منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات العامة > منتدى الكتاب

. . .كلمات مُخَبَّأة . . .


منتدى الكتاب

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-08-2018, 02:23 AM   #81
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: . . .كلمات مُخَبَّأة . . .

ﻻ ﻳﻨﺸﺮُ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻓﻲ ﺩﻧﻴﺎﻩُ ﻣﻨﺸﻮﺭﺍ
ﺇﻻ ﻭﻳﻠﻘﺎﻩ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻨﺸﺮ ﻣﻨﺸــــــــــﻮﺭﺍ

ﻫﻨﺎﻙ ﻳﻠﻘﺎﻩُ ﻣﻨﺸﻮﺭﺍً ﺑﺼﻔﺤﺘِــــﻪِ
ﻭﻓﻲ ﻛﺘﺎﺏٍ ﻣﺒﻴﻦٍٍ ﻛﺎﻥ ﻣﺴــــــــﻄﻮﺭﺍ

ﺑﻞ ﻛﻞ ﻗﻮﻝٍ ﻭﻓﻌﻞٍ ﻛﺎﻥ ﻋﺎﻣﻠَﻪُ
ﻓﺴﻮﻑ ﻳﻠﻘﺎﻩ ﻣﺨﻄﻮﻃﺎً ﻭﻣﺰﺑـــــــــﻮﺭﺍ

ﻭﺳﻮﻑ ﻳﺠﺰﻳﻪ ﺭﺏُّ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ ﺑﻪِ
ﻭ ﻟﻦ ﻳﻐﺎﺩﺭَ ﺷﻴﺌﺎً ﻓﻴﻪ ﻣﺬﻛـــــــــــﻮﺭﺍ

ﻓﻠﺘﺘﻖ ﺍﻟﻠﻪَ ﻓﻲ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﺗﻨﺸــــــﺮُﻩُ
ﺇﻥ ﺷﺌﺖَ ﺭﺑﺤﺎً ﻭﺇﻻ ﻛﻨﺖَ ﻣﺨــﺴﻮﺭﺍ

ﻭﻻ ﻳﺴﺮُّﻙَ ﻛُﺜْﺮُ ﺍﻟﻤﻌﺠﺒـــﻴــــﻦ َ ﺑﻪ
ﺃﻭ ﻛُﺜْﺮُ ﺗﻌﻠﻴﻘِﻬﻢْ ﺇﻥ ﻛﻨﺖَ ﻣَـــــﻮْﺯﻭﺭﺍ

ﻭﻻ ﻳﺴﻮﺅﻙَ ﻗِﻞُّ ﺍﻟﻤﻌﺠﺒﻴـــــــﻦ َ ﺑﻪِ
ﺃﻭ ﻗِﻞُّ ﺗﻌﻠﻴﻘِﻬِﻢْ ﺇﻥ ﻛﻨﺖَ ﻣَﺄﺟــــــﻮﺭﺍ

ﻓﻘﺪ ﻳﺴﺮُّﻙَ ﻣﻨﺸــــــــﻮﺭٌ ﺗﺼﻴﺮُ ﺑﻪِ
ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻨﺸﻮﺭِ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﻣﺜﺒـــــــﻮﺭﺍ

ﻭﻗﺪﻳﺴﻮﺅﻙَ ﻣﻨﺸــــــــﻮﺭٌ ﺗﺼﻴﺮ ﺑﻪِ
ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻨﺸﻮﺭ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦِ ﻣﺴــــﺮﻭﺭﺍ

ﻭﺍﻟﻤﺮﺀ ﻳﺤﻈﺮُﻩُ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺖِّ ﺻﺎﺣﺒُﻪُ
ﻓﻴﺼﺒﺢُ ﺍﻟﻤﺮﺀُ ﻣﻦ ﺫﺍ ﺍﻟﺤﻈﺮ ﻣﻜﺴﻮﺭﺍً

ﻭﻻ ﻳﺨﺎﻑ ﺇﺫﺍ ﻣﺎ ﺟﺎﺀ ﻣﻨﻜﺴــــــــﺭﺍً
ﻭﻛﺎﻥ ﻋﻦ ﺟﻨـــــــــــﺔ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﻣﺤﻈﻮﺭﺍ

ﻃﻮﺑﻰ ﻟﻤﻦ ﻧُﺸِﺮَﺕْ ﺑﻴﻀﺎﺀَ ﺻﻔﺤﺘُﻪُ
ﻭ ﻛﺎﻥ ﻳﻮﻡ ﻧﺸﻮﺭِ ﺍﻟﻨﺎﺱِ ﻣﻨﺼـــــﻮﺭﺍ

ﻗﺪ ﺑﻴَّﺾَ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻳﻀﺎً ِ ﻭﺟﻬَﻪُ ﻓﺄﻭﻯ
ﺑﻔﻀﻞ ﺭﺑﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﻨﺎﺕِ ﻣﺤﺒــــﻮﺭﺍ

ﻭﻳﻞٌ ﻟﻤﻦ ﻧُﺸِﺮَﺕْ ﺳﻮﺩﺍﺀَ ﺻﻔﺤﺘُﻪُ
ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻮﻡ ﻧﺸﻮﺭ ﺍﻟﻨﺎﺱِ ﻣﺪﺣـــــــــﻮﺭﺍ

ﻗﺪ ﺳﻮَّﺩَ ﺍﻟﻠﻪُ ﺃﻳﻀــــــــﺎً ﻭﺟﻬَﻪُ ﻓﺄﻭﻯ
ﺑِﺴُﺨْﻂِ ﺭﺑﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﻴﺮﺍﻥ ﻣﺤﺴــــــﻮﺭﺍ

ﻓﺎﻟﻤﺲْ ﺭﺿﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻤﺎ ﺃﻧﺖ ﺗﻨﺸﺮﻩُ
ﻭﻻ ﺗﻜﻦْ ﺑﺮﺿﺎ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻕِ ﻣﻐــــــــــﺮﻭﺭﺍ

ﻭﻛﻦ ﺑﺴﻌﻴﻚ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺒﺘـــــــﻐﻴﺎً
ﻻ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻟﺪﻯ ﺍﻷﻗﻮﺍﻡ ﻣﺸﻬــــــــﻮﺭﺍ

ﻭ ﺍﻟﺰﻡ ﻃﺮﻳﻖ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪِ ﻣﺘﺒﻌــــﺎً
ﻭﻟﻴﺲ ﻣﺒﺘﺪﻋﺎً ﻣﺎﻟﻴﺲ ﻣﺄْﺛــــــــــــــﻮﺭﺍ

ﻗﻒ ﻋﻨﺪ ﻛﻞ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﺸـــﺮﻉ ﻣﺆﺗِﻤﺮﺍً
ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﻓﻴﻪ ﺃﻳﻀﺎً ﻛﻨﺖ ﻣﺄﻣــــــــــــﻭﺭﺍ

ﻻﻭً ﺗﺒﺎﻝِ ﺑﺄﻫﻞِ ﺍﻷﺭﺽ ﻗﺎﻃﺒﺔً
ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺳﻌﻴُﻚ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺸــــــــــﻜﻮﺭﺍ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أؤمِــــــنُ دَآئِمـــــــاً أنّ النّيَــــــهْ الطّيِبَــــــهْ . .

لآ تَجُــــــرّ مَعَهَـــــــآ إلآ المُفَـآجَــــآتْ الجَمِيلَــــــهْ . .

لآ تُغَيّــــــرُوآ أسَـآلِيبَكُــــــمْ . . فَقَــــــطْ غَيّــــــرُوآ نِيَـآتِكُــــــمْ‬
أخر مواضيعي
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2018, 02:19 AM   #82
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: . . .كلمات مُخَبَّأة . . .

{تهرول} الايام بما.. لا يشتهي // البشر ..!!
ولو كانت
كما "يشتهون"
لما بقي على الارض قلب ذاق الشقاء او تجرع مرارة لحظة (بُعد)
لو كانت كذلك..لما دفعنا ثمن [الوداع و الدمووع]
او كنا يوما ضحيه عناد الظروف
تخطف الدنيا الفؤاد من أوج فرحه
تهديه اعزُ مالديها من ،،عناء
كما تجوود وبسخاء في البسمه ..
تبالغ في اعياء الدرب - بعراقيل الكون - بأسره..
او كانني اياما ودهوورا
يخيل اني} أنهل من نبع نشوة الروح الابديه
ثم ماتلبث باغراقي بذات النبع..
بما هو
كافي لتحطيم كل معالم سنوات قد ولت
ظل الفكر ينسجها بكل ِ معانيه ِ
الامنتهيه من الجمال..












أيقنت وعرفت ../متى يضمحل كل معنى للبقاء بمعيتك ايتها الدنيا..!
أستطيع أن أعرف الان.. لما قد احرص على اقتناص البسمه
حين تمرني بوقت [ احتاج ] فيه اليها كل الحاجه ..
لاني قد لا استلذ بها بعد ذلك..او اعرف طعمها بايامي..
او لاتعني لي شيئا حين تمرني دون اطيافهم ..
علمت { متى تختفي (ملامح الشغب اللامعه في المُقل )..
او الضحكاات المتعاليه باصوات مزعجه
او مجرد البسمات الهادئه ..!
متى تظهر بعض من اثار وكانها ..الصفعات .. على
الذي قد يبقى " المتفرد " في تقبل كل ماقد يحصل ..
كثيرا ما احسست ان الدنيا تفهمني بالشكل المعاكس
تناديني لاقترب من // نوور اظن بانه // الامل
فتلهبني صدمه لم تكن بالحسبان ..
يوما .. قد اكون بغباء او حماقه لم افهم لما تدور بي الاحداث كحلقه لاتنتهي ..
..فان كنت يوما اتخيل ..
كنت اريد ان تهبني اجنحه لاحلق ..
سارجو ان تاخذني لاكتب
على سحابه ملأى بالوصال :
"
ليتك تغدقين على كل قلبين
اجتمعا دوما وتفرقا يوما
"
وابل منها سيسقط حين يزاحم كلمات
استماتت في ع م ق السطور







ما اقسى ان يستفز البعد فيك .. رجائك
دون ادنى جدوى منه ..!
يحار التعب عن تشكيل ملامحي ..‘‘
فتاره يلقي بي لهوة من قله الحيله والعجز
لا استطيع ان اخرج منها {باثقل}
ما امتلكه من قوة ..
." مختنقه " ..بموسيقى ظلت في اذني دوما:
"قبل نبعد ..كنت احسب البع ـــــــد-في الدنيا-
((المسافه))... كنت هذا البعد اخافه ..! ""
حقا ماالدنيا ان بقيت دونهم ؟
وما عالمي ان فقدت الانتماء لعالمهم .؟
قد يكون العزاء معلق بما تبقى من - بقايا - انفاسهم وعبق اطيافهم
وقد تنهي الايام هذا الاسوداد الذي بدأ يستوطنني حرفاً حرفاً..
وقد ((يزعمون ))بأنه وقت من الاوقات عابر
وسـيـنـتـهــي ...!!!!






{ للمنتهي اشكـــــــــــال "لا" تنتهي ..}.....
حقا ..وان انتهت ..لن تنتهي ..!!


راأأأق لي ,,,
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-08-2018, 07:01 AM   #83
ابن روزه
مراقب عام
 
الصورة الرمزية ابن روزه
 







 
ابن روزه is on a distinguished road
افتراضي رد: . . .كلمات مُخَبَّأة . . .

بالله ان معك مدونه وانا م ادري
وش ذا الجمال وش تا الفرعه
يا اخي انت ماشي كماك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
ابن روزه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-08-2018, 08:03 AM   #84
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: . . .كلمات مُخَبَّأة . . .

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن روزه   مشاهدة المشاركة

   بالله ان معك مدونه وانا م ادري
وش ذا الجمال وش تا الفرعه
يا اخي انت ماشي كماك


يسلمو

سعيد بمتابعتك ابو عبدالمجيد
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-08-2018, 04:11 PM   #85
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: . . .كلمات مُخَبَّأة . . .

دع البحيرة حتى تسكن


كانت هناك فتاة، اعتادت الخروج إلى بحيرة صغيرة جداَ،
وتتأمل انعكاس صورتها على ماء البحيرة لشدة سكونه
وذات يوم أخذت أخاها الصغير معها، وبينما هي تتأمل وتصفف شعرها على مياه البحيرة،
أخذ أخوها حجراََ وألقاه في البحيرة، ف تموّج ماؤها واضطربت صوره الفتاة.
فغضبت بشدة وبدأت تحاول جاهدة ان توقف تموّج مياه البحيرة،
وظلت تتحرك هنا وهنا لتوقف تموجات الماء ولم تستطع.
ومر شيخ كبير عليها ورأى حالها فسألها
ما المشكلة؟، فحكت له القصه، فقال لها:
سأخبرك بالحل الوحيد الذي سيوقف تموجات الماء ولكنه صعب جداََ،
فقالت: سأفعله مهما كلفني الثمن، فقال لها:
( دعي البحيرة حتى تهدأ )
~ الخلاصة ~
هناك بعض الأمور والمشاكل
التي عندما نحاول حلها، نزيدها سوءاََ
حتى ولو كانت نوايانا سليمة.
لذلك علينا ان نصبر وندعها للزمن فهو كفيل بحلًها. وقل لنفسك:
( دع البحيرة حتى تسكن )
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-08-2018, 04:17 PM   #86
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: . . .كلمات مُخَبَّأة . . .

الأمنيات وأوهام السعادة





بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الحمدلله فكم في الحمد من سعادته لا يعلمها من لا يوفق له ولم يستعشرها من لم يتذوق معاني الحمد بقلبه والصلاة والسلام على أسعد الناس قلبا وأرفعهم قدرا محمد بن عبدالله وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد
فقد تتمنى شيئا يملكه غيرك وغيرك يتمنى شيئا تملكه وقد يكون ما تتمناه من حظ غيرك هو سبب تنغيص حياته وأنت لا تعلم .


الأمنيات وأوهام السعادة

وقد يكون ما يتمناه غيرك من حظك لست سعيدا به ولا منشرحا به .
هذه أوهام السعادة التي يعيش على ساحلها الكثيرون بل قد يموت البعض وما نال من السعادة إلا أوهامها في حظوظ الآخرين .
من حقك أن تتمنى كل خير ترغبه لا أمنعك من هذا وليس من هذا أُحذرك .
أنا فقط لا أريدك أن تتحسر على ماليس لك ولا أريدك أن تغفل عن تلمح وجه السعادة فيما أنعم الله به عليك أنت دون غيرك .

الأمنيات وأوهام السعادة

كل ما في هذه الدنيا من حظوظ هي قسمة عادلة لأن الذي قسمها هو العزيز الحكيم العليم الخبير وهي ليست قسمة مبتورة لا علاقة لها بالحياة الآخرة بل هي قسمة يمتد آثرها في الحياة الآخرة .
بمعنى أن كل سيحاسب على ما كان عنده وعلى نوعية تصرفه فليس حساب الغني كحساب الفقير وليس حساب الوجيه كحساب الوضيع .
فمن أحسن ممن أُعُطي وفضل فله من الله إحسان أعظم من غيره ومن قصر فله عذاب يفوق عذاب غيره.

الأمنيات وأوهام السعادة

لو قسمت مالا بين أولادك وأنت عدل تقي مطلع على أحوالهم وتعرف من سرائرهم مالا يعرفه غيرك وتعرف من تصرفهم مالم يحط به غريب عنهم وليس لك تعلق بهذا المال بمعنى أنك غني عنه غاية الغنى هل كنت ستظلم أحدا منهم بشيء ؟!
ولله سبحانه المثل الأعلى تعالى وتقدس فأنى يتصور في قسمته ظلم وقد حرم الظلم على نفسه .

الأمنيات وأوهام السعادة

وكيف يتصور في قسمته قصور وهو العليم الخبير.
وكيف يتصور في قسمته محاباة وهو الغني بذاته عن جميع خلقه .
هذا المعنى العظيم تأمله واستحضره في كل شيء في قسمة الدين والتقوى والأخلاق والأموال والأولاد والعلم والجاه وفي كل قسمة .
من أُعطي فبفضل الله ومن حُرم فبعدل الله .

الأمنيات وأوهام السعادة

وإن أُعطيت شيئا حُرمه غيرك فاحمدالله واسأله أن لا يكون حظك من العطاء الدنيا .
وإن حُرمت شيئا تريده وتحبه فأسأل ربك أن لا يكون حرمانا أبديا ؛ فلعل الله حرمك منه في الدنيا لحكمة لا تعلمها ثم هو في الآخرة يهبه لك .

خاتمة :اللهم إنا رضينا بكل قسم قسمته وبكل حظ وهبته ؛ اللهم بارك لنا فيما أعطيتنا وبارك لإخواننا فيما أعطيتهم وزدنهم وزدهم ولا تحرمنا ولا تحرمهم .
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-08-2018, 04:19 PM   #87
الراس الصغير
 
الصورة الرمزية الراس الصغير
 







 
الراس الصغير will become famous soon enough
افتراضي رد: . . .كلمات مُخَبَّأة . . .

أكيد خلف كل شيء .. شيء آخر

-- خلف الأضلاع --
قلب نابض .. يتدفق من أفواهه نبضات حزينة وأخرى سعيدة
يتمزق من شهيق الجرح .. يتجزأ من الألم .. يتحطم من خروم الحزن
يبقى قيد الإنشاء .. مع استعداده للاندثار بأي لحظة ضعف من عضلة القلب
يصرخ بنغزات متوترة في جوف الصدر ... يقول " كفى " ,,, كفاني حياة البؤس

-- خلف القضبان --
صرخة وراء القضبان .. جعلتها هشاشة من صراخ مظلوم يناجي الحق
ينظر للميزان .. وهو يحمل كفتي عدل .. ولا يجده ينصره للأسف
من أجل محام ٍ يلعب لعبة بالاقناع المحتم مع أدلة بصالحة ... لينال شرف السمعة
والنقود التي بنى بها مستقبل زاهر بظلم الآخر ..

-- خلف النظرات --
نفوس قابعة تحتمل النقاش .. ولا تحتمل الوقوع فريسة للضعف
ورمش متثاقل .. ونظرة بآخر زاوية العين .. وحاجب مرتفع بإعوجاج
ونظرة ما بين الجفنين .. تجعلك مقتول التساؤلات لما يناظرني كذلك ؟!!
ليس المهم لما يناظرك كذلك .. الأهم ماذا يخفي لك وراء تلك النظرة ؟؟

-- خلف الليل --
ماذا خلف آخر الليل .... نور يأتي يستبشر الأمل
وماذا خلف النور .... ظلام يأتي ليكسو النور والأمل
أرواحنا كالليل والنور ..
حينما نميل لليل على وسادة أتهرأت من دموع العين راغبين بأمل بعيد
ولا نستطيع الوصول إليه .. وفجأة تأتي لحظة سعادة محققة للأمل .. فتمتلئ الحياة نورا ً
وكالظلام نحن حينما نيأس نجعل الحياة سوداء .. تعمى البصيرة تماما ً
نلهث وراء التشاؤم الأزلي .. ونفتقد روح الطموح .. لنجعل حياتنا ظلام دامس

-- خلف الذهن --
كلنا ندرٍك الصوٍاب ولكن نميلٍ للخطأ ..
هلٍْ هي فطرٍة موٍجوٍدَة بالإنسان .. أمم بالخطأ نتلذذ بالحياة ؟
من يملك إجابة فليغرٍد بها هنا .. ؟

-- خلف الموج --
خلف الموج انكسارات .. وخلف التيار إعصار .. وخلف البحر غرق
وخلف الشواطئ نفوس لا تتدبر ولا تتأمل قدرة القادر ..

-- خلف الحوادث --
خلف الحوادث رسالة .. تثير الضمائر .. لتستفيق العقول
لنبدأ بالكلام بدل الصمت .. ولنعي مدى انغماس أقدامنا بالخطأ والصواب

-- خلف سنين العمر--
حينما نكبر ونكون نحن العجزة ...
ونأتي للمستشفى لنراجع كالعادة ...
ولا نجد من يأتي معنا .. سوى خادمة / خادم .. يحرك الكرسي الذي نجلس عليه
حينها فقط سوف تستحقر السنين التي وضعتك بهذا الموقف
أقسم بأني شاهدت الكثير من كبار السن يأتون للمستشفيات مع خدمهم
ولا يعلمون أولادهم عنهم ... ورأيت الكثير من الخدم من ينتهز الفرصة
ويعاملون كبير السن ببطش وعجرفة .. ولا يرحمونهم ..
ورأيت من يتعدى جسديا على كبار السن بالضرب المبرح .. والتعذيب ..
فقط تذكر .. لك يوم تشيب فيه .. وتجد ما وجده أبواك
وتذكر كم كنت طفلا صغيراً ولم يستطيعوا حكمك بمسك حقيبتك أو شرب حليبك وتحملوك
وكان بإمكانهم أن يلقوك منذ الصغر تسرح بالشوارع ..
ولكن عرفوا بأنك سوف تكون خير ونيس بآخر العمر .. والابن البار
فلا تكون الولد التعيس الذي يلقي أبواه للخدم أو ديار العجزة ...
تتفطر أعيني دما ً ودمعاً لهكذا موقف ...
يكفينا تشتت بالديار ...

-- خلف المعاكسات --
كلام معسول .. وغزل مغزول بتأني وحرفة
وعبارات أفلام مشهود .. ولقاءات تجلب العار للسمعة
وخيانة للأهل .. وربما الزوج .. وربما أنت ذاتك ..
لتجد نفسك في عالم مستوحش .. به شياطين ينهشون جسدك / سمعك / سمعتك
وراء المعاكسات هاوية يسقط بها الكثير .. وهي الفضيحة
ستر الله عليك هذه المرة .. وربما مرات .. ولكن سيفضحك بالآخرة فلا تفرح إلا قليلاً

-- خلف الحروف --
خلف الحروف قلب مشطور النصفين ..
ملاصق لقلم يترجم الحياة لواقع رسم داخل الجفنين ..
باختصار من وراء هذه الحروف ؟ لا أعلم ...
الراس الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : . . .كلمات مُخَبَّأة . . .
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات من ذهب جمال الروح المنتدى العام 2 05-09-2012 01:06 PM
كلمات من ذهب جمال الروح مجلس دوس بني منهب 1 05-09-2012 07:46 AM
كلمات من ذهب ابن ال شنان المنتدى العام 3 05-08-2011 02:50 PM
كلمات للامل ....... كلمات للحياة ...... قلب الاسد المنتدى العام 7 23-03-2008 10:01 PM
كلمات من ذهب شيخ شمل زهران المنتدى الأدبي 7 23-09-2007 10:38 PM


الساعة الآن 11:43 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved