منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات المتخصصة > تاريخ زهران

الملاحظات

ما قيل عن بني سليمة بن مالك في جبال كرمان السبعة وكذب فصل البلوص عن كرمان


تاريخ زهران

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-01-2009, 09:43 AM
ابن الفاتحين العرب ابن الفاتحين العرب غير متواجد حالياً
موقوف
 






ابن الفاتحين العرب is on a distinguished road
افتراضي ما قيل عن بني سليمة بن مالك في جبال كرمان السبعة وكذب فصل البلوص عن كرمان

قال الرهني: القفس جبل من جبال كرمان مما يلي البحر وسكانه من اليمانية ثم من الأزد بن الغوث ثم من ولد سليمة بن مالك بن فهم وولده لم يكونوا في جزيرة العرب على دين العرب للاعتراف بالمعاد والإقرار بالبعث ولا كانوا مع ذلك على دينهم في عبادة طواغيتهم التي كانوا يعبدونها من الأوثان والأصنام، ثم انتقلوا إلى عبادة النيران، فلم يعبدوها أيضا عندهم، وفي قدرتهم، ثم فتحت كرمان على عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه، فلم يظهر لأحد منهم ذلك من ذلك الزمان إلى هذا الزمان ما يوجب لهم اسم نحلة وعقد ولا اسم ذمة، وعهد ولم يكن في جبالهم التي هي مأواهم بيت نار، ولا فهر يهود ولا بيعة نصارى، ولا مصلى مسلم إلا ما عساه بناه في جبالهم الغزاة لهم، وأخبرني مخبر أنه أخرج من جبالهم الأصنام الكثيرة ولم أتحققه. قال الزهني: وإني وجدت الرحمة في الإنسان وإن تفاوت أهلها فيها فليس أحد منهم يغار من شيء منها، فكأنها خارجة من الحدود التي يميز بها الإنسان من جميع الحيوان كالعقل والنطق الذي جعلا سببا للأمر والزجر، ولأن الرحمة وإن كانت من نتائج قلب ذي الرحمة، ولذلك في هذه الخلة التي كأنها في الإنسان صفة لازمة كالضحك، فلم أجد في القفس منها قليلا ولا كثيرا فلو أخرجناهم بذلك عن حد من حدود الإنسان لكان جائزا ولو جعلناهم من جنس ما يصاد ويرمى لا من جنس ما يغزى ويدعى، ويؤمر، وينهى إذا ما كان على ما بان لنا، وظهر وانكشف وشهر أنه لم يصلح عل سياسة سائس ولا دعوة داع وهداية هاد، ولم يعلق بقلوبهم ما يعلق بقلوب من هو مختار للخير، والشر والإيمان، والكفر كأن السبع الذي يقتل في الحرم والحل، وفي السرق، والأمن، ولا يستبقى للاستصلاح، والاستحياء للإصلاح أشبه منه بالإنسان الذي يرجى منه الارعواء عن الجهالة، والنزوع من البطالة، والانتقال من حالة إلى حالة. قال: وولد مالك بن فهم ثمانية فراهيد والخمام، والهناءة، ونوى، والحارث، ومعن وسليمة وجذيمة الأبرش بنو مالك بن فهم بن غنم بن دوس بن عدثان بن عبد الله بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الأزد. قال: والمتمرد من ولد عمرو بن عامر بوادي سبا هو جد القفس وذلك أن سليمة بن مالك هو قاتل أبيه مالك بن فهم وهو الفار من إخوته بولده وأهله من ساحل العرب إلي ساحل العجم مما يلي مكران، والقاطن بعد في تلك الجبال. قال الرهني: وأردنا بذكر هذه الأمور التي بيناها من القفس لندل على أنهم لم يكن لهم قط في جاهلية، ولا إسلام ديانة يعتمدونها، وليعلم الناس أنهم مع هذه الأحوال يعظمون من بين جميع الناس علي بن أبي طالب رضي الله عنه لا لعقد ديانة، ولكن لأمر غلب على فطرتهم من تعظيم قدره،واستبشارهم عند وصفه. قال البشاري: الجبال المذكورة بكرمان جبال القفص، والبلوص، والقارن، ومعدن الفضة، وجبال القفص شمالي البحر من خلفها جروم جيرفت، والروذبار، وشرقيها الأخواس، ومفازة ببن القفص ومكران، وغربيها البلوص، ونواحي هرمز، ويقال: إنها سبعة أجبل وإن بها نخلا كثيرا وخصبا، ومزارع وإنها منيعة جدا والغالب عليهم النحافة والسمرة وتمام الخلقة يزعمون أنهم عرب، وهم مفسدون في الأرض، وبين أقاليم الأعاجم مفازة وجبال ليس بها نهر يجري، ولا رستاق، ولا مدينة مشهورة يسكنها الذعار صعبة المسلك، وفيها طرق تسلك من بعض النواحي إلى بعض، فلذلك قد عمل فيها حياض، ومصانع أكثرها من خراسان، وبعضها من كرمان وفارس، والجبال، والسند، وسجستان، والذعار بها كثير لأنهم إذا قطعوا في عمل هربوا إلى الآخر وكمنوا في كركس كوه، وسياه كوه حيث لا يقدر عليهم، وليس بها من المدن المعروفة إلا سفند وهي من حدود سجستان، ويحيط بهذه الجبال، والمفاوز الموحشة من المدن المعروفة من كرمان خبيص، ونرماسير، ومن فارس يزد وزرند، ومن أصبهان إلى أردستان والجبال قم، وقاشان ومن قوهستان طبس وقائن، ومن قومس بيار قال: ومثلها مثل البحر كيف ما شئت فسر إذا عرفت السمت لأن طرقها مشتهرة مطروقة. قال: وقد خرجنا من طبس نريد فارس فمكثنا فيها سبعين يوما نعدل من ناحية إلى ناحية نقع مرة في طريق كرمان وتارة نقرب من أصبهان، فرأيت من الطرق والمعارج ما لا أحصيه، وفي هذه الجبال صرود، وجروم

(3/422)


--------------------------------------------------------------------------------

ونخيل وزروع، ورأيت أسهلها وأعمرها طريق الري، وأصعبها طريق فارس، وأقربها طريق كرمان، وكلها مخيفة من قوم يقال لهم: القفص يسيرون إليها من جبال لهم بكرمان، وهم قوم لا خلاق لهم وجوههم وحشة، وقلوبهم قاسية، وفيهم بأس وجلادة لا يبقون على أحد ولا يقنعون بأخذ المال حتى يقتلون صاحبه وكل من ظفروا به قتلوه بالأحجار كما تقتل الحيات يمسكون رأس الرجل، ويضعونه على بلاطة، ويضربونه بالحجارة حتى يتفدغ، وسألتهم لم تفعلون ذلك فقالوا حتى لا تفسد سيوفنا، فلا يفلت منهم أحد إلا نادرا، ولهم مكامن وجبال يمتنعون بها، وقتالهم بالنشاب ومعهم سيوف. وكان البلوص شرا منهم فتتبعهم عضد الدولة حتى أفناهم، وصمد لهؤلاء فقتل منهم كثيرا وشردهم ولا يزال أبدا عند المتملك على فارس رهائن منهم كلما ذهب قوم استعاد قوما، وهم أصبر خلق الله على الجوع والعطش، وأكثر زادهم شيء يتخذونه من النبق، ويجعلونه مثل الجوز يتقوتون به ويدعون الإسلام، وهم أشد على المسلمين من الروم والترك، ومن رسمهم أنهم إذا أسروا رجلا حملوه على العدو معهم عشرين فرسخا حافي القدم جائع الكبد، وهم مع ذلك رجالة لا رغبة لهم في الدواب، والركوب، وربما ركبوا الجمازات، وحدثني رجل من أهل القران وقع في أيديهم قال: أخذوا مرة فيما أخذوا من المسلمين كتبا فطلبوا في الأسارى رجلا يقرأ لهم، فقلت: أنا فحملوني إلى رئيسهم فلما قرأت الكتب قربني وجعل يسألني عن أشياء إلى أن قال لي: وزروع، ورأيت أسهلها وأعمرها طريق الري، وأصعبها طريق فارس، وأقربها طريق كرمان، وكلها مخيفة من قوم يقال لهم: القفص يسيرون إليها من جبال لهم بكرمان، وهم قوم لا خلاق لهم وجوههم وحشة، وقلوبهم قاسية، وفيهم بأس وجلادة لا يبقون على أحد ولا يقنعون بأخذ المال حتى يقتلون صاحبه وكل من ظفروا به قتلوه بالأحجار كما تقتل الحيات يمسكون رأس الرجل، ويضعونه على بلاطة، ويضربونه بالحجارة حتى يتفدغ، وسألتهم لم تفعلون ذلك فقالوا حتى لا تفسد سيوفنا، فلا يفلت منهم أحد إلا نادرا، ولهم مكامن وجبال يمتنعون بها، وقتالهم بالنشاب ومعهم سيوف. وكان البلوص شرا منهم فتتبعهم عضد الدولة حتى أفناهم، وصمد لهؤلاء فقتل منهم كثيرا وشردهم ولا يزال أبدا عند المتملك على فارس رهائن منهم كلما ذهب قوم استعاد قوما، وهم أصبر خلق الله على الجوع والعطش، وأكثر زادهم شيء يتخذونه من النبق، ويجعلونه مثل الجوز يتقوتون به ويدعون الإسلام، وهم أشد على المسلمين من الروم والترك، ومن رسمهم أنهم إذا أسروا رجلا حملوه على العدو معهم عشرين فرسخا حافي القدم جائع الكبد، وهم مع ذلك رجالة لا رغبة لهم في الدواب، والركوب، وربما ركبوا الجمازات، وحدثني رجل من أهل القران وقع في أيديهم قال: أخذوا مرة فيما أخذوا من المسلمين كتبا فطلبوا في الأسارى رجلا يقرأ لهم، فقلت: أنا فحملوني إلى رئيسهم فلما قرأت الكتب قربني وجعل يسألني عن أشياء إلى أن قال لي: ما تقول فيما نحن فيه من قطع الطريق وقتل النفس، فقلت: من فعل ذلك استوجب من الله المقت، والعقاب الأليم في الآخرة فتنفس نفسا عاليا، وانقلب إلى الأرض، واصفر وجهه ثم أعتقني مع جماعة، وسمعت بعض التجار يقول: إنهم إنما يستحلون أخذ ما يأخذونه بتأويل أنها أموال غير مزكاة، وأنهم محتاجون إليه فأخذها واجب عليهم وحق لهم.
القفص: بالضم ثم السكون وآخره صاد مهملة، جبال القفص لغة في القفس المذكور قبل هذا قال أبو الطيب:
لما أصار القفص أمس الخالي
وكان عضد الدولة قد غزا أهل القفص ونكا فيهم نكاية لم ينكها أحد فيهم وأفنى أكثرهم،
رد مع اقتباس
قديم 02-01-2009, 09:54 AM   #2
ابن الفاتحين العرب
موقوف
 







 
ابن الفاتحين العرب is on a distinguished road
افتراضي رد: ما قيل عن بني سليمة بن مالك في جبال كرمان السبعة وكذب فصل البلوص عن كرمان

قال البشاري: الجبال المذكورة بكرمان جبال القفص، والبلوص، والقارن، ومعدن الفضة، وجبال القفص شمالي البحر من خلفها جروم
جيرفت، والروذبار، وشرقيها الأخواس، ومفازة ببن القفص ومكران،
كلام البشاري يفضح من يفصل البلوص عن كرمان ويفضح ادعائاتهم بأن البلوص من القوميات التي سبقت الأزد واليمانية العرب .. والبلوص كان اسم جبل من جبال كرمان السبعة التي سكنها الأزد واليمانية مع القفص .. هذا الكلام ليس بمدح لهم وانما يصفهم بالوحشية حيث كان العرب متمردين .. هل يستطيع اي فارسي أو من القوميات الأخرى أن يعيش مع هؤلاء في هذا الزمن ؟ اما من يكذب ويدلس ويأتي بخرائط البرتغاليين والفرنسيين نقول له هذا هو الاصل .. العرب اعلم بتاريخهم

التعديل الأخير تم بواسطة ابن الفاتحين العرب ; 02-01-2009 الساعة 10:03 AM.
ابن الفاتحين العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2009, 10:42 AM   #3
ابن الفاتحين العرب
موقوف
 







 
ابن الفاتحين العرب is on a distinguished road
افتراضي رد: ما قيل عن بني سليمة بن مالك في جبال كرمان السبعة وكذب فصل البلوص عن كرمان

ذكر عصيان أهل كرمان على عضد الدولة
لما ملك عضد الدولة كرمان، كما ذكرناه، اجتمع القفص والبلوص، وفيهم أبو سعيد البلوصي وأولاده، على كلمة واحدة في الخلاف، وتحالفوا على الثبات والاجتهاد، فضم عضد الدولة إلى كوركير بن جستان عابد ابن علي فسارا إلى جيرفت فيمن معهما من العساكر، فالتقوا عاشر صفر، فاقتتلوا، وصبر الفريقان ثم انهزم القفص ومن معهم، فقتل منهم خمسة آلاف من شجعانهم ووجوههم، وقتل ابنان لأبي سعيد.

هذا ما ذكر في الاثير عن تمرد القفص والبلوص أحفاد الأزد واليمانية على الدولة .. قبل أن يشتتون من بعض ديارهم ويسكن في بعض ديارهم الاكرة والزراع
ابن الفاتحين العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2009, 11:00 AM   #4
ابن الفاتحين العرب
موقوف
 







 
ابن الفاتحين العرب is on a distinguished road
افتراضي رد: ما قيل عن بني سليمة بن مالك في جبال كرمان السبعة وكذب فصل البلوص عن كرمان

اذا نعيد ونكرر لا شان للبلوش بالاعاجم المنتسبين اليهم .. البلوش عرب من بني سليمة بن مالك ثم الازد ثم اليمانية وكانوا دائما متمردين وقد حاول الفرس والترك تشتيتهم .. أما كل من هب ودب يستغل اسم اقليم سمي فيما بعد نسبة للحكم البلوشي العربي ويأتي بخرائط وخرافات علماء الآثار الفرنسيين ليزور الحقائق ..وينسب القبائل للمسخ الثقافي الناتج عن الدخلاء نقول لهم التاريخ وان كان بعض كتابه مناصرا للدولة آنذاك الا ان الحقائق لن تمحى بسهولة مهما عملتم ..
ابن الفاتحين العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2009, 12:55 PM   #5
ابن الفاتحين العرب
موقوف
 







 
ابن الفاتحين العرب is on a distinguished road
افتراضي رد: ما قيل عن بني سليمة بن مالك في جبال كرمان السبعة وكذب فصل البلوص عن كرمان

معجم البلدان لياقوت الحموي الجزء الرابع صفحة 380 ــــ قال الليث : القفس جيل بكرمان في جبالها كالاكراد يقال لهم القفس و البلوص

(اي ان القفس والبلوص من اصل واحد )
ابن الفاتحين العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2009, 01:00 PM   #6
ابن الفاتحين العرب
موقوف
 







 
ابن الفاتحين العرب is on a distinguished road
افتراضي رد: ما قيل عن بني سليمة بن مالك في جبال كرمان السبعة وكذب فصل البلوص عن كرمان

جاء في معجم البلدان في الاصل الواحد للبلوش والقفس الآتي :

القفس: بالضم ،ثم السكون ،والسين المهملة ،وأكثر مايتلفظ به غير أهله بالصاد ،وهو اسم أعجمي،وهو بالعربية جمع أقفس،وهو اللئيم مثل أشهل وشهل ،قال الليث:القفس جيل بكرمان في حيالها كالأكراد يقال لهم القفس والبلوص
ابن الفاتحين العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2009, 02:56 PM   #7
ابن السعوديه
 
الصورة الرمزية ابن السعوديه
 







 
ابن السعوديه is on a distinguished road
افتراضي رد: ما قيل عن بني سليمة بن مالك في جبال كرمان السبعة وكذب فصل البلوص عن كرمان

انار الله دربكم بالعلم والايمان
ابن السعوديه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-01-2009, 02:44 AM   #8
ابن الفاتحين العرب
موقوف
 







 
ابن الفاتحين العرب is on a distinguished road
افتراضي رد: ما قيل عن بني سليمة بن مالك في جبال كرمان السبعة وكذب فصل البلوص عن كرمان

تسلم اخي الحبيب ابن السعودية .. بارك الله فيك ..
ابن الفاتحين العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : ما قيل عن بني سليمة بن مالك في جبال كرمان السبعة وكذب فصل البلوص عن كرمان
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الملك سليمة الزهراني ابو نضال الدوسي تاريخ زهران 41 02-04-2015 11:38 PM
تفرعات القاووسيين والمالكيين البلوش أحفاد الملك سليمة بن مالك ابن الفاتحين العرب تاريخ زهران 13 25-08-2008 05:40 PM
أزد كرمان ومكران ابن الفاتحين العرب تاريخ زهران 16 21-08-2008 11:41 PM
الرد الصاعق على كتاب البلوش تاريخ و حضارة عربية و خديعة عروبة البلوش الهوتي تاريخ زهران 4 07-03-2008 11:36 PM


الساعة الآن 12:40 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved