منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات المتخصصة > التراث و سوالف الأولين

سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق


التراث و سوالف الأولين

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-11-2009, 01:32 AM
الصورة الرمزية عساف
عساف عساف غير متواجد حالياً
.
 






عساف is on a distinguished road
افتراضي سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق

سوف أحدثكم بسالفة فيها شيء من الطرافة
وهي قصة واقعية شخصية
لا أدري لماذا وكيف ارتبطت عندي رائحة الحبق بذكرى والدتي " فكلما شممت رائحة الحبق خطر على بالي وفكري صورة أمــي الغالية "
بالمشاهدة للحبق لا تنبعث الذكرى الكامنة ... ، ولكن باستنشاق تلك الروائح العطرية المنبعثه من أوراق الحبق وحتى وأن كان مجفف أتذكر والدتي الحبيبة ... فأذكرها بكل جميل و أدعو لها بما هي أهلا ً له وكل واجب على كل أبن 0
.... مضت الأيام و السنون وتلك الرابطة لا زالت قائمة ...
وبدأت البحث عن السبب ....قرأت في الكتب ، سألت نفسي ؟
... سئلت كل من توهمت فيه العلم والحكمة !!
ولكن لم أطلع بإجابة شافية ،،،،
ترضي شغفي وتروي عطشي وتقطع الشك بالقين ،،
عندها لم يبقى لي
سوى أمي ... نعم أمي الحبيبة "
جلست مع والدتي عدة جلسات وبها دار الحوار عن نشأتي
وأيام الطفولة وما نوع الحليب الذي كانت ترضعني إياه !!!!
وماذا كنت تستخدم أمي من ماركات العطور !!!!
وماهي مساحيق التجميـل !!!!
وأين كنا نقيم ؟ بين أودية وغـدران أم بيوت مسقوفه بالنعناع !
و بعد الاستماع ...
أخضعت نفسي للتجربة و التحقق لما توصلت إليه من فرضية حول رائحة الحبق وذكرى أمي ..
وذلك ببعثرث السجل التاريخي لطفولتي ،،،

وإليكم ما وجدت في صفحاته العذبة

بعد مدة حمل أستمرت 9 شهور أنجبتني أمي حيث فارق جسدي الصغير مسكنه وحبه وجيرة الروح للروح ...
ولم نعد نتقابل أنا و أمي في النهار سوى دقائق معدودة أو سويعات قليلة نادرة .. رغم حرص والدتي الشديد على الجلوس مع وليدها ... - ولكن هكذا كانت حياة أمهاتنا و جداتنا قديماً في القرى - كانت تستيقظ وتغادر بيتها قبل مغادرة نجوم الليل سمائها.... إلى العمل في البلاد والأودية ولا تعود إلا مع المغرب ... وأن صادف وعادت الظهر لوليدها لتطعمه من ثديها غذاءاً و حباً ..... وبراً بها عند الكبر .."
أو لأعمال البيت ..... فتأكد أنها ستعود الى ماكانت عليه من عمل وكدح في الوادي أو في مشاغل الحياة من سقاية و احتطاب و صرام .. ونظافة للمنزل و اهتمام بالرواحل و الربايط
وتترك ضناها يحدث روحه بعودتها في أي لحظة لمعانقته ،
ولكن هيهات ...!!
كانت أمي واحدة من ذلك الجيل ...فكانت تتركني في الصباح
في بيتنا ...أو تذهب بي إلى إحدى قريباتي من كبيرات السن في القرية .. وامكث عندها إلى ما شاء الله... لا حنان أم ... ولا حليب في رضاعة ... وربما قريبتي تلك الله يرحمها أشفقت على غربتي وظمأى وجوعي .. فأحمت ذلك المنجر (المملوء سمنا ً وحليب وجرعتني عنوة وأنا أصرخ من حرارة المنجر أم من عدم الرغبة في تناول تلك الوجبة الثقيلة !!؟
وكانت أمي (أمهاتنا ) لا يعرفن شيئا عن الأســواق وإدارة التسوق ، ولا يعرفن ماركات العطور و المساحيق "
ورغم ذلك كن قمة في
كل صفة حسـنة تطلق على المرأة
وكن قمة في
كل فخـر للأم المثالية
فجعلن من النباتات العطرية والزهــور الطبيعية
غراش عطـر.... و لوحات خضراء أضفت على ذلك المنظر حباً و مهابة ،،
ومن تلك النباتات كان الحبق الذي كانت أشم شذاه في صدر أمي ويديها 0

ــــــــــ ــــــــــ ــــــــــ ــــــــــ ــــــــــ ــــــــــ ــــــــ
اللهم أغفـر لأمهاتنا وأبأنا ...وأرحم من مات منهم و أحفظ الأحياء في ثياب الصحة والعافية
ومتعهم بحلاوة الإيمان ، و وفقهم لحسن الختام
في النية و العمل
رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 03:57 AM   #2
شذى الريحان
عضو اداري
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية شذى الريحان
 







 
شذى الريحان will become famous soon enough
افتراضي رد: سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق

ياالله قد ايش اثر فيني كلامك دمعت عيني الله يحفظ والدتي يا ست الحبايب ياحبيبة يااغلى من روحي ودمي

**
انا استغرب كيف كانت المراة تشتغل هذا الشغل الكثير ليش باي حق فين الرحمة وفي النهاية ايش عوضها زوجها
اغلبهم رجالهم اتزوجوا عليهم ولالا اغلب الزهارين يتزوجوا اثنين وثلاثة اسفة والله مااقصد تحامل عليهم او هجوم
لكن مين انصفها الله يكتب لهم الاجر ويجعل عملهم في موازيينهم

**
السيدة فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم جرت بالرحى تطحن الحب حتى أثر الجر في يديها، واستقت بالقربة حتى أثَّر الحبل في نحرِها –رضي الله عنها وأرضاها- وقَمَّت البيت حتى تغيَّرت هيئتها -رضي الله عنها وأرضاها- وأوقدت النار حتى تغيرت هيئتها،

والسيدة اسماء


كانت تعلف الفرس وتسقيه الماء وترق النوى لناضحه، وكانت تقوم بكل أمور البيت ، حيث تهيئ الطعام والشراب لزوجها ، وتصلح الثياب، وتلتقي بأقاربها وأترابها

رغم انهم عملوا وتعبوا لكن داخل البيت فقط جلب الماء كان خارج البيت
وفي المدينة المنورة كانت موجودة المزارع والبساتين مااقصد السيدتين اقصد باقي نساء المدينة عمري ماقرأت انهم خرجوا يحصدوا ويصرموا كان في انصاف للمرأة و كان موجود العبيد والخدم

انا مستغربة من عمل المرأة القديم في زهران وغيرها

الحمدلله على كل حاال

اشكرك اخي الكريم واسفة اذا طولت عليك
مودتي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
شذى الريحان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 05:47 AM   #3
عساف
.
 
الصورة الرمزية عساف
 







 
عساف is on a distinguished road
افتراضي رد: سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق



أختي الكريمة / كت كاته ..... رزقك الله حلاوة الإيمان و رضا الوالدين ،
كل ما ذكرتي حقيقة و واقع كنا نراه ونعيشـه
ولن أضيف أو أبرر هنا ذلك الشقاء أو الجور
الواقع بهن ، وهذا النمط المعيشي كان السائد في سائر المناطق الزراعية أو الريفية ،
والحياة كانت فقر وعوز وسالفة العبيد و الخدم
سالفة أدبية و برجوازية فليس كل الناس عندهم عبيد أو خدم وحتى إذا وجدوا فأن ذلك لا يخفف
من أعباء المرأة ربة البيت في تلك الأزمنة ،
ولكن أبشررك بالنصر لجدتاك على أجدادنا
على أيدي البنات و الحفيدات !!!
( اللهم عجل بفرجنا وفرج كل الرجاجيل.... وضربتين على الصدر براحة الكف )
أختي الكريمة
أنظري كم كن أمهاتنا وقبلهن جداتنا عظيمات
ومشاركات قول وفعل مع الرجل في البيت و الوادي و العمل بل كن ربات بيوت ناجحات و أمهات رائعات ونساء ً خالدات كم من قصص رائعة تجسد الإيثار والكفاح تروى عن امهات يتمن على أولادهن وبناتهن ،،،
أسال الله لهن جميعاً الجنة وأن يجازيهن على صبرهن و تعبهن جنان خالدة
كنت اسمع والدتي حفظها الله تقول هذا الدعاء كلما راحت من الوادي بعد عناء ( يا الله لا تضيع تعبنا )
اشكرك على المشاركة و التعليق الذي زاد الموضوع رافد من روافد الماضي وصورة للجدات و الأمهات رغم ما يشوبها من غصة 0

عساف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 04:28 PM   #4
حوران
 
الصورة الرمزية حوران
 







 
حوران is on a distinguished road
افتراضي رد: سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق

عساف رحم الله والديك وكم استمتعت بحكايتك الجميلة وانا جالس أقراءويدي على خدي وانا مستطرقاً في ذكريات ذلك الماضي والعناء الذي كانت عليه أمهاتنا وجداتنا من عناء في حياتهن اليومية من طلوع الفجرحتى غروب الشمس , لكم أن تنظرون الفرق بين الجيل السابق وجيل هذا اليوم الله يعافينا


وأنقل لكم هذه القصيدة التي تصف حال بعض بنات هذا الزمان

هـذي بنـات اليـوم برقـع وجـوال ولاعبايـة كتـف هــم يلبسـوهـا

والراس فوق الراس طرحه مع الشال حتـى الخصـال الطيبـة افقدوهـا

يوم البنات اللي غـدٍ سبـت اهمـال ويـوم السبايـب اهلهـا هملـوهـا

الأم نامـت والاب صـار تمثـال والبنت راحـت ويـن مـا يسألوهـا

بالليل تسهـر بيـن هاتـف وجـوال والا علـى الشات سهـروهـا

اللبس تلبس كل مـا يطـرب البـال وفلوس لو تنقـص عليهـا عطوهـا

من شافها باللبس يـا ساتـر الحـال يسبهـا ويـسـب مــن خلفـوهـا

كومة لحم وعيـون والرمـش قتـال ولما مشـت كـل الشبـاب اتبعوهـا

هم ما دروا لـو البراقـع بتنشـال ونشوف وش تحت البراقـع خفوهـا

وين البنات اللي بهم تضـرب امثـال ليت العلـوم الطيبـة مـا تركوهـا

البنت زين البنـت لا زانـت الحـال ما هـو بلبـس ولا علـوم خذوهـا

وين المراجل ما بقى غيـره ارجـال يليـت الشـوارب واللحـى حلقوهـا

اللي على عاره رضي الـذل ينقـال ليـت الكرامـة ليتهـم يرفعـوهـا

ما عاد ينفـع قـول فيهـا ولا قـال لا الأم والله ولا الأبــو انفعـوهـا

اصبح ضياع البنت بسبـاب جـوال البنت ضاعـت والأهـل ضيعوهـا
مع قبول خالص تحياتي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
حوران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 04:56 PM   #5
شذى الريحان
عضو اداري
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية شذى الريحان
 







 
شذى الريحان will become famous soon enough
افتراضي رد: سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق

عساف ربي يسعدك كلامك جميل الله يرحمهم ويعوضهم في جنات ونهر

ممكن اضيف علشان يصير الموضوع اروع
قصيدة في بعض شباب هذا الزمن نسأل الله السلامة






وجدي على اللي شوفهم يشرح البال
كـرام النفـوس أهــل العـقـول الثقيـلـه

كـرام النـفـوس الـلـي يـربـون الأجـيـال
عـلــى الـمـكــارم والـقـيــم والنـفـيـلـه

نطـاحـة الـواجــب شريـفـيـن الأفـعــال
افعـالـهـم مـــن كـــل جـانــب جمـيـلـه

اللـي لهـم فـي نجـد شهـره ومـدهـال
الأســــم فــاخــر والـفـعـائـل جـزيــلــه

صار العـوض فيهـم لنـا بعـض الأشكـال
جـيــلٍ طـلــع تـالــي جــديــدٍ مـديـلــه

جـيـلٍ الـيـا شـاهـد لــه المـيـل مـيــال
ومـن ويــن مـاجـات العـواصـف تشيـلـه

مـــن طلـعـتـه مـاهــو للـثـقـل شـيــال
ولا يــنــطــح الــكــايــد ولا يـرتـكـيــلــه

دايـــــم سـوالـيـفــه بـيــجــر وجـــــوال
وسـوالــف المـاضـيـن مــــا تسـتـويـلـه

جـنـب طـريـق الأبـــو والـجــد والـخــال
وضــيــع ســــراه الله يـضــيــع دلـيــلــه

ليـا شـاف لعـاب الــورق جــاه بالـحـال
ولـعـب مـعــه والـتـتـن مـالٍــه يشـيـلـه

وان فـازوا أهـل المنتخـب صابـه أهبـال
وطـــــاح وزمـيــلــه قـــــال واعـزتـيـلــه

كنـه صويـب الحـرب مـع ربـعـن أبـطـال
تطـلـب لــه الأسـعـاف حـتـى تشيـلـه

ساعـة وقــع قـالـوا تــرى طــاح رجــال
مـــا يعـلـمـون أنـــه دبـشـتـن هـزيـلـه

هـزيـل عـقــل ومـــخ وأفـكــار وأفـعــال
والـلــي مـثــل هـــذا حـيـاتـه فشـيـلـه

طـبـايـعٍ مـــا جـابـهــا الــعــم والــخــال
جتـنـا مــن أصـحـاب الـطـبـاع الـرذيـلـه

حــنــا طـبـايـعـنـا الــكـــرم والـتــهــلال
الـيـا نصـونـا اهــل الـسـلـوم الأصـيـلـه

وحنـا العـرب يضـرب علـى فعلنـا أمثـال
بشـجـاعـةٍ فـالـحـرب مـاهــي قـلـيـلـه

يعيـال أهـالـي نـجـد وش غـيـر الـحـال
عــودوا الــى الـتـاريـخ وخـــذوا دلـيـلـه

المـرجـلـه مـاهــي بـأغـانــي ومــــوال
ولا شـــريـــط افـــــــلام ورد بـحــيــلــه

شومـوا عـن أصحـاب الحيـل والتحـيـال
وأبـنـوا لــدرب الـعــز صـفـحـه جمـيـلـه

والـحـر مــا يـصـلـح مـــع الـبــوم نـــزال
يـشـهـر ويلـقـالـه أحـــرارٍ تـجــي لــــه

عيـب وحـرام وعشـرة المحـروم غربـال
والــلــي مــحــرم مـايــجــوز تـحـلـيـلـه

يابـن الحمولـه ليـش تنـزل مـن الـعـال
وتـتـبـع دجـــاجٍ منـعـثـر فـــي مـقـيـلـه

لاتنـزل أنهـض فــوق عــن كــل دجــال
مـالـك ومــال أهـــل الـعـقـول العلـيـلـه

يـا وقـت يـا وقــت العجـايـب والأهــوال
يـالـلـي وصـلـنـا بـــك طـبـايـع دخـيـلـه

وصلـوا علـى المخـتـار والصـحـب والآل
عــداد مــن شــاف القـمـر مــن قبيـلـه
شذى الريحان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 10:15 PM   #6
الراقية
 
الصورة الرمزية الراقية
 







 
الراقية is on a distinguished road
افتراضي رد: سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق

الف شكر أخ عساف على تطرقك لهذا الموضوع الجميل
واسأل الله ان يحفظ لك والديك ويرزقك برهما ويطيل بأعمارهم 00
تحدثت عن الأم 0000وماذا عساني أن أقول
أمي الحبيبة تعجز الحروف عن وصف إحساسي00 وتنتهي الكلمات ويبقى الفؤاد عاجزافماذا اكتب عن حبك 00وماذا اكتب عن عطاءك 00وماذا أكتب عن حنانك 000وماذا اكتب عن صفاء قلبك الطاهر
أمي يا أول حب عشته في دنياي
يا أول اسم تنطق شفاي طاريه
انتي هوى روحي وبعروقي الماي
عمري بدونك عمر ما عشت أنا فيه

لو أردت أن أبكي لك طوال عمري لن أصل إلى دمعة واحدة من دموع عيناك الجميلة
عندما تبكين لأجلي في مرضي ، فرحي ، نجاحي ، غيابي
أحبك يا أغلى إنسانة على قلبي ( أمــــــــي ).

اسأل الله ان لايضيع تعبك وسهرك وعناءك وان يعوضك وجميع الأمهات في جنات النعيم

وفعلا كما ذكرت اخي عساف عن التعب الذي عانوا منه امهاتنا من قبل ليس بالسهل ولا يتحمله احد ولكنهم صبروا فجزاهن الله كل خير
و لو في ذلك الوقت مثل الآن حقوق إنسان اجزم ان لايبقى زهراني الا وقد اخذ حقه من العقاب وكانت السجون مكتظه بهم 00
وياليت في ذلك الوقت يقدرون تعبهم لكن للأسف 000بعدما اهلكوهم بالشغل والزراعه تزوجوا عليهم باخريات صغيرات في السن حتى يعوضوا ما فاتهم
والكهله لها الله تركها بعد ان خرت قواها وتهالكت عظامها وفقدت اسنانها
واستنفذت كامل معادنها الغذائية من كالسيوم وحديد ومغنيسيوم وبوتاسيوم لكن نسأل الله لهن حسن الختام

اكرر شكري سيدي الفضل وادعوا الله ان يحفظ والدينا من كل سوء


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع


أخر مواضيعي
الراقية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2009, 12:49 AM   #7
عساف
.
 
الصورة الرمزية عساف
 







 
عساف is on a distinguished road
افتراضي رد: سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حوران   مشاهدة المشاركة

  

عساف رحم الله والديك وكم استمتعت بحكايتك الجميلة وانا جالس أقراءويدي على خدي وانا مستطرقاً في ذكريات ذلك الماضي والعناء الذي كانت عليه أمهاتنا وجداتنا من عناء في حياتهن اليومية من طلوع الفجرحتى غروب الشمس , لكم أن تنظرون الفرق بين الجيل السابق وجيل هذا اليوم الله يعافينا

مع قبول خالص تحياتي
[/COLOR]

أخي الكريم / حوران ..... حياك الله
ورحم الله و الدينا و والديك ..... وانه ليشرفني ويسعدني عندما أرى اسم جديد
يصافح بحروفه الغالية صفحات مواضيعي البسـيظة ،
و أنا حقيقة لم يكن المغزى من القصة هي المقارنة بحد ذاتها بين أمي و أختي ،
بقدر ما حاولت إطلاعكم عليه من حب و قيم زرعنها امهاتنا في القلوب و العقول و الحواس ،

و الخير في هذي الأمة برجالها و نسائها إلى قيام الساعة ،
والريحان ما يثمر إلا بريحان و البيوت الطيبة مع العلم والتفقه في الدين
لم تزداد إلا طيبا ً و علوا ً ، وهي فالنا وفالك وفال الطيبين ،

وتقبل تقديري و أحترامي


عساف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2009, 01:05 AM   #8
عساف
.
 
الصورة الرمزية عساف
 







 
عساف is on a distinguished road
افتراضي رد: سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كت كاته   مشاهدة المشاركة

   عساف ربي يسعدك كلامك جميل الله يرحمهم ويعوضهم في جنات ونهر

ممكن اضيف علشان يصير الموضوع اروع
قصيدة في بعض شباب هذا الزمن نسأل الله السلامة





وجدي على اللي شوفهم يشرح البال
كـرام النفـوس أهــل العـقـول الثقيـلـه



أختي الكريمة / كت كاته ...... نقدر لك رجوعك
والله يجمل حالك ويقيك من كل شر وداء ،

ونسال الله الهداية لكل الشباب ..... ، وفيهم الصالح و الطالح والطايح و المالح و البايخ

والحروب الباردة الله يرحم شيبانك فكونا منها !

و المثل يقول / في كل وادي مقبرة ( من الجنسين )

عساف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2009, 07:45 AM   #9
عساف
.
 
الصورة الرمزية عساف
 







 
عساف is on a distinguished road
افتراضي رد: سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الراجية   مشاهدة المشاركة

  

الف شكر أخ عساف على تطرقك لهذا الموضوع الجميل
واسأل الله ان يحفظ لك والديك ويرزقك برهما ويطيل بأعمارهم 00
تحدثت عن الأم 0000وماذا عساني أن أقول
أمي الحبيبة تعجز الحروف عن وصف إحساسي00 وتنتهي الكلمات ويبقى الفؤاد عاجزافماذا اكتب عن حبك 00وماذا اكتب عن عطاءك 00وماذا أكتب عن حنانك 000وماذا اكتب عن صفاء قلبك الطاهر
أمي يا أول حب عشته في دنياي
يا أول اسم تنطق شفاي طاريه
انتي هوى روحي وبعروقي الماي
عمري بدونك عمر ما عشت أنا فيه

لو أردت أن أبكي لك طوال عمري لن أصل إلى دمعة واحدة من دموع عيناك الجميلة
عندما تبكين لأجلي في مرضي ، فرحي ، نجاحي ، غيابي
أحبك يا أغلى إنسانة على قلبي ( أمــــــــي ).

اسأل الله ان لايضيع تعبك وسهرك وعناءك وان يعوضك وجميع الأمهات في جنات النعيم

وفعلا كما ذكرت اخي عساف عن التعب الذي عانوا منه امهاتنا من قبل ليس بالسهل ولا يتحمله احد ولكنهم صبروا فجزاهن الله كل خير
و لو في ذلك الوقت مثل الآن حقوق إنسان اجزم ان لايبقى زهراني الا وقد اخذ حقه من العقاب وكانت السجون مكتظه بهم 00
وياليت في ذلك الوقت يقدرون تعبهم لكن للأسف 000بعدما اهلكوهم بالشغل والزراعه تزوجوا عليهم باخريات صغيرات في السن حتى يعوضوا ما فاتهم
والكهله لها الله تركها بعد ان خرت قواها وتهالكت عظامها وفقدت اسنانها
واستنفذت كامل معادنها الغذائية من كالسيوم وحديد ومغنيسيوم وبوتاسيوم لكن نسأل الله لهن حسن الختام

اكرر شكري سيدي الفضل وادعوا الله ان يحفظ والدينا من كل سوء




أختي الكريمة / الراجيه
ما أجمل كلمات البر و ما أرق كلمات البنات لأمهاتهن .... وما أروع كلمات الوفاء
وما أصدق المشاعر عندما تصدر من القلب قبل القلم و اللسان ،،
وكم أنتي متألقة يا الراجيه حين تضعين وردوك الفواحة في تلك الأيادي البيضاء التي بذلت و ضحت و أعطت وهي لا تنتظر الرد أو المقايضة المشروطة أنها أمك ...بل أمي ...بل أمهاتنا ..ليتك استمريتي في شدوك وترانيم الحب
ولم تنتقلي إلى الجانب المؤلم وشظف العيش
الذي عانوا منه جميعا الأب و الأم و الأولاد ،،،،،
و لقد هيجتي الجينات العنصرية الوراثية الخامدة عند الحفيد عندما زعمتي بأن أجداده يستحقون العقاب والمحاسبة من قبل حقوق الإنسان على سوء المعاملة للجدات ،
على هذا القياس فلنحمد الله سويا ً يا أختي على تهديد ك هذا وحصولك على حق رفع الصوت !! ...ففي ذلك الزمن لا تستطيع المرأة
أو الجدة أخبار والدها او أخيها بما تكابد او تعاني لأ نها لن تجد سوى المحامي الجلاد
في الطرف الأخر من القرية ،،

أكرر شكري أختي الفاضلة
عساف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2009, 05:23 PM   #10
يحيى محمد الزهراني
كبار الشخصيات
مشرف القسم العام
مشرف قسم الحوار
 
الصورة الرمزية يحيى محمد الزهراني
 







 
يحيى محمد الزهراني is on a distinguished road
افتراضي رد: سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق



سلام الله عليك ياخي عساف
نسأل الله ان يلبسك ثوب الوقار وان يرزقك رضا والديك
قصه مؤثره وقصصك الحقيقيه كلها تشد الانتباه لها وتجبر المتصفح بقرأتها 0 زدنا من سوالفك الشيقه 0 كما انسجمت كل الانسجام مع مشاركات من سبقني بالمشاركه 0

تقبل تحياتي وتقديرى

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
http://www.youtube.com/watch?v=1EzQ9A_GmSA


[fot1][frame="10 80"][fot1]الـــزلـــزال ســـــابقاً[/fot1][/frame][/fot1]
أخر مواضيعي
يحيى محمد الزهراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : سواليف عساف (4) أمي الغـالية ورائحـة الحبق
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقيقة السرطان في .. الحبق المديني امير القوافي المنتدى العام 9 16-03-2009 08:36 AM
سواليف مجروح ... !!! إحساس الشعر الشعبي 12 01-04-2007 08:52 PM


الساعة الآن 06:42 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved