منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات العامة > منتدى الكتاب

كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب


منتدى الكتاب

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
قديم 13-02-2013, 04:02 AM   #501
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب


بطــــــولـــــة صحــــابـــي



كتب هذه القصة المؤثرة لأقدم نموذجا من نماذج الصحابة الأبطال الذين باعوا حياتهم رخيصة في سبيل الله . وعند قراءتكم لقصه هذا الصحابي البطل تعرفون بعض صفات الصحابة وشجاعتهم…
عاشق الشهادة البراء بن مالك رضى الله عنه :
هو ثاني أخوين عاش في الله،و أعطيا رسول الله صلى الله عليه وسلم- عهدا نما وأزهر مع الأيام . أما أولهما فهو انس ابن مالك خادم رسول الله عليه السلام .
وأما الثاني فهو البراء ابن مالك…
عاش حياته العظيمة المقدامة، وشعاره
(الله – الجنة )
ومن كان يراه ، وهو يقاتل في سبيل الله ،كان يرى عجبا يفوق العجب..
فلم يكن البراء حين يجاهد المشركين بسيفه ممن يبحثون عن النصر . وإن يكن النصر آنئذ اجل غاية ..إنما كان يبحث عن الشهادة ..
كانت كل أمانيه ، ان يموت شهيدا ، ويقضى نحبه فوق ارض معركة مجيدة من معارك الحق و الإسلام ..من اجل هذا ..لم يتخلف عن مشهد ولا غزوة..
وذات يوم ذهب إخوانه يعودونه ..فقرأ وجوههم ثم قال :
(لعلكم ترهبون ان اموت على فراشي..
لاوالله، لن يحرمني ربي الشهادة
).. !
ولقد صدق الله ظنه فيه فلم يمت ((البراء على فراشه بل مات شهيداً في معركه من اروع معارك الاسلام ..!!
ولقد كانت بطولة ((البراء)
) يوم اليمامة خليقةً به..خلقيةً بالبطل الذى كان عمربن الخطاب يوصي الا يكون قائداً قط لان جارته واقدامه وبحثه عن الموت كل هذا يجعل قيادته لغيره من المقاتلين مخاطرةً تشبه الهلاك..!!
وقف البراء ((يوم اليمامه )) وجيوش الاسلام تحت امرة ((خالــد)) تتهيأ للنزال وقف يتلمذ مستبطئاً تلك اللحظات التى تمر كأنها السنون, قبل ان يصدر القائد اوامره بالزحف.
نادى خالد: الله أكبر , فأنطلقت الصفوف المرصوصة إلى مقاديرها ونطلق معها عاشق الموت ( البراء بن مالك) وراح يجندل أتباع الكذاب مسلمة بسيفه , وهم يتساقطون كأوراق الخريف تحت وميض بأسه لم يكن جيش مسلمة هزيلا , ولا قليلا .. بل كان أخطر جيوش الردة جميعا ..
وكان بأعداده , وبعتاده , وباستماتة مقاتليه , خطرا يفوق كل خطر…..
ولقد اجابوا على هجوم المسلمين بمقاومة تناهت في العنف حتى كادوا يأخذون زمام المبادرة وتتحول مقاومتهم إلى هجوم … , وكان البراء بن مالك جميل الصوت وعاليه .. وناداه القائد خالد , تكلم يابراء
فصاح البراء بكلمات تناهت في الجزاله والدلالة والقوه تلك هي: ( يا أهل المدينة لا مدينة لكم اليوم.. انما هو الله والجنه ) كلمات تدل على روح قائلها وتنبئ عن بخصاله . اجل إنما هو الله والجنه….!!
وفى هذا الموطن , لا ينبغي أن تدور الخواطر حول شئ آخر .. حتى المدينة عاصمة الاسلام , والبلد الذى خلفوا فيها ديارهم ونسائهم وأولادهم لا ينبغي أن يفكروا فيها لأنهم إذا هزموا اليوم , فلن تكون هناك مدينه. ومضى وقت وعادت بعده المعركة إلى نهجها الأول . المسلمون يتقدمون, يسبقهم نصر مؤزر .. والمشركون يتساقطون في حضيض هزيمة منكره , والبراء بن مالك هناك مع إخوانه يسيرون براية محمد صلى الله عليه وسلم إلى موعدها العظيم .. واندفع المشركون إلى الوراء هاربين , واحتموا بحديقة كبيره دخلوها واغلقوا أبوابها .. وهنا علا صوت البراء يا معشر المسلمين احملوني والقوني عليهم في الحديقة ولم ينتظر البراء ان يحمله قومه ويقذوا به , اعتلى هو الجدار وألقى بنفسه داخل الحديقة وفتح الباب للمسلمين!! واقتحمته جيوش المسلمين ….
ولكن حلم البراء لم يتحقق, فلا سيوف المشركين اغتالته ولا هو لقي المصرع الذى كان يمنى نفسه به..
وصدق أبو بكر رضى الله عنه احرص عل الموت توهب لك الحياة صحيح ان جسد البطل تلقى يومئذ من سيوف المشركين بضعا وثمانين ضربه, أثخنته ببضع وثمانين جراحه, لقد ظل بعد المعركة شهرا كاملا , يشرف خالد بن الوليد بنفسه على تمريضه…
ويبرأ البراء من جراحات يوم اليمامه…. وفى إحدى حروب العراق لجأ الفرس في قتالهم المسلمين إلى كل وحشيه دنيئة يستطيعونها.. فاستعملوا كلاليب مثبته في أطراف سلاسلا محماة بالنار , يلقونها من حصونهم فتخطف من تناله من المسلمين الذين لا يستطيعون منها فكاكا.. وكان البراء وأخوه العظيم انس بن مالك قد وكل إليهما مع جماعه من المسلمين أمر واحد من تلك الحصون.. ولكن أحد هذه الكلاليب سقط فجأة فتعاق بأنس ولم يستطع انس أن يمس السلسلة ليخلص نفسه , إذ كانت تتوهج لهبا ونارا…
وأبصر البراء المشهد .. فأسرع نحو أخيه الذى كانت السلسلة المحماة تصعد به على سطح جدار الحصن .. وقبض على السلسلة بيده وراح يعالجها في بأس شديد حتى قصمها وقطعها …. ونجا انس و ألقى البراء ومن معه نظرة على كفيه فلم يجدوهما مكانهما.!! لقد ذهب كل ما فيهما من لحم , وبقى هيكلهما مسمرا محترقا..!! وقضى البطل فترة علاج أخرى في علاج بطئ حتى برئ… لما آن لعاشق الموت ان يبلغ غايته ..؟؟ وها هي موقعة تستر تجئ ليلاقى المسلمين فيها جيوش فارس , وتبدأ الحرب بالمبارزة فيصرع البراء وحده مائة مبارز من الفرس .. ثم تلتحم الجيوش ويتساقط القتلى سريعا من الفريقين كليهما في كثره كأثره.. ووسط شهداء المعركة , كان هناك البراء تعلوا وجهه ابتسامه هادئة كضوء الفجر .. وتقبض يمناه على حثيثة تراب مضمخة بدمه الطهور وسيفه مدد إلى جواره .. قويا غير مثلوم سويا غير ملكوم لقد بلغ المسافر داره … وأنهى مع إخوانه الشهداء رحلة عمر جليل وعظيم
( ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون)

------------
للفايدة


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

اذكروني بدعوه رحمني ورحمكم الله
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم



أخر مواضيعي
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2013, 04:27 AM   #502
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

أقوال في محاسبة النفس


1- كتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى بعض عماله: (حاسب نفسك في الرخاء قبل حساب الشدة، فإن من حاسب نفسه في الرخاء قبل حساب الشدة، عاد أمره إلى الرضا والغبطة، ومن ألهته حياته، وشغلته أهواؤه عاد أمره إلى الندامة والخسارة.
2- وقال الحسن: لا تلقي المؤمن إلا بحساب نفسه: ماذا أردت تعملين؟ وماذا أردت تأكلين؟ وماذا أردت تشربين؟ والفاجر يمضي قدماً لا يحاسب نفسه.
3- وقال قتادة في قوله تعالى: (وكان أمره فرطاً) [الكهف:28] أضاع نفسه وغبن، مع ذلك تراه حافظاً لماله، مضيعاً لدينه.
4- وقال الحسن: إن العبد لا يزال بخير ما كان له واعظ من نفسه، وكانت المحاسبة همته.
5- وقال ميمون بن مهران: لا يكون العبد تقياً حتى يكون لنفسه أشد محاسبة من الشريك لشريكه، ولهذا قيل: النفس كالشريك الخوان، إن لم تحاسبه ذهب بمالك.
6- وذكر الإمام أحمد عن وهب قال: مكتوب في حكمة آل داود: حق على العاقل أل يغفل عن أربع ساعات: ساعة يناجي فيها ربه، وساعة يحاسب فيها نفسه، وساعة يخلوا فيها مع إخوانه الذين يخبرونه بعيوبه ويصدقونه عن نفسه، وساعة يخلي فيها بين نفسه وبين لذاتها فيما يحل ويجعل، فإن في هذه الساعة عوناً على تلك الساعات وإجماماً للقلوب.
7- وكان الأحنف بن قيس يجئ إلى المصباح، فيضع إصبعه فيه ثم يقول: حس يا حنيف، ما حملك على ما صنعت يوم كذا؟ ما حملك على ما صنعت يوم كذا؟
8- وقال الحسن: المؤمن قوام على نفسه، يحاسب نفسه لله، وإنما خف الحساب يوم القيامة على قوم حاسبوا أنفسهم في الدنيا، وإنما شق الحساب يوم القيامة على قوم أخذوا هذا الأمر من غير محاسبة.
إن المؤمن يفجأه الشيء ويعجبه فيقول: والله إني لأشتهيك، وإنك لمن حاجتي، ولكن والله ما من صلة إليك، هيهات هيهات، حيل بيني وبينك. ويفرط منه الشيء فيرجع إلى نفسه فيقول: ما أردت إلى هذا؟ مالي ولهذا؟ والله لا أعود إلى هذا أبداً.
إن المؤمنين قوم أوقفهم القرآن، وحال بينهم وبين هلكتهم.
إن المؤمن أسير في الدنيا يسعى في فكاك رقبته، لا يأمن شيئاً حتى يلقى الله، يعلم أنه مأخوذ عليه في سمعه وفي بصره، وفي لسانه وفي جوارحه، مأخوذ عليه في ذلك كله.
9- وقال مالك بن دينار: رحمه الله عبداً قال لنفسه: ألست صاحبة كذا؟ ألست صاحبة كذا؟ ثم ألزمها، ثم خطمها، ثم ألزمها كتاب الله عز وجل، فكان لها قائداً.
10- وقال ابن أبي ملكية: أدركت ثلاثين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كلهم يخاف النفاق على نفسه، ما منهم أحد يقول إنه على إيمان جبريل وميكائيل!!
أخي المسلم الموفق:
قال الإمام ابن الجوزي: أعجب العجاب أن النقاد يخافون دخول البهرج في أموالهم، والمبهرج آمن!! هذا الصديق يمسك لسانه ويقول: هذا الذي أوردني الموارد، وهذا عمر يقول: يا حذيفة هل أنا منهم ـ يعني من المنافقين ـ والمخلط على بساط الأمن!!
وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: (ومن تأمل أحوال الصحابة رضي الله عنهم وجدهم في غاية العمل مع غاية الخوف، ونحن جمعنا بين التقصير، بل التفريط والأمن).
هكذا يقول الإمام ابن القيم رحمه الله عن نفسه وعصره، فماذا نقول نحن عن أنفسنا وعصرنا؟!
فيا أخي الحبيب:
لا تضيع أيامك، فإنها رأي مالك، فإنك ما دمت قادراً على رأس مالك قدرت على الريح، وإن بضاعة الآخرة كاسدة في يومك هذا، فاجتهد حتى تجمع بضاعة الآخرة في وقت الكساد، فإنه يجئ يوم تصير هذه البضاعة فيه عزيزة، فاستكثر منها في يوم الكساد ليوم العز، فإنك لا تقدر على طلبها في ذلك اليوم.

أقسام محاسبة النفس
محاسبة النفس نوعان: نوع قبل العمل ونوع بعده.
النوع الأول: محاسبة النفس قبل العمل فهو أن يقف العبد عند أول همه وإرادته، ولا يبادر بالعمل حتى يتبين له رجحانه على تركه. قال الحسن رحمه الله: رحم الله عبداً وقف عند همه، فإن كان لله مضى، وإن كان لغيره تأخر.
النوع الثاني: محاسبة النفس بعد العمل.
وهو ثلاثة أنواع:
أحدها: محاسبة النفس على طاعة قصرت فيها في حق الله تعالى، قلم توقعها على الوجه الذي ينبغي.
وحق الله تعالى في الطاعة ستة أمور وهي:
1- الإخلاص في العمل.
2- النصيحة لله فيه.
3- متابعة الرسول صلى الله عليه وسلم فيه.
4- شهود مشهد الإحسان فيه.
5- شهود منة الله عليه فيه.
6- شهود تقصيره فيه.

فيحاسب العبد نفسه هل وفى هذه المقامات حقها؟
وهل أتى بها جميعاً في هذه الطاعة؟
الثاني: أن يحاسب نفسه على كل عمل كان تركه خيراً من فعله.
الثالث: أن يحاسب نفسه على أمر مباح أو معتاد لم فعله؟ وهل أراد به الله والدار الآخرة؟ فيكون رابحاً، أو أراد به الدنيا وعاجلها؟ فيخسر ذلك الربح ويفوته الظفر به.
الأسباب المعينة على محاسبة النفس
هناك أساب تعين الإنسان على محاسبة نفسه وتسهل عليه ذلك منها:
1- معرفته أنه كلما اجتهد في محاسبة نفسه اليوم استرح من ذلك غداً، وكلما أهملها اليوم اشتد عليه الحساب غداً.

2- معرفته أن ربح محاسبة النفس ومراقبتها هو سكنى الفردوس، والنظر إلى وجه الرب سبحانه، ومجاورة الأنبياء والصالحين وأهل الفضل.
3- النظر فيما يؤول إليه ترك محاسبة النفس من الهلاك والدمار، ودخول النار والحجاب عن الرب تعالى ومجاورة أهل الكفر والضلال والخبث.
4- صحبة الأخيار الذين يحاسبون أنفسهم ويطلعونه على عيوب نفسه، وترك صحبة من عداهم.
5- النظر في أخبار أهل المحاسبة والمراقبة من سلفنا الصالح.
6- زيارة القبور والتأمل في أحوال الموتى الذين لا يستطيعون محاسبة أنفسهم أو تدرك ما فاتهم.
7- حضور مجالس العلم والوعظ والتذكير فإنها تدعو إلى محاسبة النفس.
8- قيام الليل وقراءة القرآن والتقرب إلى الله تعالى بأنواع الطاعات.
9- البعد عن أماكن اللهو والغفلة فإنها تنسي الإنسان محاسبة نفسه.
10- ذكر الله تعالى ودعاؤه بأن يجعله من أهل المحاسبة والمراقبة، وأن يوفقه لكل خير.
11- سوء الظن بالنفس،فإن حسن الظن بالنفس ينسي محاسبة النفس، وربما رأى الإنسان ـ بسب حسن ظنه بنفسه ـ عيوبه ومساوئه كمالاً.
أخي الحبيب:
حق على الحازم المؤمن بالله واليوم الآخر ألا يغفل عن محاسبة نفسه والتضييف عليها في حركاتها وسكناتها وخطواتها وخطواتها، فكل نفس من أنفسا العمر جوهرة نفيسة يمكن أن يشتري بها كنز من الكنوز لا يتناهى نعيمه أبد الآباد. فإضاعة هذه الأنفاس، أو اشتراء صاحبها ما يجلب هلاكه خسران عظيم، لا يسمح بمثله إلا أجهل الناس وأحمقهم وأقلهم عقلاً، وإنما يظهر له حقيقة هذا الخسران يوم التغابن (يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمد بعيداً) [أل عمران].

أ
خي الكريم:
كان توبة بن الصمة من المحاسبين لأنفسهم فحسب يوماً، فإذا هو ابن ستين سنة، فحسب أيامها، فإذا هي أحد وعشرون ألف يوم وخمسمائة يوم، فصرخ وقال: يا ويلني! ألقى ربي بأحد وعشرين ألف ذنب؟ كيف وفي كل يوم آلاف من الذنوب؟ ثم خر مغشياً عليهن فإذا هو ميت، فسمعوا قائلاً يقول: (يا لك ركضة إلى الفردوس الأعلى).

كيفية محاسبة النفس
ذكر الإمام ابن القيم رحمه الله أن محاسبة النفس تكون كالتالي:
أولاً: البدء بالفرائض، فإذا رأى فيها نقصاً تداركه.

ثانياً: ثم المناهي، فإذا عرف أنه ارتكب منها شيئاً تداركه بالتوبة والاستغفار والحسنات الماحية.
ثالثاً: محاسبة النفس على الغفلة ويتدارك ذلك بالذكر والإقبال على الله.
رابعاً: محاسبة النفس على حركات الجوارح، كلام اللسان، ومشي الرجلين، وبطش اليدين، ونظر العينين، وسماع الأذنين، ماذا أردت بهذا؟ ولمن فعلته؟ وعلى أي وجه فعلته.
فوائد محاسبة النفس
ولمحاسبة النفس فوائد جمة منها:
1- الإطلاع على عيوب النفس، ومن لم يطلع على عيب نفسه لم يمكنه إزالته.

2- التوبة والندم وتدارك ما فات في زمن الإمكان.
3- معرفة حق الله تعالى فإن أصل محاسبة النفس هو محاسبتها على تفريطها في حق الله تعالى.
4- انكسار العبد وزلته بين يدي ربه تبارك وتعالى.
5- معرفة كرم الله سبحانه وتعالى وعفوه ورحمته بعباده في أنه لم يعجل عقوبتهم مع ما هم عليه من المعاصي والمخالفات.
6- مقت النفس والإزراء عليها، والتخلص من العجب ورؤية العمل.
7- الاجتهاد في الطاعة وترك العصيان لتسهل عليه المحاسبة فيما بعد.
8- رد الحقوق إلى أهلها، وسل السخائم، وحسن الخلق، وهذه من أعظم ثمرات محاسبة النفس.
------------------

للفـــــــــــــايدة
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2013, 05:14 AM   #503
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب


























أهـــــــــــداء لـزوار متصفحي من القلــــب الى القلــــــب
مــــــــن الطبيعـــــــــــــة الــــــرائعـــــــــــة
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2013, 05:31 AM   #504
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

9 أفكار تجعـل سعادتك دائمـة


بسم الله الرحمن الرحيم
كل منا يتمني أن يعيش في سعادةٍ دائمة.. ولكن هل يمكننا تحقيق ذلك؟ وهل من طريقة نتعلمها فنسعد في كل لحظة من حياتنا؟ كنت أفكّر بهذه الأسئلة عندما رأيت سعادة الناس في العيد وهم يتبادلون التهاني والتبريكات فرحين مسرورين، فالكل سعيد بلبس الجديد والكل سعيد بفرحة العيد والكل يتمنى أن تستمر هذه السعادة وتكون دائمة على الرغم من منغصات الحياة ومرارتها وتقلبها إلا أننا نستطيع أن نجعل السعادة دائمة من خلال تسع أفكار عملية وهي علي النحو التالي:
أولًا: أن نبدأ يومنا بعمل (تحبه نفوسنا ويرضي الله تعالى) فإن ذلك يشعرنا بالأمن والراحة والسعادة وعدم الشعور بالروتين والملل ومن يتذكّر هذه المعاني كل صباح يزدد حماسًا ونشاطًا في العمل والانطلاقة.
ثانيًا: أن نبادل الآخرين المشاعر الإيجابية ونكون متفائلين بحديثنا فإن ذلك يعطينا طاقة إيجابية جميلة فنرى الوجود جميلًا ونركّز على إيجابيات الناس لا سلبياتهم وإذا نزلت علينا مصيبة استعنا بالله تعالى، ولجأنا إليه فتسكن النفس، وإن كان الألم يعتصرها وكما قيل (الضربة التي لا تقتلك تقويك)، فالسعادة في المشاعر الإيجابية.
ثالثًا: أن نضع لنا هدفًا في الحياة نحققه فعندها سنعيش السعادة كل لحظة في حياتنا ونرى العوائق تحديات والمثبطات محفزات وعندها سنذوق طعم السعادة مرتين: الأولى أثناء تحقيق الهدف والثانية عند الإنجاز.
رابعًا: الرياضة بنوعيها (البدني والروحي) أما البدني فلا بد أن يكون لدينا ساعات اسبوعية نمارس فيها الرياضة ولو أن نمشي ربع ساعة يوميًا داخل البيت وأما الرياضة الروحية فمن خلال الصلاة والذكر وقراءة القرآن وهذه من موجبات السعادة وأساسها (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) والطمأنينة أعلى مراتب السعادة.
خامسًا: القراءة فإنها من موجبات السعادة، فهي تنشط العقل وتنمّي المعارف والعلوم وتزيدنا تجارب في الحياة وتقوّي الخيال والثقة بالنفس فليكن لنا في كل شهر كتاب نقرؤه، عندها سنشعر بالسعادة مرتين: الأولى عند انجاز الكتاب والثانية فيما تعلمناه من الكتاب.
سادسًا: جرّب الأشياء الجديدة في حياتك تكن سعيدًا، استكشف مدينة جديدة وتعرّف على أصدقاء جُدد وتذوّق وجبة طعام غريبة وشارك في المناسبات والندوات التي تحدث في بلدك أو عبر النت وإذا شعرت بالملل فسافر أو غيّر الجو أو اكسر روتين حياتك وافتح عقلك لتجارب مثيرة وجرّب أن تدخل مدينة ترفيهية واركب قطار الموت واضحك مع المهرّجين وجرّب أن تطبخ وجبة أو تزرع شجرة أو تغسل الأطباق أو تخيط ملابسك واقضِ وقتك متأملًا في الجبال أو الغيوم والنجوم أو الحيوانات، كل ذلك يدخل في نفسك السرور ويجعلك سعيدًا وقد قيل: (حياة الإنسان كتاب وقليل مَن يقرأ فيه أكثر من صفحة).
سابعًا: تفاعل مع شبكة التواصل الاجتماعي بوعي دون إدمان فافتح لك حسابًا بالتويتر أو الفيس أو الإنستوجرام ونزّل الصور المعبرة وحرك مواهبك وأبرز قدراتك وقدّم قيمة مضافة للناس وضع لك بصمة.
ثامنًا: الصداقة مصدر رئيسي من مصادر السعادة لأنها تحقق التوازن الاجتماعي والعاطفي في نفوسنا فليكن لدينا صديق ورفيق يؤنسنا ويكون سببًا في سعادتنا وإذا كان قد قيل إن الصديق وقت الضيق فكذلك الصديق من يكون معنا وقت الفرح والنجاح والتوفيق.
تاسعًا: صادق نفسك وكن محبًا لذاتك فالناس عادة يبحثون عن الأصدقاء وينسون أنفسهم، ومَن يصادق نفسه يكن محبًا للجلوس مع ذاته فيخلو بها مستمتعًا ومتأملًا ومتدبّرًا في العبادة والقراءة والسياحة والرياضة، بل حتى الأسرار حاول أن تحتفظ بها لنفسك وستكتشف أنك أفضل مَن يفكّر بحل مشاكلك، وأذكر مرة زارني شخص يشتكي من كثرة هروبه من نفسه من خلال السهر مع الأصدقاء وإدمان الهاتف النقال والمشي بالطرقات ليلًا حتى لا يجلس مع نفسه فتحاسبه بأخطائها فقلت له مهما هربت من الناس فإنك لا تستطيع أن تهرب من نفسك وسيأتي اليوم الذي تواجهك نفسك ومهما كانت صداقاتك قوية فان لها حدودًا لا يمكن تجاوزها، أما نفسك فلا حدود للعلاقة معها.. فخير لك أن تصادق نفسك.
هذه تسع أفكار عملية تجعلنا سعداء سعادة دائمًا فنكون ممن قال الله عنهم: (وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ ) فاللهم اجعلنا منهم.

-----------------------
د/جاسم المطوع
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2013, 05:48 AM   #505
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

وهل تبر والديك؟!

بسم الله الرحمن الرحيم
قدّر الله تبارك وتعالى أن يقيم هذه الإنسانية من نسل متواصل إلى قيام الساعة، وجعل تبارك وتعالى من هذا التواصل علاقات بين أعضاء الجنس الإنساني، من هذه العلاقات: الإخوة التي تجمع البشر أجمعين، فالناس كلهم لآدم وآدم من تراب، ومنها: علاقات الإخوة بين أصحاب الدين الواحد، والوطن الواحد، ومن هذه العلاقات: العلاقات بين الأصول والفروع، وبين الفروع والأصول، وجعل الله عزوجل هذه العلاقات هي التي تبنى عليها كافة العلاقات الأخرى، فهل يعقل أن يقصّر الإنسان في حق أقاربه، ويرتجى منه أن يقيم علاقة مع ما دون ذلك ؟!
هكذا أوصى الحق تبارك وتعالى بهذه العلاقة بين الآباء والأبناء، والأبناء والآباء، بل العجيب أن الله عزوجل قرن طاعة الآباء والأمهات بعد عبادته مباشرة، ألا يسترعي هذا إهتمامنا، ويجعلنا ننتبه لخطورة هذا الأمر!
الوالدان بين البر والعقوق:
أوصانا ديننا الحنيف بالوالدين من حيث برهما، وبين خطورة عقوقهما، ومن هذه الوصايا قوله تعالى:
{واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً} [جزء من الآية 36 من سورة النساء].
فمعظم الأوامر تتجه إلى توصية الذرية بالوالدين. وإن كانت لم تغفل توجيه الوالدين إلى الذرية؛ فقد كان الله أرحم بالذراري من آبائهم وأمهاتهم في كل حال. والذرية بصفة خاصة أحوج إلى توجيهها للبر بالوالدين. بالجيل المدبر المولي. إذ الأولاد – في الغالب – يتجهون بكينونتهم كلها، وبعواطفهم ومشاعرهم واهتماماتهم إلى الجيل الذي يخلفهم، لا الجيل الذي خلفهم! وبينما هم مدفوعون في تيار الحياة إلى الأمام، غافلون عن التلفت إلى الوراء، تجيئهم هذه التوجيهات من الرحمن الرحيم، الذي لا يترك والداً ولا مولوداً، والذي لا ينسى ذرية ولا والدين، والذي يعلم عباده الرحمة بعضهم ببعض، ولو كانوا ذرية أو والدين!
ثم تأتي الوصية التالية والتي تجمع بين فضل البر وكيفيته، وبين التنفير من العقوق، فقال تعالى:
{وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً(23) واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً(24)} [الإسراء].
هنا يجيء الأمر بالإحسان إلى الوالدين في صورة قضاء من الله يحمل معنى الأمر المؤكد، بعد الأمر المؤكد بعبادة الله. ثم يأخذ السياق في تظليل الجو بأرق الظلال؛ وفي استجاشة الوجدان بذكريات الطفولة ومشاعر الحب والعطف والحنان.
وفي هذا السياق يقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه أبو هريرة رضي الله عنه:
{لا يَجْزِي ولدٌ والِدَهُ إلا أن يَجِدَهٌ مَمْلُوكاً فَيَشْترِيَهُ فَيُعْتِقَهُ}[رواه مسلم].
وعن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: جاء رجل إلى نبيِّ الله صلى الله عليه وسلم، فاستأذنه في الجهاد، فقال: " أحي والداك؟ " قال: نعم، قال: " فيهما فجاهد "[رواه البخاري ومسلم].
وعن أنس رضي الله عنه قال: أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: إني أشتهى الجهاد ولا أقدر عليه، قال: " هل بَقِيَ من والديك أحد؟ " قال: أمي، قال: "قابِلِ الله في برها، فإذا فعلت ذلك فأنت حاج ومعتمر ومجاهد" [رواه أبو يعلى والطبراني].
وعن معاوية بن جاهمة أن جاهمة جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله أردت أن أغْزُوَ، وقد جئت أستشيرك، فقال: "هل لك من أم؟" قال: نعم، قال: "فالزمها، فإن الجنة عند رجلها" [رواه ابن ماجة والنسائي والحاكم وقال: صحيح الإسناد].
بل إن ديننا الحنيف جعل هذا البر للوالدين حتى ولو كانا مشركين، إكراماً للعلاقات الإنسانية، وحرصاً منه على نشر روح الود والحب بين البشر أجمعين، فقال تعالى:
{وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}[لقمان:15].
إن الصلة في الله هي الصلة الأولى، والرابطة في الله هي العروة الوثقى. فإن كان الوالدان مشركين فلهما الإحسان والرعاية، لا الطاعة ولا الاتباع. وإن هي إلا الحياة الدنيا ثم يعود الجميع إلى الله.
فعن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت: قدمت علي أمي وهي مشركة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاستفتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قلت: قدمت علي أمي، وهي راغبة، أفأصل أمي ؟ قال: "نعم صلي أمك" [رواه البخاري ومسلم].
ومع كل هذا الفضل فإن الله توعد العاقين بالوعيد الشديد في الدنيا والآخرة، فعن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن الله حرَّم عليكم عقوق الأمهات، ووأد البنات، ومنعاً وَهَات، وكره لكم قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال" [رواه البخاري، وغيره].
وعن أبي بكرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ " ثلاثاً. قلنا: بلى يا رسول الله. قال: " الإشراك بالله، وعقوق الوالدين " وكان متكئاً، فجلس، فقال: " ألا وقول الزور، وشهادة الزور " فما زال يكررها حتى قلنا: ليته سكت.[رواه البخاري، ومسلم، والترمذي].
وهل تقوم بهذه الوسائل؟!
عن أبي أسيد مالك بن رببعة الساعدي رضي الله عنه قال: بَيْنا نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء رجل من بني سلمه، فقال: يا رسول الله، هل بَقِي من بر أبَوَيَّ شيء أبِرُّهُمَا به بعد موتهما؟ قال: " نعم، الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما من بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما" [رواه أبوداود، وابن ماجه، وابن حبان].
وعن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً من الأعراب لقيه بطريق مكة، فسلم عليه عبد الله بن عمر، وحمله على حمار كان يركبه، وأعطاه عمامة كانت على رأسه، فقال عبدالله بن عمر: إن أبا هذا كان وُدّاً لعمر بن الخطاب، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إن أبرَّ البر صلة الولد أهل ود أبيه " [رواه مسلم].
محظورات حياتية:
فعن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من الكبائر: شتم الرجل والدية " قالوا: يا رسول الله، وهل يشتم الرجل والديه؟ قال: " نعم، يسُبُّ أبا الرجل فيسب أباه، ويسب أمه فيسب أمه " [البخاري ومسلم وغيرهما].
هذه بعض التوجيهات القرآنية والنبوية، والتي توصينا ببر الوالدين، وتحثنا على طاعتهما وإكرامهما أحياءاً وأمواتاً.
ندعوا الله عزوجل أن يرزقنا برهما، اللهم ارحمهما كما ربيانا صغاراً، واغفر لهما وتب عليهما يا رب العالمين.

----------------------
للفايدة
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2013, 08:41 AM   #506
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

{ كلمات مثل قطرات العسل }


قطرة العسل الأولى:

فاني نظرت الى الخلق فاذا كل شخص له محبوب
فاذا وصل الى القبر فارقه محبوبه
فجعلت محبوبي حسناتي لتكون معي بالقبر

قطرة العسل الثانية

فاني نظرت الى قوله تعالى
( ونهى النفس عن الهوى )
فأجهدتها في دفع الهوى حتى استقرت على طاعه الله

قطرة العسل الثالثة

فإني رأيت كل من معه شيئ له قيمة عنده يحفظه
فنظرت إلى قوله تعالى
( ما عندكم ينفد وما عند الله باق )
فكلما وقع معي شيئ له قيمة وجهته إلى الله ليبقى لي عنده

قطرة العسل الرابعة

فإني رأيت الناس يرجعون إلى المال والحسب والشرف
وليست بشيء فنظرت الى قوله تعالى
( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )
فعملت بالتقوى حتى أكون عند الله كريما

قطرة العسل الخامسة

فإني رأيت الناس يتحاسدون
فنظرت إلى قوله تعالى
( نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا )
فتركت الحســـــــد بالكلية
لأن الحسد اعتراض على الله سبحانه

قطرة العسل السادسة

رأيت الناس يتعادون فنظرت إلى قوله تعالى
( إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا)
فتركت عداوتهـــم واتخذت الشيطان وحده عــدوا

قطرة العسل السابعة

رأيتهم يذلون أنفسهم في طلب الرزق
فنظرت إلى قوله تعالى
( وما من دابة على الارض إلا على الله رزقها )
فاشتغلت بما له علي وتركت ما لي عنـــــــده
ثقة به ويقينا بما عنده

قطرة العسل الثامنة

رأيتهم متوكلين على تجارتهم وصنائعهم وصحه أبدانهم
فتوكلت على الله
( فإذا عزمت فتوكل على الله)

----------------
للفايدة
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2013, 08:52 AM   #507
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

إليك غاليتي كلماتي







أرجو منك أن تقرئي حروفي هذه بكل تركيز
وتفهمي مغزاها جيدا...
لأني أحب لكي الخير كما أحبه لنفسي .. والله يشهد
فاحرصي على نفسك وكوني حذرة في تعاملك أمام هذه الشاشة وعالمها الواسع
إليك غاليتي كلماتي ...
لا تصدقي ,,, من خلف هذه الشاشة فليس كل ذو ملمس ناعم حرير ..
وليس كل من لبس نظارة سوداء ضرير .
لا تصدقي ,,, الكلام المعسول لأنك تعرفين المطلوب والهدف..؟؟
لاتصدقي ,,, كل ابتسامة فالذئب يبحث عن الحمامة
لاتصدقي ,,, من قال أريد الزواج فقد كسر الزجاج
لاتصدقي ,,, صاحب الحاجة فهو ينظر إليك بسذاجة..!!
كوني ,,, فتاة من الصحوة ,, ولا تكوني فتاة تبحث عن نزوة ..!!
كوني ,,, على حذر من المنتديات ,ورسائل الماسنجر, والشات .
كوني ,,, عفيفة طاهرة ...
أختي العزيزة ...
لا تقدمي على أي خطوة بمجرد العاطفة والحب والعشق
فمن متع نفسه بالحرام فانه يحرم من كمال لذة الحلال
وتأملي كل تصرفاتك والعواقب المترتبة على
((( دينك ,, واهلك ,, وسمعتك,, وعرضك,, ونفسيتك ...)))

-------
للفايدة
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2013, 02:49 PM   #508
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

من اروع الكلمات



×?° أســـوأ الأزمـــنة °?×
زمن تختلط فيه أقدار الناس ،،
يصبح الصغير كبيراً
ويصبح الكبير صغيراً ،،
ويغدو فيه الجاهل عالماً
ويصبح العالم جاهلاً ،،
ويموت فيه أصحاب المواهب
ليقفز على قمته الجهلاء ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أســـوأ الأوطــان °?×
وطن يعطيه الإنسان عمراً
ويبخل عليه بساعة صفاء ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أســـوأ المشـــاعر °?×
أن يصبح مصيري في يد من لا يعرف قدري
وأن أنام خائفاً من أن أمسي
ومنزعجاً من يومي
ومتحسراً على ما هو آتي ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أســـوأ الشعــوب °?×
شعوب تمسك بها النيران من كل جانب
ولا تحاول حتى أن تصرخ ،،
وتحيط بها النكبات من كل مكان
ولا تحاول حتى أن ترفض ،،
ويحكمها الشر وترضى ،،
ويسود فيها الصغار وترضخ ،،
ويذبح فيها الشرفاء كل يوم .. وتضحك ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أســـوأ العقـــول °?×
عقل يرفض كل شئ
أو يقبل كل شئ ،،
يذَكّرني بمحطات القطارات
باب للدخول
وباب للخروج
ولا يبقى فيها أحد ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أســـوأ الذكريـــات °?×
إنسان أحببته ولا تتمنى أن تراه ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أســـوأ صداقــــة ! °?×
أن يكون قلبك ممتلئ بكل الشوق والحنين
وتلقى شعور معاكس
وبرود قاتل ،،
من الذين حفرت أسمائهم
على لوح الصداقة الحقيقية ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أســـوأ المـــواقف °?×
أن تكون محباَ غير محبووووب ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أجمـــل الأزمـــنة °?×
زمان يعرف قدري
ينصفني إذا أعطيت ..
يعاقبني إذا أخطأت ..
لا مكان فيه لحاقد أو مزيف أو دجال ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أجمـــل الأوطـــان °?×
وطن يعطيني بقدر عطائي
ولا يخذلني في حبي ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أجمـــل المشـــاعر °?×
لحظة أتمنى أن أعيشها ألف مرة
ولا أشبع منها أبداً ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أجمـــل ابتسامـــة °?×
ابتسامة ساحرة
تصل إلى القلب
فتجعلك تنسى الألم
وتبتسم ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أفضـــل الشعـــوب °?×
شعوب تصنع العدل بالحكمة
وتقوم الحكام بالعدل
وتطفئ النيران قبل أن تكبر
وترفع كبارها
وتعلي شرفاؤها ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أفضـــل العقـــول °?×
عقل لا يمل البحث عن الحقيقة ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أفضـــل القلـــوب °?×
قلب لا يغيب عنه الصدق ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° أفضـــل صديـــق °?×
صديق لا ينساك ،،
لأنه يحبك ..!!

.،.،.،.،.،.

×?° مــن أصعب الأشيــاء °?×
أن يخونك لسانك
في موقف أنت فيه
أشد الحاجة له ..!!

.،.،.،.،.،.

لكم أعذب التحيات
وأطيب المنايا
----------------

للفايدة
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2013, 07:29 PM   #509
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب

قصة الرجل الذي يريد ولد



يقال بان هناك رجل متزوج ولديه بنتين وكان امنيته بان الله يرزقه بمولود ذكر بعد تلك البنتين
وبعد مده حملت زوجته ففرح بذلك الحمل اشد الفرح واخذ يدعو الله ليل نهاربان يحقق امنيته و يرزقه ولد 0
وبعد مده وضعت زوجته فاخبروه بان المولود بنتا فضاق صدره ولم يستطيع ان يتمالك نفسه بالبكاء حيث خيم الحزن عليه فقد ضاقت عليه الدنياء واخذ يلوم زوجته على هذه البنت كانها هي اللي وضعتها في بطنها
اما يعلم بان ذلك من عند الله (وعسى ان تكرهوا شيا وهو خير لكم)
ومرت الايام واليالي وهو مازال على تفكيره في الولد 0
وبعد مده حملت زوجته وقال لها ان وضعتي هذه المره بنت سوف اتزوج
عليك فانتي لاتضعين الا البنات
وبعد مده وعند الانتها من قترة الحمل انجبت زوجته البنت الرابعه
فقال الان سوف اتزوج وانتي خليكي مع بناتك
فقرر الزواج وذهب يبحث عن امرأه اخرى لعلها تاتيه بولد فبحث في مدينته ولم يجد له زوجة اخرى
فقرر السفر الى مدينه اخرى له صديق في تلك القريه او المدينه قذهب اليه
ولم وصل هذا الرجل الى صاحبه رحب فيه واكرمه حسب العاده المتبعه في اكرام الضيف في بلادنا الحبيبه
وقال له صاحب البيت ترى اقامتك عندي لاتروح لفلان اوفلان مادمت مقيم قي هذه الديره فاقامتك عندي
وبعد اخذ وعطاء وهاته ورده ومن حلف وغيره وافق الرجل على ذلك بشرط انه مايزيد شي عن اكله في البيت فقال مايخلف لك مني بان لا ازيد شي
فقال اتفقنا قال اتفقنا وكان هذا الرجل صاحب البيت عزوبي زوجته متوفيه والضيف لايعلم بذلك وليس عنده احد في البيت
وكان لهذا الرجل صاحب البيت اربع بنات متزوجات وولد واحد ساكنات بالقرب منه
وبعد صلاة الظهر دخل الرجل والضيف البيت واثنى جلوسهم بالمجلس
اذا بالباب يدق وانتم تعلمون بان اقرب شي الى باب البيت هو مجلس الرجال فقام الرجل صاحب الدار وفتح الباب والضيف يشاهد الموقف واذا بامراه تضع لها قدر او ماعون عليه غطاء واخذه الرجل وانصرفت
وبعد اقل من دقيقتين او ثلاث الا والباب يدق واذا بامراة اخرى معها قدر او ماعون فاخذه وسكت والضيف يطالع الموقف ولا يعلم عن ذلك شي
وبعد دقايق زاذا بالباب يدق ففتح الباب واذا بامره ثالثه والضيف ينظر الى ذلك الموقف وبعدها الرابعه فعمل ماعمل مع الثلاث ولاحتى كشف الغظاة للمواعين او القدور لم يرى مابهن والضيف يطالع الموقف ويزداد دهشه واستغراب
وبعد فترة قال الرجل للضيف تفضل على الغداء وبعد الغداء رجع الضيف الى المجلس وفي المساء وبعدصلاه المغرب او العشاء واذا بالموقف اللي كان في الظهر يتكررفتعجب ذلك الضيق من الموقف
وبعدما حان وقت النوم ادخله في غرفه داخل البيت ونام ذلك الرجل
وبعد منتصف الليل اذا باصوات داخل البيت وتكسير صحون وملاعق واصوت فيها سب وشتم فخاف ذلك الضيف من تلك الاصوات المزعجه
ولم ينم ظن ان بالبيت جن
وسكت لايريد ان يخبر صاحب البيت في ذلك
وفي اليوم التالي وعند وقت الظهيره حصل ماكان بالامس من النساء ودق الباب والقدور يعني نفس اللي حصل بالامس وفي المساء نفس الشي
صوره كربونيه عن امس
وبعد ماجاء وقت النوم اذا بالاصوات المزعجه فلم ينم ذلك الرجل تلك الليله
فقرر ان يخبر الرجل في ذلك
وفي الصبح وبينما هم مجتمعين كالعاده بالقرب من النار والقدوع والدله
قال الضيق ياخي ابغى اسالك عن موقفين رايتهم واتعجب من ذلك
قال صاحب البيت وماعجبك هات سؤلك لعلي استطيع ان افيدك
قال سؤالي الاول عن النسوة اللاتي يدقن الباب وراء بعض منهن فضحك الرجل وقال وماهو سوالك الثاني قال ابغى اسالك كيف تسكن وحيد في بيت فيه جن ياتون اخر الليل الم تسمعهم فانا لم انم منذو ليلتين من ازعاجهم
قال الرجل سوف اخبرك عن البنات
قال قبل عدة سنوات توفيت زوجتي وعندي اربع بنات متزوجات وحاولن فيني ان اقيم عندهن كل اسبوع عند وحدة منهن فرفضت ذلك
واستقليت في منزلي وفي كل يوم تاتيني كل وحده بغداي مثل منت شايف
ولا انظر الى ماهي جابته معها او حتى عن طبخها وعند الغداء افتشهن
سوا حتى لاافضل اكل هذي على هذي ولم اعرف صحن هذا من هذا
فاكل منهن سواء حتى ولوكنت جايع لا اكل حتى ياتي اكلهن اخاف اكل طبخ وحده واترك الاخرى فعرف ذلك قصة الاكل والنساء
قال الرجل وماقصة الجن في بيتك
قال الرجل انت تعلم اني لى ابن عاق بي يسهر الى اخرالليل ياتي بوضع
غير صاحي يستعمل كل ماهو قبيح لاينظر الى احد لم اجد منه يوم احترام
فهو ياتي اخر الليل ويدخل المطبخ يبحث عن اكل ويرمي كل ماهو امامه من صحون وخلافه
وكم تمنيت بان يكون هذا الولد بنت بدل من ذلك الولد فبناتي اربع لم اجد منهن قصور وهو شخص واحد ادعو الله ان يريحني تالي عمري منه او ان يهديه
فانظر كيف الفرق بين الولد والبنات فكم تمنيت بان يكون لي عشر من البنات ولم يكن لي هذا الولد
فقال الضيف لنفسه كم تمنيت من ولد بدل هذه البنات واليوم بعدما شاهد ذلك الموقف سوف اذهب الى بيتي لااريد زواج ولا اريد ولد واستاذن صاحبه وعاد الى اهله بعد ما شاهد ذلك الموقف

--------------------
للفايدة
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2013, 10:46 PM   #510
الفقير الي ربه
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الفقير الي ربه
 







 
الفقير الي ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب


بسم الله الرحمن الرحيم
بعض الحكم التى ذكرها رابع الخلفاء الراشدين
علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنه قال
الحلم غطاء ساتر والعقل حسام قاطع ,فاسترخلقك بحلمك
,وقاتل هواك بعقلك.....

ووصف الدنيا فقال:
أولهاعناءوأخرهافناء,حلاله� �حساب,وحرامهاعقاب,
من صح فيهاأمن,ومن مرض فيهاندم,
ومن استغنى فيهافتن ,ومن افتقرفيها حزن
ومن سعى اليهافاتته,ومن قعدعنها أتته
,ومن نظر إليها أعمته,ومن نظربهابصرته.....

وقال:العاقل من لم يحرمه نصيبه من الدنياحظه من الآخرة...
وقال:إذاسألت كريماً حاجةً فدعه يفكر, فإنه لايفكر إلابالخير

وإذاسألت لئيماًحاجةً فعاجله فإنه إن فكرعادإلى طبعه....

سئل رضي الله عنه كم صديق لك؟؟؟
قال: لاأدري الآن, لأن الدنيا مقبلة علي والناس كلهم أصدقائي,
وإنماأعرف ذلك إذاأدبرت عني
,فخيرالأصدقاءمن أقبل إذاأدبرالزمان عنك..
رضي الله عنه وأرضاه رضىً كثير
وجعلني وإياكم خير خلف لخيرسلف..
---------------------

للفايدة
الفقير الي ربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : كلمات مـــــــن القلــــب الــى القلـــــــب
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
] ! .: ! [ من آجــل القمـــــــة][[ الوآصل المنتدى الرياضي 6 10-12-2009 01:49 AM
اســـــــرار القلــــب..! الســرف المنتدى العام 22 29-09-2008 01:03 AM
جـــل مـــــــن لا يـــــخــــطـــــىء امـــير زهران منتدى الحوار 4 02-09-2008 03:05 PM
المحـــــــــــــا فـــظــة على القمـــــــة رياح نجد المنتدى العام 19 15-08-2008 01:10 PM
((هل يبكـــــي القلــــب؟؟)) !!! البرنسيسة المنتدى العام 13 17-08-2007 11:04 PM


الساعة الآن 12:50 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved