منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات العامة > الإسلام حياة > أرشيف [الخيمة الرمضانية] 1432 هـ

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج


أرشيف [الخيمة الرمضانية] 1432 هـ

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-08-2011, 06:41 PM
الصورة الرمزية سعد الحبيطه
سعد الحبيطه سعد الحبيطه غير متواجد حالياً
اداري
 






سعد الحبيطه is on a distinguished road
افتراضي ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

لا تحزن على دنيا أولها بكاء
وأوسطها عناء
وآخرها فناء
واعمل لآخرة أولها لقاء
وأوسطها عطاء
وآخرها بقاء.







ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج




يذكر رجل يسمى ابن جدعان وهذه القصة حدثت منذ أكثر من مائة سنة تقريبًا فهي واقعية ...








يقول : خرجت في فصل الربيع ، وإذا بي أرى إبلي سماناً يكاد أن يُفجَر الربيع الحليب ، كلما اقترب ابن الناقة من أمه دَرّت وانفجر الحليب منها من كثرة البركة والخير ، فنظرت إلى ناقة من نياقي وابنها خلفها وتذكرت جارًا لي له بُنيَّات سبع ، فقير الحال ، فقلتُ والله لأتصدقن بهذه الناقة وولدها لجاري ، والله يقول : لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون [آل عمران:92]



وأحب مالي إلي هذه الناقة


يقول : أخذت هذه الناقة وابنها وطرقت الباب على جاري وقلت خذها هدية مني لك ...






يقول: فرأيت الفرح في وجهه لا يدري ماذا يقول فكان يشرب من لبنها ويحتطب على ظهرها وينتظر وليدها يكبر ليبيعه وجاءه منها خيرٌ عظيم !!


فلما انتهى الربيع






وجاء الصيف بجفافه وقحطه ، تشققت الأرض وبدأ البدو يرتحلون يبحثون عن الماء والكلأ ، يقول شددنا الرحال نبحث عن الماء في الدحول ، والدحول : هي حفر في الأرض توصل إلى محابس مائية لها فتحات فوق الأرض يعرفها البدو .






يقول : فدخلت إلى هذا الدحل لأُحضر الماء حتى نشرب ـ وأولاده الثلاثة خارج الدحل ينتظرون ـ فتهت تحت الدحل ولم أعرف الخروج !






وانتظر أبناؤه يومًا ويومين وثلاثة حتى يئسوا وقالوا : لعل ثعبانًا لدغه ومات .. لعله تاه تحت الأرض وهلك .. وكانوا والعياذ بالله ينتظرون هلاكه طمعًا في تقسيم المال والحلال، فذهبوا إلى البيت وقسموا الميراث



فقام أوسطهم وقال: أتذكرون ناقة أبي التي أعطاها لجاره


إن جارنا هذا لا يستحقها ، فلنأخذ بعيرًا أجربًا فنعطيه الجار ونسحب منه الناقة وابنها ، فذهبوا إلى المسكين وقرعوا عليه الدار





وقالوا: أخرج الناقة ...



قال : إن أباكم أهداها لي .. أتعشى وأتغدى من لبنها ، فاللبن يُغني عن الطعام والشراب كما يُخبر النبي، فقالوا : أعد لنا الناقة خيرٌ لك ، وخذ هذا الجمل مكانها وإلا سنسحبها الآن عنوة ، ولن نعطك منها شيئًا !





قال : أشكوكم إلى أبيكم ...


قالوا : اشكِ إليه فإنه قد مات !!


قال : مات .. كيف مات؟ ولما لا أدري؟


قالوا : دخل دِحلاً في الصحراء ولم يخرج


قال : اذهبوا بي إلى هذا الدحل ثم خذوا الناقة وافعلوا ما شئتم ولا أريد جملكم ، فلما ذهبوا به وراء المكان الذي دخل فيه صاحبه الوفي ذهب وأحضر حبلاً وأشعل شعلةً ثم ربطه خارج الدحل فنزل يزحف على قفاه حتى وصل إلى مكان يحبوا فيه وآخر يتدحرج ... ويشم رائحة الرطوبة تقترب ،وإذا به يسمع أنينًا وأخذ يزحف ناحية الأنين في الظلام ويتلمس الأرض ، ووقعت يده على طين ثم على الرجل فوضع يده فإذا هو حي يتنفس بعد أسبوع من الضياع فقام وجره وربط عينيه ثم أخرجه معه خارج الدحل وأعطاه التمر وسقاه وحمله على ظهره وجاء به إلى داره ، ودبت الحياة في الرجل من جديد ، وأولاده لا يعلمون





قال / أخبرني بالله كيف بقيت أسبوعأ ولم تمت ..؟

قال: سأحدثك حديثاً عجيباً ، لما دخلت الدُحل وتشعبت بي الطرق فقلت آوي إلى الماء الذي وصلت إليه وأخذت أشرب منه, ولكن الجوع لا يرحم ، فالماء لا يكفي ...





يقول : وبعد ثلاثة أيام وقد أخذ الجوع مني كل مأخذ ، وبينما أنا مستلقٍ على قفاي سلمت أمري إلى الله وإذا بي أحس بلبن يتدفق على لساني فاعتدلت فإذا بإناء في الظلام لا أراه يقترب من فمي فأرتوي ثم يذهب ، فأخذ يأتيني في الظلام كل يوم ثلاث مرات ، ولكن منذ يومين انقطع .. لا أدري ما سبب انقطاعه ؟





يقول : فقلت له لو تعلم سبب انقطاعه لتعجبت ! ظن أولادك أنك مت جائوا إلي فسحبوا الناقة التي كان يسقيك الله منها .. والمسلم في ظل صدقته ، وكما قال :



صنائع المعروف تقي مصارع السوء


فجمع أولاده وقال لهم: أخسئوا .. لقد قسمت مالي نصفين نصفه لي ، ونصفه لجاري !


أرأيتم كيف تخرج الرحمة وقت الشدة ... !







ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

من هنا أدعو جميع المسلمينً في هذا الشهر الفضيل أن يتصدقو بما تجود به أنفسهمً


فهناك من هو محتاج




دمتم بوافر الود والمحبة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
سبــحان الله وبحـمده سبحــان الله العظيـم



أخر مواضيعي
قديم 20-08-2011, 07:27 PM   #2
عساف
.
 
الصورة الرمزية عساف
 







 
عساف is on a distinguished road
افتراضي رد: ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

جزاك الله خير

والله ينفعنا بما نقرأ
عساف غير متواجد حالياً  
قديم 20-08-2011, 07:32 PM   #3
ابو يزيد الحريري
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية ابو يزيد الحريري
 







 
ابو يزيد الحريري is on a distinguished road
افتراضي رد: ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيهعلى المعلومة القيمة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع







( صور للذكرى ) ونعدكم بالمزيد )

أخر مواضيعي
ابو يزيد الحريري غير متواجد حالياً  
قديم 20-08-2011, 07:43 PM   #4
الزهره البريئه
 
الصورة الرمزية الزهره البريئه
 







 
الزهره البريئه is on a distinguished road
افتراضي رد: ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

جزاك الله خير اخي الكريم سعد وجعل ماكتبت في ميزان حسناتك
دمت بخير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
الزهره البريئه غير متواجد حالياً  
قديم 21-08-2011, 12:56 AM   #5
أبوعدي

مراقب عام
 
الصورة الرمزية أبوعدي
 







 
أبوعدي will become famous soon enough
افتراضي رد: ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

جزاك الله خيراً .,. بارك الله فيك .,. لك مني أجمل تحية .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
إذا أردت أن لا تندم على شيء فـ افعل كل شيء لوجه الله...
أخر مواضيعي
أبوعدي غير متواجد حالياً  
قديم 21-08-2011, 02:15 AM   #6
قلب العنا
 
الصورة الرمزية قلب العنا
 







 
قلب العنا is on a distinguished road
افتراضي رد: ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

قصه معبره جزاك الله خير
تحياتي لك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
قلب العنا غير متواجد حالياً  
قديم 22-08-2011, 09:56 AM   #7
ابو احمد العدواني
مراقب عام
 
الصورة الرمزية ابو احمد العدواني
 







 
ابو احمد العدواني is on a distinguished road
افتراضي رد: ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

مشكور والله يعطيك الف عافيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
كفارة المجلس: سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك .
أخر مواضيعي
ابو احمد العدواني غير متواجد حالياً  
قديم 24-08-2011, 02:07 AM   #8
ابو نواف العدواني
 
الصورة الرمزية ابو نواف العدواني
 







 
ابو نواف العدواني is on a distinguished road
افتراضي رد: ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
ابو نواف العدواني غير متواجد حالياً  
قديم 24-08-2011, 02:56 AM   #9
فـتى زهـران
موقوف
 







 
فـتى زهـران is on a distinguished road
افتراضي رد: ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

جزاك الله خير

والله ينفعنا بما نقرأ
فـتى زهـران غير متواجد حالياً  
قديم 28-08-2011, 09:13 PM   #10
Mansour Al-zahrani
مشرف قسم الطب والطب البديل
 
الصورة الرمزية Mansour Al-zahrani
 







 
Mansour Al-zahrani is on a distinguished road
افتراضي رد: ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

جزاك الله خيراً

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
((أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ))

أخر مواضيعي
Mansour Al-zahrani غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة رائعه (فرجت وكنت أظنها لاتفرج) هلال المربع الاخبار المحلية والعالمية والمنقولات 5 03-12-2010 08:36 PM
كنت .......أظن ....وكنت أظن ....وخااااب ظني!!!!! ويلاه من زماني المنتدى العام 10 21-01-2009 01:47 AM
كنت أظن... وكنت أظن ...خااب ظني... رعد الجنوب المنتدى العام 17 01-07-2008 05:37 AM
هي تتمـــزق .. وهــــــو يُحـــلق .. فلما لا نحلــــق ؟؟!! أحمد العدواني المنتدى العام 13 11-05-2008 10:33 PM
.•:*َ كنت أظن ... وكنت أظن ... وخاب ظني ... `*:•. فتى السعبرة الشعر المنقول 4 27-03-2008 10:54 PM


الساعة الآن 04:33 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved