منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات العامة > منتدى الكتاب

كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب


منتدى الكتاب

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
قديم 10-12-2012, 08:59 AM   #101
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب


كنــــــــــــوز قلـــــــــــــم


· نحن نمثل ثوباً جديداً من أثواب هذه الدنيا الفانية، فقبل مائة عام لم يكن أحدٌ منَّا على ظهر هذه الحياة، وبعد مائة عام لن يكون أحدٌ منَّا كذلك على ظهرها، فهلا تمايزنا بصحائف أعمالنا عن غيرنا يوم تتطاير الكتب، ولا تسمع من القريب أو البعيد إلا الصراخ بقوله : يارب سلم سلم؟!
· الله . . كلمة تعني كل معاني الأمان، وبقدر ابتعادك عنه سبحانه، بقدر ما تنال نصيبك من ألوان الخوف والفزع وضيق النفس، وكرب عيش الحياة!! وكلما اقتربت منه، كلما نعمت بالسكينة والطمأنينة وكل مشاعر الأمان!! فارحم نفسك بالقرب من الله، ولا تشقها بالبعد عن رحابه!!
· كلما قلَّ استغفارك؛ كلما قسى قلبك؛وكلما قسى قلبك، كلما هانت عليك المعاصي، وكلما اقترفت المعاصي، كلما ضاقت عليك نفسك، وكلما شعرت بالضيق، كلما فقدت الحياة بريقها في عينك، فرطِّب لسانك بالاستغفار والذكر فما (كان الله معذبهم وهم يستغفرون)!!


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

اذكروني بدعوه رحمني ورحمكم الله
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم



أخر مواضيعي
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2012, 06:04 PM   #102
السلطانة
عضو متميز
 
الصورة الرمزية السلطانة
 







 
السلطانة will become famous soon enough
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
السلطانة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2012, 09:50 PM   #103
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

اهلا وسهلا ابنتي الفاضلة السلطانة تشرفت بتواجدك
وانتظر مشاركتك بارك الله فيك وفي عمرك حفظك الرحمن
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2012, 11:13 PM   #104
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

قصـــــة أبشــــــر (قصة واقعية)
-
للفايدة والعضة الحسنة



كنت مسافراً إلى دولة عربية ليوم واحد في مهمة، وقبل عودتي للمطار بيوم بحثت عن فندق مناسب لأستريح فيه فلم أجد، ومن ثم دخلت فندقا لأول مرة أدخل مثله، العرى والعهر فيه ظاهرة، فإذا برجل يسألني: ما الذي جاء بك إلى هنا؟ استغرب شكلي الذي لا يناسب الفندق الذي دخلت.
فقلت: أدور مكان أستريح فيه وما دريت إن هالفندق فيه هالأمور.
فقال لي: اطلع يا شيخ هذا المكان ما يناسبك وأمثالك.
فخرجت واتجهت إلى حديقة استريح فيها حتى الصباح، وفي الصباح أنهيت مهمتي، وذهبت إلى المطار للعودة وكلي تعب من الرحلة، فبحثت عن مكان لأستريح فيه وإذا بزاوية في المطار فيها مصلى صغير، اتجهت إليه ونمت فيه نوما عميقا، استيقظت على صوت بكاء شاب دون الثلاثين يصلي وكأنه فقد زوجته بكاءً لا تبكيه إلا أم فقدت ولدها.
عدت للنوم وبعد لحظات أيقظني للصلاة ثم قال: هل تستطيع أن تنام؟!
فقلت: نعم
فقال: أنا لست قادرا على النوم ولا ذقت طعمه
فقلت: نصلي وبعد الصلاة يقضي الله أمراً كان مفعولا
وبعد الصلاة سألته عن أمره فقص علي قصته:
فقال: أنا شاب من أسرة غنية وكل ما أريده مهيء لي من مال وسيارة ولكني مللت الحياة.
فخططت أن أسافر خارج البلاد ثم قررت أن أسافر إلى دولة لا يقصدها أهل بلدي كثيراً حتى لا يعرفونني فينفضح أمري، وما كان هدفي غير اللعب واللهو وقضاء الوقت، فلما وصلت إذا برفقت السوء تحيط بي وتحفني، فاستأنست بها ورافقتها من لهو إلى لهو ولعب وإضاعة أوقات، وكان الأمر مراحل حتى قربوني من خطوات الزنا مع النساء في السهرات، ومازالو بي حتى انفردت بعاهرة منهن ومازالت تلاعبني حتى وقعت عليها، وفجأة بعد أن وصل الأمر ذروته إذا بحرارة في قلبي تلسعني وسياط تقع على صدري، فانتفضت عنها أصيح زنيت وأول مرة أزني كيف فعلت الفاحشة وهدمت جدار الحرمة بيني وبين هذا الفعل الشنيع؟
كيف قدمت في غفلة مني لذة في الدنيا على ملذات الآخرة الدائمة؟ إني سأحرم حور الجنة، خرجت باكيا من الباب، فإذا بفاجر من السماسرة الذين غفلت عنهم أمامي.
يقول: لماذا تبكي وترتجف؟!
صرخت في وجهه: لقد زنيت تعرف ما معنى زنيت، أنا زنيت.
فقال بكل برود: خذ كأسا من الخمر تنسى ما أنت فيه.
فقلت: مازلت بي حتى أوقعتني في الفاحشة وحرمتني حور الجنة وتريد أن تحرمني خمر الجنة بهذا الكأس؟! فرد ذلك الفاجر بلسان إبليس: إن الله غفور رحيم، وقد نسى أن الله شديد العقاب أعد للمجرمين نارًا تلظى إذا رأت المجرمين سمعوا لها تغيظا وزفيرا.
ثم أخذت أبكي وأبكي من حرقة ما أصابني وفارقت صحبة السوء وهُمت على وجهي حتى وصلت إلى المطار وحجزت انتظر العودة ، وأخذ ذلك الشاب يردد علي: يا ليتهم سرقوني يا ليتهم أخذوا مالي يا ليتهم نصبوا علي، يا ليتهم ما أخذوا إيماني ومن تلك اللحظة يقول بأنه لم يزل باكيا حزينا على ما فعل.
فقلت له: أقرأ عليك آية من القرآن قال تعالى:
{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ } [الزمر: 55]
فقال: كلٌ يغفر الله له إلا أنا وأكمل: هل تعلم أني زنيت ثم سألني:هل زنيت أنت
فقلت: لا!
فقال: فأنت لا تعرف حرارة الذنب التي أنا فيها، وما هي إلا لحظات وإذا بمنادي الرحلة ينذر بالإقلاع، تبادلنا العناوين وأرقام الاتصال وأنا على يقين بأن ندمه سيبقى ليومين أو ثلاثة ثم يتلاشى وينسى الأمر، وبعد أن وصلت مدينتي وارتحت لأيام إذ به يتصل بي، وتواعدنا لنلتقي، وعندما التقينا انفجر أمامي باكياً.
وقال: والله منذ فعلت فعلتي تلك ومنذ فارقتك ما تلذذت بنومي إلا غفوات، ماذا أقول لربي يوم يقول لي عبدي زنيت، وسرت بقدميك إلى الزنا؟؟؟
فقلت: إن الله غفور رحيم وإن رحمته واسعة لمن تاب وندم ثم قاطعني
قائلاً: على كل أنا ما جئتك زائراً وإنما مودعاً، فسألته إلى أين؟
فقال: أسلم نفسي إلى المحكمة وأعترف بذنبي أنبي زنيت.
فقلت: أمجنون أنت؟ نسيت أنك متزوج؟ نسيت حد الزانى المتزوج الرجم حتى الموت؟
فقال: ذلك أهون على قلبي من أن أبقى زانياً وألقى الله ولم يطهرني بحد الزنى، إني جئتك مودعًا لعلي ألقاك في الجنة إن رحمني الله وأدخلني بواسع رحمته.
فقلت: أما تتقي الله؟ استر على نفسك، استر على أسرتك، أستر على جماعتك.
قال: كلهم لا ينقذونني من النار وأنا أريد النجاة منها.
فلم أعلم ماذا أقول له.
فقلت: أطلب منك طلبًا واحدًا؟؟
فقال: اطلب ولك كل شيء إلا أن تردني عن الذهاب إلى المحكمة
فقلت: ماني طالبك هذا، لكن أريد تعاهدني أنك تقبل فيه.
فقال: قبلت.
فقلت: مد يدك أبايعك على أن تعاهدني لتعمل على ذلك وتصبر، فمد يده.
وقال: نعم أعاهدك وعاهدني.
فقلت: نتصل بالشيخ فلان وهو من أكبر العلماء وأتقاهم لله (نحسبه كذلك) حتى نسأله في أمرك فإن قال سلم نفسك أنا آخذك، وإن قال لا، فما لك إلا أن تطيع، وسألنا الشيخ؟
فقال: لا يسلم نفسه ، ويقول الشيخ أن هذا الشاب قد أقلقه بالهاتف واتصل به مرات عديدة يقنعه أن يسلم نفسه ويجادل. فلما قابلته
قلت: لماذا أزعجت الشيخ بهذه الاتصالات وأنا كفيتك.
فقال: أحاول به يمكن يأمرني أو يوافقني.
وكان من كلامه للشيخ اتق الله فإني أتعلق برقبتك يوم القيامة وأقول أنني أردت أسلم نفسي ليقام حد الله علي فردني ذلك الشيخ، فقال الشيخ هذا ما ألقى الله به وما أفتيتك إلا عن علم، ثم قال التائب لي، إني أودعك فإني أردت الحج، وكان الحج وقتها على الأبواب، فطلبت منه أن نحج معًا، فاعتذر وظننته قد اختار رفقة يحج معهم.
فحججت وأنا لا أعلم من رفقته وفي ثاني أيام التشريق رأيته من بعيد وكان اسمه أحمد، فقلت يا أحمد فالتفت فرآني ثم ولى هاربًا، فقلت: سبحان الله ما الذي غير قلبه علي لعلي أراه بعد الحج، فلما انتهى الحج وعدنا قابلته فسألته.
فقال: لقد حججت وحدي وتنقلت بين المشاعر ماشيًا لعل الله ينظر إلي ذاهبًا من منى إلى عرفة أو واقفًا في عرفة أو في أحد مواطن الحج فيرحمني.
فسألته: لماذا هربت مني يوم ناديت ثاني أيام التشريق؟
فقال: كنت مشغولا بالاستغفار من الشأن الذي فعلت.
فقلت: هلا جئت معنا؟
فقال: أنا أجلس معكم أنتم أطهار أتريدون أن أدنسكم بالزنا؟ وكان في حجه يقول أخشى أن لا يغفر لمن حولي بشؤم ذنبي.
وتارة يقول: لعل الله أن يرحمني بهؤلاء المسبحين الملبين.
ثم إنه دام التواصل بيننا ودامت الزيارات وكنا نقرأ في سير الصالحين والتائبين وكنا نتدبرها.
وأذكر أن التائب بعد الحج قد حفظ القرآن كله وصار يصوم يوما ويفطر يوما.
وذات يوم كنا مجتمعين، نقرأ في سير الصالحين فمرت بنا قصة الربيع بن خثيم شاب لم يجاوز الثلاثين وسيم قوي عالم بالله خائف منه، وكان في تلك البلاد من الفساق الذين تعاونوا على إفساد الناس فتجارؤوا وقالوا: نريد أن نفسد الربيع بن خيثم، وتسائلوا مالذي يفسده؟
فقالوا نأتي إلى غانية بغي (والغانية هي التي استغنت عن المحسنات والمجملات) فندفع لها ما يكون سببًا في أن تغوي الربيع.
فأتوا إلى أجمل من عرفوا فقالوا: لك ألف دينار، فقالت: على ماذا؟
فقالوا: على قبلة واحدة من الربيع بن خيثم.
فقالت: لا ولكم فوق هذا أن يزني ويفعل ويفعل.
ثم إنها تهيأت وتعرضت له في طريقه في مكان خال ثم سفرت عن لباسها وتعرضت له.
فلما رآها صرخ بها قائلاً: كيف بك إذا نزلت الحمى في جسدك فغير فيك ما أرى من لونك وبهجتك ؟ أم كيف لو نزل ملك الموت وقطع منك حبل الوريد؟ أم كيف بك إذا جاءك منكر ونكير؟
فصرخت صرخة عظيمة ثم ولت هاربة وأصبحت من العابدات، حتى لقبت بعابدة الكوفة.
ثم قال أولئك الفسقة: لقد أفسدها الربيع علينا، فلما سمع التائب هذه القصة انفجر باكياً.
وقال: الربيع يردها وأنا بقدمي أذهب لأزني بها؟! الربيع يردها وأنا بقدمي أذهب لأزني بها؟!
ثم انصرف عني باكيا متأثرا حزينا منكسرا ثم ذهبت إلى أحد العلماء فذكرت ما كان من توبته وإنابته وخوفه وتقواه وصيامه وحفظه للقرآن.
فقال العالم: لعل زناه هذا يكون سببا في دخوله الجنة ولعل بعض الآيات تصدق في حقه وتنص وهي قول الله جل وعلا:{وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً } [الفرقان: 70]
فما سمعت هذه الآية عجبت.
وقلت: كيف غفلت عن هذه الآية فوليت إلى بيت صاحبنا في قصر قصر أبيه الفسيح.
ذهبت إليه لأبشره.
فقالوا: إنه في المسجد، فذهبت إليه في المسجد فوجدته منكسرًا تاليًا للقرآن
فقلت: عندي لك بشرى
فقال: ما هي؟
فقلت له مرتلاً: {وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }
فلما أتممت هذه الآية قفر واحتضنني.
وقال: إني أحفظ القرآن ولكن كأني أقرؤها أول مرة لقد فتحت لي باب من الرجاء عظيم فأرجو الله أن يغفر لي بها، ثم أذن المؤذن لإقامة الصلاة وغاب الإمام ذلك اليوم.
فقدم ذلك التائب، وبعد أن كبر وقرأ الفاتحة تلى قول الله جل وعلا: {وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ} فلما بلغ {إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً} بكى ولم يستطع أن يكملها، فكبر وركع ثم اعتدل ثم سجد واعتدل ثم سجد ثم قام للركعة الثانية وقرأ الفاتحة وأعاد الآية يريد أن يكملها فلما بلغ {إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ} ، ركع وأتم صلاته باكيًا ومضى على هذه الحال زمنًا، إلى أن جاء يوم الجمعة من الأيام الماضية وكان الجمعة من عطلة الربيع، اتصل بي رجل.
وقال: أنا والد صاحبك أحمد وهو الشاب التائب وأريدك في أمر مهم، أريدك أن تأتي إلى مسرعًا في أمر مهم، فلما بلغت باب قصره، إذ بالأب واقفًا على الباب، فسألته.
فقال: صاحبك أحمد يطلبك السماح يودعك إلى الدار الآخرة، لقد انتقل اليوم إلى ربه، ثم انفجر باكيًا، وأنا أهون عليه وبقلبي على صاحبي مثل الذي بقلب والده عليه، ثم أدخلني في غرفة كان صاحبي فيها مسجًا مغطى، فكشفت وجهًا يتلألأ نورًا، وجها قد فارق الحياة، لكنه كان كله بهجة وسرورا، رأيت محيا كله نور.
فقال لي والده: أسألك يا أحمد ما الذي فعل ولدي منذ أن سافر وهو على حاله هذه؟
فقلت: وكنت قد عاهدته أن لا أخبر أحدًا بالقصة إلا للعظة والعبرة، إن ولدك يوم سافر فقد عزيزاً عليه في سفره ذلك، نعم فقد في تلك اللحظة إيمانًا عظيما، فقد إقبالا على الله عز وجل، أما زوجته فتخبر أن نومه منذ عاد من السفر غفوات، وهي لا تعرف حقيقة قصته، ثم سألت والده عن قصة موته.
فقال: إن أحمد كما تعلم يصوم يوما ويفطر يوما، حتى كان يوم الجمعة هذا فبقى في المسجد يتحرى ساعة الإجابة، وقبيل المغرب ذهبت إلى ولدي فقلت: يا أحمد تعال فأفطر في البيت.
فقال: يا والدي إني أحس بسعادة عظمة فدعني الآن.
فقلت: تعال لتفطر في البيت.
فقال: أرسلوا لي ما أفطر عليه في المسجد.
فقلت: أنت وشأنك، وبعد الصلاة قال الأب لولده: هيا إلى البيت لتتناول عشاءك.
فقال التائب أحمد لوالده: إني أحس براحة عظيمة الآن، وأريد البقاء في المسجد ولكن بعد صلاة العشاء سآتيكم للعشاء.
يقول الأب: ولما عدت أحسست بشيء، يخالج قلبي، فبعثت ولدي الصغير.
وقلت: اذهب إلى المسجد وانظر ماذا بأخيك؟ فعاد الصغير يجري ويقول يا أبت أخي أحمد لا يكلمني، فخرجت مسرعا، ودخلت المسجد فوجدت ولدي أحمد ممددًا وهو في ساعة الاحتضار وكان يتكئ على مسند يرتاح في خلوته بربه واستغفاره وتلاوته، فأبعدت عنه المتكأ وأسندته إلى ونظرت إليه فإذا هو يذكر اسمك، وكأنه يوصي بالسلام عليك، ثم إن التائب أحمد ابتسم ابتسامة وهو في ساعة الاحتضار، ويقول أبوه: والله ما ابتسم مثلها يوم أن جاء من سفره، ثم قرأ في تلك اللحظة التي يحتضر فيها مرتلاً: {وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ }
وعندها فاضت روحه، ويقول الأب: لا أدري أأبكي على حسن خاتمته فرحا؟ أم أبكي على فراق ولدي؟ثم إن القصة أصبحت سببًا في صلاح أسرته وإخوانه.
فالبدار البدار للتوبة، فإن الموت لا يمهل المذنبين، ويأتي بغتة، حين يكبر الأمل بطول الحياة، فيشتت الآمال، ويقطع عمل الإنسان، فليس له حينها إلا ما قدم في هذه الفانية من عمل صالح، يؤنسه في قبره ويشفع له عند ربه ويرفعه في درجات الجنات.أيبقى بعده متأخراً عن الدخول في أبواب رحمة الله الواسعة؟
أبشر أخي ..فإن الله يغفر الذنوب جميعا...ويبدل السيئات حسنات ...لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى..

الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 12:38 AM   #105
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

هـــــــــــل انتـــــــــي راضـــــي 00؟




يقول الله تعالى : " وماكان لمؤمنٍ ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيناً "
هذه الآية من آيات البلاء والإمتحان والتمحيص
تضع المؤمن على المحك الحقيقي لإيمانه ليتميز الصادق من الدعي
والكيّس من العاجز..
. يالها من آية عظيمة تكشف حقيقة الإيمان
عندما يصطدم أمرالشرع مع هوى النفس وعندما يكون أمر الله ورسوله في كفة وحظوظ النفس وشهواتها في كفة.
كلنا نحب الإسلام ...
وكلنا نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ...
وكلنا نطمع في رضوان الله وجنتة ...
وكلنا يتمنى أن يكون مؤمناً صادق الإيمان.
ولكن هل المسألة بالتمنى والإدعاء أم بالعمل والإخلاص
هل نريد الإيمان بلاعمل ونرجوه بلاثمن؟!
ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله هي الجنة.
أخي الكريم
إنها أية تستحق منا التوقف عندها
وتأمل كلماتها واستيعاب مدلولاتها ثم مقارنتها بالواقع الذي نحياه والنهج الذي نعيشه.
إن هذه الآية تحمل معنى الإسلام ألا وهو الإستسلام لله والإنقياد له والخضوع له بالطاعة .
فهو استسلام وانقياد وخضوع ولامجال فيه
للإختيار بين قبول ورفض ولا بين أخذ ورد.
إذا جاء أمر الله ورسوله في مسألة من المسائل فليس غير السمع والطاعة.
لااعتبار وقتها لهوى النفس ولالعادات المجتمع ولا لأي اعتبار آخر
هذا هو معنى الإستسلام لله والإنقياد له أما إذا تخيرنا من شرع الله
مايوافق أهواءنا ورغباتنا وعاداتنا وجئنا به
على أنه دين خالص لله
وفي نفس الوقت تركنا مايخالف أهواءنا وعاداتنا وتقاليدنا
بحجج واهية وأعذار ملفقة فذلك هي الخيرة التي لم يرتضيها لنا ربنا سبحانه وتعالى بنص الآية الكريمة.
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم المبلغ عن ربه تبارك وتعالى
كما أمرنا بالصلاة والصيام والزكاة
أمرنا بغض البصر وحفظ الفرج وصلاة الجماعة
وطاعة الوالدين وصلة الأرحام وإرخاء اللحى وحجاب النساء
ونهانا عن الغيبة والنميمة وأكل الربا والإسبال
وأذى الجار وسماع الغناء وغيرها من الأوامر والنواهي
مما لايخفى على مسلم ولامسلمة.
فليقف أخي الكريم كل منا مع نفسة وقفة محاسبة في ساعة صدق مع النفس
وليسأل نفسه : هل أنا ممن يأخذ من دين الله مايوافق هواه ويترك ماعدا ذلك ؟
فمن وجد خيراً فليحمد الله وليسأله الثبات
ومن وجد غير ذلك فليثب إلى رشده وليقصر نفسه على الحق قسراً.
فالأمر جد لاهزل فيه وحق لامراء فيه.
والموعد: يوم لاينفع مال ولابنون إلا من أتى الله بقلب سليم
والموعود: جنة نعيم أو عذاب مقيم.
اللهم إنا نسألك عملاً صالحاً ونية صادقة وقلباً خاشعاً ولساناً ذاكراً وعلماً نافعاً
اللهم إنا نسألك الإخلاص في القول والعمل وحسن القصد والتوكل وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2012, 01:38 AM   #106
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

مــــالـــك يـــــــا دمعتـــــــــي
-
ناجيت دمعتي قائلة : يا دمعتي كفي النزول...مالك تهوين على خدي المرور؟؟لماذا تنهمرين من عيني على فقدان الأحباب؟؟وتستمرين بالتساقط عند تألمي وجرحي؟؟مالك تقطين إذا طعنت من أقرب الناس؟؟ولا تسقطين ندما على ابتعادي عن رب العباد؟؟ويحك يا دمعتي لا تسقطي مرة أخرى من أجل العباددعيهم فأنتِ أغلى منهم...لا تسقطي سوى من أجل رب العباد تساقطي وانهمري أمطاراً فقط عند خشيتي من الله تساقطي وانهمري فقط ندما على معصيتي لبارئي تساقطي وانهمري إذا ابتعدت عن خالقي وزدت في العصيان تساقطي وانهمري إذا خلوت بنفسي مع ربي ولا تخرجي من محجر عيني عند سماع تلك الألحان ولكن اهجري محجرك إذا سمعت أعذب الكلام وأجمل الأصوات بتلاوة القرآن...


الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2012, 02:18 AM   #107
شذى الريحان
عضو اداري
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية شذى الريحان
 







 
شذى الريحان will become famous soon enough
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفقير الي ربه   مشاهدة المشاركة

  

مــــالـــك يـــــــا دمعتـــــــــي
-
ناجيت دمعتي قائلة : يا دمعتي كفي النزول...مالك تهوين على خدي المرور؟؟لماذا تنهمرين من عيني على فقدان الأحباب؟؟وتستمرين بالتساقط عند تألمي وجرحي؟؟مالك تقطين إذا طعنت من أقرب الناس؟؟ولا تسقطين ندما على ابتعادي عن رب العباد؟؟ويحك يا دمعتي لا تسقطي مرة أخرى من أجل العباددعيهم فأنتِ أغلى منهم...لا تسقطي سوى من أجل رب العباد تساقطي وانهمري أمطاراً فقط عند خشيتي من الله تساقطي وانهمري فقط ندما على معصيتي لبارئي تساقطي وانهمري إذا ابتعدت عن خالقي وزدت في العصيان تساقطي وانهمري إذا خلوت بنفسي مع ربي ولا تخرجي من محجر عيني عند سماع تلك الألحان ولكن اهجري محجرك إذا سمعت أعذب الكلام وأجمل الأصوات بتلاوة القرآن...




كتب الله لك اجر مانقلت واثابك

دمت في حفظ الله

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
شذى الريحان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2012, 09:13 AM   #108
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب





الامام الشافعي احد الائمة الاربعة عند اهل السنة واليه نسبة الشافعية كافة .
وهو ابوعبد الله محمد بن ادريس بن العباس بن عثمان بن شافع الهاشمي القرشي المطلبي. . ويلتقي نسبه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في عبد مناف.
كانت ولادته في غزة عام 150 هجرية وهو نفس العام الذي توفى فيه ابو حنيفة
وعاش الامام الشافعي في مصر ولم يغادرها يلقي دروسه ويحيط به تلامذته حتى لقي ربه في (30 رجب 204 هجرية ) ومن اروع ما رثي به من الشعر قصيدة في مطلعها :
ألم تر اثار أبن ادريس بعده دلائلها في المشـكلات لوامع
كان الامام الشافعي فصيح اللسان بليغا حجة في لغة العرب عاش فترة من صباه في بني هذيل فكان لذلك اثر واضحا على فصاحته وتضلعه في اللغة والادب والنحو ، اضافة الى دراسته المتواصله واطلاعه الواسع حتى اصبح يرجع اليه في اللغة والنحو ..فقد قال الاصمعي صححت اشعار هذيل على فتى من قريش يقال له محمد بن ادريس . وقال احمد بن حنبل : كان الشافعي من افصح الناس ، وكان مالك تعجبه قراءته لانه كان فصيحا .وقال احمد بن حنبل : ما مس أحد محبرة ولا قلما الا وللشافعي في عنقه منة . وقال ايوب بن سويد : خذوا عن الشافع اللغة .


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 720x960 والحجم 69 كيلوبايت .

ولا نريد ان نناقش مذهبه في هذه العجالة بل اشعاره وحكمه وخواطره ومواقف خاصة في حياته حيث يعتبر معظم شعر الامام الشافعي في شعر التأمل ، والسمات الغالبة على هذا الشعر هي ( التجريد والتعميم وضغط التعبير ) وهي سمات كلاسيكية ، اذ ان مادتها فكرية في المقام الاول ، وتجلياتها الفنية هي المقابلات والمفارقات التي تجعل من الكلام ما يشبه الامثال السائرة او الحكم التي يتداولها الناس ومن ذلك :
ما حك جلدك مثل ظفرك فتول انت جميع امرك
ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع
نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لا تفرج
------
وقال ايضا :
اذا رمت ان تحيا سليما من الردى ودينك موفور وعرضك صن
فلا ينطق منك اللسان بسؤة فكلك سؤات وللناس ألسن
وعيناك ان ابدت اليك معائبا فدعها وقل ياعين للناس اعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى ودافع ولكن بالتي هي أحسن
------
وقال ايضا :
الدهر يومان ذا أمن وذا خطر والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر
أما ترى البحر تعلو فوقه جيف وتستقر بأقـصى قـاعه الدرر
وفي السماء نجوم لا عداد لها وليس يكسف الا الشمس والقمر
واذا كان شعر التأمل ينزع الى التجريد والتعميم ، فليس معنى ذلك انه خال تماما من الصور والتشبيهات الكلاسيكية ، ولكنها تشبيهات عامة لاتنم عن تجربة شعرية خاصة ، فشعر التأمل ينفر من الصور الشعرية ذات الدلالة الفردية ، ويفضل الصور التي يستجيب لها الجميع .فالشافعي يقدم لنا اقوالا نصفها اليوم بأنها تقريرية .
في أدناه صورا من أشعار الامام الشافعي :
ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي جعلت الرجا مني لعفوك سلما
تعاظمني ذنبي فلما قرنته بعفوك ربي كان عفوك أعظما
فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل تجود وتعفو منة وتكرمــا
اما قوله في الزهد قوله :


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 720x960 والحجم 67 كيلوبايت .

---
وعن مكارم الاخلاق قوله :
لما عفوت ولم احقد على أحد أرحت نفسي من هم العداوات
اني أحيي عدوي عند رؤيتـه لادفع الشــر عـني بـالتحيــات
وأظهر البشر للانسان أبغضه كما ان قد حشى قلبي محبات
الناس داء وداء الناس قربهم وفي اعتـزالـهم قطـع المـودات
-------
ومن مناجاته رحمة الله قوله :
بموقف ذلي دون عزتك العظمى بمخفي سـر لا أحيط به علما
باطراق رأسـي باعترافي بذلتي بمد يدي استمطر الجود والرحمى
بأسمائك الحسنى التي بعض وصفها لعزتها يستغرق النثر والنظما
أذقنا شراب الانس يا من اذا سقى محبا شرابا لا يضام ولا يظما



وفي ختام هذه الوقفات من سيرة الامام الشافعي نتطرق الى تواضعه وورعه وعبادته فان الشافعي مشهورا بتواضعه وخضوعه للحق وتشهد له بذلك دروسه ومعاشرته لاقرانه وتلاميذه وللناس . كما ان العلماء من اهل الفقه والاصول والحديث واللغة اتفقوا على امانة الشافعي وعدالته وزهده وورعه وتقواه وعلو قدره ، وكان مع جلالته في العلم مناظرا حسن المناظرة ، امينا لها طالبا للحق لا يبغي صيتا وشهرة حتى اثرت عنه هذه الكلمة : " ماناظرت احدا الا ولم أبال يبين الله الحق على لسانه او لساني " . وبلغ من اكبار احمد بن حنبل لشيخه الشافعي أنه قال حين سأله ابنه عبد الله : أي رجل كان الشافعي ، فأني رأيتك تكثر الدعاء له ؟ قال : " كان الشافعي كالشمس للنهار وكالعافية للناس ، فانظر هل لهذين من خلف او عنهما من عوض " .
وكان الشافعي رحمه الله فقيه النفس ، موفور العقل ، صحيح النظر والتفكر ، عابدا ذاكرا . وكان رحمه الله محبا للعلم حتى انه قال : " طلب العلم افضل من صلاة التطوع " ومع ذلك روى عنه الربيع بن سليمان تلميذه أنه كان يحي الليل صلاة الى ان مات رحمه الله ، وكان يختم في كل ليلة ختمة .
وروى الذهبي في السير عن الربيع بن سليمان قال : كان الشافعي قد جزأ الليل ، فثلثه الاول يكتب ، والثاني يصلي ، والثالث ينام . وقال الذهبي افعاله الثلاثة بالنية ، والحق ما قاله الذهبي ، فان النيات صنعة العلماء ، والعلم اذا أثمر العمل وضع صاحبه على طريق النجاة ،وما أحوج امتنا اليوم الى العلماء العاملين الصادقين العابدين الذين تفزع اليهم الامة في الازمات وما اكثرها ولا حول ولا قوة الا بالله .
-------------
وأخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين ، وصل الله على أشرف الخلق سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا الى يوم الدين ،وحسبنا الله ونعم الوكيل ،نعم المولى ونعم النصير.
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-12-2012, 12:14 AM   #109
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

حِــكَـــــــــــــــم

الصمت وقلة الكلام إلا فيما ينفع
وإياك وارتفاع الصوت وكثرة الكلام في المجالس،
وإياك وتسيد المجالس وعليك بطيب الكلام ورقة العبارة
(فالكلمة الطيبة صدقة)
كما في الصحيحين،
ولها تأثير عجيب في كسب القلوب والتأثير عليها
حتى مع الأعداء فضلاً عن إخوانك وبني دينك،
فهذه أم المؤمنين أمنا السيدة / عائشة رضي الله تعالى عنها و عن أبيها
قالت لليهود :

[ وعليكم السام و اللعنة ]

فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم :

( مهلاً يا عائشة فإن الله يحب الرفق في الأمر كله )
متفق عليه ،

وعن أنس رضي الله تعالى عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

( عليك بحسن الخلق وطول الصمت
فو الذي نفسي بيده ما تجمل الخلائق بمثلهما )
أخرجه أبو يعلى و البزار و غيرهما .
قد يخزنُ الورعُ التقي لسانه …… حذر الكلام و إنه لمفوه

حسن الاستماع و أدب الإنصات
و عدم مقاطعة المتحدث
فقد كان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يقطع الحديث حتى يكون المتكلم هو الذي يقطعه ،
و من جاهد نفسه على هذا أحبه الناس و أعجبوا به بعكس الآخر كثير الثرثرة و المقاطعة ،
و اسمع لهذا الخلق العجيب
عن عطاء رضى الله تعالى عنه قال :
[ إن الرجل ليحدثني بالحديث فأنصت له كأني لم أسمعه و قد سمعته قبل أن يولد ] .
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-12-2012, 12:21 AM   #110
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

همسة للقلوب
لا تحزن
لا تحزن لفراق حبيبك
انكما ان لم تلتقيا بالدنيا فستلتقيان بالجنة
اللقاء الابدي لقاء الخلود
ولكن
الحزن الحقيقي ان يفارق احدكما الجنة
اللهم نسالك الجنات العلى بغير حساب
وجميع احبتي في الله والمسلمين
على سرر متقابلين
يارب
--
هذا ديننا العظيم
رسالة من فتاة أوربية الى أبيها وهي تصف حالها في
مستشفى عربي في بلاد المسلمين ، قالت :
سجلوا اسمي بعد المعاينة وعرضوني على رئيس الأطباء ،
ثم حُملت إلى الحمَّام الساخن وأُلبست ثياباً نظيفة من المستشفى ،
الذي فيه مكتبة ضخمة وأناشيد تترنم بها أصوات جميلة ولمَّا قال لي كبير
الأطباء بعد شفائي أنني سأخرج قريباً كرهت ذلك فكل شيء هنا جميل
للغاية ونظيف جداً ، الأسرَّة وثيرة ، وأغطيتها من الدمقس
الأبيض والمُلأ بغاية النعومة والبياض كالحرير وفي كل غرفة
من غرف المستشفى تجد الماء جارياً فيها على أشهى مايكون وفي الليالي
القارسة تُدفأ كلُ الغرف وأمَّا الطعام ، فحدث عنه ولاحرج فهناك
الدجاج أو لحم الماشية يقدم يومياً لكل من يسعه هضمه
وحينما أخرج من المستشفى سأحصل على لباس جديد
وخمس قطع ذهبية حتى لا أضطر إلى العمل حال
خروجي مباشرة .
فلستَ بحاجة إذن ، أن تبيع ماشيتك ولكن عليك بالإسراع في
المجيء إذا أردت أن تلقاني هنا !

( نقلاً عن المستشرقة الألمانية زيغرد هونكه)
أولئكَ آبائي فجئني بمثلهِم .. إذا جَمَعَتنا يا جرير المجامِــعُ

الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 5 ( الأعضاء 0 والزوار 5)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
] ! .: ! [ من آجــل القمـــــــة][[ الوآصل المنتدى الرياضي 6 10-12-2009 01:49 AM
اســـــــرار القلــــب..! الســرف المنتدى العام 22 29-09-2008 01:03 AM
جـــل مـــــــن لا يـــــخــــطـــــىء امـــير زهران منتدى الحوار 4 02-09-2008 03:05 PM
المحـــــــــــــا فـــظــة على القمـــــــة رياح نجد المنتدى العام 19 15-08-2008 01:10 PM
((هل يبكـــــي القلــــب؟؟)) !!! البرنسيسة المنتدى العام 13 17-08-2007 11:04 PM


الساعة الآن 11:47 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved