منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات المتخصصة > تاريخ زهران

الملاحظات

قصيدة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في الأزد


تاريخ زهران

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-04-2008, 03:09 PM
شعف شعف غير متواجد حالياً
 






شعف is on a distinguished road
Lightbulb قصيدة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في الأزد

الحمد لله و حده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده محمد صلى الله عليه و سلم

هذه قصيدة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قبائل الأزد
و معروف منهم الأزد
يذكر النسابون أن القبائل التي تنتسب إلى الأزد افترقت على نحو ست وعشرين قبيلة، وهي:غامد، و جَفْنَة، وغسّان، والأوس والخزرج، وخُزاعة، زهران ،ومازن، وبارق، وألمع، والحجر، والعَتيك ، وراسب،ووالِبَة، وثُمَالة، ولِهْب، ودُهمان، والحدّان، وشَكْر، وعَكّ، وفَهْم، والجَهاضم، والأشاقر، والقَسامل،.

وهناك من يقسمهم على هذا الأساس . قال ياقوت : الأزد تنقسم إلى أربعة أقسام : أزد شنوءة ، وأزد السراة ، وأزد عمان ، غسان ، ولذلك قال كثير النجاشي :

فإني كذي رجلين رجل صحيحة *** وأخرى بها ريب من الحدثان

فأما التي صحت فأزد شنوءة *** وأما التي شّلت فأزد عمـان



القصيدة مع الشرح



1 الأزد سيفـي علـى الأعـداء كلـهـمُ ****وسيف أحمد من دانت لـه العـربُ
2 قوم إذا فاجـأوا أبلـوا، وإن غلبـوا****لا يحجمون، ولا يدرون ما الهربُ


2- المعنى: هم قوم إذا فاجأوا العدو وخاضوا المعارك أبلوا بلاء حسنا وأظهروا شجاعة عظيمة، وإن غلبوا على أمرهم فإنهم لا يتراجعون ولا يعرفون شيئا اسمه الهرب.





3 قومٌ لَبُوسُهُمُ.. في كل مُعْتَرَكٍ ****بِيضٌ رِقَاقٌ، وداوُودِيةٌ سُلُبُ



3- المعنى :-
بيض رقاق: إشارة إلى السيوف .
داوودية: إشارة إلى الدروع، ويقال: نوع من الدروع .
سلب: خفيفة .





4 البيضُ فوق رؤوسٍ تحتها اليَلَبُ **** وفي الأنامل سُمْرُ الخَطِّ والقُضُبُ



4- المعنى :-
البيض: السيوف.
اليلب: الدروع اليمانية.
سمر الخط: الرماح.
القضب: السيوف.





5 وأيُّ يـومٍ مــن الأيــامِ لـيـس لـهـمْ**** فيهِ.. من الفعلِ ما من دونه العجبُ
6 الأزدُ أزْيَـدُ مـن يمشـي علـى قــدمٍ****فضلاً، وأعلاهـمُ.. قـدرًا إذا رَكِبُـوا
7 والأوسُ والخزرجُ القومُ الذين بهمْ**** آوَوا فأعطَوا (...) فوق ما وُهِبُـوا


6- المعنى: أن الأزد هم أزيد الناس فضلا، وأعلاهم قدرًا.
7- المعنى :-
الأوس والخزرج: هم الأنصار، أنصار رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وهم من الأزد. أعطوا من هاجر إليهم أكثر مما أخذوا.
(...) : هنا كلمة ناقصة !





8 يا معشرَ الأزدِ، أنتم معشرٌ أُنُـفٌ ****لا يضْعُفُون إذا ما اشتدت الحِقَبُ
9 وفَّيْتُـمُ.. ووفـاء العهـد شيمتـكـمْ ****ولمْ يخالـط قديمًـا صدقكـمْ كـذبُ


8- المعنى :-
أنف: أصحاب أنفة وإباء .
اشتدت الحقب: اشتدت الأيام والسنون.





10 إذا غضبتـمْ يهـاب الخلـقُ سطوتـكـم ****وقـد يهـون عليـكـمْ منـهـم الغـضـبُ
11 يـا معشـر الأزد، إنـي مـن جميعـكـمُ ****راضٍ، وأنتمْ رؤوس الأمر، لا الذنبُ



10- المعنى: غضبكم يهابه الخلق، ولكن غضب الخلق لا تهابونه





12 لن يَيْأس الأزدُ مـن رَوْحٍ ومغفـرةٍ ****والله يَكْلأُهـم مـن حيـث مـا ذهبُـوا
13 طِبْتُـم حديثًـأ كمـا قـد طـاب أوَّلُـكـم ****والشوكُ لا يُجتنَى من فرعه العِنَبُ


12- المعنى: الله يرعاهم ويحفظهم ويكون معهم حيث ما ذهبوا؛ فلذلك لن ييأسوا من روحه ومغفرة
13- المعنى :-
طبتم حديثا: طبتم أنتم .
طاب أولكم: طاب آباؤكم وأجدادكم .
الشطر الثاني: معناه أن طيبكم من طيب آبائكم وأجدادكم، فكما أنك لن تجني العنب من الشوك، فإن طيبكم لن يأتي من سيء .




14 والأزد جرثومـةٌ، إن سُوبِـقُـوا سَبَـقُـوا ****أو فُوخِرُوا فَخَـروا، أو غُولِبُـوا غَلَبُـوا
15 أو كُوثِرُوا كَثرُوا، أو صُوبِرُوا صَبَـرُوا ****أو سُوهِمُوا سَهَمُوا، أو سُولِبُوا سَلَبُوا
16 صَـفَــوا، فأصْـفَـاهُـمُ الـبــاري وِلايَـتَــه ****فـلـم يـشـب صَفْـوَهـمْ لـهـوٌ ولا لـعــبُ


14- المعنى :-
جرثومة: أصل، أي أصحاب أصالة .
إن سوبقوا سبقوا: يسبقون من سابقهم إلى كل مكرمة .
أو فوخروا فخروا: يفاخرون من فاخرهم .
15- المعنى :-
أو غولبوا غلبوا: يغلبون من أراد أن يغلبهم .
أو كوثروا كثروا: أكثر من غيرهم في العدد، حينما كانت الكثرة مدعاة للتباهي عند العرب .
أو صوبروا صبروا: لا يجاريهم أحد في الصبر على الشدائد .
أو سوهموا سهموا: هم الرابحون في المساهمة .
أو سولبوا سلبوا: يغزون من يتجرأ على غزوهم وسلبهم
16- المعنى: حينما صفت قلوبهم جعلهم الله من أصفيائه. ولم يعكر هذا الصفاء لهو ولا لعب .





17 من حُسْـنِ أخلاقهـمْ طابـتْ مجالسهـمْ ****لا الجهلُ يَعْرُوهمُ.. فيها، ولا الصخبُ
18 الغيـثُ مـا روضـوا مـن دون نائِلِـهِـمْ ****والأُسْـدُ تَرْهَبُـهُـمْ يـومًـا إذا غضـبُـوا
19 أنْــدى الأنــامِ أكُـفّــاً حـيــن تَسْـألُـهـمْ ****وأرْبَِط ُالنـاسِ جأشًـا إنْ هُـمُ.. نُدِبُـوا


17- المعنى :-
مجالسهم طيبة محبوبة لما حبوا من حسن خلق .
يعروهم: يصيبهم
19- المعنى:-
أندى الأنام أكفـًا: أكثر الناس كرما .
أربط الناس جأشا إن هم ندبوا: أكثرهم ثباتا ونخوة إذا انتدبوا إلى النجدة .





20 فالله يجزيهـمُ.. عمّـا أتَـوْا وحَـبَـوْا ****به الرسولَ، وما من صالحٍ كَسَبُوا


20- المعنى :-
حبوا: نـَـصَـرُوا.
وما من صالح كسبوا: ما عملوا من عمل صالح .




المصدر

كتاب ( ديوان علي بن أبي طالب رضي الله عنه)


شرح الدكتور يوسف فرحات

الناشر

(دار الكتاب العربي) بيروت
\\\\\\\\\\\\\\\\\//////////////////////////////////////////\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

قول معاوية بن أبي سفيان في الأزد

كان معاوية بن أبي سفيان محبا لهم ، معتمدا عليهم وا ثقا بهم روى الحارث بن يزيد أنه كتب إلى مسلمة بن مخلد وهو على مصر ( ولا تول عملك إلا أزديا أو حضرميا ، فإنهم أهل أمانة ))(الــمــصدر : فتوح مصر )


قول أنس رضي الله عنه في الأزد

وكان أنس بن مالك رضي الله عنه يقول ( إن لم نكن من الأزد فلسنا من الناس )) (الــمــصدر : سنن الترمذي )


§¤°~®~°¤§¤°~®~°¤§¤°~®~°¤§¤°~®~°¤§¤°~®~°¤§¤°~®~°¤§¤ °~®~°¤§¤°~®~°¤§


أقوال العلماء والأدباء على مر التاريخ

ووصف الرحالة ابن جبير أزد السراة بكلام جميل طويل فوصفهم بأنهم أهل صلاح وصدق نية واعتقاد صحيح فقال: (( فلا تجد لديهم من أعمال العبادات سوى صدق النية ، فهم إذا طافوا بالكعبة المقدسة يتطارحون عليها تطارح البنين على الأم المشفقة ، لا ئذين بجوارها متعلقين بأستارها ....))(الــمــصدر : رحلة بن جبير)


ووصفهم ابن بطوطة بمثله وأضاف (( وهم شجعان أنجاد ولباسهم الجلود وإذا وردوا مكة هابت أعراب الطريق مقدمهم وتجنبوا اعتراضهم . ومن صحبهم من الزوار حمد صحبتهم ، وذُكر أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكرهم وأثنى عليهم خيرا وقال ( علموهم الصلاة يعلموكم الدعاء )) وكفاهم شرفا دخولهم في عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم ( الايمان يمان والحكمة يمانية ))

وذكر أن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما كان يتحرى وقت طوافهم ويدخل في جملتهم تبركا بدعائهم وشأنهم عجيب كله وقد جاء في أثر ( زاحموهم في الطواف فإن الرحمة تنصب عليهم صبا))( المــصــدر : رحلة بن بطوطة، وصحيح البخاري)




منقول من الساحات .....
رد مع اقتباس
قديم 04-04-2008, 03:36 PM   #2
شعف
 







 
شعف is on a distinguished road
افتراضي رد : قصيدة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في الأزد

هذا الموضوع لأبد أن يثبت .... لأنا معاشر الأزد يكفينا شعر من سمته أمه حيدره أمير المؤمنين علي ضي الله عنه .....

حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن { علي قال : بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل اليمن لأقضي بينهم , فقلت : يا رسول الله , إني لا علم لي بالقضاء , قال : فضرب بيده على صدري فقال : اللهم اهد قلبه وسدد لسانه } , فما شككت في قضاء بين اثنين حتى جلست مجلسي هذا .

فماذا بعد ... و مالنا عن حكمه رضي الله عنه شعرا في أجدادنا !
شعف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-04-2008, 05:33 AM   #3
الزهـــ الكناني ـــراني
موقوف
 
الصورة الرمزية الزهـــ الكناني ـــراني
 







 
الزهـــ الكناني ـــراني is on a distinguished road
افتراضي رد : قصيدة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في الأزد

احسنت اخوي ومشكووور على هالنقل الرائع

تقبل مروري وتحيااتي
الزهـــ الكناني ـــراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-04-2008, 02:01 PM   #4
أديب

قلم مميز
 
الصورة الرمزية أديب
 







 
أديب is on a distinguished road
افتراضي رد : قصيدة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في الأزد

وفقك الله أخي العزيز " شعف " ..
الموضوع الأصيل لا يأتي إلا من أصيل ..

أما أصالة " الأزد " فيكفيها فخراً ( امتداح ) علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي عنه وأرضاه ..
عندما يمدحنا هذا الرجل " الجهبذ " .. فهذا دليل اعتزازه بقبيلتنا الشامخة الأصيلة

كيف لا .. وقد كان من أفصح صحابة رسول الله لساناً .. وأبلغهم كلاما ً ..


وفقك الله ودمت بخير
،،،،،

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع



قوانين منتدى زهران
أخر مواضيعي
أديب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : قصيدة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في الأزد
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأزد أسد الله في الأرض - تصميم - شبل غامد الهيلا تاريخ زهران 11 12-06-2008 01:13 AM
قصيدة القاها طالب سوري في الحفل الختامي للدراسة فأبكت معظم الطالبات سالم الشامسي الإسلام حياة 2 29-04-2008 09:33 PM
قصيدة علي بن أبي طالب رضي الله عنه في الأزد أحمد العدواني دواوين الشعر الإسلامي 11 29-03-2008 08:01 AM
وينكم يالأزديين شعر علي بن ابي طالب في مدح الأزد جـــبل هــــادا تاريخ زهران 7 21-08-2007 07:15 PM
قصيدة عبدالعزيز الزهراني في أمير الشعراء فديو ولد سويد من بني هريره المنتدى الأدبي 19 10-08-2007 09:55 PM


الساعة الآن 06:31 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved