم بذاته وعر الطريق عسير المسلك لايستطيعه الهواة
لكني بحثت عن تخريج الحديث الشريف عن عائشة والذي تقول انه بلا اسناد فوجدت انه أخرجه أحمد والبزار من طريق ابي احمد محمد بن عبدالله بن الزبير عن مسعر عن عبيد بن حسن عن ابن معقل عنها به رجاله ثقات ما عدا ابن معقل وهو عبدالله بن معقل المحاربي قال العراقي: ( هذا حديث صحيح. أخرجه أحمد في مسنده والبزار ورجالهما رجال الصحيح وروي مرسلا عن ابن معقل) قال الهيثمي: ( رواه أحمد والبزار بنحوه ورجاله أحمد رجال الصحيح) قلت: لعلهما ظنا ان(ابن معقل) المذكور في السند هو عبدالله بن معقل المزني وهو من رجال الصحيح بلا شك لكن الصواب أن المذكور هنا هو عبدالله بن معقل المحاربي كما ذكره الحافظ ابن حجر وعبدالله بن معقل المحاربي هذا مختلف فيه فقال الذهبي( صاحب عائشة فمحله الصدق روى عنه يونس بن عبيد وأشعث بن ابي الشعثاء قلت: وعبيد بن الحسن رجل ثالث فيمن روىعنه فمثله ترتفع عنه جهالة العين ولم يأت فيه جرح ولا تعديل وقد قال فيه الحافظ ابن حجر (مجهول) وحكى قول الذهبي في التهذيب وسكت عنه وقول الذهبي فيه( محله الصدق) يدل على أنه وثق والله أعلم لكن هذا الحديث اختلف في وصله وارساله . فقد رواه أبو أحمد محمد بن عبدالله بن الزبير عن مسعر موصولا وخالفه أبو نعيم الفضل بن دكين الملائي ويزيد بن هارون فروياه عن مسعر به مرسلا ولم يذكرا في الاسناد عائشة رضي الله عنها . أخرجه اسحاق بن راهوية عن الفضل بن دكين والحاكم والبيهقي من طريق يزيد بن هارون كلاهما عن مسعر عن عبيد بن الحسن عن ابن معقل قالك كانت ع%1ى عائشة... وذكر الحديث هذا لفظ الفضل بن دكين . ولفظ يزيد بن هارون: عن ابن معقل: أن سبيا من خولان.... وتابع مسعرا على الارسال شعبة بن الحجاج فرواه عن عبيد بن الحسن به مرسلا . أخرجه الحاكم من طريق وهب بن جرير عن شعبة عن عبيد بن الحسن قال: سمعت عبدالله بن معقل: كان على عائشة.......ز وذكر الحديث . قال الحاكم هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاه) ووافقه الذهبي . قال البزار بعد ما أخرج حديث مسعر من رواية ابي أحمد رواه شعبة عن عبيد بن حسن عن ابن معقل قال: كان على عائشة, ولم يقل عن عائشة) . قلت: الحاصل أنه روى عن عبيد بن حسن اثنان أحدهما: شعبة عن عبيد عن ابن معقل ولم يقل: عن عائشة ولم يختلف عليه . والثاني: مسعر عن عبيد بن حسن به واختلف عليه . فرواه عنه الفضل بن دكين ويزيد بن هارون ولم يقولا عن عائشة . ورواه أبو أحمد الزبيري وقال: عن عائشة . ورواية الفضل بن دكين ويزيد بن هارون لا شك أولى من رواية أبي أحمد الزبيري وحده وهما امامان جبلان في الحفظ والاتقان ولو لم يقع الخلاف على مسعر وثبت عنه الوصل لكان القول قوله فقد قال ابو نعيم: مسعر اثبت ثم سفيان ثم شعبة وكان شعبة وغيره يسمونه مصحفا) ولكن لما وقع الخلاف عليه ترجحت رواية ابي نعيم ويزيد بن هارون من حيث الحفظ والعدد ولا سيما وقد تابعهما شعبة عن عبيد على الارسال . فالاصح في حديث ابن معقل مرسل لكن للحديث شواهد ترفعه الى درجة الحسن لغيره . ومنها : حديث ابن مسعود أخرجه البزار والطبراني وسيأتي ومنها: حديث ابن عمر عند البزار وسيأتي ومنها: حديث أبي هريرة عند أبي يعلى واسناده صحيح واصله في الصحيح وقد تقدم



لاحول ولاقوة الا بالله...لاتقحم ذائقتك الخاصة في تضعيف الاحاديث واعتبارها قولا مشينا
مصيبة عظيمة ان تقول كهذا القول...حتى لوكانت احتمالية ان يكون رسول الله قاله واحد بالمليار...انتبه اخي ابن مخزوم..فماعهدناك الا كريما ليجرك الجدال الى ان تتخلى عن ورعك

وكل هذا بسبب الرغبة في ان يؤكد الانسان نظريته بتصديق احاديث وتكذيب اخرى بل جعلها جاهلية مشينه...

أرجو العودة للحوار بعيدا عن استخدام الاحاديث الشريفة في امور جدلية



[frame="7 10"]

(الحديث الأول)

"أنه كان عليها رقبة من ولد إسماعيل فجاء سبي من خولان فأرادت أن تعتق منهم فنهاها النبي صلى الله عليه وسلم ثم جاء سبي من مضر من بني العنبر فأمرها النبي صلى الله عليه وسلم أن تعتق منهم"

الراوي: عائشة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 10/49
خلاصة حكم المحدث: "رجاله رجال الصحيح"‏‏



.................................................. ................
(الحديث الثاني)

"عن عائشة أنه كان عليها رقبة من بني إسماعيل فجاء سبي من خولان فأرادت أن تعتق منهم فنهاها ثم جاء سبي من مضر من بني العنبر فأمرها النبي صلى الله عليه وسلم أن تعتق منهم"

الراوي: عائشة المحدث: العراقي - المصدر: محجة القرب - الصفحة أو الرقم: 388
خلاصة حكم المحدث: صحيح


.................................................. .................
(الحديث الثالث)

"أنه كان عليها رقبة من ولد إسماعيل فجاء سبي من اليمن من خولان فأرادت أن تعتق منهم فنهاها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم جاء سبي من مضر من بني العنبر فأمرها النبي صلى الله عليه وسلم أن تعتق منهم"

الراوي: عائشة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 4/245
خلاصة حكم المحدث: فيه من لم أعرفهم
[/frame]


أخي الغالي على قلبي فيصل فيصلي ..

كما ترى فإنني قد أتيت لك بثلاث من أوجه الحديث الذي استدليت به على بطلان نسبة قحطان الى اسماعيل عليه السلام , وكما ترى فإن الحديث الأول و الثاني كانا يُعدان من الأحاديث الصحيحه , أم الحديث الثالث فهو حديثك الذي استدليت به وهو ممن لم يعرف لهُ اسناد لهذا فهو حديثٌ باطل .

ولكن مع ذلك

فإن قوة حُجتك على عدم صحة نسبت قحطان الى اسماعيل عليه السلام لازالت قائمه وباقيه .

وفي نفس الوقت

تبقى حُجتي على صحة نسب قحطان الثانيه الى اسماعيل عليه السلام أيضاً لازالت قائمه وباقيه .

والفيصل بين هذا وذاك

هو ما سوف نُناقشه في الإيام القادمه , وعندها سوف يكون ما هو كائن

وفي النهايه
لنا أجر المحاوله سواءً نجحنا أم لم ننجح , المهم الوصول إلى الحقيقه المُغيبه

...........................................

وشكراً جزيلاً أخي الغالي فيصل فيصلي

وللحديث بقيه

..........................................

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
ابن مخزوم غير متواجد حالياً  
قديم 02-04-2010, 06:00 PM   #32
ابن مخزوم

قلم مميز
 
الصورة الرمزية ابن مخزوم
 







 
ابن مخزوم is on a distinguished road
افتراضي رد: نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل فيصلي   مشاهدة المشاركة

   ثم انه لاحجة بالبعض على الكل خاصة ان كان في هذا البعض نظر..واعني اسلم الخزاعية هذه التي يحتج بها على قحطان..مع علمنا بتحالفهم واختصاصهم بقريش والعدنانيين منذ عصور الجاهلية الاولى
وقد اختلف النساب في خزاعة ونسبها فقال ابن اسحاقومصعب الزبيرى: خزاعة من مضر وهم ولد قمعة بن الياس بن مضر واسم قمعة عمير بن الياس بن مضر وذهب ابن حزم الى هذا القول أيضا .
وقال ابن اسحاق: خزاعة هو كعب بن عمرو بن لحي بن قمعة بن خندق
وقال اخرون: خزاعة هم ولد عمرو بن ربيعة بن حارثة بن عمرو بن عامر وربيعة اسمه لحي وهو مزيقاء بن عامر بن ماء السماء أو ماء السماء بن حارثة بن امرى القيس بن ثعلبة بن مازن بن الازد وهذا قول الكلبي
فأصبحنا أمام قولين الاول : أن خزاعة قحطانية في اليمن والقول الثاني: أن خزاعة مضرية في عدنان .
فالذين أرجعوا خزاعة الى العدنانية كان دليلهم حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وقوله لأكثم بن الجون الخزاعي: ياكثم رايت عمرو بن لحي ابن قمعة بن خندق يجر قصبه في النار فما رأيت رجلا أشبه برجل منك به فقال أكثم : أيضرنى شبهه يارسول الله قال لا أنك مؤمن وهو كافر وانه أول من غير دين اسماعيل عليه السلام فنصب الاوثان وسيب السائبة وبحر البحيرة ووصل الوصيلة وحمى الحامى ولا قول أصدق من قول الرسول صلى الله عليه وسلمولكن خزاعة تأبى ذالك محتجة بقول كثير الخزاعي :
وان التى قد سمتنى فأبيتها
اذا سمتها يوما قبيصة أنكرا
فان لم تكونوا من بني النضر فاتركوا
أراكا بأذناب الفوائح أخضرا .
والاختلاف هو لا يخرج خزاعة من العدنانية فقول الرسول صلى الله عليه وسلم من قمعة بن الياس بن مضر وقولهم من الصلت بن النضر بن كنانة من مدركة بن الياس منهم يخرجون الى عمهم ولا ينفون كونهم من عدنان .
والنضر بن كنانة له أبناء كثيرون والصلت من أبنائه منقطع وؤكد علماء النسب بأنه درج ويقولون : ان أمه وأم مالك ويخلد أبناء النضر عكرشة بنت عدوان الحارث بن عمرو بن قيس بن عيلان
وابن الكلبي يقسر معني خزاعة بأنها تخزعت من بني عامر أي تخلفوا عنهم والقول الذي يناقظ ابن الكلبي هو انما قيل لها خزاعة لانها تخزعت عن عظم الازد والتخزع هو التقاعس والتخلف فأقامت بمر الظهران بجنبات الحرم وولى بعضهم حجابة البيت الحرام دهرا ولم يذكر ان قبيلة يمنية تولت حجازية البت الحرام في التاريخ لان الحجابة كانت منذ بناء البيت في ولد اسماعيل عليه السلام وهم الذين حضنوا قصى وزوجوه بنت أحد كبارهم وزعمائهم وكانوا عونا واصهاره وأخوال بني هاشم جميعهم .
وقد أدخل الرسول صلى الله عليه وسلم خزاعة معه في الحلف وأدخلت قريش بني بكر بن كنانة معها عام الحديبية فلما وقعت الحرب بين خزاعة وبين بني بكر أعانت قريش حلفاءها بني بكر ونقضوا حلف الحديبية.
وكان فتح مكة وانتصار رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخوله مكة ظافرا أعطي الرسول صلى الله عليه وسلم لخزاعة منزلة لم يعطها لاحد من الناس قبلهم فقد جعلهم مهاجرين بارضهم وكتب لهم بذلك كتابا.
وهشام بن الكلبي يقول: لا أعرف قول من يزعم بأن الصلت يجمع خزاعة ولم أر عالما الا منكرا لذلك ورأيت أبي والشرقي القطامي يثبتان ان الصلت بن النضر درج وقول كثير وهو البيت الذي يلي القول الاول الذي ذكرناه ويؤكد أنهم من النضر بن كنانة ولكن عبدالعزيز بن وهب يرد على كثير قوله:
سيأتي بنو عمرو عليك وينتمي
بهم نسب في جذام غسان معرق
فانك لا عمرا أباك الحقته
ولا النضر اذ ضعيت شيخك تلحق
فاصبحت كالمهريق فضلة مائه
لجارى سراب بالفلا يترقرق
وقمعة بن الياس عند أكثر الناسبين هو أبو خزاعة وقد غاضب قومه فأتي اليمن ودخل في الازد وانتسب اليهم.
وابن حزم في جمهرة أنساب العرب يقول: ان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم رأي قوما من بنى أسلم يتنا ضلون بالسهام فقال لهم: أرمو يلبني اسماعيل .
والاحاديث الثلاثة حجة قاطعة لا يجوز لمن يجترى على قول الرسول صلى الله عليه وسلم وقول هؤلاء النساب وليس لاحد مع مثل هذا الكلام شك .
وخزاعة قبيلتان : الولى من غزية هوازن والثانية التي تحدثنا عنها وهم دخلاء في الازد ولكنهم ادعوا الصلت بن النضر ليكونوا من قريش .
ومن خلال الاقوال يتبين لنا أن خزاعة نسبت الى القحطانية من اليمن مرة وأخرى مضرية في عدنان وهم يقولون ذالك ومضريتهم لا خلاف فيها وقول خزاعة الى اليمانية قول متأخر حتى تكون خزاعة في حياد أمام التقاتل على الخلافة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم وهو رأى أموى بحت ولا يؤخذ به مطلقا ولهذا لا تنسب الخزاعل الى خزاعة وانما نسبها الصريح الى سنبس من طي وخزاعة بعيدة عن ذالك
المصدر : كتاب الانساب المنقطعة لحمد عبدالرضا كريم


ذكر الدكتور عبدالعزيز بن محمد الفريح في كتاب فضائل بني تميم في السنة النبوية في الصفحة رقم 86 : واختلف في قحطان وجماع أهل اليمن ينتهي اليه هل هم من بني اسماعيل أو من غيرهم صنيع البخاري يدل على أنهم من بني اسماعيل فانه بوب بقوله ( باب نسبة اليمن الى اسماعيل) منهم اسلم بن أفصى بن حارثةبن عمرو بن عامر من خزاعة ثم ذكر حديث سلمة بن الاكوع رضي الله عنه قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على قوم من أسلم يتناضلون بالسوق فقال: ارموا بني اسماعيل فان أباكم كان راميا
وهذا الحديث ليس فيه دلالة على ذلك فان بني أسلم أخوة خزاعةوهم من مضر فانهم بنو كعب بن عمرو بن عامر بن لحي بن قمعة بن الياس بن مضر والدليل على ذالك قول النبي صلى الله عليه وسلم في نسب عمرو بن لحي في حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال( عمرو بن لحي بن قمعة بن خندق أبو خزاعة) وفي رواية أخرى عنه رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم( رأيت عمرو بن عامر بن لحي الخزاعي يجر قصبه في النار) أخرجهما البخاري
في الرواية الاولى نسبه النبي صلى الله عليه وسلم الى جده وهو عمرو بن عامر بن لحي كما جاء في الروية الثانية وخندق زوجة الياس بن مضر.
فهذا الحديث يدل بأن بني أسلم كانوا يتناضلون هم من مضر وهم من بني اسماعيل بلا شك ولذا خاطبهم النبي صلى الله عليه وسلم بقوله في حديث سلمة بن الاكوع]ارموا بني اسماعيل فان أباكم كان راميا)
قال ابن حزم محتجا بحديث أبي هريرة: ( فخزاعة من ولد قمعة بن الياس بن مضر بلا شك وليس لاحد مع مثل هذا كلام وأسلم أخوة خزاعة بلا شك عند أحد من الناسبين)
ثم كون بني أسلم من بني اسماعيل لا يلزم منه كون اليمن جميعه منهم قال الحافظ ابن حجر( وفيه نظر وهو استدلال بالاخص على الاعم) وقال في موضع أخر: وفي هذا الاستدلال نظر لانه لا يلزم من كون بني أسلم من بني اسماعيل أن يكون جميع من ينسب الى قحطان من بني اسماعيل لاحتمال أن يكون وقع في أسلم ما وقع في أخوتهم خزاعة من الخلاف هل هم من بني قحطان أو من بني اسماعيل وقد ذكر ابن عبدالبر من طريق القعقاع بن أبي حدرد في حديث الباب أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بناس من أسلم وخزاعة وهم يتناضلون فقال( ارموا بني اسماعيل فعلى هذا فلعل من كان هناك من خزاعة كانوا أكثر فقال ذالك على سبيل التغليب)
المصدر: فضائل بني تميم في السنة النبوية لدكتور عبدالعزيز الفريح والله الموفق

وما ذكره الدكتور عبدالعزيز بن محمد الفريح في كتاب فضائل بني تميم في السنة النبوية في الصفحة رقم 6 وقد نسب النبي صلى الله عليه وسلم عمرو بن لحي نسبه الصحيح وهو نسب بعيد فقال: عمرو بن لحي بن قمعة بن خندق أبو خزاعة فنسبه الى مضر ولم ينسبه الى الأزد .
مع الاشارة أن الشيخ عبدالعزيز بن محمد الفريح أستاذ مشارك في قسم فقه السنة في الحديث في الجامعة الاسلامية وهو أعلم منا في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم .
مع الاشارة كما ورد في هامش الكتاب أن الحديث أخرجه البخاري وهو من أصح كتب الحديث ويليه صحيح مسلم .


أخي الغالي والعزيز فيصل فيصلي , حياك الله وبياك ..

أنت نقلت لنا قولان من مصدرين , وهو :
1\ كتاب الانساب المنقطعة لحمد عبدالرضا كريم .
2\ قول الشيخ عبدالعزيز بن محمد الفريح أستاذ مشارك في قسم فقه السنة في الحديث في الجامعة الاسلامية .

فالمصدر الأول : فهو كتاب قد بان فحواه من خلال عنوانه , حيث أن صاحبهُ يحاول أن ينشد الشهره من خلال "تطبيق منهج خالف تعرف" , وذلك لضمان ترويج مربح لبضاعته لهذا الكتاب المُخالف للعرف .

المصدر الثاني : الشيخ عبدالعزيز بن محمد الفريح أستاذ مشارك في قسم فقه السنة في الحديث في الجامعة الاسلامية , وهو كما قلت أعلم منا بعلم الحديث , وأنا بدوري أتسأل هنا :
هل الشيخ عبدالعزيز الفريج أعلم من البخاري في حديثه , أم البخاري أعلم , فعجباً لك يا فيصل ؟؟!!
إن
البخاري قد بوّب باباً في صحيحه يقول فيه "نسبة أهل اليمن إلى اسماعيل عليه السلام" وذلك مُستدلاً على يمانية خزاعه التي جعلها الرسول صلى الله عليه سلم من ذرية اسماعيل عليه السلام .

فهل الشيخ البخاري أعلم بالحديث أم الشيخ النجدي ؟؟؟؟
......أجزم بأن البخاري أعلم وأحرص على علم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذا الشيخ النجدي ......

.
.................................................. ...........

.......................................

عموماً
أنا ليست لدي عقدة القداسه للأشخاص والغلو في تقديرهم كما يفعل البعض , لأنني في الحقيقه أنظر إلى الدليل لا إلى صاحبه , فالرجال تُعرف بالحق , لا الحق يُعرف بالرجال , فالشيخ استاذ الفقه الفريج التميمي قد أتى بأدله لو أمعن المرء النظر فيها لوجدها أنها مُتضاربه تنقُض بعضها بعضاً , ولكنك يا أخي فيصل فيصلي فيما يبدو قد غرتك أُستاذية هذا الشيخ الفريج وأعمتك على النظر بإمعان لما أتى به من أحاديث مُتضاربه , ويبدو أنك مُبتلى بعُقدة القداسه للأشخاص من إقليم نجد بالذات , حتى جعلت من قول الأستاذ الشيخ الفريج مُقدماً على قول العلامه البخاري .

...............................................

المهم
"فلندع مكانة وقيمة الأشخاص على جنب , ولنظر إلى قيمة حجج واستلالات هؤلاء الأشخاص"

أولاً : كتاب الانساب المنقطعة لحمد عبدالرضا كريم \ وكانت استدلالته على مضرية خزاعه التالي :
[frame="5 10"]
1- حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وقوله لأكثم بن الجون الخزاعي: ياكثم رايت عمرو بن لحي ابن قمعة بن خندف يجر قصبه في النار فما رأيت رجلا أشبه برجل منك به فقال أكثم : أيضرنى شبهه يارسول الله قال لا أنك مؤمن وهو كافر وانه أول من غير دين اسماعيل عليه السلام فنصب الاوثان وسيب السائبة وبحر البحيرة ووصل الوصيلة وحمى الحامى ولا قول أصدق من قول الرسول صلى الله عليه وسلمولكن خزاعة تأبى ذالك محتجة بقول كثير الخزاعي :
وان التى قد سمتنى فأبيتها
اذا سمتها يوما قبيصة أنكرا
فان لم تكونوا من بني النضر فاتركوا
أراكا بأذناب الفوائح أخضرا .

2- وابن حزم في جمهرة أنساب العرب يقول: ان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم رأي قوما من بنى أسلم يتنا ضلون بالسهام فقال لهم: أرمو يا بني اسماعيل .
والاحاديث الثلاثة حجة قاطعة لا يجوز لمن يجترى على قول الرسول صلى الله عليه وسلم وقول هؤلاء النساب وليس لاحد مع مثل هذا الكلام شك .
[/frame]

*أما ردي على صاحب هذا الكتاب هو التالي :

إن صاحب هذا الكتاب قد أورد دليلين من صحيح البخاري , لكنهُ نسي أو تناسى والله أعلم بأن هنالك حديثاً من صحيح البخاري نفسه يُدحض القول بأن خزاعه أبوها عمرو بن لحي بن قمعه بن خندف والتي بها استدل على أن خزاعه من مضر , والحديث هو من صحيح البخاري وصحيح مسلم :

"قال الرسول صلى الله عليه وسلم : رأيت عمرو بن عامر بن لحي الخزاعي يجر قصبه في النار ، وكان أول من سيب السوائب"
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3521
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
.

وفي هذا الحديث نجد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أنسب عمرو بن لحي إلى قبيلة خزاعه , أما بالنسبه لحديث أرموا بني اسماعيل عليه السلام , فالبخاري قد بوّب عليه باباً بقوله "نسبة أهل اليمن إلى اسماعيل" أي أنهُ يقول بيمانية خزاعه التي هي من ذرية اسماعيل عليه السلام .

ونجد أن نفس الخطأ قد وقع فيه أبن حزم الأندلسي رحمه الله , حيث أنه استدل بثلاث أحاديث من صحيح البخاري ومسلم , ونسي هذا الحديث الذي أوردتهُ لكم آنفاً وهو :

"قال الرسول صلى الله عليه وسلم : رأيت عمرو بن عامر بن لحي الخزاعي يجر قصبه في النار ، وكان أول من سيب السوائب"
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3521
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

ولو أنهُ قد أنتبه لهذا الحديث كما أنتبه البخاري لها , لما قال بأن خزاعه من مضر ولقال كما قال البخاري بيمانية خزاعه التي هي من ذرية اسماعيل عليه السلام .


.................................................. ....
ثانياً : قول الأستاذ الشيخ الفريج \ وكانت استدلالته على مضرية خزاعه التالي :
[frame="5 10"]
1- حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال( عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف أبو خزاعة) .
2- قال النبي صلى الله عليه وسلم( رأيت عمرو بن عامر بن لحي الخزاعي يجر قصبه في النار)
3- فهذا الحديثان يدل بأن بني أسلم كانوا يتناضلون هم من مضر وهم من بني اسماعيل بلا شك ولذا خاطبهم النبي صلى الله عليه وسلم بقوله في حديث سلمة بن الاكوع]ارموا بني اسماعيل فان أباكم كان راميا) .


[/frame]

أما ردي هنا :

يبدو أن الشيخ الفريج كان أنبه من صاحب كتاب الأنساب المنقطعه و أبن حزم الأندلسي رحمه الله , حيث أنه قد استدل في استدلاله الثاني بما استدليتُ به من حديث :
قال النبي صلى الله عليه وسلم( رأيت عمرو بن عامر بن لحي الخزاعي يجر قصبه في النار) .

لكنه أصر عنوةً على جعل خزاعه من ذرية عمرو بن لحي بن قمعه بن خندف وذلك إستناداً على دليله الأول , على الرغم بأن الحديث الثاني يقول بأن عمرو بن لحي من قبيلة خزاعه , ويبدو أن الرسول صلى الله عليه وسلم حينما قال عن عمرو بن لحي أنهُ أبو خزاعه , فهو يقصد بأن عمرو بن لحي سيد خزاعه وشريفها , وقد تكون الكنيه لقباً في عُرف العرب , كأبي هريرة رضي الله عنه , وأبي تراب علي بن أبي طالب رضي الله عنه .

إذن ثبت بأن خزاعه هي قبيلة لعمرو بن لحي , وأن كنيتهُ التي لقبها لهُ الرسول صلى الله عليه هي أبو خزاعه لعظم شرفه في الجاهليه عند خزاعه .

.................................................. ..........

والإستنتاج الأخير :

هو أن عمرو بن لحي بن قمعه بن خندف هو من قبيلة خزاعه , وأن لقبه هو أبو خزاعه لشرفه فيهم في الجاهليه .

.................................................. ..

وللحديث بقيه على اسماعيلية قبائل قحطان الثانيه

..............................................

التعديل الأخير تم بواسطة ابن مخزوم ; 02-04-2010 الساعة 06:07 PM.
ابن مخزوم غير متواجد حالياً  
قديم 02-04-2010, 09:55 PM   #33
فيصل فيصلي
.
 
الصورة الرمزية فيصل فيصلي
 







 
فيصل فيصلي is on a distinguished road
افتراضي رد: نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي

أخي ابن مخزوم
هذا الحديث الذي أتيت الان بأسانيده واعترفت به واتيت به من عدة طرق احدها:
عن عائشة أنه كان عليها رقبة من بني إسماعيل فجاء سبي من خولان فأرادت أن تعتق منهم فنهاها ثم جاء سبي من مضر من بني العنبر فأمرها النبي صلى الله عليه وسلم أن تعتق منهم"

الراوي: عائشة المحدث: العراقي - المصدر: محجة القرب - الصفحة أو الرقم: 388
خلاصة حكم المحدث: صحيح


كنت سابقا قد قلت وبتعقيب على قول الرسول وتقبيحا منك لقول قاله المصطفى مانصه
اقتباس:

ابن مخزوم: إن هذا الحديث الذي أوردته لنا ليس له أسناد , لهذا فهو لا يُعتد به كدليل , وحاشا للرسول صلى الله عليه وسلم أن يفعل مثل هذا الفعل الجاهلي والمُشين , بل أن الرسول صلى الله عليه وسلم عُرف عنه حبه لأخواله اليمانيه , لهذا فإن هذا الحديث مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم


فبعد ان قلت انه بلا اسناد وانه لايعتد به وانه فعل جاهلي مشين
أتيتنا الان لتقول انه حديث له اسانيد وطرق وانه بمجمع الزائد((صحيح))
ومررت كأنك لم تقل عنه برأيك انه مكذوب وفعل جاهلي مشين؟؟؟


يكفيني من الحوار معك ماوصلنا اليه
وأن الأنساب تؤخذ من أهلها وأن الناس مؤتمنون على أنسابهم..وان الواضح بعد النسب بين العدنانيين والقحطانيين...ولولا الملالة وأني أرى النقاش في أمور واضحة لأتيت بعشرات الأدلة على ان قحطان العاربة نسب مستقل بذاته لاعلاقة لهم الا من بعيد بالنسب العدناني المستعرب ويكفي فقط دليلا عقليا واحدا وهو ان الكثير من القبائل...القبائل العدنانيه....هم من نسل نساء يرجعن الى افخاذ متفرعة من بطون متفرعة من قبائل متفرعة من شعوب قحطانيه
أي أن العقل يقول انه فيما كانت هناك قبائل أزدية تملأ الدنيا..وتفرعت الى قبائل منها زهران وتفرعت زهران الى بطون منها دهمان وتفرعت دهمان الى بطون منها الجدرة وتناسل الجدرة حتى كثرو وكان منهم سعدبن سيل تزوجت احدى بنات سعد وهي فاطمة بكلاب فانجب عددا من الابناء منهم قصي وهو مجمع..وهو الجد الاعلى لقريش

هذا دليل عقلي استنتجناه ولايقبل النقض لانه مثبت بالمعلوم من التاريخ بالتأكيد
ناهيك عن عشرات الادلة المنقولة من المصادر التاريخيه والتي من الممل نقلها ..مع علمنا ان القول بان قحطان من ذرية اسماعيل هو مجرد اجتهاد لعلماء لاتؤيده الا حجج واهية ساقطه لاتستحق الاخذ بها

.... فلاتستعجل اخي بن مخزوم وانتبه ان تصف الاحاديث والاقوال المنقوله عن رسول الله بانها جاهلية مشينه؟؟؟....

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
http://www.quranflash.com/index.html
أخر مواضيعي
فيصل فيصلي غير متواجد حالياً  
قديم 03-04-2010, 03:01 PM   #34
ابن مخزوم

قلم مميز
 
الصورة الرمزية ابن مخزوم
 







 
ابن مخزوم is on a distinguished road
افتراضي رد: نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي

لطالما كان النزاع الأكبر بين المؤرخين العرب من الأقدمين إلى المُتأخرين هو النزاع في نسب قحطان , فمن المؤرخين من نسب قحطان إلى عابر وهو هود عليه السلام وقد أنكرهُ أبن حزم الأندلسي رحمه الله وغيره بقولهم في أن ليس لعادٍ باقيه وهود عليه السلام منهم , مُستدلين على ذلك بقول الله تعالى :
"وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ * سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ * فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ" .

لهذا فإن أبن حزم الأندلسي وغيره يميلون بإنساب قحطان إلى عامر بن شالخ بن أرفشخد بن سام بن نوح عليه السلام ليس لهود عليه السلام دخل في عمود نسب القحطانيه , وهذا هو الرأي الأول عند المُؤرخين المُتقدمين والمُتأخرين .

أم الرأي الثاني فمن المؤرخين من يقولون بأنه يوجد قحطان الأولى وهي من عامر , وأنه أيضاً يوجد قحطان الثانيه وهي من اسماعيل عليه السلام , وأنا شخصياً أميل لهذا القول المُعتبر .

وذلك لثلاث أسباب سوف أذكرها بإختصار إذا استطعت :

السبب الأول :
أثبتت بحوث الأثار في ان السبأيين القحطانيين وحضارتهم في اليمن كانت بعد وجود ابراهيم عليه السلام بعشرة قرون , مما يؤيد القول في أن القحطانيين السبأيين من كهلان وحمير هم من ذرية اسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام .

.................................................

السبب الثاني :
أثبتت فحوص الحمض النووي التي عُملت إلى الأن بأن الجين القحطاني أقرب للعدنانيين من الجين الإسرائيلي , وأنهم يلتقون في الجين J1e الذي هو من أحفاد الجين J2 وهو جين أبو الساميين , وعلى هذا فإن الجين J1e هو جين ابراهيم عليه السلام .

................................................


السبب الثالث :
هنالك الكثير من الأحاديث الصحيحه التي تؤيد الرأي في أن القحطانيين الحاليين هم من ذرية اسماعيل عليه السلام , حيث أنكم سوف ترون وتلاحظون أن استشهادنا بالأحاديث الصحيحه على إسماعيلية القبائل القحطانيه سوف يكون في البدايه على قبيله قحطانيه واحده وهي خزاعه , ثم يكون على مجموعة قبائل قحطانيه وهي قبائل بنو ماء السماء الأزديه , ثم يكون على مجموع أكبر من القبائل القحطانيه وهي قبائل الأزد , ثم يكون الإستشهاد أيضاً بإسماعيلية بني قحطان على شعب أكبر وهي قبائل سبأ القحطانيه , ثم في النهايه سوف يكون الإستشهاد بإسماعيلية جميع العرب عن طريق أحاديث صحيحه من كتب السنه التسعه والمُعتبره عند أهل الحديث .

وإليكم الأحاديث الصحيحه من كتب السنه التسعه المُعتبره :

1-
قد بوّب البخاري باباً في صحيحه يقول فيه بنسبة "أهل اليمن إلى اسماعيل عليه السلام" , وحديثه هو الآتي :
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على قوم من أسلم يتناضلون بالسوق ، فقال : ( ارموا بني إسماعيل ، فإن أباكم كان راميا ، وأنا مع بني فلان ) . لأحد الفريقين ، فأمسكوا بأيديهم ، فقال : ( ما لهم ) . قالوا : وكيف نرمي وأنت مع بني فلان ؟ قال : ( ارموا وأنا معكم كلكم ) .
الراوي: سلمة بن الأكوع المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3507
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

وكما نعلم فإن أسلم هي من قبيلة خزاعه التي تُعد من القبائل القحطانيه اليمانيه من الأزد , لهذا نجد أن البخاري يستشهد بيمانيتهم على أن العرب اليمانيه هم من ذرية اسماعيل عليه السلام .

2-
وفي حديث آخر يؤكد على أن قبائل بنو ماء السماء الأزديه هي من ذرية اسماعيل عليه السلام وهي قبائل خزاعه والأنصار وبارق وجفنه والعتيك"الدواسر" و كعب وألمع .
والحديث هو في صحيح البخاري :
لم يكذب أبراهيم إلا ثلاث كذبات : بينما أبراهيم مر بجبار ومعه سارة - فذكر الحديث - فاعطاها هاجر ، قالت كف الله يد الكافر وأخدمني هآجر . قال أبو هريرة فتلك أمكم يا بني ماء السماء .
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5084
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

وفي هذه الحديث نُلاحظ إتساع الدائره في حقيقة اسماعيلية القبائل القحطانيه , فبعد ما كانت قبيلة خزاعه هي الشاهد الوحيد على اسماعيلية قبائل قحطان , نجد الأن في هذا الحديث أن جميع قبائل بنو ماء السماء قد أصبحت شاهد أكبر على اسماعيلية القبائل القحطانيه .

3-
كما نعلم أن قبائل بنو ماء السماء هي من فحول قبائل الأزد , وهنالك أدله كثيره على ذلك وهي من الأحاديث الصحيحه التاليه :
"الحديث الأول"
قلت لأنس : أرأيت اسم الأنصار ، كنتم تسمون به ، أم سماكم الله ؟ قال : بل سمانا الله . كنا ندخل على أنس ، فيحدثنا مناقب الأنصار ومشاهدهم ، ويقبل علي ، أو على رجل من الأزد ، فيقول : فعل قومك يوم كذا وكذا ، كذا وكذا .
الراوي: غيلان بن جريرالمعولي الأزدي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3776
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

والراوي هو غيلان بن جرير التابعي المعولي الأزدي من قبيلة زهران كما نعلم , وهو كان يسأل الصحابي الجليل خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم أنس بن مالك رضي الله عنه عن سر تسمية الأنصار , فقال له أنهُ اسمٌ سمّانا بها الله سبحانه وتعالى , ثم بعد ذلك كان يقوم أنس بن مالك رضي الله عنه ليحدث جماعة الأزد بمناقب الأنصار والأزد , ويقول فعل قومك كذا وكذا .
وفي هذا الحديث من صحيح البخاري دليل قوي على أن الأنصار من بني الأزد .

ونجد أيضاً هنالك حديث آخر يُدعم هذا الحديث السابق على أن الأنصار من بني الأزد , وهو حديث من صحيح الترمذي :
[ قال ] أنس بن مالك : إن لم نكن من الأزد ، فلسنا من الناس .
الراوي: غيلان بن جرير المعولي الأزدي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3938
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح موقوف

في هذا الحديث من صحيح الترمذي تأكيد على أن الأنصار التي هي من قبائل بنو ماء السماء هي قبيلة أزديه , مما يُوسع دائرة الإستشهاد على اسماعيلية القبائل القحطانيه , فحديث خزاعه و حديث بنو ماء السماء وحديث الأزد كلها تسير في اتجاه واحد نحو اسماعيلية قبائل قحطان الثانيه .

وهنالك أيضاً حديث آخر على أن قبيلة خزاعه هي من قبائل الأزد من قحطان , والحديث هو من سنن أبي داود :
أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال إن عندي ميراث رجل من الأزد ولست أجد أزديا أدفعه إليه قال اذهب فالتمس أزديا حولا قال فأتاه بعد الحول فقال يا رسول الله لم أجد أزديا أدفعه إليه قال فانطلق فانظر أول خزاعي تلقاه فادفعه إليه فلما ولى قال علي الرجل فلما جاءه قال انظر كبر خزاعة فادفعه إليه
الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2903
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

وفي هذا الحديث رد مُلجم على من أدعى بأن خزاعه من قبائل عدنان , فالحديث يُثبت أزدية وقحطانية خزاعه , ليصدق العلامه البخاري حينما بوّب باباّ على نسبة أهل اليمن إلى اسماعيل من خلال الإستشهاد بيمانية قبيلة خزاعه , والحقيقه أنني أستغرب على من يقول بعدنانية خزاعه , على الرغم من وجود شواهد تاريخيه على قحطانيتها , ومن هذه الشواهد التاريخيه هو دعم خزاعه للدعوه العباسيه حيث أنها كانت على رأس القبائل القحطانيه الداعمه عند بني العباس , حيث كان منهم خمسة نقباء يُمثلون القبائل اليمانيه عند بني العباس .

4-
كما نعلم في أن الأزد من كهلان من سبأ , وهنالك حديث من صحيح مسند أحمد وصحيح الترمذي يُثبت بأن الأزد الإسماعيلين هم من قبائل سبأ , وسبأ كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم هو رجل لديه عشرة أبناء ومنهم الأزد .
والحديث الصحيح هو الآتي :
إن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سبأ ما هو أرجل أم امرأة أم أرض فقال : بل هو رجل ولد عشرة فسكن في اليمن منهم ستة وبالشام منهم أربعة أما اليمانيون فمذحج وكندة والأزد والأشعريون وأنمار وحمير عربا كلها وأما الشامية فلخم وجذام وعاملة وغسان .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 4/322
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

وفي هذا الحديث الصحيح أثبات أن قبائل الأزد الإسماعيليه هي من ذرية سبأ , مما يدل على أن سبأ وقبائله هي من ذرية اسماعيل عليه السلام .

5-
وفي النهايه هنالك حديث من صحيح مسلم يقول في أن العرب من ذرية اسماعيل عليه السلام , و هو الآتي :
قال : أما بعد فاتزروا ، وارتدوا ، وألقوا الخفاف والسراويلات ، وعليكم بلباس أبيكم إسماعيل ، وإياكم والتنعم وزي الأعاجم ، وعليكم بالشمس فإنها حمام العرب ، وتمعددوا واخشوشنوا ، واقطعوا الركب ، وابرزوا ، وارموا الأغراض
الراوي: - المحدث: النووي - المصدر: شرح مسلم - الصفحة أو الرقم: 14/45
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


ويوجد أيضاً حديثاً من البخاري له ما يقويه , يقول بأن العرب من ذرية اسماعيل عليه السلام , والحديث هو :

كل العرب من ولد إسماعيل بن إبراهيم .
الراوي: علي بن رباح المحدث: ابن الملقن - المصدر: شرح البخاري لابن الملقن - الصفحة أو الرقم: 17/614
خلاصة حكم المحدث: له ما يقويه


وهذان الحديثان يقولان بأن العرب بما فيهم قحطان الثانيه وعدنان هم من ذرية اسماعيل عليه السلام .

.............................................

"الخلاصه"

نُلاحظ أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أنسب خزاعه وبنو ماء السماء إلى اسماعيل عليه السلام , ثم بعد ذلك قُمنا عن طريق الأحاديث الصحيحه بالإثبات على أن خزاعه و بنو ماء السماء هي من قبائل الأزد , مما يدل على أن الأزد هم أيضاً من ذرية اسماعيل عليه السلام , ثم قمنا بالأخير بأثبات أن الأزد هي من قبائل سبأ القحطانيه عن طريق صحاح الأحاديث مما يدل ايضاً على أن سبأ وقبائله من ذرية اسماعيل عليه السلام , وفي الأخير أوردنا حديث من صحيح مسلم وحديث له ما يقويه من البخاري يقول في أن العرب من ذرية اسماعيل عليه السلام .

وعلى هذا فإن بحوث الآثار , وفحوص الجينات , والأحاديث الصحيحه من كتب السنه التسعه تذهب بالقول والرأي على أن القبائل القحطانيه الحاليه هم من قحطان الثانيه التي تنتمي لذرية اسماعيل عليه السلام وهو قول كان المؤرخون منذو القدم يتداولونه , ليصبح في هذا الزمان من الحقائق المُسلم بها والتي سوف تكون مع الوقت حقيقه يطمئن لها القلب .

............................................



التعديل الأخير تم بواسطة ابن مخزوم ; 03-04-2010 الساعة 03:19 PM.
ابن مخزوم غير متواجد حالياً  
قديم 04-04-2010, 02:30 PM   #35
محمد العسعوس

باحث
 







 
محمد العسعوس is on a distinguished road
افتراضي رد: نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي

بسم الله الهادي إلى طريق الحق

قال تعالى : ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ * رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ * رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ * رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللّهِ مِن شَيْءٍ فَي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء * الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء * رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء * رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ ) سورة إبراهيم

قال الله تعالى:

" لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ". سورة "سبأ"



*وقال علماء النسب منهم محمد بن إسحاق : اسم سبأ عبد شمس بن يشجب بن يعرب بن قحطان قالوا : وكان أول من سبى من العرب فسمي سبأ *وقال الإمام أحمد : حدثنا أبو عبد الرحمن حدثنا ابن لهيعة عن عبد الله بن هبيرة السبائي عن عبد الرحمن بن وعلة سمعت عبد الله بن العباس يقول : إن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن سبأ ما هو ؟ أرجل أم امرأة أم أرض ؟ قال : بل هو رجل ، ولد عشرة فسكن اليمن منهم ستة وبالشام منهم أربعة ، فأما اليمانيون فمذحج وكندة والأزد والأشعريون وأنمار وحمير وأما الشامية فلخم وجذام وعاملة وغسان ، وقد ذكرنا في التفسير أن فروة بن مسيك الغطيفي هو السائل عن ذلك كما استقصينا طرق هذا الحديث وألفاظهن هناك ولله الحمد.



فيا أخي العزيز أبن مخزوم نقدر لك اجتهادك "ولكن لا يتعدى قول الله عز وجل "


ولا بد أن تعلم وتعي جيداً الفارق الزمني لنشأة الجذمين القحطانية والعدناني فعند نزول نبي الله إبراهيم إلى مكة وبصحبته زوجه هاجر القبطية وأبنه إسماعيل لم يكن لذريته وجود؛ وكانت جرهم تغطي مكة وضواحيها،
وزد عليها نزول خزاعة الأزدية بمكة المكرمة فعند طلبها من جرهم المجاورة رفضت جرهم، فقامة الحرب الطاحنة بينهما و تنحت جميع قبائل معد عنها لعدم مقدرتها للدخول بتلك الحرب التي لا تقواها


فقولك بأن العرب من ذرية إسماعيل فلا يعبر عن الحقيقة والصواب فيعرب أول من تكلم العربية وهو من ذرية قحطان وذرية إسماعيل ما هي إلا عرب مستعربة وليست من أصل عربي


شاكرا لك وتقبل خالص التحية

التعديل الأخير تم بواسطة محمد العسعوس ; 04-04-2010 الساعة 02:40 PM.
محمد العسعوس غير متواجد حالياً  
قديم 04-04-2010, 02:45 PM   #36
ابن مخزوم

قلم مميز
 
الصورة الرمزية ابن مخزوم
 







 
ابن مخزوم is on a distinguished road
افتراضي رد: نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي

مرحباً هيل عد السيل أسناذنا الغالي محمد العسعوس
ولك احترامي وتقديري


...............................

أما بالنسبه للتعقيب فسوف أرجئه إلى وقت آخر

..................
ابن مخزوم غير متواجد حالياً  
قديم 04-04-2010, 09:39 PM   #37
فيصل فيصلي
.
 
الصورة الرمزية فيصل فيصلي
 







 
فيصل فيصلي is on a distinguished road
افتراضي رد: نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي

بداية وقبل ان اعلق التعليق الاخير على الادعاءات باسماعيلية بني يعرب بن قحطان بن هود عليه السلام..
أود ان اعرب عن سروري وحبوري لتشريف الاستاذ العسعوس للموضوع...واقول الساعة المباركة التي تطل بها على منتدى زهران والذي اشتاق اليكم كثيرا
ونتمنى منك ((وبرغم كون الموضوع ممل وبارد)) ان تفصل فيه بكلام فصل ينهي قول كل خطيب
والحقيقة كثرت الدعاوي والبدع بشأن بني يعرب ومنهم الازد...حتى ان هناك من الف كتبا ينسب فيها الازد الى بني اسرائيل بن اسحاق بن ابراهيم؟؟؟
فلا نستغرب ان يأتي من ينسبهم لاخيه اسماعيل بن ابراهيم
وكل يدعي وصلا بليلى...وليى لاتقر لهم بذاكا
وسأبدأ من حيث النقطة الأهم والأبرز والتي يصر الاخ ابن مخزوم على تجاهلها وكأن شيئا لم يكن
فأنت يا اخي ابن مخزوم قلت عن حديث له اسانيد وصححه علماء كبار التالي:
اقتباس:

إن هذا الحديث الذي أوردته لنا ليس له أسناد , لهذا فهو لا يُعتد به كدليل , وحاشا للرسول صلى الله عليه وسلم أن يفعل مثل هذا الفعل الجاهلي والمُشين , بل أن الرسول صلى الله عليه وسلم عُرف عنه حبه لأخواله اليمانيه , لهذا فإن هذا الحديث مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم , فأنتبه في المره القامه يا أخي فيصل لمثل هذا الأمر


............................
وبرغم انه تبين لك خطأك الا انك مصر على تجاهل ذلك الحديث الذي وصفته بالفعل الجاهلي المشين!!!!
دونما ان تعرج عليه ولو بكلمة مقتضبه؟؟؟

اقتباس:

=أبن حزم الأندلسي رحمه الله وغيره بقولهم في أن ليس لعادٍ باقيه وهود عليه السلام منهم , مُستدلين على ذلك بقول الله تعالى :
"وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ * سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ * فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ" .
لهذا فإن أبن حزم الأندلسي وغيره يميلون بإنساب قحطان إلى عامر بن شالخ بن أرفشخد بن سام بن نوح عليه السلام ليس لهود عليه السلام دخل في عمود نسب القحطانيه , وهذا هو الرأي الأول عند المُؤرخين المُتقدمين والمُتأخرين =


بالنسبة لهذا الرأي فلايستحق الوقوف عنده ولو لثانية..لان عقاب الله لم يشمل هودا وصالحي ذريته....ومن ظن ولو للحظة ان العقاب شمل هودا عليه السلام فليستغفر لذنبه وليتق الله ربه

اقتباس:

=أم الرأي الثاني فمن المؤرخين من يقولون بأنه يوجد قحطان الأولى وهي من عامر , وأنه أيضاً يوجد قحطان الثانيه وهي من اسماعيل عليه السلام , وأنا شخصياً أميل لهذا القول المُعتبر =


اذا كما اتضح ضحالة من يقولون بقحطان بن عامر...والتي يتعسف البعض بجعلها الاولى..وجعل هناك قحطانا مستنسخة ثانية
واتضح انحراف الزعم بكون الهلاك شمل عترة هود عليه السلام
وهنا نأتي للنقاط واحدة واحده:

اقتباس:

=السبب الأول :
أثبتت بحوث الأثار في ان السبأيين القحطانيين وحضارتهم في اليمن كانت بعد وجود ابراهيم عليه السلام بعشرة قرون , مما يؤيد القول في أن القحطانيين السبأيين من كهلان وحمير هم من ذرية اسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام =


هذا رأيك..والحقيقة ان البحوث والتواتر بالروايات خلفا عن سلف أثبتت بمالاشك فيه أن قحطانا وسبأ وحمير وغيرها من قبائل العاربة قد عمرت الجزيرة العربية وملأتها بالناس والحظارة والتاريخ وابراهيم عليه السلام لم يغادر العراق بعد وهاجر مازالت جارية بقصور الفراعنة بمصر

اقتباس:

=السبب الثاني :
أثبتت فحوص الحمض النووي التي عُملت إلى الأن بأن الجين القحطاني أقرب للعدنانيين من الجين الإسرائيلي , وأنهم يلتقون في الجين J1e الذي هو من أحفاد الجين J2 وهو جين أبو الساميين , وعلى هذا فإن الجين J1e هو جين ابراهيم عليه السلام .=


بالنسبة لعلم الجينات فهو علم وعر المسالك...وكل ينسب الجين J1eعلى هواه..بدليل انك انت في اول الموضوع نسبته لاسماعيل؟؟؟
ثم عدت هنا لتنسبه لابراهيم!!!!!
وغدا ربما تنسبه لعدنان لتحول قحطان من ذريته؟؟؟
اذا فلا دليل على كون الجين J1e هو لابراهيم..ونستطيع ان نقول انه جين قحطان بن هود المتفرع من الجين J2وهو جين سام بن نوح

اقتباس:

=قد بوّب البخاري باباً في صحيحه يقول فيه بنسبة "أهل اليمن إلى اسماعيل عليه السلام" , وحديثه هو الآتي :
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على قوم من أسلم يتناضلون بالسوق ، فقال : ( ارموا بني إسماعيل ، فإن أباكم كان راميا ، وأنا مع بني فلان ) . لأحد الفريقين ، فأمسكوا بأيديهم ، فقال : ( ما لهم ) . قالوا : وكيف نرمي وأنت مع بني فلان ؟ قال : ( ارموا وأنا معكم كلكم ) .
الراوي: سلمة بن الأكوع المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3507
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
وكما نعلم فإن أسلم هي من قبيلة خزاعه التي تُعد من القبائل القحطانيه اليمانيه من الأزد , لهذا نجد أن البخاري يستشهد بيمانيتهم على أن العرب اليمانيه هم من ذرية اسماعيل عليه السلام=


هذا الحديث لايدل على انق حطانا من ذرية اسماعيل..واليك اقوالا لعلماء كبار في شرحه:
حيث ذكر الدكتور عبدالعزيز بن محمد الفريح في كتابه: واختلف في قحطان وجماع أهل اليمن ينتهي اليه هل هم من بني اسماعيل أو من غيرهم صنيع البخاري يدل على أنهم من بني اسماعيل فانه بوب بقوله ( باب نسبة اليمن الى اسماعيل) منهم اسلم بن أفصى بن حارثةبن عمرو بن عامر من خزاعة ثم ذكر حديث سلمة بن الاكوع رضي الله عنه قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على قوم من أسلم يتناضلون بالسوق فقال: ارموا بني اسماعيل فان أباكم كان راميا
وهذا الحديث ليس فيه دلالة على ذلك فان بني أسلم أخوة خزاعةوهم من مضر فانهم بنو كعب بن عمرو بن عامر بن لحي بن قمعة بن الياس بن مضر والدليل على ذالك قول النبي صلى الله عليه وسلم في نسب عمرو بن لحي في حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال( عمرو بن لحي بن قمعة بن خندق أبو خزاعة) وفي رواية أخرى عنه رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم( رأيت عمرو بن عامر بن لحي الخزاعي يجر قصبه في النار) أخرجهما البخاري
في الرواية الاولى نسبه النبي صلى الله عليه وسلم الى جده وهو عمرو بن عامر بن لحي كما جاء في الروية الثانية وخندق زوجة الياس بن مضر.
فهذا الحديث يدل بأن بني أسلم كانوا يتناضلون هم من مضر وهم من بني اسماعيل بلا شك ولذا خاطبهم النبي صلى الله عليه وسلم بقوله في حديث سلمة بن الاكوع]ارموا بني اسماعيل فان أباكم كان راميا)
قال ابن حزم محتجا بحديث أبي هريرة: ( فخزاعة من ولد قمعة بن الياس بن مضر بلا شك وليس لاحد مع مثل هذا كلام وأسلم أخوة خزاعة بلا شك عند أحد من الناسبين)
ثم كون بني أسلم من بني اسماعيل لا يلزم منه كون اليمن جميعه منهم قال الحافظ ابن حجر( وفيه نظر وهو استدلال بالاخص على الاعم) وقال في موضع أخر: وفي هذا الاستدلال نظر لانه لا يلزم من كون بني أسلم من بني اسماعيل أن يكون جميع من ينسب الى قحطان من بني اسماعيل لاحتمال أن يكون وقع في أسلم ما وقع في أخوتهم خزاعة من الخلاف هل هم من بني قحطان أو من بني اسماعيل

اقتباس:

= وفي حديث آخر يؤكد على أن قبائل بنو ماء السماء الأزديه هي من ذرية اسماعيل عليه السلام وهي قبائل خزاعه والأنصار وبارق وجفنه والعتيك"الدواسر" و كعب وألمع .
والحديث هو في صحيح البخاري :
لم يكذب أبراهيم إلا ثلاث كذبات : بينما أبراهيم مر بجبار ومعه سارة - فذكر الحديث - فاعطاها هاجر ، قالت كف الله يد الكافر وأخدمني هآجر . قال أبو هريرة فتلك أمكم يا بني ماء السماء .
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5084
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
وفي هذه الحديث نُلاحظ إتساع الدائره في حقيقة اسماعيلية القبائل القحطانيه , فبعد ما كانت قبيلة خزاعه هي الشاهد الوحيد على اسماعيلية قبائل قحطان , نجد الأن في هذا الحديث أن جميع قبائل بنو ماء السماء قد أصبحت شاهد أكبر على اسماعيلية القبائل القحطانيه =


انت هنا تعمي على القاريء وتتحدث بما يوحي ان مقولة فتلك امكم يابني ماء السماء للرسول
والواقع ان القول ان بني ماء السماء من ذرية هاجر هو اجتهاد لابي هريرة وليس لرسول الله
وهناك فرق كبير بين مايقوله الرسول وبين مايقوله غيره من اجتهاد
كما ان هناك اقول لعلماء منهم ابن هشام في هذا القول لابي هريرة حيث قال: يحتمل أن يكون تأول في قحطان ما تأوله غيره ويحتمل أن يكون نسبهم إلى " ماء السماء على زعمهم " فإنهم ينتسبون إليه كما ينتسب كثير من قبائل العرب إلى حاضنتهم وإلى رابهم أي زوج أمهم
واما ماذكرته بعدها فهو تعريف بقبائل الازد..والتي هي اشهر من ان تعرف

طبعا كل هذا في كفة...ومانعرفه من وجود حقيقي لقبائل قحطانيه (مازالت حتى اليوم) وبمدة سااااااااابقة على وجود قبائل عدنان ومنها قريش..في كفة ثانية
لانه اكبر دليل موضوعي على اقدمية قبائل قحطان بن هود على قبائل عدنان بعصور سحيقة
فيصل فيصلي غير متواجد حالياً  
قديم 05-04-2010, 12:58 AM   #38
ابن مخزوم

قلم مميز
 
الصورة الرمزية ابن مخزوم
 







 
ابن مخزوم is on a distinguished road
افتراضي رد: نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد العسعوس   مشاهدة المشاركة

  

بسم الله الهادي إلى طريق الحق

قال تعالى : ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ * رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ * رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ * رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللّهِ مِن شَيْءٍ فَي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء * الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء * رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء * رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ ) سورة إبراهيم

[frame="4 10"]


ابراهيم عليه السلام قد أنزل اسماعيل عليه السلام وأمه في وادي غير ذي زرع , ثم أقبلت عليهم قبيلة جرهم وقبيلة العماليق وهي من قبائل قحطان الأولى , وليس لها دخل بقبائل قحطان الثانيه التي هي من ذرية اسماعيل

وكما هو معروف في أن ابراهيم عليه السلام قد عاش في القرن العشرين قبل الميلاد , أي 2000 سنه قبل الميلاد , وتمت معرفة ذلك عن طريق نقوش سومريه لشاعر منهم عاش في عهد النمرود وابراهيم عليه السلام


[/frame]

قال الله تعالى:

" لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ". سورة "سبأ"


[frame="4 10"]


في هذه الآيه تتحدث عن قوم سبأ في عهد الملك النبي الإسرائيلي الإبراهيمي "سليمان عليه السلام" وقصته المعروفه مع بلقيس , وقد أثبتت البحوث ألأثريه في أن بلقيس قد عاشت في القرن الخامس قبل الميلاد عن طريق معبدها "محرم بلقيس"

والثابت القطعي في علم الآثار في أن السبأيين قد ظهر ذكرهم في القرن العاشر قبل الميلاد , أي 1000 سنه قبل الميلاد

مما يدل دلاله قطعيه على أن ابراهيم واسماعيل عليهما السلام كانوا موجودين قبل وجود سبأ وقبائلها بألف سنه



[/frame]


*وقال علماء النسب منهم محمد بن إسحاق : اسم سبأ عبد شمس بن يشجب بن يعرب بن قحطان قالوا : وكان أول من سبى من العرب فسمي سبأ *وقال الإمام أحمد : حدثنا أبو عبد الرحمن حدثنا ابن لهيعة عن عبد الله بن هبيرة السبائي عن عبد الرحمن بن وعلة سمعت عبد الله بن العباس يقول : إن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن سبأ ما هو ؟ أرجل أم امرأة أم أرض ؟ قال : بل هو رجل ، ولد عشرة فسكن اليمن منهم ستة وبالشام منهم أربعة ، فأما اليمانيون فمذحج وكندة والأزد والأشعريون وأنمار وحمير وأما الشامية فلخم وجذام وعاملة وغسان ، وقد ذكرنا في التفسير أن فروة بن مسيك الغطيفي هو السائل عن ذلك كما استقصينا طرق هذا الحديث وألفاظهن هناك ولله الحمد.


[frame="4 10"]



الحديث الذي أتيت به هو عليك وليس لك

وخزاعه وقبائل بني ماء السماء هي من قبائل الأزد السبأيه القحطانيه , والأحاديث الصحيحه قد أثبتت أن خزاعه وبني ماء السماء هي من ذرية اسماعيل عليه السلام

أما من يُشكك في أن خزاعه ليست من الأزد وسبأ و قحطان فأليكم هذا الحديث من سنن أبي داود وهو من كتب السنه التسعه المُعتبره

عن بريده بن الحصيب الأسلمي رضي الله عنه قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال إن عندي ميراث رجل من الأزد ولست أجد أزديا أدفعه إليه قال اذهب فالتمس أزديا حولا قال فأتاه بعد الحول فقال يا رسول الله لم أجد أزديا أدفعه إليه قال فانطلق فانظر أول خزاعي تلقاه فادفعه إليه فلما ولى قال علي الرجل فلما جاءه قال انظر كبر خزاعة فادفعه إليه
المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2903
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح


وخزاعه معروفه في جميع أخبار العرب أنهم من القبائل الأزديه السبأيه القحطانيه , فلماذا الجدال في أمر قد حسمه الخزاعيين أنفسهم وحسمتهُ الأحاديث الصحيحه في أنهم من القبائل الأزديه السبأيه القحطانيه الثانيه




[/frame]


فيا أخي العزيز أبن مخزوم نقدر لك اجتهادك "ولكن لا يتعدى قول الله عز وجل "


[frame="4 10"]

أعتقد أنك لاحظت أنني لم أُخالف كلام الله
فسبأ وقبائلها وجدت بعد وجود ابراهيم عليه السلام بألف سنه , وكذلك أعتقد بأنك لاحظت في أنني لم أُخالف قول رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام الذين هم بالتأكيد أفهم بتفسير القران منك ومني

وإن كنت تقصد قبيلتي جرهم والعماليق الذين سكنوا مع هاجر وأبنها اسماعيل عليه السلام فهؤلاء القوم هم من قبائل قحطان الأولى المعروفه بالعرب العرباء البائده

وحديثنا هنا عن قحطان الثانيه

فأرجوك
أخي العسعوس فرق بين الفحطانيه الأولى والقحطانيه الثانيه
[/frame]

ولا بد أن تعلم وتعي جيداً الفارق الزمني لنشأة الجذمين القحطانية والعدناني فعند نزول نبي الله إبراهيم إلى مكة وبصحبته زوجه هاجر القبطية وأبنه إسماعيل لم يكن لذريته وجود؛ وكانت جرهم تغطي مكة وضواحيها،
وزد عليها نزول خزاعة الأزدية بمكة المكرمة فعند طلبها من جرهم المجاورة رفضت جرهم، فقامة الحرب الطاحنة بينهما و تنحت جميع قبائل معد عنها لعدم مقدرتها للدخول بتلك الحرب التي لا تقواها


[frame="4 10"]أخي العسعوس
مرةً أخرى تقع في نفس الخطأ فجرهم من قحطان الأولى
أما بالنسبه لحرب خزاعه وجرهم فيكفيني تناقض الإخباريين في خبرهم وما فيها من أساطير لا يستوعبها العقل ولا يصدقها فمره يقولون أن بني حارثه بن ثعلبه بن عمرو مزيقياء هو الذي طرد جرهم و مره يقولون خزاعه

أما بالنسبه لمسألة عمق وكبر القبائل القحطانيه الثانيه مقارنة بقبائل عدنان فهذا معروف ومشهور
لأن
قحطان هو أقرب بكثير من عدنان الى اسماعيل عليه السلام , فقحطان بينه وبين اسماعيل أربعه من الأباء , فهو قحطان ابن الهميسع بن يمن بن نبت بن قيدار بن إسماعيل عليه السلام ، بينما عدنان بينه وبين ابيه اسماعيل أربعين أباً ومنهم من قال عشرين
والعرب كما هو معروف تختار من أجدادها أباً لتتعصب إليه وتتجمع حوله لِتكّون عنصر القبيله , لهذا فإن التباين في عمر القبائل معروف منذو القدم
فعلى سبيل المثال
نسب هذيل : هو هذيل بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان
أم مثلاً
نسب قريش : هو فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان وعدنان
فأنظر
يا أخي العسعوس إلى الفرق والتباين بين نسب هذيل القديم ونسب قريش الحديث

[/frame]
فقولك بأن العرب من ذرية إسماعيل فلا يعبر عن الحقيقة والصواب فيعرب أول من تكلم العربية وهو من ذرية قحطان وذرية إسماعيل ما هي إلا عرب مستعربة وليست من أصل عربي


[frame="4 10"]لا خلاف في أن يعرب بن قحطان هو أول من تحدث العربيه الجنوبيه القديمه و هو من قحطان الأولى .
وأما بالنسبه
لإسماعيل عليه السلام وذريته من قحطان الثانيه وعدنان هم أول من تحدث العربيه المُبينه ففي الحديث الصحيح
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أول من فتق لسانه بالعربية المبينة إسماعيل ، و هو ابن أربع عشرة سنة
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2581
خلاصة حكم المحدث: صحيح
[/frame]

شاكرا لك وتقبل خالص التحية

[frame="4 10"]نتقبل خالص التحايا ونُحيك بأكثر منها [/frame]





التعديل الأخير تم بواسطة ابن مخزوم ; 05-04-2010 الساعة 01:25 AM.
ابن مخزوم غير متواجد حالياً  
قديم 05-04-2010, 01:27 AM   #39
ابن مخزوم

قلم مميز
 
الصورة الرمزية ابن مخزوم
 







 
ابن مخزوم is on a distinguished road
افتراضي رد: نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي

أما بالنسبه لك يا أخي العزيز فيصل فيصلي
فأنا
سوف آتي إليك ولم أنساك أيها الغالي

ولكنني مشغول جداً وفي نفس الوقت أحاول أن أبحث في هذا الأمر

التعديل الأخير تم بواسطة ابن مخزوم ; 05-04-2010 الساعة 01:38 AM.
ابن مخزوم غير متواجد حالياً  
قديم 05-04-2010, 10:22 PM   #40
بن مرادم
 







 
بن مرادم is on a distinguished road
افتراضي رد: نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
أعضاء منتدى زهران السلام عليكم ورحمة الله :- وبعد-
إن كان لي إضافة في هذا الموضوع فأقول : إن اللغة العربية مدلولاتها واسعة والقرآن الكريم نزل بلسان عربي مبين والرسول صلى الله عليه وسلم كان يخاطب الصحابة وهم عرب أقحاح لا يحتاجون لترجمان. ومدلول اللغة لا يحجر على معنى واحد يكون قطعيا يفهمه كل إنسان على قريحته إنما مدلول الكلمة أوسع ناهيك أن تكون هذه الكلمة في كتاب الله تعالى لذا لا نتعصب لمعنى وننظر إليه إلا إن كان موافقا لكلام العرب وقاطع الدلالة.
أخي الفاضل ابن مخزوم استشهادك بذكر الأشعري في كتابه التعريف بالأنساب وذكر الدليل القرآني على نسب جميع العرب إلى إسماعيل لا أعلم ما وجه الدلالة فالأبوة في الآية نسبت لإبراهيم وليست لإسحاق عليهما السلام وأعلم أن في تفسير أبيكم قولان :
1ـ أي افعلوا الخير فعل أبيكم ،بإقامة الفعل مقام الملة وهذا يدل على أن إبراهيم هو أبو العرب قاطبة .
2ـ الخطاب لجميع المسلمين وإن لم يكن الكل من ولده لأن حرمة إبراهيم على المسلمين كحرمة الوالد على الولد .
و القول الثاني هو الذي تطمئن له النفس لأن إبراهيم عليه السلام هو أب لجميع المسلمين لأنه لو حجرنا الفهم على القول الأول لكان واجبا علينا نحن العرب أن ننكر على المسلم الغير عربي إذا قال إن أبانا إبراهيم كان يفعل كذا وكذا.
من هنا نستنتج يا ابن مخزوم الفاضل إن خطاب القرآن موجه إلى المسلمين كافة والرسالة عامة إلى الثقلين وليس الخطاب لعرق دون آخر بالرغم من أن القرآن نزل باللسان العربي المبين وأحكامه عامة للمتقدمين والمتأخرين .
أما علمت يا ابن مخزوم ان الضمير في نفس الآية في قوله تعالى (( هو سماكم )) اختلف فيه فقال بعضهم الله هو الذي سماكم المسلمين ودلالتهم قوله صلى الله عليه وسلم ((...فادعوا بدعوة الله التي سماكم بها المسلمين المؤمنين عباد الله )) .
وغيرهم أعاده إلى إبراهيم عليه السلام ودليلهم قول إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام ((ومن ذريتنا أمة مسلمة لك)).
من هنا نستنتج يا أخي المخزومي عندما خرج على قوم من أسلم فقال (( أرموا بني إسماعيل )) أراد به أنهم من المسلمين وليس النسب لأن هؤلاء المخاطبين ممن شملتهم دعوة إسماعيل وأبيه ولا تنسى أخي ابن مخزوم أن الإمام البخاري - رحمهم الله ورفع درجته في العليين – هو من بخارى ليس عربيا فهل إذا قال كان أبونا إبراهيم أو قال أمنا هاجر أو قال أبونا إسماعيل هل ننكر عليه؟!
ونقول له أنت لست عربي !.
وربما يا أخي يكون هذا البطن (أسلم) من خزاعة من ذرية إسماعيل ودخل في خزاعة القحطانية بالحلف والله أعلم.
أما قول أبي هريرة – رضي الله عنه- (( فتلك أمكم يا بني ماء السماء ))
أليست هاجر هي أم للمسلمين ؟
من باب الاستخدام المجازي للغة نقول : بلى. وإلا إذا كان الجواب غير هذا فإذا قام مسلم من العجم وقال كانت أمنا هاجر - رضي الله عنها- تفعل كذا وكذا كان لزاما علينا أن ننكر عليه ونقول : هي ليست أما لك.
أما علمت يا ابن مخزوم أن أزواج الحبيب - صلى الله عليه وسلم – أمهات لنا بنص القرآن وحرمتهن كحرمة الأم على ولدها .
قال الزجاج رحمه الله وهو من أبرز علماء اللغة في قول نبي الله لوط لقومه (( هؤلاء بناتي هن أطهر لكم)) كنَى لوط ببناته عن نسائهم ، ونساء أمة كل نبي بمنزلة بناته وأزواجه بمنزلة أمهاتهم .
وكذلك يا أخي المخزومي العرب تستخدم لفظ الأب بقصد العم قال تعالى في سورة البقرة عندما جمع يعقوب أبناءه ووجه لهم سؤالا عن ماذا يعبدون بعده فأجابوا (( قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسمعيل وإسحق)) فتجد ذكر إسماعيل أبا لهم رغم أنه عم لهم.
ومن هذا نعلم أن اللغة ومفرداتها واسعة الدلالة فلا نحجرها في معاني توافق قريحتنا .
أما قولك بتقسيم القحطانيين إلى بائدة وباقية من نسل إسماعيل فقد بين هذا الرأي ابن كثير في البادية والنهاية وضعفه وقال إنه ليس معتمدا عند علماء النسب وكما تعلم يا أخي أن خزاعة الأزدية حاربت جرهم لتتولى السيادة على الحرم وتنحى بنو إسماعيل عن هذه الحرب كما ذكر ذلك ابن كثير في البداية والنهاية.
رسالة قصيرة
أخي العسعوس أطلقت عليك لقب المجدد لأنك مجدد علم الأنساب وكم من أقوال للمتقدمين في هذا العلم حاولت فهمها والربط بينها ولم أنجح وجدتها عندك يا فقيه النسب .
آمل من أبناء زهران أن يعرفوا لك قدرك فأنت ينطبق عليك إن أهملوا أمرك قول الشاعر :
أضاعوني وأي فتى أضاعوا
للجميع مني خالص الدعاء وأخص أبا نضال الدوسي وفيصل المسعودي وابن مخزوم القرشي والمفضلي
بن مرادم غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : نتائج قبيلة الأزد في تحليل الحمض النووي العربي
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبيلة زهران الأزد نسبها وتاريخها وموقعها الجغرافي النهــــــاري تاريخ زهران 7 26-03-2009 06:24 PM
هام الى قبيلة زهران في السعودية والوطن العربي ابو المنذر الفلسطيني المنتدى العام 14 02-10-2008 03:34 PM
لماذا نجهل العلاقة التي بين قبيلة زهران الأزد وقبيلة عدوان ؟؟؟ سيف زهران تاريخ زهران 4 08-05-2008 10:02 PM


الساعة الآن 11:50 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved