منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات التقنية والرياضية > الإستراحة

النافذة والحليب


الإستراحة

موضوع مغلقإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-04-2007, 04:57 PM
البحتري البحتري غير متواجد حالياً
 






البحتري is on a distinguished road
افتراضي النافذة والحليب

النافذة والحليب





أول أيام وظيفتي الجديدة قال لي المدير وهو يسبقني إلى أحد مكاتب الإدارة:
ـ هذا مكتبك .. وهذا زميلك.
بحياء صافحت زميلي .. بحياء صافحني..زميلي لطيف.. شبابيّ وخجول .. بعد انصراف المدير وبهدوء جلست على مكتبي.. تأملت المكتب والغرفة .. الأثاث جديد ورفيع، والعامل يمسح الطاولات بعناية ورتابة .. لم تكن الحجرة كبيرة.. يتوسطها من جهة الشمال نافذة.. النافذة خلف مكتبي مباشرة .. النافذة واسعة .. قال زميلي مرتبكاً:
ـ ماذا تحب أن أطلب لك؟
أجبت بصوت خافت وخجول:
ـ شكراً.. لا أشتهي أي شيء.
ـ لا يصح .. لابد من ضيافتك .. أطلب لك شاياً؟
ـ شكراً .. شكراً..
ـ حليباً؟
ـ شكراً.
ـ قهوة نسكافية؟
ـ لا أحب أن تتعب نفسك.
ـ لا بد سأطلب لك حليباً .. الدنيا برد .. والحليب جيد في مثل هذا الشتاء. جاملته بخجل..مشكلتي في الخجل.. عجزت عن المقاومة وقبلت الحليب.. الحليب عذابي لا أتناوله.. أكرهه قبل أن أولد.. شتمت خجلي العتيد .. مجاملاتي وحساسيتي التي لا حدود لها.. العامل الأصفر أحضر الحليب في كأس أصفر..الكأس كان قصيراً.. استبشرت.. اعتمدت خطة للتخلص من الحليب .. سأترك الحليب على الطاولة وأتلهى بتقليب المعاملات والملفات.. فإذا غفل زميلي تخلصت منه بأي طريقة .. مضت مدة .. عيناه الصغيرتان الوادعتان تحاصرانني .. تستفهمان عن تلكئي في الشرب تحدثنا قليلاً .. قطع الحديث هو..
ـ الحليب سيبرد .. اشرب!
ارتبكت .. ابتسمت بخجل.. هزأت من الفشل السريع لمشروعي في التخلص من الحليب رفعت الكأس إلى فمي .. القشرة التي تعلوه والتي جفت وتجعّدت فوق صفحة الحليب جلبت لي الهم والقرف .. أغمضت عيني .. دفعت بنصف محتويات الكأس إلى جوفي .. كدواء مرير انزلق الحليب بين أسناني مترجرجاً..طعمه الباهت استفز معدتي .. تجرّعت بقية الكأس.. معدتي تحرّكت .. شعرت بالغثيان .. أول مرة أشرب حليباًً ..
ملهوفاً هتفت:
ـ أين دورات المياه؟
ـ خارج المبنى .. عند البوابة .. هل تحس بشيء؟!
صفعني بالإجابة .. لا وقت لديّ .. معدتي لا تمهلني .. تمنّيت أن أشتمه .. هو السبب .. ألا يحسّ بأني خجول، ويحترم رغبتي في عدم شرب شيء !؟ هاجت معدتي .. آذنت بقذف ما بداخلها .. اندفعت بسرعة ناحية النافذة .. فتحتها على عجل .. اندفعت ريح الشمال الباردة .. ملأت الحجرة .. تخلصت من الحليب ..أعطاني هو قارورة ماء .. غسلت فمي وشربت قليلاً ..هدأت معدتي ..في نفسي عاودت شتم الخجل .. بقيت النافذة مفتوحة.. رياح الشمال الباردة سلبت الدفء من أجسامنا .. سألني:
ـ كيفك الآن .. هل ارتحت؟
أجبته بنعم .. قال متأسفاً بقلق:
ـ لقد أجبرتك على شرب الحليب .. أنا أعتذر .. كان الأجدر بك ألاّ تجاملني .. صحتك أهم!
حساسيتي دفعتني إلى مراعاة شعوره .. أكّدت له أني أموت في الحليب، وأني أشربه كل صباح .. وأن الحليب كان جيداً .. لكن جوفي غير مستقر منذ أسبوع .. سررت لمّا رأيته يصدّقني ... شتمته في سري .... شتمت المجاملة معه ......
النافذة ما زالت مفتوحة تمنحنا الصقيع بسخاء .. قمت لأغلقها .. هتف بي:
ـ دعها مفتوحة .. فقد يعاودك الغثيان فجأة:
تركت النافذة .. لم أحب جرح مشاعره .. ربما يريدها مفتوحة .. نزلت عند رغبته .. اشتد الهواء المثلج في الخارج .. تقوقعت على نفسي .. اصطكت أسناني بصوت مسموع .. لاحظ ذلك .. قال:
ـ إذا كان الهواء يؤذيك فأغلق النافذة !
ربما يجاملني.. قلت على الفور:
ـ لا .. لا داعي لذلك ..... البرد لذيذ.
مضت مدة .. النافذة خلفي مباشرة .. تجلّد ظهري بالصقيع .. شعرت في عنقي بمثل الدبابيس.. بدأ يتضايق من البرد.. جاملني فلم يقم لإغلاق النافذة .. ظن أني أرغب في بقائها مفتوحة!! قلت له :
ـ هل أغلق النافذة؟
هتف بدماثة:
ـ لا ... لا ... البرد لذيذ كما ذكرت .
ـ الأمر سيان عندي.
ـ وأنا كذلك .
هممت بإغلاق النافذة .. فكّرت .. ربما ليس ذلك من اللباقة .. ربما هو يحب الهواء الطلق .. فكّه الأسفل يرتعش .. عيناه تختلسان النظر للنافذة .. فهمت رغبته ..احترمتها .. لكني أسير الشك .. تركتها مفتوحة .. يغلقها إن شاء .. استمرت الريح الشمالية تعذّبنا بقسوة ..سألني بابتسامة خجلى:
ـ إذا كنت تريد إغلاق النافذة فلا تهتم بي .. افعل ما يريحك.
ـ بل أنت افعل ما يريحك.
ـ أنت ضيفنا والضيف له حق ..
_ أغلقها أم أتركها؟
لم ينتظر إجابتي .. قام إلى النافذة .. انتظرني لأبدي رغبتي. جاملته كما جاملني .. لم أفرض عليه رغبتي .. أغلق النافذة .. استرحت برهة من العذاب الذي كان ينصب على ظهري .. تأوّهت بارتياح .. جلس ناظراً إليّ .. لم أتكلم بشيء .. رأيت في عينيه خجلاً .. قام على الفور إلى النافذة.
ـ لقد تأوّهت .. أنا لم أحترم رغبتك .. لا بد أنك تحب الهواء الطلق!
فتحها .. جاملني .. جاملته .. خجلت أن أغلقها .. تركتها .. نهاية العمل شعرت بدوار وحرارة .. تلبست بي حمّى شديدة بسبب البرد .. سقطت في فراشي .. ذهبت للطبيب .. صرف لي دواء وإجازة يومين .. ركمت فوقي أربعة ألحفة .. عجزت عن دفاع الجليد المستقر في عظامي .. اختلفت على جسدي الحرارة والبرودة والعرق.. شتمت نفسي مرّات .. اليوم الثالث تحاملت وذهبت للعمل .. لم أجد زميلي .. ابتهجت سألت المدير.. قال المدير:
ـ أُصيب بالبرد .. وصرفت له إجازة يومين مثلك تماماً .. سبحان الله مصادفة!!
تكالبت على الكرسي الدوّار .. جمعت معطفي على جسدي.. ارتخيت .. أخذتني سنة.. بين النوم واليقظة .. رأيته . . زميلي .. على مكتبه كان يجلس مطرقاً إلى الأرض .. مبتسماً بخجل .. بلا شعور قذفت دبّاسة الأوراق تجاهه بعنف .. تلاشى الطيف وبقي الكرسي فارغــــــــاً ....
كاتب القصة/ خالد الجبرين
منقول
البحتري
قديم 01-04-2007, 05:25 PM   #2
العرنين
شاعر
 
الصورة الرمزية العرنين
 







 
العرنين is on a distinguished road
افتراضي

طيب ليه الخجل
نفسي افهم خصوصا الاول اللي يكره الحليب
.
.
عموما القصه جميله ورائعه
يعطيك العافيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

[poem=font="Simplified Arabic,5,#D22020,bold,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,4,#400000" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,#400000"]
فليتك تصفو والحياة مريرة = وليتك ترضا والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامر = وما بيني وبين العالمين خرابُ
اذا صح منك الود... فالكل هين = وكل الذي فوق التراب ترابُ[/poem]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
أخر مواضيعي
العرنين غير متواجد حالياً  
قديم 01-04-2007, 05:31 PM   #3
ابو دوس

[عضوية شرفية خاصة]
 
الصورة الرمزية ابو دوس
 







 
ابو دوس is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك يالبحتري وراعينا هذا شكل كل يوم له قصة مادام يخجل بالطريقة هذي
اراها اروع يالبحتري لو وضعتها في الادبي

تقبل تقديري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
[align=left]كيف يا[ـُ] ترتضى طعنة الغدر فى خضوع
وتدارى جحودها فى رداء من الدموع
[S]لست قلبى[/S] وانما خنجر انت فى الضلوع
[/align]
أخر مواضيعي
ابو دوس غير متواجد حالياً  
قديم 01-04-2007, 07:29 PM   #4
الحانوتي
 
الصورة الرمزية الحانوتي
 







 
الحانوتي is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك العافية

وتحياتي لك
الحانوتي غير متواجد حالياً  
قديم 01-04-2007, 10:10 PM   #5
البحتري
 







 
البحتري is on a distinguished road
افتراضي

شكرا للاخوة الكرام العرنين ابودوس والحانوتي
اخوكم البحتري
البحتري غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 06:54 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved