منتديات زهران  


صحيفة زهران

الكاريكاتير الأخبار

دواوين شعراء زهران

زهران TV الصوتيات الصور
العودة   منتديات زهران > المنتديات العامة > المنتدى العام

........ صدام حسين لم يمت وهذه الأدله ........


المنتدى العام

موضوع مغلقإنشاء موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-01-2007, 09:29 AM
 






مشاركات الشكر: 0
تم شكره 6 مرة في 3 مشاركة
الزهراني خالد is on a distinguished road
افتراضي ........ صدام حسين لم يمت وهذه الأدله ........

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحبه على الدوونيا  

   ما في هذه الصفحة هو رأي لأحد الكتاب ليس بالضرورة أننا نوافقه ..
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. الحمد لله القائل:
( وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلاَ يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى )
( وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ *فَوَقَعَ الحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُون * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِين)
--------------------------------------------------------------------------------

لماذا هذه الصفحة؟


قد يبدو العنوان (كيد ساحر!) غريباً للبعض ولكن المتأمل لواقع الحال لا يستطيع أن ينكر التشابه الغريب بين ما يقوم به الإعلام الخبيث في عصرنا الحالي والسحرة في العصور القديمة! ففي السابق كانوا يستخدمون الحبال والعصي وشياطين الجن ليسحروا أعين الناس واليوم تجدهم يستخدمون الإلكترونيات وشياطين الإنس ليسحروا أعين الناس وعقولهم أيضاً.
في السابق كان السحرة يُسخرون لترسيخ قوة الحاكم أو الإله وتبيان تفوقه وقدرته. وهذا بالضبط ما يقوم به سحرة اليوم لسلب عقول الناس وحصر أفكارهم فيما يريدون فقط! ولك أن تسمي هذا السحر ما شئت، فمنهم من يسميه بالحرب النفسية ومنهم من يسميه الدعاية السياسية أو الغزو الفكري . ولكنه في الحقيقة وببساطة شديدة ليس إلا نوعاً من السحر!
ألم يقل الله تعالى: ((( الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الجِنَّةِ وَالنَّاسِ ))) الناس 5-6 أي أن الناس توسوس مثل الجن تماماً. بل ومن المدهش حقاً أن تعرف أن شياطين الجن قد تتعلم من شياطين الإنس أحياناً ((( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُواًّ شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ القَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ))) الأنعام112 فانتبه لذلك يرعاك الله.
كُتبت هذه الصفحة على عجالة شديدة وهي إن شاء الله ستضع النقاط على الحروف وتكشف لك الحقيقة كاملة (أو على الأقل جزءاً مهماً منها) وسط هذه البلبلة والتخبط . وهي بعون الله فرحة للمسلمين والشرفاء وكدراً وشوكة في عيون غيرهم.
وأيضاً لكي لا يُنغصَ علينا الكفرة (وأذنابهم ودوابهم) فرحة المسلمين بانتصاراتهم الميدانية المتلاحقة، ولا بأس أن نقلب السحر على الساحر وننغص عليهم فرحتهم. والله على ما أقول شهيد وهو وحده من وراء القصد.
مجهول ،،،

لمن نسي أو تناسى أن الكذب هو طبع وتطبع في الأمريكان
لمن انهزم من داخله قبل نفث الأمريكان
لمن صدق أن الأمريكيين قادرون على تحقيق النصر في غير الشاشات
لمن ألقى السمع وهو شهيد
لمن تألم وحزن لفرح الكفرة وسعادتهم
لمن أحس أنه صفع على وجهه
لمن ظن بربه الظنونا
لمن باع عقله وفكره لسحرة الإعلام
أهدي إليك هذه الصفحة

لنبدأ من النهاية!

سنبحر سوية في هذه الصفحة نحو الحقيقة. وقد حرصت أن أضع كل ما عندي بين يديك بشكل منظم لتصل إلي القناعة والحقيقة بنفسك. وبعد قراءة هذه الصفحة ستكون إن شاء الله أمامك حقائق واضحة لا لبس فيها والأمر كله إليك... واسمح لي أن أستعير النهاية لأبدأ بها هنا حتى تكون البداية واضحة وصادقة.
لم يقبض على صدام! نعم... ليس بالرأي ولا بالآمال ولا بالهوى وليس بالقيل والقال بل بالنظر والعقل والمنطق.
سقوط بغداد … جيسيكا زفت ….اقتحامات بطولية واعتقالات العناصر الحكومية بالجملة…قتل ولدي صدام …وأخيرا وعلى الأرجح ليس آخرا ….اعتقال صدام !
أفلام أمريكية من الدرجة العاشرة … لو أنهم كلفوا أصحاب هليوود بدلا من هؤلاء المرتزقة بهذه الأعمال لربما كان وضعهم أفضل قليلاً.
أتذكرون عندما كان الأمريكان وكمبرسهم العفن من الأرفاض يؤدون دور فتح بغداد أمام المصورين الذين سيقوا سوقاً بمدافع الدبابات إلى الساحة أمام فندق فلسطين؟ كان صدام (؟) حينها في الأعظمية على بعد بضعة كيلو مترات من مكان هذا العرض المسرحي الأمريكي. وتعرفون كيف أن قناة أبو ظبي صورت صدام في هذه الأثناء وهو يودع السكان ولكنها لم تتجرأ أن تعكر العرض المسرحي الأمريكي حينها وبقيت تعرض المسرحية ولم تعرض مشاهد صدام في الأعظمية إلا بعدها بأيام. فبغداد كانت قد سلمت مفاتيحها من أحفاد ابن العلقمي منذ 3 أيام! . كانت خيانة وشراء ذمم صورت للناس على أنها نصر وفتح وتحرير. وأنتم أعلم بباقي المسرحيات والأفلام.
الرشوة اشترت للأمريكيين معركة هذا صحيح ولكن لا يمكن أن تشتري النصر أبداً، لأن من يشتري معركة بهذا الشكل يكون مهزوماً ميدانياً ويريد الخلاص من الهزيمة بأي ثمن. ولكنه بفعلته هذه ورط نفسه أكثر. تماماً مثلما يفعل المقامر عندما يخسر يزيد مقامرته في محاولة للتعويض. والنتيجة معروفة صدقوني!
هل نسيتم هيئة رامسفيلد وبوش وبلير ومايرز وفرانكس وكل المتحدثين الرسميين أثناء الحرب البرية؟ لا والله ما أنسى أشكالهم ما حيت. الذل والصغار، كانوا لا يستطيعون أن يكملوا جملة دون أن يتلعثموا وتجف حلوقهم فيستغيثوا بالماء. حتى أني أذكر أني في مرة ومن باب المتعة حاولت أن أحصي عدد المرات التي كان بلير يقتنص الفرص بين السؤال والسؤال ليرتشف فيها الماء أثناء مؤتمر صحفي بتاريخ 25\3\2003 ... وفيما أذكر كانت تسع مرات في أقل من 15 دقيقة! هل رأيتم ذلك؟ أين عقولكم؟ أين عيونكم؟ لقد كبُرَ كل واحد منهم عقوداً في أيام معدودة ...
لقد كانت أمريكا وبريطانيا على وشك الانهيار فعلاً. بل ويقال أن بلير قد صارح عائلته أنه من المحتمل أن يترك وظيفته خلال أيام. وشاء الله لحكمة يعلمها أن أوجد لهم من يخرجهم من هذه الكارثة ولكن الحمد لله إلى مزيد من المصائب والكوارث. نعم لقد حرمتنا هذه الخيانة القذرة من متعة انكسار أمريكا أمام أعيننا بعد أن كانت قاب قوس واحد (وليس قوسين) ولكن من يدري فالله أحكم الحاكمين يقضي ما يشاء ولا يقضي إلا بالحق والرحمة. ربما كانت أمريكا ستقدم على عمل جنوني وهي تحتضر تحت أقدام العراقيين... لقد خرجت أمريكا من الموت السريع إلى الموت البطيء المؤلم. إن الذين أذاقوها هذه الويلات هم مكانهم لم يتغيروا... أم تراها اعتقلتهم كلهم؟ هم باقون على أرضهم ولن يزدادوا إلا قوة (إن شاء الله). بل وهاهم المجاهدون الصادقون يتهافتون على العراق من كل فج عميق للمشاركة في الإجهاز على هبل العصر...ألم أقل لكم أن الله رحيم... لعل من حكمته تعالي أن لا يحرم المجاهدين في كل مكان من المشاركة بالذبح والسلخ ثم الشواء والتقطيع ثم التلذذ بالوليمة ... أولم يعدهم ربهم بشفاء صدورهم ؟ ووعده حق سبحانه!
هذا جزء من مسرحية "سقوط بغداد" إلا أننا سنعرض لمسلسل القبض على صدام. أقول مسلسل لأنه من الواضح أنه على حلقات ولكن من غباء العلوج المرتزقة أنهم عرضوا الحلقات الأخيرة أولاً! وكما هي العادة في المسلسلات التمثيلية يُعرض بعض هفوات الممثلين المضحكة أثناء التصوير. وهذا ما حدث بالضبط. فقصة البلح المصفر والثمار التي تجفف (أ و اللحوم التي تقدد) على الحبل بجانب البلح إلا مشهداً من مشاهد النهاية المخزية.


ولا نريد أن نتوسع كثيراً في رواية اعتقال صدام الأمريكية فقصة البلح (والتجفيف العجيب في شهر ديسمبر) لأنها أصبحت منتشرة ولله الحمد. ولكن يكفينا الآن نضيف كذبة جديدة لسجلهم الحافل. ولكن هناك سؤال مهم وهو لماذا لم يعرضوا علينا صوراً لعملية الاعتقال وكيف أخرجوا صدام المسالم من الحفرة؟ هل تعلمون أن كل الصور التي عرضوها هي مشاهد تمثيلية باعترافهم هم وهي مجرد محاكاة لما يقولون أنهم قاموا به. وبالتالي يمكننا القول إنها وبتعبير دقيق عبارة عن "تمثيل للكذب".
وما تزال مهازل هذا المشهد الفاشل تتوالى علينا ففي تقرير بثته وكالة أسيوشيتدبرس للأنباء الأمريكية لحوار مع زوجة مالك المزرعة (خالدة زوجة قيس نامق الدوري) التي وجد فيها صدام قالت أنها كانت قبل يوم واحد من الاعتقال المزعوم في المزرعة ولم يكن هناك سوى الخراف على حد قولها. وقالت أن الأمريكان زاروا المزرعة قبل سبعة أسابيع (أي ربما عندما صوروا المشاهد الفاشلة).
المزرعة يربى فيها خراف أي أن صاحبها لابد له أن يتردد عليها بشكل شبه يومي في أسوأ الأحوال. وإضافة لذلك فهي كانت ضمن الأهداف المرصودة والتي تم مداهمتها من قبل.فهل يعقل أن تكون مكاناً للاختباء؟
ثم كيف لنا أن نوفق بين هذه القصة وقصة أبناء صدام (عدي وقصي)؟ فحسب الرواية الأمريكية هم يستحقون أن يدخلا التاريخ من أوسع أبوابه... نعم حقيقة... فهم (وأكرر حسب الرواية الأمريكية) صمدوا لمدة 6 ساعات نعم ست ساعات من القتال أمام 200 فرداً من الفرقة 101 مدججين بالأسلحة الثقيلة وبمساندة الطائرات السمتية! ودارت هذه المعركة العنيفة في منزل محاصر فيه عدي وقصي واثنين من المرافقين! ولا يفوتني أن أذكر ذلك الفتى مصطفى حفيد صدام! كلهم فضلوا الموت على الاستسلام في هذه المعركة الخاسرة. أما الأب صدام فإنه (وحسب الراوي نفسه) فر لجحر لا يتسع له ولكنه حشر نفسه فيه وانتظر أن يأتي الأمريكان ليخرجوه منه وهو في قمة الوداعة والاستسلام. ليس هو فقط بل المرافقان كانا على شاكلته أيضا!
ولعلنا ننتقل الآن لصدام شخصياً. فالإشكال والتخبط الذي وقع فيه من قال أن الأسير هو شبيه صدام كان بسبب أنهم لم يعتادوا على رؤية صدام الحقيقي في وسائل الإعلام. فكانوا في الغالب يقارنون بين صورتين لنفس الشخصية (دون أن يعرفوا طبعاً) في محاولتهم لتحسس الفوارق، وبالتالي لم يجدوا الكثير ومن هنا أتت البلبلة والخلط.
ولأوضح لك الفكرة بشكل عملي إليك هاتين الصورتين، فمعظم الناس يقوموا بمقارنتهما بحثاً عن التطابق والاختلاف .




و لك أن تضع مكان هذه الصورة أي صورة أخرى مشهورة لصدام حسين (؟)
وهنا تكمن المشكلة!
نعم ... ربما كان الشخص واحد في الصورتين ولكنه

ليس صدام حسين !
مفاجأة! أليس كذلك؟ بل وأحب أن أفاجئك أكثر بأن أقول ولا واحدة من الصور التالية لصدام أيضا!


صدقني أقدر دهشتك وعدم تصديقك... ولكن في الوقت نفسه لا بد لك أن تصبر وأن تصبر كثيراً لأننا في البداية ما يزال هناك العديد من المفاجآت تنتظرك...
كل ما الموضوع أن صدام حسين تفادى الظهور أمام الإعلام منذ فترة ليست بالقصيرة. فيقال أنه في الفترة بين 1998 و 2002 لم يظهر صدام للإعلام إلا مرة واحدة فقط. ولهذا تجدنا تعودنا على شكل معين واعتبرنا أنه هو صدام حسين علماً أن غالبية الناس لا تعرف صدام إلا منذ فترة 10 سنوات تقريباً . وان كان كذلك منطبقاً عليك فإنك على الأرجح لا تعرف صدام الحقيقي. إنه مختلف قليلاً عن صدامنا المعروف.
ولهذا السبب تتم في الغالب المقارنة بين صور لنفس الشخص فنقول هذا يشبه هذا وهذا لا يشبهه مع أنها في الحقيقة لنفس الشخص. وتسهيلاً عليك في فهم هذه الفكرة تخيل ولو لحظة أن صدام الحقيقي يشبه صدامنا المعروف وليس العكس.

ولكن هل قضية الأشباه هذه حقيقة؟

ربما يقول قائل ومن أين أتيت لنا بقصة شبيه صدام هذه؟ هل هي حقيقة أم خيال؟
حسناً لا بأس أن نأخذ قليلاً من الراحة بعد المفاجأة السابقة، وسنتحدث قليلاً عن الأشباه أو البدائل. فاستخدام الأشباه لتحل مكان الشخصيات المعروفة له العديد من الشواهد القديمة، فقد قيل أنه في الصين لجأ الزعيم 'ماو' الذي تقدم به العمر إلي مبعوثين يطوفون أرجاء البلاد بحثا عن مواطنين يشبهونه ليتجنب التعب من الظهور أمام الجماهير. وكذلك ستالين وشاوشيسكو وكاسترو وبريجنيف و تشرشل وروزفلت.
ولكن لماذا نذهب بعيداً بكل هذه الأمثلة؟ لنقترب قليلاً. بل لنقترب كثيراً من صدام!
ماذا عن العراقي لطيف يحيى؟ العالم كله (ربما إلا نحن) يعرف أنه شبيه عدي صدام حسين عن الفترة (1987-1991 ) والسبب في انتشار حكاية لطيف هذا هو أنه فر من عدي إلى أوروبا، إلا أن هذا لم يمنعه أن يقتات من التشابه فألف كتاب عن قصته مع عدي صدام حسين. لا تقل لي إنك لا تعرف هذه الحقيقة؟ حسنا إليك البراهين


ولا تقول لي أيضا أنك لم تسمع بالخبر الذي تناقلته وكالات الأنباء عن لطيف هذا في يوم 24 و 25 ديسمبر الذي مفاده التالي:
فجر العراقي لطيف يحيى [35عاما] شبيه عدي صدام حسين حملة تشكيك لدى الاستخبارات الأوروبية، بإعلانه أن عدي لم يقتل على يد الأميركيين، وأكد أنه فحص صورة مقتله بالعدسات المكبرة ولديه شكوك في أن المقتول عدي.
وقال لطيف لمجلة «فراي نيدرلاند» الهولندية الأسبوعية «انه تلقى رسالة إلكترونية من عدي قبل أسبوعين، وإنه فوجئ بأن الرسالة كانت مشفرة بشفرة خاصة لا يعرفها سواه وعدي وذلك على الرغم من مضي مدة طويلة على انتهاء العلاقة بينهما.
وكانت الرسالة تحمل جملا تقول «لن أهدأ حتى انتقم ممن ظلموني».
وقام لطيف بتسليم الرسالة إلى عناصر من الاستخبارات الأوروبية التي تتعاون معه، وطلب منهم حمايته من احتمالات القتل على يد عدي أو أحد أعوانه.
لم يقتل عدي؟
نعم هذا صحيح! ولكن هذه قصة أخرى، أو لنقول كذبة أخرى. ربما نتعرض لبعض جوانبها فيما بعد... كيف أنت الآن؟ هل هذه صدمة أخرى لك؟ هل بدأ الشك في الزوال؟ أرجوا ذلك. وعلى العموم اصبر لأننا ما نزال في البداية!
أعتقد الآن أنك أصبحت مؤهلاً للحكم بنفسك وإجابة السؤال التالي:
هل لصدام أشباه؟
طبعاً الإجابة أصبحت معروفة ولكن كما وعدتكم في البداية من أن كل النتائج سيقررها القارئ نفسه لذا أقدم لك مجموعة من الصور التي ستجعلك تصل للقناعة التامة إن شاء الله.


ما الذي أستطيع أن أقوله بعد هذه الصور إنها تصرخ بالحقيقة؟ وعلى فكرة يقال أن لصدام أكثر من شبيه!
ومن باب الفضول سألخص لك الآن مجمل الأقوال (الوصفات) في أشباه صدام

أولاً : على الطريقة الألمانية


الطبيب الشرعي الألماني (ديتر بومان) يقول أنه اكتشف 3 أشباه على الأقل من مراجعة 30 شريط فيديو. وفي البرنامج الذي عرض في التليفزيون الألماني قال مسؤول سابق في جهاز المخابرات العراقية (وهو اليوم لاجئ سياسي في أوروبا) بأن اللجوء للشبيه كان 'لأسباب أمنية'. وفي الصور التي درسها الخبير الألماني تأكد أن 'الشبيه' ظهر في التليفزيون منذ عام 1998.
ولا نرغب بالخوض في تفصيلات كثيرة ولكن لا ضير من تلخيص طريقة بومان، وتعتمد طريقته على رسم خطوط أفقية أسفل الحاجبين وأسفل العينيين وتحت الأنف وعند منتصف الفم. وبهذه الخطوات تمكن من الحصول على صور من نفس المقاس ليسهل المقارنة بينها. ثم يضع على الصورة عشرات من النقاط المرجعية، مثلاً على طرف الأنف والفم والعينين وعند بداية ومنتصف ونهاية الحاجبين وأعلي وأسفل الأذنين كما في الصور التالية.


ثانياً: الطريقة الإيرانية الهولندية

الطبيب الإيراني (محمد أساسيدي) الذي راح منذ ربع قرن لا يدع شيئاً من الاجتهاد لمراقبة الرئيس العراقي. فهو لم يكن مهتماً لا بنسب الرئيس ولا بحسبه ولا بحروبه ولا بجرائمه ولا بثيابه بل بشيء واحد فقط ظل يحدق فيه وهو في صلب اختصاصه الطبي: أذني الرئيس ، لا عينيه ولا يديه ولا أنفه.
فالآذان كما هي أصابع الإنسان لا تتشابهان مطلقا! وخلص إلى أن خطوطهما وتخطيطاتهما كانتا متطابقتان إلى عام 1999 عندما تفاجأ الدكتور أساسيدي عام 1999 أن آذان الرئيس صدام بدأت بشكل مختلف عما قبل .ثم خرج بتقرير مصور في التلفزيون الهولندي مساء يوم 2\3\2003 قال فيه أن المشاهد على الشاشات هو (ميخائيل رمضان) وليس صدام حسين.

ثالثاًَ: الطريقة الأمريكية (وهي عامة بل منهج وفكر عندهم)

ببساطة لا داعي لعمل أي شيء. فقط لفق الشخص أو الصورة التي تريد! طريقة بسيطة وفعّالة!

رابعاً: طرق شعبية

هناك الرواية العربية التي تقول بأن (جاسم العلي) والذي يشاع بأنه يحكم العراق ظاهريا منذ العام 1997م.
كما أن بعض العراقيين ممن يستطيعون تمييز اللهجات العراقية يقولون أنهم يتعرفون على صدام بدون صورة أصلاً. لأن لهجة صدام لهجة أهالي وسط العراق ويلاحظ أن الذي يظهر غالبا ما يتحدث بلهجة أهل الجنوب. كما توجد بعض الاختلافات في مخارج الحروف أيضاً.
حسنا... نحن لا يهمنا أن نتعرف كم عدد الأشباه وهل هو (جاسم العلي) أو (ميخائيل رمضان) أو سواهما لأن هذا يعد غرقاً في التفاصيل ومضيعة للوقت. ولكن كل ما يهمنا الآن هو التالي:
اتفقت الروايات السابقة بالرغم من اختلاف طرقها ومصادرها على أن الشبيه بدأ بالظهور بشكل مركز في عام 1998م تقريباً. وأن الصور التي بعد هذا التاريخ يشك (جداً) في أنها لصدام حسين بل ومن شبه المؤكد أنها للشبيه. وهذا هو مدخلنا لمعرفة صدام حسين الحقيقي.
وكما اتفقنا في بداية الصفحة على أن تكون كل النتائج من قناعتك الشخصية وليس بأن نستسلم لكلام الطبيب الألماني أو الإيراني. لأنه من غير المستبعد أن يظهر علينا الدكتور بومان يوماً ليقول إن المأسور هو صدام حسين (لسبب سياسي) فعندها سنجد أنفسنا متخبطين لأننا استسلمنا لأحكامه فقط منذ البداية. إننا بحاجة لتكوين النتائج وبالتالي القناعات من أنفسنا. وهذا ما سوف نقوم به إن شاء الله.
سيعتمد منهجنا على المقارنة بين صورة الحقيقي والشبيه...فقط انظر لصور صدام الحقيقي وقارنها تجد الفرق. سهل أليس كذلك؟
قد تقول في نفسك ... ما شاء الله! ما هذا الذكاء؟ كيف أعرف صور صدام الحقيقي وأنا من المفروض أني لا أعرفه أصلا؟
الجواب: أبسط من البسيط . انظر في صوره القديمة وتبين منها أهم ملامحه ومن ثم تدرج وقارن وهكذا دواليك. ألم أقل لك الأمر سهل. الكلام المنطقي البسيط هو دائما أفضل الحلول.
حسناً لنبدأ... هذه هي أقدم صورة لصدام (الطفل)


ما هذا !؟ …. بالتأكيد نحن لا نريد العودة للوراء لهذه الدرجة ! ثم كيف نتأكد أن هذا الطفل هو الطفل صدام فعلا؟
لقد أدرجت هذه الصورة للطفل صدام للمداعبة. ولعلمي أن الكثير منكم سيسر بمشاهدتها وكنوع من التسلية حيث أنك تستعد الآن للمفاجأة الكبرى والتي سأقدم لك فيها صدام حسين!
وأستهل هذا التقديم على مثل ما قال العلوج في مؤتمرهم الصحفي عند افتتاحه:

"سيداتي سادتي لقد أمسكنا به!"


هل هيئة هذا العلج تقول أنه أمسك بعدوه الأول وحقق النصر المنشود؟

كذبتـــم !
ولكن نقول !
(تحذير : صور صدام حسين الحقيقي تصدم)


نعم هذا هو صدام حسين الحقيقي! ألم أقل لك منذ البداية أنه مختلف... صدقني نحن متابعي الفضائيات والأخبار دائماً نكون آخر من يعلم الحقائق... هذا على افتراض أننا عرفناها في النهاية.
أنت على الأرجح لا تصدقني (كما هي العادة) ولكني على الأرجح سأجعلك - بعون الله - تغيير رأيك أيضاً. وهل ستصدقني إن قلت لك إن الصور التالية هي لصدام الحقيقي؟
ستتردد بالتأكيد ... ولكن لا بد لك أن تستسلم عندما ترى رأي العراقيين أنفسهم في الصور.


ألم أقل لك أني سأجعلك تقتنع؟ أم ما زال عندك شك؟
وأختم هذا القسم بالخبر العجيب الذي جاء من النمسا وتحديداً من زعيم حزب الحرية النمساوي (يورج هايدر) يوم 17 ديسمبر الذي قال فيه:
"... زعيم حزب الحرية النمسوي يؤكد أن الأمريكيين كذبوا على العالم فى روايتهم بشأن اعتقال صدام حسين ، مرجحا أن تكون القوات الأمريكية قد اعتقلت أحد أشباه صدام
أثار يورج هايدر حاكم إقليم كارينثيا وزعيم حزب الحرية النمسوى اليمينى المتطرف جدلا واسع النطاق فى النمسا اثر تصريحاته التى شكك فيها فى عملية اعتقال قوات الاحتلال الأمريكية للرئيس العراقى السابق صدام حسين .
ونقل راديو "لندن" عن هايدر قوله "إن الأمريكيين كذبوا على العالم فى روايتهم بشأن اعتقال الرئيس العراقى السابق صدام حسين" ، مرجحا أن تكون القوات الأمريكية قد اعتقلت أحد أشباه صدام بدلا عنه شخصيا ..."

كلام واضح جداً وقوي جداً أليس كذلك؟ ولكن لماذا النمسا ولماذا هايدر؟ ما الحكاية؟
لأن هايدر هذا له قصة شخصية مع صدام في هذه المسألة سنذكرها بعد قليل. ولأنه أيضاً من الخوارج الذين لا يسيرون في الركب الأمريكي (ولي الأمر!).
هل تذكرون كيف هدد الإتحاد الأوروبي النمسا بقطع العلاقات بل وربما بفرض عقوبات اقتصادية في حال تسلم هايدر مقاليد الحكم عندما نجح حزبه في الانتخابات النمساوية. كانت هذه حادثة مهمة جداً لأنها فضحت زيف ما كان يتشدق به الغرب دائماً وأبداً من تقديس الحرية والديموقراطية والانتخابات و... نعم كل ذلك انهار بشكل فاضح عندما نجاح حزب هايدر...
حسناً... وإذا افترضنا أن النمسا دولة صغيرة (على الرغم من عدم فهمي للعلاقة بين موضوعنا ومساحة الدولة) ولذلك لم يعطَ تصريح هايدر أهمية كبيرة. ولكن من المذهل حقاً أن يهمش تصريح روسيا (شخصياً!) ... بخاصة وأنها بالرغم من كل شيء ما تزال تعد دولة عظمى (ولي أمر فخري!)
نعم لقد صرحت روسيا رسمياً بتشككها باعتقال صدام حسين (كذب الأمريكان)، كما ألمحت بشكل مباشر إلى أن المعتقل ربما يكون البديل.
وبالرغم من ذلك لم نسمع أي من الوكالات العربية والفضائيات والإعلام يذكر شيء عن هذا التصريح الخطير! لا تصدقني ؟ إليك الحقيقية!


أتعرف من هذا؟ إنه نائب وزير الخارجية الروسي (إبوري فيدوتوف) وقد أدلى بتصريح لصحيفة روسية يوم 15 ديسمبر أي بعد يومين من اعتقال صدام المزعوم وقال فيه :
"من الصعب علينا التعليق على هذا و استيعاب ما إذا كان اعتقال صدام حسين حقيقة. حيث أن هناك معلومات كثيرة عن وجود بدائل عديدة له... فبشكل مشابه قيل الكثير عن أسلحة الدمار الشامل العراقية في السابق ولكننا الآن لا نناقش هذا الموضوع إلا على اعتباره فرضية ليس إلا"


لا تصدق؟ هذه صورة المقال من موقع الصحيفة نفسها! عندك شك؟

كيف تعرف صدام؟

من هنا سنبدأ باستعراض أهم أوصاف صدام حسين. سنعرضها إجمالاً ثم نبحث بالتفصيل في أهم علامتين للتفريق.
هذه صورة هايدر في لقائه مع صدام (الشبيه) في فبراير عام 2002 .
يبدوا هايدر مسروراً من المقابلة ... ولكنه عندما عاد لبلاده تفاجأ بتصريحات الطبيب الأماني بومان (سابق الذكر) حيث أكد أن هايدر لم يكن يتحدث مع صدام بل مع البديل!
ومن الطريف أن هايدر زار العراق مرة أخرى في نوفمبر من نفس العام وفي هذه المرة أكد أنه تحدث فعلاً مع صدام الحقيقي!
هل عرفت الآن لماذا أدلى هايدر بتصريحه القوي الذي نقلناه في الأعلى؟ إذا عرف السبب، بطل العجب!
وعودة لموضوعنا... الصور الست إلى اليسار توضح أهم الفروقات بين صدام حسين (الصور اليسرى) وشبيهه (الصور اليمنى) وهي كالتالي:

1- شعر صدام: أقل كثافة - أخشن - أجعد
2 - أذن صدام : أصغر قليلاً وتعرج الفتحة من الأسفل يشبه المثلث المقلوب (مكان السهم في الصورة) .
3 - ليس هناك شامة في الصدغ الأيسر عند صدام وهي واضحة عند الشبيه ***
4- أنف صدام أصغر قليلاً
5- وجود غماز على ذقن صدام *** وكذلك شفة صدام السفلى أكبر قليلاً ومتقدمة للأمام أكثر.
6 - تفاصيل جبهة صدام مختلفة.
وأيضاً توجد علامات أخرى أقل أهمية ولكننا سنركز اهتمامنا على أهم علامتين (***) وهما غمّاز الذقن عند صدام وشامة الصدغ الأيسر عند الشبيه.
وبالرغم من أن عمليات التجميل تساعد كثيراً في سد الفروقات إلا أن غمّاز الذقن يبدوا صعب المحاكاة.
أعتقد (وهذا مجرد اعتقاد) أن موضوع تلفيق الشامات أسهل كثيراً فبإمكانهم إضافة شامة أو إزالتها. وقد تأكدت من أنهم وضعوا بعضها فعلاً للبديل (ورغم ذلك يمكن التفريق بينها بالفحص الدقيق).
ولكن من الغريب حقاً أنهم لم يزيلوا أو يمحوا شامة الصدغ عند الشبيه. ربما كبر حجمها هو السبب؟
قد يقول قائل وكيف لنا أن نسلم بصحة كلامك؟ أقول إن عدم التسليم الآن هو المطلوب. لقد كنا بدأنا بعرض صور صدام القديمة لنستخلص منها العلامات الفارقة. وهذا ما سوف نكمله الآن بحول الله.
لقد جمعت كماً لا بأس به من صور صدام حسين وإليكم هذه الصور مرتبة بشكل يمكنكم من المقارنة والوصول للنتائج بأنفسكم.

العلامة الأولى: ليس لصدام شامة

ركز انتباهك على الجانب الأيسر لصدام. وبالتحديد على الصدغ مقابل تجويف الأذن. لن تجد الشامة الكبيرة أبداً في كل صوره!


وأحب أن ألفت انتباهكم لصورتين من بين الصور أعلاه
الأولى هي صورة صدام ممسك المسدس فقد كانت هذه الصورة مغرية جداً لأن زاويتها ممتازة وأخيراً بعد وقت وجهد وبتوفيق الله حصلت على الصورة الأصلية بحجمها الكبير . والصورة تتحدث عن نفسها. صورة رائعة جداً!


يا إلهي... أين الشامة؟!
أيضا ومع أن الصورة جانبية فإن غماز الذقن يبدو واضحاً
أما الصورة الثانية المهمة جداً والتي لا أستطيع أن أنكر أني أنا شخصياً فوجئت بها. صدام يبدوا مختلفاً كثيراً أليس كذلك؟


هذه الصورة نادرة والسبب أنها حديثة (نسبياً)
وبصراحة ما كنت لأصدق أن هذا صدام لولا أن مصدر الصورة هو صاحبها نفسه. لا ليس صدام طبعاً! ولكن الشخص الثاني في الصورة هو الأديب والسياسي الألماني (ويلي براندتس) وهو صديق شخصي لصدام وهذه الصورة له عندما زاره في أواخر عام 1990 . وطبعاً لم يكون استقبال صدام له رسمياً ولكن شخصي.
تجد هذه الصورة في موقع (ويلي)
http://www.fes.de/archiv/_sammel/wbwerk.htm
لاحظ أيضاً باقي الصفات التي ذكرناها أعلاه وأخص منها الشفة والأنف.

العلامة الثانية : غمّاز الذقن

سنرى في هذا القسم كيف أن هذه العلامة مهمة جداً فهي لا يمكن إلا وأن تظهر في صورة صدام الحقيقي. انظر في الصور السابقة كلها لن تر واحدة بدون الغماز. وإليك أيضاً هذا الألبوم الإضافي!

وكمكافئة لك على صبرك حتى الآن أقدم لك صورة نادرة لصدام حسين مع رامسفيلد!
نعم رامسفيلد يصافح صدام حسين! بل في الحقيقة كان يتزلف لصدام.
أيامها (في ديسمبر 1983) وبعد ستة سنوات من التلميحات والمفاوضات تم إيفاد رامسفيلد (كمراسل رونالد ريجان للعراق) برسالة خطية من ريجان مفادها أنهم على استعداد لإعادة العلاقات كاملة مع العراق في أي لحظة بعد أن كانت شبه مقطوعة منذ عام 1967 إبان الحرب العربية الإسرائيلية.


ألا تصدقني عندما أقول لك إن رامسفيلد بالذات يعرف من هو صدام حسين!



وأخيراً ! ها نحن قد وصلنا لنهاية القسم المهم من هذه الرحلة...
أبشرك أنك الآن أصبحت على دراية كافية بصدام حسين فيمكنك الحكم والتعليق بنفسك على أي صورة تراها. أنت لا تريد أحداً ليقول لك هل هذا صدام أم لا. أو أن يقنعك بشكل أو بآخر.
والآن إلى صورة الأسير التي بثها العلوج. طبعاً أنت لن تتردد في الحكم أنها ليست لصدام ولكن لابد لنا معها من وقفات. فقد عودنا العلوج على تقديم دليل كذبهم بنفسهم ولم تشذ هذه الصور عن ذلك. ولهذا أرجوا أن تسمح لي بأن أرافقك بصفة مراقب وأن أسلط بعض الأضواء هنا وهناك للمساعدة فقط. وإليك الآن بعض ملاحظاتنا:
من الواضح جداً أن صورة الحليق شوشت بشكل متعمد بهدف طمس المعالم. قارنها بصورة الملتحي، فبالرغم من أن المكان واحد والإضاءة واحدة (قارن الخلفية و الجدار) تجد أن صورة الحليق مشوشة جداً بعكس الملتحي، أنظر لوجه الحليق وبالتحديد في المناطق التالية : تحت الشفة السفلى وتحت الذقن وعلى الرقبة والوجنة اليمنى (يسار ا لصورة).


رغم أنهم تعمدوا إطالة الشعر وإثارته (بهدف الإهانة)، إلا أنهم بعملهم هذا أثبتوا لنا أن هذا ليس شعر صدام. لأن الشعر الخشن يمكن أن يلتبس عليك عندما يكون قصيراً و منمقاً، أما أن يكون بمثل هذا الطول فلا يمكن أن يكون بهذه النعومة. وكل من كان شعره خشن يعرف بالضبط ما الذي أعنيه.
ومهما بحثت لن تجد أفضل من اللحية لطمس كل تفاصيل الوجه...كما استخدموها هنا بهدف الإهانة (بحيث تركت بيضاء وغير مهذبة) و إلا فما معنى أن يصبغ الشعر بالأسود وتترك اللحية؟ وكذلك النيل بشكل غير مباشر من الإسلام
ألم تلاحظ أن كل عائلة صدام تحولت لملتحين فأولاً عدي وقصي (ولنا فيهم رجعة) والآن صدام! ما الحكاية؟لقد ارتبطت اللحية في أذهانهم بالإسلام كما في طالبان والشيخ أسامة والأسير الأمريكي المسلم في قلعة جانجي بأفغانستان وكل الإرهابيين! فهم يستغلون الصورة التي زرعها إعلام العلوج ليوصلوا رسالة خفية.
وبعد هذه الملاحظات أقدم لكم ملاحظة أخرى مهمة جداً وهي أنهم تعمدوا تغطية الصدغ الأيسر وبشكل غبي جداً ومفضوح جداً. لا أعلم هل هذا من فرط غبائهم أم من فرط استخفافهم بالعقول؟ أنظر


هل هذه موضة حلاقة جديدة؟ أم ماذا؟
هل يمكن أن يكون هناك سبباً منطقياً؟ كأن تكون انتهت شفرات الحلاقة مثلاً؟
أو أنهم كانوا على عجالة ولم يسعفهم الوقت؟
إنها موضة قديمة؟ موضة الدجل والكذب والغباء الأمريكي!
لا شك أن في الأمر (إن) وأخواتها وأولاد عمها بل وحروف العلة كلها!
السؤال التالي وحده يشير إلى أهم دليل على الخداع:

لماذا لم نشاهد إلا صورة (مشوشة) واحدة ثابتة لا غير للحليق بينما شاهدنا شريطاً ولقطات للملتحي؟ أي الشكلين أدل على صدام وأولى بأن يعرض فيديو؟ الملتحي أم الحليق؟
من ماذا يخافون؟ وماذا يخفون؟

في يوم 18ديسمبر قيل أن أربعة من أعضاء المجلس "مجلس الصم والبكم العراقي" زاروا الأسير في معتقله ونشرت الصورة في جريدة المؤتمر.

العميل أحمد الجلبي مع الأسير في الزنزانة
وبالرغم من أن مصدر الصورة غير رسمي إلا أن زاوية الصورة أثارت فضولي الشديد (وطبعاً أنتم تعرفون لماذا؟) ولأهمية الموضوع بحثت عن صور أخرى ولكن للأسف لم أجد. يبدو أنها الوحيدة التي سمح بها العلوج. ولكن بحمد الله وتوفيقه وجدت صورة مكبرة قليلاً وأخرى تفي بالغرض إن شاء الله.

هذه للأسف لا تبين الكثير...


هذه أفضل نوعاً ما ولكن ما يزال طبعاً غير واضح. وأترك لكم تقدير ما هو الموجود على صدغ الأسير الأيسر ... هل هي الشامة؟ أم أن الشعر ما زال (على الموضة) لم يحلق!؟ أم كليهما (وهو الأرجح) ولكن أقول أياً كان الأمر فإنه بالتأكيد في غير صالح رواية العلوج! "الصورة من فوكس نيوز"

ولكن من هو الأسير؟!!

يوجد احتمالان : الأول أن يكون هذا الشخص هو شبيه صدام المعروف الذي عرضنا صوره في البداية. وهذا هو الاحتمال الأقوى وبخاصة أن هناك تطابق في عدد من العلامات المشتركة

والاحتمال الآخر أضعف بكثير ولكن بما أن العلوج عودونا على الكذب المطلق لدرجة يمكن أن يكون هذا الأسير شخصاً آخر تماماً وأن هناك عملية دبلجة وتلفيق للصور. وقد يدل على هذا الأمر أنهم عرضوا تسجيل فيديو للأسير عندما كان بلحية ولكنه لم يعرضوا إلا صورة ثابتة واحدة فقط لا غير للحليق وقد بدا عليها وبشكل واضح ألتشويش المتعمد! فاللحية تخفي كثيراً من المعالم بحيث يصبح من السهل أن تلفق أي شخص تريد!
فمثلاً يمكن أن يكون الأسير بوش الجرو (ولي الأمر) !


كل شيء ممكن في "عصر الكذب والسحر" الذهبي!
وعلى العموم و أياً كان الأمر فهو لا يغير من حقيقة الأشباه شيئاً.
وختاماً نعرض في هذا القسم لأكثر الأسئلة تكراراً في مسألة أسر صدام والتي ما انفك الناس عن طرحها كلما أثير موضوع الكذب والتلفيق الأمريكي.
لماذا لا يظهر صدام ليكذب الأمريكان؟ وأيضاً كيف تفسر ما أعلنه حزب البعث وابنة صدام من تأكيد لاعتقاله؟
المصلحة وكل المصلحة تقتضي السكوت بل وتصديق الرواية الأمريكية في المرحلة الحالية ليفقد الأمريكان المزيد من مبررات بقائهم في العراق. وأيضاً هل من الحكمة وأنت في الحرب أن تكون تصرفاتك مجرد ردود أفعال لما يقوم به خصمك؟ بمعنى أن يكون كل همك أن تكذب أمريكا فقط. وإن فعلت تكون قد وقعت في المصيدة ويمكن التحكم بك بسهولة.
لقد رمت أمريكا بورقتها (بل لعلي أقول حبالها وعصيها). ولكنها في نفس الوقت أعطتك ورقة مهمة جداً وهي القدرة على تكذيبها في أي وقت تشاء. فلماذا تضيع القيادة العراقية هذه الورقة من يدها الآن؟ فقط من أجل أن تقول للعالم أمريكا تكذب؟ وهل هذا سبب كافٍ ومهم في هذه الحرب؟ فنحن لسنا في برنامج مهاترات من برامج الفضائيات... لا نحن في حرب! ... إنها ورقة ثمينة جداً أهدتها أمريكا للقيادة العراقية.
لنتأمل ذلك بشيء من المنطق وعلى افتراض أن الأسير هو صدام. من المستحيل أن تكون أمريكا اعتقلته يوم 13 ديسمبر للأسباب التي قلناها سابقاً. فأين كان حزب البعث وأين ابنة صدام ؟ لماذا لم يعلنوا ذلك؟ تقول المصلحة أن لا يقولوا . وأنا أقول لك الآن أنه من المصلحة أن يقولوا...
وإذا كان المعتقل صدام فلماذا لا تأت المقاومة بأحد أشباه صدام وتصوره على أنه صدام لتكذب أمريكا وتشوش عليها إن كان هذا هو الهدف فقط؟ إن الجميع عنده تعليمات مسبقة بأن يتصرف بمثل ما سمعت سواء من قيادة الحزب أو ابنة صدام.
المشكلة أننا متأثرون بالإعلام ... لماذا تفترضون أن كل ما يقال في الإعلام أنه الحقيقة والصدق؟ من قال لك أن حزب البعث وابنة صدام يقولان الحقيقة؟
بل وأعتقد والله أعلم أن مخابرة رغد صدام حسين في محطة العربية وبما قالته كان له تأثير السهام على العلوج. وربما هذا ما أغضب الحكومة الأردنية التي عبرت عن غضبها لدرجة أنها هددت بطرد عائلة صدام من الأردن وشددت على أنها لا تسمح بأن يتدخلوا بالسياسة! فأي سياسة هذه؟ من المفروض أن رغد كانت تتحدث فقط عن والدها!
وعلى افتراض أن رغد كانت جادة ومقتنعة أن من رأته هو والدها... دعوني أعطيها فرصة ثانية لتقول لي أي واحد تختار... وأنا متأكد أن هذه الصورة ستنعش ذاكرتها... هل من ظهر مأسوراً أم هذا؟ فهما شخصان مختلفان!


هل يعقل أن تكذب أمريكا مثل هذه الكذبة التي إن أثبتت عليها ستكون فضيحة قد تعصف بالحكومة الأمريكية! فهل هم سيقدمون على مثل هذا التصرف الخطير؟
لا حول ولا قوة إلا بالله !
لا حول ولا قوة إلا بالله !
عن أي شيء تتحدث؟ أي عاصفة؟ أي فضيحة؟ وأي خطير؟
هذا سؤال قصير الأفق لأبعد حد! ومع ذلك فإنه سيضطرنا أن نتوسع في الكتابة ويأخذ منا الكثير من الوقت. فلا حول ولا قوة إلا بالله!
يعني من يسأل هذا السؤال (مع احترامي لشخصه) يستحق فعلاً أن يكون ألعوبة بيد الأمريكان! لماذا؟ لأن من يسأل هذا السؤال يملك ذاكرة أفضل ما يقال عنها أنها لحظية! والأمريكان يعيشون ويعتمدون على مثل هذا الشخص.
حسناً... فعناصر هذا السؤال هي:
هل يكذب الأمريكان؟ وما هي ردة فعل الشعوب؟ أليس كذلك؟
وهل من وظيفتنا أن نذكر ضعاف الذاكرة (أو متعمدي النسيان) بأحداث الماضي؟ ولكن لا بأس لعلها تنفع هذه المرة… ولكن أقول لا حول ولا قوة إلا بالله!
ماذا أقول؟ في هذه الصفحة وحدها أثبت لك كذبهم المفضوح جداً جداً في قصة المزرعة. لماذا لم ينكشفوا؟ لماذا لم تعصف؟ قد تقول نعم ولكن هذه قضية صغيرة. أقلت صغيرة؟! إذن فكيف صنعوا منها قضية كبيرة؟
من الواضح أنكم نسيتم أنهم
أعلنوا رسميا عن إنشاء إدارة حكومية رسمية كاملة تابعة للبنتاجون تخصصها الوحيد الكذب والتضليل !

أنسيتم أسطورة أم قصر تلك النقطة الحدودية التي تعد بكل المقاييس ساقطة عسكرياً؟ لدرجة أن العراقيين لم يكن لهم فيها أي تعزيزات حتى قبل 24 ساعة من الغزو وبقيت المقاومة صامدة وحسبما دونت في ملاحظاتي حتى 30\3\2003 أي قبل دخول بغداد بتسعة أيام . طبعاً أنا لا أربد أن أتحدث عن الأسطورة العسكرية لأم قصر ولكن أريد فقط أن أذكركم بكذب الأمريكان وكم مرة قالوا أنهم سيطروا عليها وكيف صورا أفلاماً في الكويت على أنها أم قصر ثم كيف صور المعبر الحدودي عند نقطة التفتيش العراقية وقالوا هذه أم قصر ثم صوروا الميناء على أنه أم قصر! هل نسيتم. بالرغم من أن أم قصر سحلت بالقدرة العسكرية الأمريكية كل أرض... وخر النسر الأمريكي من سماء الكبرياء إلى حضيض الهوان. نعم هذا أقل ما يقال في أم قصر... وصدق سلطان هاشم (وزير الدفاع العراقي) عندما قال "أم قصر هذه يؤلف فيها كتب... لكننا لا نحب الكلام". أقول بالرغم من هذا لم نسمع عن أي مساءلة أو حساب لا إعلامياً ولا حكومياً عن هذا العجز العسكري ولم يحدث أي شيء!
هل نسيتم الأسرى العراقيين الذين عرضهم الأمريكان في بداية التمثيلية وهم ينبطحون على الأرض ثم تبين أنهم موظفون في الميناء أجبروا على تمثيل هذا الدور وكان منهم عمال مغاربة. وبهذه المناسبة أذكركم أيضاً بأفغانستان، كم مرة طاردوا فلول الطالبان والقاعدة بل وكم مرة أمسكوا برؤوس المجاهدين من القاعدة ومنهم الظواهري وكم مرة قتلوا الشيخ أسامة.
فضيحة مخزية للإدارة الأمريكية والبريطانية في مجلس الأمن وعلى مسمع كل العالم يثبت أن حكومتى البلدين (العظميين) سرقتا ملحقاً من دراسة أكاديمية قديمة وقدموه (حتى بأخطائه النحوية) على أنه الدليل والحجة والبرهان على امتلاك أسلحة الدمار الشامل. انكشفت المهزلة واعترفوا بها بشكل مضحك بل مضحك حتى البكاء ومع ذلك ماذا حدث؟ لاشيء!
هل بقي أحد على هذه الأرض لم يتأذ من منظر عورات العلوج بعد أن عراهم العراق بالتنازلات الغريبة (القصور الرئاسية، ملفات التسلح،صاروخ الصمود...) التي كان يقدمها لمنع العدوان. لقد عراهم تماماً حتى العظم بل حتى النخاع. وانكشف للجميع أنهم لا يريدون إلا الاعتداء ... وماذا كانت النتيجة؟ لاشيء!
كذب غبي وخداع رخيص في قصة قتل عدي وقصي. وبعدها وبمنتهى الاستخفاف يعرضون علينا جثتين لرجلين لا يمتان بصلة لأولاد صدام ...


طبعاً لا داعي حتى لمناقشة صورة عدي... وعلى عجالة ودون الدخول في تفاصيل فقط قارن شكل الأذن والجبهة (بروزها) وكذلك الحاجب في صورة قصي!
وعندما استغرب العالم من هذا التصرف الغبي قالوا لا بأس، أمهلونا قليلا حتى نحول الجثتين لما تريدون. نعم أعلنوها علناً! وفعلاً قاموا بإجراء عمليات قذرة وسخة غاية في الإجرام والتمثيل بالجثث وبعدها أظهروهم وقالوا اعذرونا إن وجدتم بعض الاختلاف فهذا ما قدرنا عليه. والعالم كله وقف كأغبى ما يكون! هذا قال نعم ربما عدي ولكن ليس قصي... وهذا قال العكس وهذا يصفق وهذا مندهش ... ومهزلة أيما مهزلة...
أي عدي وأي قصي؟ الأمريكان يقولون علناً نحن نلفق ونكذب وهذه الصور تثبت أننا كذلك... و والله لم يبق إلا أن يحلف الأمريكان أنهم كاذبون!
ألم تخطر ببال أحد أن يسأل أحد أطباء التشريح أو حتى جراحي التجميل؟ لمن يطيق منكم وله قلب قوي أنصحه أن يشاهد فيلم وثائقي قديم اسمه "أوجه الموت" وهو يصور كل طرق الموت والإعدام المعروفة. المهم في هذا الفيلم ستجد لقطات مصورة في المشرحة لعملية تشريح حقيقية. ستجد أن الطبيب وبحركة غريبة وعجيبة قام بسلخ وجه الميت وكأنه جراب أو قناع وإذا بملامح الجمجمة تظهر وكأنه سحر! ثم ما لبث أن أعاد الوجه لمكانه من جديد! لقد رأيت ذلك بنفسي.
ولك أن تتخيل ما يمكن له أن يقوم به المتخصصون بعد السلخ من نشر وجلخ للعظم ومن ثم لصق ما يريد من أقنعة وأشكال وبعدها يرجع الوجه مكانه وكأن شيء لم يكن. اللهم إلا بعض آثار الغرز التي ستظهر مكان بداية السلخ!


أن لا يعرضوا الجثث إلا بعد تعديلها أو في أسوأ الاحتمالات أن يغطوا أماكن الجروح بالملابس مثلاً. ولكن لأقل لك بصراحة، إن العالم يبدوا أغبى من الأمريكان فلم يؤثر كل هذا، ونجح الأغبياء بإقناع المغفلين!
كل هذه المهازل ولم يحدث شيء!

أما عن الشعوب وردة فعلها فحدث ولا حرج… أي شعب تريد؟ العراقي ؟ أم الأمريكي؟
هاهم الأكراد وعلى شاكلتهم الأرفاض. ألم تزج بهم أمريكا في محرقة بعد انتهاء حرب السيطرة على الخليج عام 1991؟ ألم تعطيهم بعض السلاح وقالت لهم هيا قوموا بما لم نقم به ونحن من ورائكم سندعمكم. وعندما هاجوا وماجوا وتمركزوا في بؤرة غضب صدام تركتهم ليواجهوا مصيرهم الأسود في زمن قياسي وعدد قتلى قياسي أيضاً.
الجواب نعم. فلماذا إذا قام نفس الأشخاص ونفس الشعب بوضع نفس اليد مع نفس المخادع لأداء نفس الدور؟ (وهم والله أعلم سيلاقون أيضا نفس المصير السابق ولكن بأرقام قياسية مختلفة) ألا يتعلمون ألا يعقلون؟ لماذا ذاكرتهم عن صدام مثل ذاكرة الجمال ( وحقده أيضاً) بينما هم ببراءة الأطفال تجاه الأمريكان؟
أما عن الشعب الأمريكي فأيضاً حدث ولا حرج…
مثبت (وبالوثائق الرسمية!) أن الحكومة هي مدبر تفجير مركز التجارة العالمي عام 1998 في نيويورك. وتسبب في هذه الفضيحة العميل المزدوج (عماد سالم) الذي اخترق بعض الجماعات الإسلامية وأقنعهم بعملية التفجير وساعدهم بالحصول على المتفجرات والمخططات حسب تعليمات الأف بي أي الذين دسوه لهذه المهمة وقالوا له أنهم يريدون أن يقبضوا على هذه الجماعات بالجرم المشهود (متلبسين). ولكن عندما أعطى الأف بي أي عماد سالم صواعق تفجير فعّالة بدل المموهة (الفارغة) ليسلمها للمنفذين ارتاب عماد سالم كثيراً وشك في نوايا الأف بي آي فقام بتسجيل لقائه معهم ليحمي نفسه... وفعلاً وكما توقع انفجرت العبوات ولم يقبض على المنفذين قبل التفجير.
ولم ينهار البرج حينها لأن المنفذين وضعوا السيارة المفخخة أبعد قليلا عن المكان المطلوب الذي هو محدد في الحقيقية من الأف بي آي! وطبعاً أظهر عماد سالم التسجيلات وقد اعترف بها الأف بي آي! وهذا كله مثبت في جلسات المحكمة ! وهي منشورة وليست سراً! هل حدث شيء؟ لا!
بل على العكس درسوا أخطاءهم وقرروا الاعتماد على أنفسهم هذه المرة وعادوا عام 2001 لنفس المكان وبنفس الهدف! ونجحوا هذه المرة في إسقاط البرجين وقتلوا عشرات الآلاف من مواطنيهم. وأشعلوا كل ما ترى الآن...
ومن المدهش أن أدلة إدانتهم هذه المرة (وبراءة القاعدة!) أكثر بكثير من المرة السابقة عام 1998 إلا أن الصمت والتغطية أكبر بكثير من السابق. نعم… الحكومة الأمريكية ولا أحد سواها وبالحجة والبراهين وبثقة 100% وقطعاً ويقيناً.. وعندي من الأدلة القطعية ما هو جدير بأن يخصص له عمل مستقل... فإن سمحت ظروفي أفعل إن شاء الله.
صدقني أعلم ردة فعل الكثير منكم تجاه هذا الموضوع وأعلم أيضاً كل الذي قيل فيه. ولكني أيضاً أعلم ما الذي أقوله تماماً! فالمشكلة الحقيقية هي أن الإنسان عدو ما يجهل.
فلو أن الذي عندي عندكم ما استغربتم من كلامي هذا أبداً لأنه رغم هوله إلا أنه لا يمثل إلا جزئ يسير جداً من الحقيقة. بل إني وللأسف لا أجرؤ على مجرد ذكر كثير من الحقائق هنا وبهذه الطريقة المقتضبة...لأنكم بالتأكيد ستظنون (وأنتم معذورون) أني أهذي أو جننت مما قد يؤثر سلباً على موضوع هذه الصفحة. والله المستعان.
ولكن أقول أتعرفون ما الذي يدهشني حقيقة! ليس هذا العمل أو غيره وليس غباء (أو استغباء) العالم. ولكن الذي كنت وما زلت أجد صعوبة في فهمه حتى الآن هو نوع هذا الشر...إنه مطلق وخالص لدرجة مذهلة حقاً حتى إني وصلت لقناعة مفادها أن التكوين البشرى قاصر عن إدراكه فما بالكم بفعله؟
وبعد هذا الاستطراد بإمكانكم الآن أن تتغاضوا عن القسم الأخير (أي موضوع 2001) ولنبقى في 1998 فقط لأنه مثبت رسمياً. وبالرغم من ذلك ماذا حدث؟ لا شيء!
تستغرب أن حكومة حقوق الإنسان (بل عبادة الشيطان) تقتل مواطنيها؟ نعم! بالتأكيد نسيتم أن الحكومة قتلت في عام 1993 قرب مدينة (واكو) في ولاية (تكساس) 76 شخصاً (من بينهم 26 طفلاً) مستخدمة المدرعات والطائرات ولم يحدث شيء!



ماذا أقول؟ ما قولك هل الرئيس الأمريكي عندهم أهم أم صدام؟
اتهم كلينتون بأنه يقدم تسهيلات لتجارة المخدرات وأنه مرتبط بجرائم قتل بشكل مباشر كما في تحقيق (ستار) وبقي في مكانه. ولعلمهم بسفاهة وقذارة الشعب الأمريكي اختزلت القضية إلى فضيحة مونيكا وملحقاتها ثم انتهى الموضوع ولم يحدث شيء.
بوش ينجح بالتزوير الذي انكشف جزء منه للعالم أجمع في ولاية فلوريدا. حتى أن بعض الدول الصغيرة في أفريقيا أخذت تشمت في أمريكا وتصرح أنها تريد أن ترسل مراقبين للإنتخابات الأمريكية (على غرار ما تكرره أمريكا وتفعله مع دول العالم المستضعفة) ! ماذا كانت ردة الفعل؟ لم يحدث شيء!
فضيحة الاحتيال المالي وسرقة المليارات ثم إعلان الإفلاس في عدة شركات أهمها شركة (إنرون) التي لم يبق أحد تقريباً في الإدارة الأمريكية إلا واشترك فيها … ماذا كانت ردة الفعل؟ لم يحدث شيء!
علناً نهاراً جهاراً تعطى العقود النفطية لشركات بوش وتشيني وكأن أمريكا والعراق إقطاعية …. ولم يحدث شيء.
في بلد يقولون أن دستوره وربه وحياته ومماته هي "الحرية" تنشأ وزارة تحاكي وزارة الداخلية في الدول القمعية وبصلاحيات وقوانين الطوارئ التي منها التنصت دون إذن قضائي وكذلك الاعتقال لأجل غير مسمى لمجرد الإشتباه . أين مقدساتهم ماذا فعلوا لحمايتها؟ لا شيء.
قتل من العلوج الأمريكان الآلاف بالعراق وأفغانستان ثم هاهم يضعوهم في أكياس بلاستيكية ويرموهم في مقابر جماعية ثم يقولون لشعبهم عشرات القتلى فقط. أين أهلهم أين إعلامهم أين حقوقهم وشعاراتهم أين وأين ….
كل هذا ولم يحدث شيء.


شعوبهم كالأنعام بل أضل. يجعجعون كثيراً ربما ولكن في النهاية كل ما يهم الفرد الأمريكي هو شيئين فقط لا ثالث لهما وهما راتبه ثم ملذاته. وهو مستعد لعمل أي شيء مقابل أن لا يتأثر هذان الأمران.
بهذين الشيئين يشترون الشعب الأمريكي. من ذهب منكم لأمريكا يعلم تماماً أنه لا توجد حرية عندهم إلا في شيئين وهما الكلام والسفالة وما عدى ذلك فبلادنا فيها حرية أكثر منهم بكثير.
نحن في زمن عجيب غريب الأرض كلها مسحورة … الغباء والطمس سمة البشر في هذا العصر… و إلا فكيف لأمريكا أن تُعبد وتُعظم بعد أن أذلها ثلة قليلة من ضعاف أهل الأرض في أفغانستان. عورتها انكشفت أمام الجميع!
لقد عَقَلَ بعض العرب في الجاهلية أكثر مما يعقل كثير من سكان عصر الفضائيات والحاسوب. فهاهو الجاهلي مستلق في إحدى الأمسيات يتأمل محاسن الصنم الإله... وإذا بثعلب صغير يقفز هنا وهناك يبحث عن مكان يقضي به حاجته فلم يجد أنسب من الصنم ليبول عليه! فماذا فعل الأعرابي؟ لم يطارد الثعلب ولم يقدم أولاده وأهله وماله قرابين للإله واعتذاراً وترضية. لا! ولأنه لم يكن عنده فضائيات وإعلام ساحر! فكر وقدر ثم قال:
أإله يبول الثُعلبانُ برأسه ؟ لقد ذُلّ من بالت عليه الثعالب!
هذا غيض من فيض. الموضوع يحتاج لبحوث وتوثيق ولكن هذا ما أسعفتني به ذاكرتي…
وبعد هذا تريد أن يهتز البيت الأبيض على افتراض انكشفت كذبة اعتقال صدام؟ هذا سخف!
ما هو مصير الأسير؟
لا يعلم الغيب إلا الله. إن كان هناك أسير أصلاً فأتوقع (وقد أكون مخطئاً) إن الأسير وصل إلى مرحلة لا يمكن للأمريكان أن يقدموه للعامة. لأنهم سيضطرون لحقنة بالكثير من السموم والمخدرات قبل الظهور التي تؤثر على تصرفاته وأفعاله بحيث سيلاحظ أنه غير سوي. ولهذا فأنا متطلع بشغف لأرى كيف سيخرج هؤلاء العلوج من هذه الورطة. سيكون الأمر ممتعاً والله أعلم. وقد يكون تراجيدياً كأن يقتلوه لتنتهي القضية.
وأحب أن أضيف نقطة صغيرة من باب الإنصاف. وهي أن المعتقل وبلا شك من أقرب المقربين لصدام وهو بمثابة الصديق الحميم. وهذا الشخص والحق يقال هو أسد حقيقي. لقد مثل دور صدام في الأخطار ليحميه وهاهو يقع في الذي كان يحمي صدام منه. لا تعتقدوا لحظة أن هذا الشخص هو دمية أو أنه كان يؤدي وظيفة فقط. والله أعلم...
هل يمكن أن يكون صدام حسين قد قتل؟
نعم، هذا ممكن.
إلا أني أعتقد خلاف ذلك لأسباب أهمها هو أن وتيرة المقاومة لم تتغير منذ البداية وإن كان صدام قد قتل في فترة سابقة فلا بد أن يحدث تغيير ملحوظ في العراق بسبب المركزية الكبيرة. وكان من أهم المظاهر التي يفترض مشاهدتها في تلك الحالة هي سقوط القيادات كلها (بشكل حقيقي) وظهور المعدات العسكرية المخبأة (اللغز الحقيقي والأعجوبة الكبرى).
غير أن الناظر الواعي الذي يعرف أسرار وأصول الحرب الحقيقية وبخاصة حرب العصابات يستنتج وببساطة شديدة أن الأحداث تسير وفق خطة ممتازة جداً و بانتظام دقيق سواء من حيث مرحلة الاستدراج أو التصعيد. ولم نلحظ عدم اتزان سواء سلبي (تقهقر وفتور) أو ايجابي (تصرفات هوجاء انتقامية لمقتل أو أسر صدام أو ولديه) وهذا للعقال من المحللين يعد من المؤشرات القوية ليس فقط على بقاء القيادة بل أيضاَ على قوتها وسيطرتها.
فلوا أن صدام قتل أو أسر حقيقة لما رضي الأمريكان بأقل من عرض الأسير في حلبة "ميديسان سكوير جاردن" في نيويورك أمام مئات الآلاف وأن يعدوا برنامجا حافلاً جداً ربما يصل إلى حد وضعه في قطار الحملة الإنتخابية لمرافقة بوش! أما أن يعلن عنه بمثل هذه الطريقة التي تعد خجولة جداً ولا يمكن أن تتمشى بحال من الأحوال مع الحقد ولا أيضاً مع حاجة الإدارة الأمريكية الماسة لمثل تلك الأعمال البهلوانية التي لا يتقنون شيء مثلها. والكابح الوحيد الممكن هو والله أعلم الخوف من ظهور صدام حسين. فالذي حصل حتى الآن أقل من أن يذكر ولا يعدوا أكثر من تصرف صبياني.
لماذا هذه الكذبة الآن؟
سؤال مهم!
قيل أن هناك نية للانسحاب من العراق بقولهم أنهم حققوا ما جاؤوا من أجله أو على الأقل الانسحاب إلى قواعد في الصحراء؟ ولكن والله أعلم مازال الأمر مبكراً ومتعذراً الآن.
ولكن قد يساعدنا في الإجابة أن نسأل وهل يمكن أن يكون غير الآن؟
قلنا أعلاه أنه لو كان الأسير هو صدام لما عقل أن يفرط به بوش الآن و لادخره واستثمره في الانتخابات القادمة. بل والحق يقال أنهم لم يستغلوه حتى الآن كما ينبغي، وكأنهم نادمون على إعلانهم هذا!
ولنا في قضية (سمسون) اللاعب الشهير الذي قتل زوجته عبرة. وكيف يمكن أن تتحول محاكمة جريمة قتل تافهة لموضوع يشغل الرأي الأمريكي بل العالمي لسنة كاملة ويزيد. وكيف كانت رغم تفاهتها محاكمة العصر! أتراهم عجزوا الآن أن يصنعوا من اعتقال صدام حسين موضوع يشغل العالم أو على الأقل يعطوه حقه فقط؟
في الحقيقة إن الإعلان عن أسر صدام كله مضار للحكومة الأمريكية على المدى الطويل وهم يدركون ذلك جيداً الآن... ولكن كما يقال "ما باليد حيلة".
إن الأسير أو الشبيه كان في قبضة الأمريكان والله أعلم منذ أشهر كما يبدوا من لحيته. ولم يستطيعوا أن يتخذوا قراراً ما يصنعوا به. فهم بين نار تركه دون استغلال ونار الخوف من الفضيحة إذا هم استغلوه بشكل كبير واستراتيجي. ويبدوا أن الأمر بقي هكذا بين سيلان اللعاب والخوف من المطرقة والسندان إلى أن ترنحت بهم الأفكار بعد أحداث رمضان المبارك (نوفمبر) حيث فقدوا جل معنوياتهم في الميدان. وبدى لهم أن استخدامه في رفع المعنويات أمر مناسباً ومعقولاً الآن. وبخاصة أن تأخير إظهاره قد يكون خطيراً لإقتراب موعد الانتخابات خوفاً من حدوث مفاجآت غير سارة أثناء الانتخابات (ظهور صدام حسين).
والخيار الآخر هو ترك وضياع هذه الورقة بالكلية وتركها لإدارة جديدة في حال ما إذا رحل بوش؟ وهو طبعاً ليس بهذا الكرم. " فإذا ما مت ظمآناً فلا نزل القطر!"
ألا يوجد فائدة من الإعلام إذن؟
لا يهمنا هل توجد فائدة أم لا بقدر ما يهمنا أن المحصلة والنتيجة سيئة وضارة جداً... بل خطيرة.
لست بالخب ولكن للأسف....الخب غلبني...
واسمحوا لي أن أقدم لكم نصيحة شخصية، علماً أني عرضتها على كثير من الناس وما اقتنع منهم أحد. نعم ولا واحد! ولكني مع ذلك سأقولها هنا.
فلقد توصلت إلى نتيجة مفادها أن متابعتي للإعلام المرئي أي الفضائيات جعلني - ودون شعور مني - متأثرا وخاضعاً لما يخططون له.
قل لي من الأقوى؟ المتحدث أم المستمع دائما؟ المرسل أم المتلقي؟ الذي يعمل ويعد ويجهز ما يريد أم من يضغط على مفتاح التحكم للتلفاز؟ ألا ترى أنهم يتحكمون حتى في مشاعرك. كيف؟ أنا أقول لك كيف! تفتح محطة الجزيرة مثلا فترى نكرة من النكرات يتحدث بهراء في موضوع ما وكل ما يفهم من كلامه شيء واحد فقط وهو الطعن بالدين. قل لي كم مرة رأيت هذا؟ بل لعلي أقول كم مرة لم تر هذا؟ حسنا ما هو الهدف؟ الخبثاء أرادوا أن يصلوا إلى شيء آخر وهو كسر القطعيات والثوابت في أذهان العامة من المسلمين . وقد نجحوا فالآن أصبحنا وللأسف نتقبل فكرة مناقشة الكفر والإيمان بل وأيهما أفضل من باب الرئي والرئي الآخر والحرية و و... لقد كسروا رهبة الدين وكرامته! أنت ربما تقول الآن في نفسك لا لا تبالغ. حسناً... أقول :
إن كرامة أي منافق أو خائن أو علج أكبر بكثير من الإسلام في الفضائيات! وقد تقبلنا هذا. كيف؟ في كل الفضائيات ودون استثناء تقريباً يوجد تقبل للطعن والسب والشتم في شيئين ودون حرج أو حياء بل وتعد برامج خاصة لهذا؟ وهذان الشيئان هما الإسلام وصدام وأحيانا يضاف لهما الشيخ أسامة حفظه الله (غلى الرغم من أن اسمه لا ينتهي بحرف الميم!)
قل لي هل يجرؤ أحد على التعرض لغيرهما بالسب والطعن؟ طبعاً لا! ستجد المذيع أو المقدم تغير شكله واغمق لونه وتلعثم وانعقد لسانه وأخذ يتأتئ : "أ أ أ أ...." أو إن كان أكثر فصاحة يقول "آ آ آ..." مقاطعاً رافعاً نهيقه ليعلوا صوت المتصل ريثما يتمكن زملاؤه خلف الكواليس من قطع الاتصال. ثم يعود المقدم لرصانته الأولى بعد أن عادت له السيطرة ويبدأ بإلقاء محيضرة (تصغير محاضرة) عن آداب الاتصال وأنهم لا يسمحون بالتعرض لأشخاص بعينها وما إلى ذلك من الهراء. بالله عليك كم مرة شاهدت هذه المهزلة؟ طيب لو اتصل شخص آخر وأخذ يسب ويهمز ويلمز في الإسلام أو في صدام هل يقاطعه المذيع؟ لا! بل على العكس أنهم يعدون برامج كاملة لأجل هذا.
ولا يقول لي أحد الآن. فهل يتركوا يفعلون ما يريدون دون أن نرد عليهم ونبين للناس؟ أقول إن الحق بحمد الله أصبح واضحاً معروفاً لمعظم الناس. وما يحدث أصبح أقرب ما يكون لمباراة كرة قدم ومشجعين.
ا
والخلاصة فإذا كنت تعتقد أنهم دفعوا كل هذه الأموال ليقدموا لك غير الأذى تكون بالتأكيد مخطئ ومخطئ جداً.
فالخديعة تكون بالتدريج، قليلاً اليوم وقليلاً غداً وهكذا... وطبعاً الصغير يكبر مع الوقت. وقد تأكدت انه من الأفضل الانقطاع عن هذه السموم بل الإدمان جملة وتفصيلاً.
نعم كنت أقول (ربما كما تقول أنت الآن) أنني فطن وقادر على التمييز وما إلى ذلك وأهمية الأخبار والمعلومات و و و و وأن الخب (الخبيث) لا يخدعني ولكن للأسف ثبت لي العكس. ربما أنت أفطن مني. أقول ربما...
ولعل ما في هذه الصفحة تثبت لك كيف انتصر الإعلام الفضائي علينا. مراراً وتكراراً.
فوائد ترك الفضائيات:
مرضاة الرب.
الفهم الحقيقي نتيجة صفاء الذهن.
توفير الوقت.
تقليل صرف الكهرباء!
تأكيداً على هذا دعني أسر لك بمفاجئة!
هل ستستغرب عندما أقول لك أني أعددت هذه الصفحة كلها دون أن أشاهد ما يعرف (باعتقال صدام) وكل ما بعده ولا في أي محطة فضائية أو أرضية! أبداً! مفاجأة أليس كذلك؟ فهل يا ترى فقدت الكثير برأيك؟
أنا على قناعة أنني لو كنت من مدمني السحر الفضائي لما وجدت الوقت ولا الرغبة لإنجاز هذه الصفحة. والله أعلم.
قاربنا على نهاية الرحلة

لكل شيء نهاية ... وها نحن نصل إلى مشارف نهاية هذه الرحلة من أجل الحقيقة. أرجوا أن أكون قد وفقت في مرافقتكم وأرجوا أن أكون قد حققت الأهداف التي ذكرتها في بداية الصفحة، فهي المقصد والغاية...
رغم ضيق الوقت الشديد الذي أنا فيه وحاجتي الماسة للدقيقة الواحدة (والله على ما أقول شهيد) آثرت أن أوصل لكم الحقيقة الخالصة كما أراها بالتمام والكمال وما ذلك إلا ابتغاء مرضاة الله وحده... فإن كنت قد قصرت فاعذروني وإن كنت قد أجدت فلا تشكروني واحمدوا الله واشكروه فهو الذي سخر مثلي لخدمتكم. ومن تمام الشكر أداء المعروف وهو أن تقدموا ما بوسعكم لنشر الحقيقة كما رأيتموها هنا.... ليس من أجل صدام أو أي إنسان ولكن من أجل ما قلناه وكررناه سابقاً، والتي من أهمها إعطاء جرعة تحصينية ضد الكذب المستقبلي. أنها حرب إعلامية شرسة يديرها سحرة كفرة بمساعدة المنافقين الفجرة ... والهدف هو تدمير العقول وشلها ...
كل حسب قدرته وأخص وسائل الإعلام الشريفة الجريئة وأصحاب المواقع الهادفة بأن يستضيفوا هذه الصفحة أو حتى يضعوا لها رابطاً... وكذلك أبطال المنتديات الذين أثبتوا للعالم أن الأفراد قادرون على التأثير والتغيير، فهاهي دول ترتعد من مواقع إلكترونية وتعمل لها ألف حساب ... وهاهي وكالات أنباء أجنبية تتسول أخبارها من المنتديات... وأستغل هذه المناسبة لأعبر عن شكري وامتناني لأعضاء المنتديات الذين استفدت منهم كثيراً جداً والذين يمثلون في الحقيقة ذلك "الجندي المجهول" الذي يقف وراء إعداد هذه الصفحة.
إنكم تستطيعون عمل الكثير ابتداءً من الترجمة أو نسخ هذا الموقع واستضافته في مواقع أخرى، ومما يسهل هذا الأمر أن الموقع كما ترون صمم بصفحة واحدة فقط لتتمكنوا من تخزينه ونقله وتوزيعه بسهولة. ويمكنكم نشره في المنتديات ووضع رابط إليه في هامش رسائلكم الحوارية (التوقيع). ولا تنسوا أن الدال على الخير كفاعله! وأيضاً أرجوا منكم الدعاء لي بظاهر الغيب.
وفي الختام دعوني أقدم لكم فريقين ما وجدت لهما ثالث. وأقول لك أنظر مع أي فريق أنت؟ فمن شبه المستحيل أن تجد لك مكاناً في غيرهما.
الفريق الأول
الواثقون بــ( الله أكبر ! )

الفريق الثاني
العلوج ومطاياهم

الأغبياء عرضوا صورة صدام والشبيه جنباً إلى جنب!

كما وعتكم سابقاً إليكم حكاية هذه الصورة:
هذه الصورة لوكالة (رويترز) التقطت يوم الإحتفالات بنجاة الرئيس العراقي في منطقة الموصل وذلك بُعيد عرض صورة شبيه صدام ... طبعاً الإعلام الخبيث وصف الاحتفالات بأنها هيجان شعبي ابتئاساً بالقبض على صدام.
والمهم في هذه الصورة بالذات أنها احتلت مكاناً بارزاً في قائمة أكثر الصور رواجاً في موقع (ياهو) الشهير لكثرة عدد المرات التي أرسلها المتصفحون لأصدقائهم (العلوج!). والسبب طبعاً هو أن الأغبياء كانوا يستخفون ويتشفون بهذا الشاب، فكيف يرفع يداً ملوحاً بالنصر والأخرى بصورة صدام وقد أمسكوا بصدام ...
ولكن كما يقال... من يضحك أخيراً يضحك كثيراً!
أما أنت وأنا - والحمد لله - فنعرف تماماً ما الذي يبدعه هذا الشاب بحركاته وتقاسيم وجهه التي هي أقوى من بيان اللسان. فقط انظر إليه وإلى أي صورة يحمل.


[IMG]
أحفاد ابن العلقمي فرحين بالقبض على صدام
وقد أرسلوا فلذات أكبادهم العفنة إلى البصرة لتتنافس أيها يحظى بشرف أن يركبه الصليبي.
نعم مطية فعلاً لا رمزاً ... أنظر

وأبشركم أنه هذا هو مكانكم في نار الخلد أيضاً... أسفل من تحملون في الدنيا ... في الدرك الأسفل!
أما أسيادهم وأربابهم وآياتهم الشيطانية فكانت في مكان آخر تماماً ...

قال إبن تيمية رحمه الله في كتاب منهاج السنة :
"وكذلك إذا صار لليهود دولة بالعراق وغيره تكون الرافضة من أعظم أعوانهم. فهم دائماً يوالون الكفار من المشركين واليهود والنصارى ويعاونونهم على قتال المسلمين ومعاداتهم"
ولا تسألني كيف عرف رحمه الله؟
أما أن يصل الأمر لحد قبلات الفم والالتهام بهذه القذارة ! فهذه والله أعلم لم تخطر بباله رحمه الله!
[/IMG]

وختاماً أقول
لعل الله أبقى للكفرة في العراق ما يسؤهم
هنا تجد دليل حقائق الشيعة الروافض
وهنا موقع الفرقان في بيان شيعة الشيطان
http://frqan.com/index.php
منقوووول ..
مــــــــن ::
http://12mu.com/19/
مع العلم اني قمت بحذف بعض الاشياء ..



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع




..
قديم 08-01-2007, 12:59 PM   #2
 
الصورة الرمزية دوس
 







 
مشاركات الشكر: 2
تم شكره 21 مرة في 6 مشاركة
دوس is on a distinguished road
افتراضي

مشكووووووور اخي الزهراني خالد

علماً بان الموضوع مكرر.....

هل هو صدام أم لا ؟؟..

تحياتي لك يالغالي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
[IMG]http://tmamz.********************************************/eb0ac0f78d.jpg[/IMG]
دوس غير متواجد حالياً  
قديم 08-01-2007, 01:22 PM   #3
عضو متميز
مشرف قسم الاخبار والمنقولات
 
الصورة الرمزية محمد الساهر
 







 
مشاركات الشكر: 10,876
تم شكره 5,504 مرة في 2,473 مشاركة
محمد الساهر is on a distinguished road

مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

وسام التميز

وسام الثاني في مسابقة صديق المنتدى



7

]الأخ / خالد ماذا لعلي أقول !!!!!!!!!!!!!!!
أتمنى من الله العلي القدير أن يجعل كل حرف هنا صحيح عن صدام ولكن !!!!!!!!!!!!!!
هل تخفي لنا الايام شيئا لانعرفه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟[/b]
واشكرك على هذا المجهود الطيب والمميز وكثر الله من أمثالك في زهران خصوصا والمسلمين عموما لأظهار الحقائق الخفية على أمثالي الذين لايطلعون كثيرا [

وحقيقة هذه أول مرة بالنسبة لي أن أقرأ مقالا مطولا بارك الله فيك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
MOHAMMED ALSAHER




التعديل الأخير تم بواسطة محمد الساهر ; 08-01-2007 الساعة 01:26 PM.
محمد الساهر غير متواجد حالياً  
قديم 08-01-2007, 04:26 PM   #4
 
الصورة الرمزية فارس دوس
 







 
مشاركات الشكر: 0
تم شكره 9 مرة في 7 مشاركة
فارس دوس is on a distinguished road
افتراضي

يا ليت والله انه ماهو صدام
مشكور الخوي الزهراني خالد
اول مره دخلت الموضوع لقيته طويل قلت باطلع
لكن قريت اوله لقيته اعجبني قلت اكمل والحمد لله اني كملت

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
فارس دوس غير متواجد حالياً  
قديم 08-01-2007, 11:27 PM   #5
 
الصورة الرمزية عبدالله الصفا
 







 
مشاركات الشكر: 0
تم شكره 7 مرة في 4 مشاركة
عبدالله الصفا is on a distinguished road
افتراضي

موضوع طويل ولكن شيق ويعتبر مرجع ثقافي
عبدالله الصفا غير متواجد حالياً  
قديم 09-01-2007, 10:26 AM   #6
 







 
مشاركات الشكر: 0
تم شكره 6 مرة في 3 مشاركة
الزهراني خالد is on a distinguished road
افتراضي

يا اخوان مو انا مرتب الموضوع

انا ناقله حرفيا حتى ناقله برد واقتباس

الاهم في ذيك ان امريكا الآن سيطرت بشكل كام على كل ماهو عربي

اصبح الآن عقل المواطن العربي ينصدم بكثير من الاحداث حوله اذا اراد ان يقتنع بأن صدام حسين ليس هو ذاك الذي اعدم؟!

مثلا

تعلن ليبيا الحداد على صدام احسين لمدة ثلاث ايام
فيسأل المواطن العربي(المسلم) كيف استطيع ان اقتنع بان الذي اعدم ليس صدام وهذه هي دوله كامله اعلنت الحداد؟!
ويأتيك رئيس بريطانيا الثعلب يقول لك اعدام صدام ليس مناسب في وقت العيد

وكل هذي خدع اعلاميه لتضليل المواطن العربي

اصلن امريكا اعلنت ان صدام في غزو الخليج لم يكن يظهر للاعلام خوفا من الاغتيال وان من كان يظهر هو شبيه له

صدقوني مقتدى الصدر ماهوا الا لعبه امريكيه وشخصيه تتبع امريكا قالبا ومضمونا
وما صدام الا عميل لامريكا

لماذا نستغرب ان يكون هناك جاسوس عميل او موظف عميل او وزير عميل ولانستغرب ان يكون هناك رئيس عميل؟ لامريكا

ولكي تفهموا الواقع ، دول العالم الأول متطوره ومنفتحه وذكيه
فهي تعلم ان فرنسا حينما ارادت ان تغير معالم الثقافه الجزائريه لم تستطع وقدمت الجزائر اكثر من مليون ونص شهيد لاخراج فرنسا من ديارها
فهم دول العالم الأول الكافر الفكره
فاصبح يحرك بعض رؤساء الدول العربيه مثلما نحرك مفردات لعبة الشطرنج على الطاوله
فهذا رئيس عربي يأمر بنزع الحجاب
وذاك رئيس عربي لا يحرك من نفط بلده شيء ويجعله مدخرا لامريكا ويقول بأنه معادي لها هههههههههه وبينما هو كذلك يستقدم ولده مارادونا ليمرنه الكره بملايين الدولارات

اتمنى ان تريحوا انفسكم من وجع الراس

وانا في اعتقادي المتواضع ان امريكا سيطرت ولن يفكنا منها الا رب العالمين
مع التحيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع




..
الزهراني خالد غير متواجد حالياً  
قديم 11-01-2007, 03:28 PM   #7
 







 
مشاركات الشكر: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
صـــريح is on a distinguished road
افتراضي

الى متى ونحن نؤمن بهذه الأساطير!


صدام مات وندعو له بالرحمة والمغفرة

احيلك الى هذه المقابلة اجرتها صحيفة الشرق الأوسط مع طبيب صدام الخاص ونشرته في عددها الصادر في 21/3/1425هـ
د. علاء بشير لـ«الشرق الأوسط»: آخر لقاء معه كان قبل سقوط نظامه بـ6 أسابيع لأخذ أشعة لظهره الذي كان موضع مرضه الوحيد


حاوره في لندن: معد فياض




* كم سنة عملت طبيبا خاصا لصدام؟


ـ دعني اصحح هذه المعلومة، فالحقيقة هي انه لا يوجد هناك طبيب واحد خاص لصدام بل هناك مجموعة من الاطباء الذين يختارهم مستشفى ابن سينا، الذي هو مستشفى القيادة والمخصصة لعلاج الرئيس وعائلته واعضاء القيادة القطرية في حزب البعث وعائلاتهم والوزراء فقط (من دون عائلاتهم). ولهذا يتم اختيار افضل اطباء العراق في اختصاصات مختلفة، وانا احد الاطباء الذين تم اختيارهم في اختصاص الجراحة التقويمية، ومنذ اكثر من 25 عاما وانا الطبيب الخاص للرئيس العراقي السابق في هذا الاختصاص.

* هل كان امامك اي اختيار أو فرصة لان ترفض العمل كطبيب لصدام؟

ـ مستحيل. لو كان هناك اية فرصة للاختيار لقلت لا طبعا، فاليوم الذي ابلغت فيه باختياري كطبيب لصدام كان بمثابة كارثة بالنسبة لي، فقد ملأت اوراقا وأجبت عن مئات الاسئلة عن تاريخي وأقاربي، وأنا لست بعثيا، بل لم انتم لاي حزب من الاحزاب.


* وهل كان هناك من يمارس الضغط عليك لتكون بعثيا؟


ـ كان هناك الكثير من الضغط والالحاح لاكون بعثيا من قبل المحيطين بصدام، ومرة سألني برزان، الاخ غير الشقيق لصدام، وقال لي لماذا لم تنتم لحزب البعث، واجبته بانني أريد ان أنظر للعراق من مكان آخر وليس من ثقب الباب، بينما لم يسألني صدام طوال عملي معه عن عدم انتمائي للحزب.


* متى كانت آخر مرة التقيت بها صدام؟


ـ قبل ستة اسابيع من سقوط النظام.


* كيف التقيته؟


ـ كنت في مستشفى ابن سينا لزيارة احد المرضى وفجأة حضر صدام وكان يرافقه مدير المستشفى وكان يرتدي بدلة مدنية اعتيادية، سلم علي وقال لي «تعال معي اريد ان أخذ أشعة لظهري»، وكان بامكانه ان يطلب ذلك من اطباء الاختصاص بالعظام والكسور ولكنه في أيامه الأخيرة فقد ثقته بكل الناس، حتى في الاطباء. رافقته مع مدير المستشفى الى قسم الاشعة وسألني عن مركز صدام للجراحة التقويمية الذي انشأته في مستشفى الواسطي، وهذا ما كان.


* ما هي أهم عملية أجريتها لصدام؟


ـ أهم عملية كانت عام 1991 اثناء حرب الخليج (حرب الكويت) حيث كان أصيب في الحرب يوم 1 ـ 2 ـ 1991 أي بعد مرور 19 يوما بعد بداية الحرب وخلال القصف تم استدعائي ليلا، ذهبت الى المستشفى وكان صدام ممددا على سرير العمليات ومغطى بالدم وتصورته ميتا في بادئ الامر وكان ببزته العسكرية ولم يفقد الوعي.


* هل كان مصابا بشضايا نتيجة القصف؟


ـ نعم كان مصابا نتيجة القصف.


* هل كان يتحدث؟


ـ نعم سلمت عليه ورد قائلا «لقد اصبت بحادث سيارة بسبب التعتيم وطلبت منهم احضارك وعدم القيام باية عملية حتى وصولك» كان مجروحا في حنكه، كان الجرح عميقا وممتدا الى العظم، وجرح في الخد الايسر، وكذلك جرح فوق الحاجب، واصبع الخنصر الأيمن كان مقطوعا ومعلقا، أجريت له العمليات وزرعت اصبعه في مكانه بحيث اني فحصت الاصبع بعد ثلاثة أشهر واستغربت انه لم يكن هناك اي أثر للجرح. لقد أخبرني وقت ذاك بان لا أضع اية ضمادات على جروحه بسبب ارتباطه بموعد مع بريماكوف في اليوم التالي ولا يريد لأي أحد ان يعرف باصابته، وبالفعل اجريت له العملية بحيث انه ظهر في اليوم التالي على شاشات التلفزيون من غير ان يعرف احد بانه كان مصابا. هذه اهم عملية جراحية اجريتها له وهناك عمليات بسيطة لا تستحق الذكر.


* هل كان لصدام شبيه؟

ـ حسب معلوماتي لم يكن له اي شبيه على الاطلاق ولم أر له اي شبيه ولو كان هناك اي شبيه لصدام لكنت بالتأكيد عرفت ذلك. ليس له شبيه لسبب بسيط جدا هو ان صدام لا يثق باي انسان على الاطلاق.

دمت بالف خير 0000
صـــريح غير متواجد حالياً  
قديم 13-01-2007, 01:23 PM   #8
شاعر
[عضوية شرفية خاصة]
 
الصورة الرمزية صالح بن فارس
 







 
مشاركات الشكر: 169
تم شكره 203 مرة في 66 مشاركة
صالح بن فارس is on a distinguished road

مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام التميز



افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

أولا أشكرك أخي الكريم خالد على نقلك للموضوع أعلاه

ثانيا وهو ما سبق وأن ذكرته في مقال مشابه على صفحات هذا المنتدى أن هناك حديث سبق وأن قرأته عن الرسول صلى الله عليه وسلم في الملاحم الكبرى ـ لا أعلم عن صحته وتخريجه فهو من الذاكرة ـ مفادة أن ملك العراق يغزو الكوت ويجتمع عليه العالم ليقاتلوه حتى يظنوا أنهم هزموه ثم يظهر لهم من جديد ( والحديث فيما معناه باختصار ) ولك أن تعود لكتاب آخر بيان يا أمة الإسلام لكاتب مصري لا يحضرني إسمه ، وقد تم تأليف الكتاب مباشرة بعد أحداث سبتمبر وحرب أفغانستان وقبل غزو العراق ، وكان الكاتب يشير إلى أن الحرب العالمية الثالثة والتي ستكون بداية الملاحم الكبرى كما أسماها الإسلام ، وقد ذكر فيه أحاديث كثيرة حول الملاحم الكبرى مما يرجح بعضها لتحدثها عن وقائع فعلا حدثت كدخوله للكوت وتحالف العالم عليه ، كما أن الشيخ عندما طبع كتابه ولاحظ هذا كان قد طبع ونشر قبل الغزو ، وقد استدل أيضا بحديث ذكره أبو هريرة رضي الله عنه عن الملاحم الكبرى قبل وفاته وقيل أنه حدث به لمخافة أن يكتم علما علمه الله وكان لم يحدث به من قبل مخافة أن يتقاتل الناس أو يتقاعسوا عن الجهاد فحدث بما سيكون إلى قيام الساعة واستدل على هذا بحديث رواه البخاري رحمه الله ( ‏عن ‏ ‏حذيفة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏
لقد خطبنا النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏خطبة ما ترك فيها شيئا إلى قيام الساعة إلا ذكره علمه من علمه وجهله من جهله إن كنت لأرى الشيء قد نسيت فأعرف ما يعرف الرجل إذا غاب عنه فرآه فعرفه) ، وهذا ربما فيه دلالة على أن هناك من استوعب أمورا كثيرة ستحدث قبل الساعة خصوصا في الملاحم الكبرى ، ومنها ما وصل فعلا مثل حديث الهرج وحديث الكذابون وقتال الروم وفتح القسطنطينية والله أعلم .

أعلم أني أطلت وربما خضت في أمور خارجه عن الموضوع ولكن كما قال صلى الله عليه وسلم هي أحداث كالعقد المنظوم إذا انفرطت حلقاته ( فيما معناه ) .

أخيرا وهو الأهم لا يشك ذو لب أنهم سيطروا على الموارد الأساسية والتي أهمها الإعلام فكل إعلامنا يردد ما يقولون كالببغاوات حتى لو مات كلب هناك أذاعوه هنا ، ولو سقطت طائرة حربية أو وقع حادث خطير كقطار أو حادث سير لا سمح الله في أي من البلاد العربية فربما لن تسمعه ما حييت خاصة إذا كان عدد الوفيات قليل .

نعم الأمر خطير ، خاصة فيما يخص العقائد فقد دسوا أمورا تخدش في العقائد وتمس المهمات وتسهل الكبائر حتى أصبح المجتمعات لا تنكرها ولا تردها ولا حول ولا قوة إلا بالله .

المقال رائع بكل المقاييس شكرا لك خالد ..

وكل عام وأنتم بخير ؛؛
صالح بن فارس غير متواجد حالياً  
قديم 04-12-2007, 02:09 PM   #10
 
الصورة الرمزية مخاوي النهار
 







 
مشاركات الشكر: 0
تم شكره 36 مرة في 20 مشاركة
مخاوي النهار is on a distinguished road
افتراضي

والله الموضوع رائع

بس عندي سؤال ممكن؟ ويش يعني موقوف يقدر يرجع ولالا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
مخاوي النهار غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

المواضيع المتشابهه للموضوع : ........ صدام حسين لم يمت وهذه الأدله ........
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيده في سيف العرب(صدام حسين) الحلم0 الموروثات الشعبية 6 29-03-2007 02:37 PM
صدام حسين رفض عروض امريكية بعودته الى الرئاسة. تأبط شراَ المنتدى العام 3 07-01-2007 04:06 PM
مرثية صدام حسين. تأبط شراَ المنتدى الأدبي 7 06-01-2007 06:16 PM
سيرة البطل الفذ صدام حسين رحمه الله دوس المنتدى العام 9 03-01-2007 09:03 PM
رسالة صدام حسين الأخيرة للشعب العراقي ابو دوس المنتدى العام 5 31-12-2006 11:31 PM


الساعة الآن 06:43 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.7.7,
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.2.0
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2012 Zahran.org - All rights reserved

سيرفرات ابعاد المعلومات    المنتدى محمي بواسطة ابعاد المعلومات    هذا المنتدى يستخدم موديل بور بلس للتسريع



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529