منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات المتخصصة > التراث و سوالف الأولين

من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة


التراث و سوالف الأولين

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-09-2015, 12:04 AM
الصورة الرمزية الراس الصغير
الراس الصغير الراس الصغير غير متواجد حالياً
 






الراس الصغير will become famous soon enough
Smile من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة

بالصدفه وانا ابحث بالنت كنت ابحث عن تراث وقصص الاولين
وطبيت لي بمنتدى كان يكتب فيه واحد اسم ابومهند
ماشاء الله عليه
اسلوبه رائع في سرد القصص التراثيه عن زهران وحبيت انقل لكم بعض قصصه عن الاولين ..


الحكاية الاولى ..
يقلون واحد من الجماعة الله يرحمه ويوسع عليه
شرا له ثورين يبغا يديس بها ويحرث ويسوق ويدمس
وكان على كل ثور فوق راسه قرنين تهول الهايلين

جواميس وما هنته ما هلا يفارع بينها من ذاك النطيح
جا يدمس بها وما قرت بس جالسه تناطح
الجماعة خلصوا دميسهم وهوغربت عليه وهو يفارع
بينهم
قام اليوم الثاني وجز قرونها بالمنشار الا وانها جما
تخرع شكلها يفجع
قال اما ذالحين بنسلم من قرونك ومن مناطحاتك
وندر الوادي يكمل دميسه وهات يا مناطحه
يهديك يرضيك ما فيه فايده
عود وقف وفكها من ( الضمد ) وربطها في المجره
وغدا فوق ( العراق ) ياتفكر في ثيران الهم وش يسوي بها

مر العريفه وواحد من الموامين وهو قاعد يصفرق فوق الجدار
العريفه :-
هاه وش بك ما كملت ركيبك ؟
قال وين اكمل يا عريفه مع ثيران بقعا ما هلا تاتناطح
حلت قرونها قلت بتنصلح وما هلا زاد هياجها

العريفه :-
هاتدري
المشكلة ما هيب في قرونها
المشكلة في روسها
لكن اهبط بها وبعها للجزار وخله يوزعها
وانت المح لك لغيرها

تم يا عريفه
ما معي الا ذالشور
الى عاد العيا في الراس
ما بتنفعني جزت قرونها

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أؤمِــــــنُ دَآئِمـــــــاً أنّ النّيَــــــهْ الطّيِبَــــــهْ . .

لآ تَجُــــــرّ مَعَهَـــــــآ إلآ المُفَـآجَــــآتْ الجَمِيلَــــــهْ . .

لآ تُغَيّــــــرُوآ أسَـآلِيبَكُــــــمْ . . فَقَــــــطْ غَيّــــــرُوآ نِيَـآتِكُــــــمْ‬
أخر مواضيعي

التعديل الأخير تم بواسطة الراس الصغير ; 07-09-2015 الساعة 12:15 AM.
رد مع اقتباس
قديم 07-09-2015, 12:13 AM   #2
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة

الحكاية الثانيه ..
كان قديما همهم الاول والاخير كيف تعيش اهلك وحلالك وتجدهم من قبل صلاة الفجر حتى مغيب الشمس وهم في عمل دؤب
وهنا نذكر قصة احدهم مع فلاحة ارضة وشريكه في نفس البير
أستيقظ كالعادة قبل أذان الفجر، وكان قد [أ وصى ] وأخبر ابنه عبد الله قبل أن ينام أنه سيسرح معه غداً وعليه أن يستعد لذلك ، وما لبث أن استيقظ في الموعد المحدد ثم التقط ( العرقة ) ، ونزل السـِفـْل ، واخرج الثيران ، وكان ابنه على الموعد ، انطلقا قبل أن تـُسـفـِِّر ، يهبطان سفح الجبل عبر الطريق المتعرج ، ولا يكاد احدهما يبصر الأخر من شدة الظلام ، وصلا رأس البئر ، وكانت العداد موضوعة على قرون البئر منذ الأمس ، صف الثورين في رأس المجرة أمام القف ، وبدأ يشد على كل منهما القتب ذو الأربطة الثلاثة واحد من الوسط من تحت البطن ، والأخر ( اللبب ) وياتي من المقدمة من تحت الرقبة ، والثالث من الخلف من تحت الذيل ، ولما فرغ من ذلك انتقل إلى قرون البير ليتأكد من حسن تركيب السهمان السفلية التي تحمل الدراجة والعلوية التي تحمل المحالة ، وبعد تأكده من سلامة كل شئ وقف بين الثورين ، وأمسك بالرشائن ونهزهما ليتأكد من امتلاء الغربين بالماء ، وحين تأكد من ذلك تقدم خطوة
ثم ذكر الله وهلل وكبر، ثم قال كلمة السَوُقْ المشهورة :
[ عـــلّ وعلى الله الفرج ] ، فانطلق الثوران في العالية الأولى ، وهو من خلفهما وابنه أمامهما ليرى طول العداد وقصرها ، وتوازن الرشا والمقاط ، وامتلاء الغرب ، ودقة الوضع الصحيح لأحجار النهاية ، كان يفعل كل ذلك ، ويدوزنه كما يفعل عازف العود قبل بداية العزف حتى يتم استمرار السوق بكل دقة ومهارة ، وبعد أن تأكد أبوعبدالله من أن كل شئ في رأس البير وفي المجرة على مايرام أسلم العـَرَقْة لإبنه ، ليحل محله ، ثم اتجه إلى القف ، ووقف فيه ليطمئن على أن كافة الترتيبات تسير بالطريقة الصحيحة ، والماء البارد المنسكب من الغرب يغسل قدميه ، ولما اطمأن على أن كل شئ على مايرام حمل ( مسحاته) الصغيرة المدببة الرأس وبدأ في تتبع فلج الماء المتجه إلى الركيب بعناية فائقة ، ثم ما يلبث أن ينحني هنا أو هناك لإزالة بعض الغثاء أو النباتات الطويلة التي يمكن أن تعيق انسيابية المــاء وتدفقه ، وصل مع الماء إلى أول قصبه ، وهناك انتصب قائما يجيل نظره في أشهر بلاده الركيب وهو ممتلئ بعصف الحنطة الأخضر من الطرف إلى الطرف ، نظر في كل قصبة ، ورمق كل سنبلة بعين الرضا ، ثم رفع بصره إلى السماء وحمد الله وشكره على هذه النعمة ، وعلى هذا الخير وســأله سبحانه وتعالى أن يجود بالغيث ، امتلأت القصبة الأولى والثانية بالماء ، ثم التي تليها وأبو عبدالله ( يُحرِّف ) الماء من قصبة إلى أخرى ، وعندما وصل الماء إلى الفارعة من الشطي الأول ، وضع المحرافة إلى جوار الخزانة واتجه إلى ابنه عبدالله الذي بدأ التعب يظهر عليه دون أن يتململ أو يتذمر قفز كالحصان إلى المجرة وهو يضحك ويقول :
تعبت وأنا أبوك يا عبدالله ..؟
أجابه وقد تأكد انه قد جاء ليكفيه
لا .. لا خلني أسوق شويه
قال ذلك الأب الطيب : ماقصرت وخلني أكفيك شويه ولا تنسى أن مابقي لنا من شربنا إلا ( العصر) وماظنيت أنها بتسدنا
استلم العرقة من ابنه ثم قال له : لا تحرف عن القصبة حتى تمتلئ ، الله أعلم متى يزيد يجي شربنا .
اتجه عبدالله نحو الفلج وبنفس طريقة والده تتبع الماء من القف وحتى فارعة الشطي
أما والده فقط أطلق حنجرته بقصائد معروفه تقال دوما مع السانيه
نشط أبو عبدالله ونشطت ســانيته وهو يردد هذه الكلمات الرائعة المعبرة كررها عدة مرات ولم يتوقف عن الغناء إلا على صوت يحييه بالسلام إنه ( جاره اللدود ) ذلك الرجل الفض الذي يضيق ذرعا بكل شئ .
بعد التحايا قال لأبي عبدالله انت شربك ينتهي ظهيرة اليوم
وولدي ذلحين بياجي بالعداد عشان أركبها إلى أطلقت عدادك ...!
أطلق الكلام بخشونة بالغة وكأنه يحذره ..!
رد أبو عبدالله : الله يكتب مافيه الخير ، ولكن إلى ما غلقت وبقي علي شويه من القصاب ماسقته وش السـواه ..؟
رد الجار : غلقت وإلا ما غلقــت لك إلى أذان الظهر
قال أبو عبد الله : ويرضيك يبقى من عيشي شي ما أسوقه
رد عليه يرضيني وإلا ما يرضيني شربك وأخذته بالوفا والتمام ، وشربي باخذه بالوفا والتمام ،
لك نهارين وطرف ، ولي نهارين وطرف
وكلا يسده شربه ، ولو كان هبت عمها عمها لسدك شربك ، لكنك تمليها حتى تترع هم تقل مايسدني شربي ..!!
سكت أبو عبد الله منعا للشــر وقال أبشر يا شريكي ما فالك إلا السعد والكرامه
وعسى الله انه يرحمنا برحمته ، انصرف الجار بعد أن تأكد أن أبي عبدالله صادق ولن يغير كلامه
استمر أبو عبدالله في السوق بعد انصراف شريكه ، وبدأ يغني
ولما استوى الضحى ، وبدأت الشمس تغازل عنـــان السماء بدأ ، الجهد والتعب يأخذان مأخذهما من أبي عبد الله ومن ثوريه الأصبحين ، فقد كانوا في سباق مع الزمن ولا يود إلا الوفاء بالوعد ، وبينما هو بين التعب والمكابدة والسباق مع الزمن ، إذا بمجموعة كبيرة من الناس تمر بالقرب منه ومعهم بعض صـِبـْيـَةٌ صغار يقودون أمامهم ثور سمين ، وهم في طريقهم لصعود تله قريبة تسمى ( القزعه ) ســألهم أبو عبدالله
وين يالربع ..؟؟
أجابه مجموعة منهم بشكل جماعي :
( نتســـقى ) نستسقي .
ضحك وقال مازحاً : ولا بيجيـــب المطر إلا انتم ....؟
رد عليه رجل ستيني العمــر : والله ما نعود وأنا خالك إلا به....!
صمت الرجل وفي نفسه
[ وأن فيكم من لو أقسم على الله لأبره ]
صعد القوم إلى رأس التلة وهناك استحضر كلهم قدرة الله ورحمته صلوا ودعوا وأخلصوا في الدعاء وناجوه مناجاة المكروب ذي الحاجة وفجأة وفي أثناء عودتهم تغير لون السماء الأزرق وغطتها السحب السوداء الداكنة وبأسرع من لمح البرق تغير كل شئ هطلت السماء بماء منهمر، وما أن حاذوا أبا عبدالله الذي كان منهمكاً بطي حباله وعداده حتى صاح فيه خاله ( عشــاك ) جينابه وأنا خالك وإلا لا ........؟
رد عليه في خجــل وقال : له الحمد وله الشــكر
كان المنظــــر أبلــغ من كل جــواب وهطول المطر الغزير هو المتحدث الوحيد
أسرع القوم إلى القرية وهناك ذبحوا ثورهم حــمداً وشــكراً لله وقسموه بين فقراءهم وتقاسموا مازاد من لحمه بينهم وفي تلك الليلة هنئ الأطفال والنساء والرجال بلذيذ العشــاء وتمتعوا بوجبة سـاخنة من لحم الثور الطازج وامتلأت القرية برائحة المرقة الجديدة السـاخنة وامتلأت البطون كما امتلأت البلاد والآبار بالمــاء وارتوت مزارعهم وانشرحت صدورهم وباتوا في أســر حال

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أؤمِــــــنُ دَآئِمـــــــاً أنّ النّيَــــــهْ الطّيِبَــــــهْ . .

لآ تَجُــــــرّ مَعَهَـــــــآ إلآ المُفَـآجَــــآتْ الجَمِيلَــــــهْ . .

لآ تُغَيّــــــرُوآ أسَـآلِيبَكُــــــمْ . . فَقَــــــطْ غَيّــــــرُوآ نِيَـآتِكُــــــمْ‬
أخر مواضيعي
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2015, 04:51 PM   #3
ابو نضال الدوسي
الإشراف العام
 







 
ابو نضال الدوسي is on a distinguished road
افتراضي رد: من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة

احسنت الاختيار ابا خالد
وشكرا لابي مهند ونتمنى انضمامه ليزيدنا من سوالف الاولين وحكاياتهم الجميله

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
لنا الغرف العليا من المجد والعلى ... ظفرنا بها والناس بعد توابع

يشرف أقواما سوانا ثيابنا ... وتبقى لهم أن يلبسوها سمائع
أخر مواضيعي
ابو نضال الدوسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-09-2015, 01:11 PM   #4
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو نضال الدوسي   مشاهدة المشاركة

   احسنت الاختيار ابا خالد
وشكرا لابي مهند ونتمنى انضمامه ليزيدنا من سوالف الاولين وحكاياتهم الجميله


شكرا ابا نضال
تواجدك يسعد ويبهج ..
واتمنى اجد ابو مهند واخبره برسالتك
فائق الاحترام لك ولروحك ..
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2015, 12:25 AM   #5
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة


الحكاية الثالثه ..

قصة قديمه جدا كان باحدى القرى فتاة جميلة وصاحبة عقل راجح وخلق رفيع والاهم من هذا ذات دين تقبع في دوما بيتها قائمة تصلي في محرابها
ولا تخرج الا في النادر رغم ان حقبتها التي عاشت فيها يطغى الجهل على معظم القرية

واعني الديني... والناس مقصرون في الحجاب وكانوا يعملون خارج المنزل ذكورا واناثا
حتى اصبحت حديث
المجالس ثناء ومديحا
فكل من سمع بها تمنى الزواج منها
تقدم لخطبتها اشخاص كثيرون وابتسم الحظ لاحدهم وتم الزواج ومع الايام ازداد حبها وخالط شغاف قلبه

وكان يغار عليها من ابيها وامها ومن نسمات الهواء

ومرت الايام وقام احد الاشخاص الذين خطبوها ولم يوفقوا قام هذا الخبيث بتدبير مكيدة مفادها اخبار زوجها انها تخونه
والهدف يطلقها ويتزوجها هو
وتحين الفرصة وكان الزوج يمتلك بعض المزارع البعيده عن القريه
فذهب هذا الرجل الخبيث

يرافقه الشيطان وجاؤوا بالافك الى الزوج والذي اعمته الغيره
فانقض مسرعا راجعا الى البيت ولم يجد ها في البيت وسال اهله فاخبروه انها ذهبت

لاحظار الماء من النبع المجاور فلحق بها هناك ولما رأته تبسمت ووضعت قربة الماء واخذت الطاسه

وناولتها الزوج وهي ترحب فيه وتهنئه بسلامة الوصول وتشكي لوعة الفراق
فاستقبلها بضربة
من جنبيته
المشهورة وجندلها فخرت صريعة ولحقت بربها ورددت الشهادة ومكثت دقائق تنظر اليه وتبتسم ابتسامة المودع

وذهل الرجل من سوء فعلته وجاءه الشيطان ليقول له اني بريء مما فعلت وزوجتك صاحبة الطهر والعفاف

وان السبب هو فلان الذي كذب عليك فبكى
وهاج وماج وعاد من طريقه وذهب الى ذلك الرجل

الافاك واعمل فيه الحد حتى فارق الحياة جزاء وفاقا
وعاد اليه الشيطان ليتبرأ منه وانه لا يجوز قتل النفس التي حرم

الله الا بالحق

فهام على وجهه كأن لم يهنا بالامس واخذ يكتب فيها اشعارا

ولم نحصل الا على هذه القصيدة فقط

واغابني في كل ماقيل ياحمد
غبنا تجدد
عليك يا صافي الخد
مادام يجنى الصالبي من غصونه
..........
على الذي تحت الجنابا موحد
ولا معه حد
ولا صديقا ينجد
ولا ابن عما يعرض الجنب دونه

كانت المرأة قبل مقتلها يتيمة وهذا ما عناه الشاعر في البيت الاخير من انه لن ياخذ احد بثارها او يقتص من القاتل
وهذا ما زاد في حزنه والمه
معنى القصيده
واغابني=== يعني يا غبني كلمة ندم وغبن وحسره
الصالبي=== البن
الجنابا==== جمع جنبية
موحد==== كناية عن العزلة تحت وطأة السلاح


نستخلص من هذه القصه عبرة او فائدة
باختصار التسرع والعجله والحكم على الاخرين خصوصا في امور الشرف
فلا يجوز اتهام المسلم بشيء من المعاصي من غير بينة ظاهرة، وقد شدد الشرع في أمر الأعراض فحكم على القاذف بالجلد ووصفه بالفسق ورد شهادته.
قال تعالى:
وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ {النور:4}
فلا يجوز الاتهام بالفاحشة إلا لمن شاهد الزنا بعينه وتيقن من وقوعه دون لبس،
قال القرطبي : حكم شهادة الأربعة أن تكون على معاينة يرون ذلك كالمرود في المكحلة
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-2015, 03:33 AM   #6
نسيم السروات
مراقبة التراث وسوالف الاولين
 
الصورة الرمزية نسيم السروات
 







 
نسيم السروات is on a distinguished road
افتراضي رد: من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة

ماشاء الله تبارك الله أبو خالد إذا طول في الغياب معناته جائب لنا في جعبته أخبار وسوالف حلوة

قصص رائعة من تراثنا الرائع لكن اللي قتل زوجته قبل ما يتأكد خبث خاطري الله لا يسامح من كان السبب

وبعد الضعيفه تبسم له وهو يطعن فيها كان تفلت بوجهه عديم الثقة والإحساس الذي صدق فيها الناس


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
نسيم السروات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2015, 06:27 AM   #7
يحيى اللساب1
 
الصورة الرمزية يحيى اللساب1
 







 
يحيى اللساب1 is on a distinguished road
افتراضي رد: من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة

قصص جميله تحاكي الزمن الجميل سلمت يمناك ابا خالد ولا تحرمنا من روائعك المميزة الشيقه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
اللهم إني اسألك ياحي ياقيوم العفو والعافيه وحسن الخاتمه وأرحم والدي ووالدتي وأسكنهم فسيح جناتك
أخر مواضيعي
يحيى اللساب1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2015, 01:33 PM   #8
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسيم السروات   مشاهدة المشاركة

   ماشاء الله تبارك الله أبو خالد إذا طول في الغياب معناته جائب لنا في جعبته أخبار وسوالف حلوة

قصص رائعة من تراثنا الرائع لكن اللي قتل زوجته قبل ما يتأكد خبث خاطري الله لا يسامح من كان السبب

وبعد الضعيفه تبسم له وهو يطعن فيها كان تفلت بوجهه عديم الثقة والإحساس الذي صدق فيها الناس


شكرا لتواجدك ومتابعتك
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2015, 01:34 PM   #9
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى اللساب1   مشاهدة المشاركة

   قصص جميله تحاكي الزمن الجميل سلمت يمناك ابا خالد ولا تحرمنا من روائعك المميزة الشيقه


شكرا لتواجدك ومتابعتك
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2015, 01:38 PM   #10
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة

الحكاية الرابعه ..

كان مره من المرات احد الشيبان الله يرحمهم جميعا هابط السوق (الذاهب الي السوق) و قابل في طريقه رجل اخر شائب مثله يجر ثوراً (هرش)و(هزيل وكبير في السن) يعني منتهي الصلاحيه .
ذاهب به الي السوق.فساله اين ذاهب بهذا الثور؟ ,اجابه الرجل الاخر الي السوق.فساله ومن يشتريه وهوى بهذا الحال؟
قال الرجل
يشتريه:رجل مايعرف من النجوم الا الثريا
واذا جلس فغر (فتح فاه)
واذا اكل انقعر (استلقى على ضهره).
المهم ان من اشترى الثور كان ابن ذلك السائل وعندما اراد ابوه التاكد من المواصفات وجدها كلها مطابقه عليه
ويامكثرهم هذا الزمان مايعرفون من النجوم ولا شيئ حتى الثريا .
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : من التراث ,قصص ,سواليف ومواقف مضحكة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سوالف ..ومواقف ..وهرجه وسعة خاطر سقيا الإستراحة 18 03-09-2013 03:30 AM
لعبة اعداد ومواقف مجموعة انسان الإستراحة 6 25-12-2009 09:00 PM
اخر سواليف الرصيف ! مـ ـخـ ـرِبـ ـهـ ـآ الشعر المنقول 1 10-11-2009 03:02 PM
طرائف ومواقف لإضفاء جو المرح القرناس مجلس بني عدوان 75 24-02-2008 08:18 AM
وقفات مع مغسل الأموات : قصص ومواقف ألفاهم الإسلام حياة 13 16-02-2008 08:00 PM


الساعة الآن 12:15 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved