منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات المتخصصة > السياحة والرحلات العام

قصة ][ الفتاه السعوديه ][ في باريس ..!!


السياحة والرحلات العام

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-09-2007, 12:57 AM
الصورة الرمزية ابو يزيد الحريري
ابو يزيد الحريري ابو يزيد الحريري غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 






ابو يزيد الحريري is on a distinguished road
افتراضي قصة ][ الفتاه السعوديه ][ في باريس ..!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قصة راائعة جدا ..وهي من القصص النادرة.. و أحمد الله أننا في زمن الفتن نسمع أن هناك من أمثال هذا الشاب الصالح أحمد


قصة طويلة ولكن والله تستاهل منكم الصبر على قراءتها
انتظر تعليقكم ووقتا ممتعا مع القصة





(( كنت ادرس في باريس أثناء حصولي على شهادة البكالوريس .. و كنت وقتها أعزبا .. فلم تكن ام سعد آنذاك ترفرف في جنبات منزلي ..
خرجت إلى السوق ذات يوم لأشتري ملابس الشتاء .. و عندما أوقفت سيارتي عند المركز التجاري .. نزلت و ابتسامة عريضة تعلو محياي .. كيف لا و قد كلمتني والدتي و بشرتني بأن أختي أفنان قد رزقت بمولود و أسموه على خاله الموقر (الذي هو أنا طبعا) أحمد .. يااااه كم أنا مشتاق لك يا أحمد و كم انا مشتاق لأم أحمد الصغير ...
" اووووه سوري " قطعت حبل تفكيري امرأة اصطدمت بي .. عرفت انها امرأة من صوتها لأني لم أكن اشعر بالعالم حولي و انا أتذكر أهلي الذين غبت عنهم قرابة السنتين .. التفت إليها و قلت لها بسرعة " اوكي نو بروبلم " ... رفعت نظرها إلي و أحدقت النظر و كأنها رأت شيئا غريبا .. قالت :" أنت سعودي ؟؟!! " ... قلت " ايه " و دلتني ملامحها و جمالها على أنها فتاة سعودية .. وضعت يديها على وجهها و بدأت تجهش بالبكاء و تقول بصوت متقطع " تكفى ساعدني .. أنا أختك و الله انا أختك " و استمرت في البكاء .. حقيقة كان الموقف محرجا حقا فكل الأعين التفت الينا و ألتم الناس حولنا.. و ظن المتجمهرون حولنا انها زوجتي او أختي و قد أبكيتها .. فبدأ يغمزونني بنظراتهم و عباراتهم ... فقلت لها " يا أختي تأمرين امر بس خل نطلع من السوق و لك ان شاء الله اللي تبغين .. انا أخوك و ما راح اقصر معك " .. مشينا قليلا إلى خارج السوق و كان عطرها فواحا إلى درجة ان من مر بالطريق الذي مرت به عرف انها مرت من هنا .. بدأت اهدئ من روعها .. اشتريت لها ماء باردا من احد العربات و ناولتها اياه لتشرب منه و تغسل وجهها ... هدأ روع الفتاة و أجلستها على احد الكراسي الخارجية للسوق و جلست بعيدا عنها بعض الشيء .. بدأت بالكلام معها عن أصلها و قصتها و الحدث الذي حصل لها .. أخبرتني انها بنت لأحد كبار الشخصيات في السعودية .. و لقد اشتغل والدها عنها و عن اخوتها و تربيتهم بالاشتغال في منصبه .. و جعل همه هو الترقية و المنصب "و لا يدري ماذا نفعل و أين نذهب و مع من نذهب " .. فقط اغدق المال علينا ظنا منه ان هذه هي السعادة التي يريدونها ابناؤه و بناته .. و ما علم المسكين انه ضيعهم و جعلهم لقمة سائغة للمفسدين و دعاة الشهوة و الضلال .. فرح بمنصبه و افتخر بينما كل من يراه ينظر اليه نظرة الرحمة و الشفقة .. كم عبثت الذئاب بأعراضه بناته و كم وجد المفسدون من ورقة رابحة و مربحة في ابنائه .. و عندما نطقت بهذه العبارة التي تفطر لها فؤادي " ليتك يا أبي ضيعت أموالك كلها و منصبك و لم تضيعنا " .. دمعت عيناي شفقة بها و تمنيت ان أرى هذا الأب المفرط لألقنه درسا لن ينساه ... سكت قليلا رحمة بنفسي و بها فلا أريد ان أزيد همها الى هموم .. و انطلقت الى بائع الدونات فقلت له " من فضلك دونات بالشيكولاته لو سمحت " .. ناولني الدونات و كان ساخنا شهيا .. قدمته الى الفتاة بأدب و قلت " سمي بالله .. و بعد ان تنتهين من اكله سأساعدك بما تريدين " .. رفعت عيناها الي و قالت " شكرا " و ابتسمت ابتسامة أدخلت السرور الى قلبي كثيرا .. فكم غطى هذه المسكينة من الهموم و هي ترى والدها يبيعها بمنصبه .. و ما علم هذا المسكين انه اجهل الناس و أدناهم مصنبا .. فمن يفرط بعرضه ماذا يرتجي و ينتظر ؟؟! عجبا لمن باع شرفه بماله و عرضه ... قاطعت تلك الأفكار قولها لي " الحمدلله .. الله يعافيك يا اخوي " فرددت عليها " بالهناء و العافية " ... سكت برهة من الزمن أفكر فيم ابدأ و كيف ابدأ الحديث معها !!! فقلت لها " انا اخوك في الإسلام و احبك لك ما احب لنفسي و اكثر .. كم تمنيت ان افعل كل ما يجعلك مسرورة فرحة سعيدة .. و لو اعلم شيئا سيزيدك سرورا لفعلته لك .. و باذن الله اني سأساعدك حتى تبقين دائما مبتهجة منشرحة الصدر .. فأنا اخوك و يهمني كثيرا سعادتك ... تعلمين يا أختي ان الإسلام دين و حياة .. فهو دين ندين الله به و حياة نعيش فيها السعادة و الراحة و الطمأنينة .. فالله سبحانه خلق النفوس و هو اعلم بما يصلحها و يناسبها .. فأنزل لنا كتابه و أرسل رسوله و ابلغنا عن كل ما يصلح النفس و يسعدها .. فأمرنا بفعل الخيرات و ترك المنكرات .. فمن أطاعه سعد و فاز و من عصاه باء و خسر " ... قالت " صح " ... قلت لها " ألا يستطيع الله ان يدخل الناس كلهم الجنة ؟ " .. قالت " الا " ... قلت "طيب ليه خلق النار ؟ " .. قالت " يشوف من يطيعه " ... قالت " أحسنت .. حتى يبتلي عباده فمن أطاعه ادخله الجنة و من عصاه ادخله النار ... طيب حنا اللحين دامنا عرفنا الكلام هذا فمن نطيع ؟؟؟ نطيع الله او الشيطان ؟؟ مهب الله سبحانه و تعالى يقول : ( الشيطان يعدكم الفقر و يأمركم بالفحشاء و الله يعدكم مغفرة منه و فضلا ) فليه نطيع الشيطان بأفعالنا و تصرفاتنا و نتبع هوانا دايم ؟؟ ليه ننظر الى الناس اذا بغينا نسوى شئ فاذا كان يعجبهم الشئ هذا سويناه و ما فكرنا ابدا هل هو يرضى الله سبحانه و الا ما يرضيه ؟؟!!! ليه نجعل الناس هم اللي يراقبونا و نجعل الله سبحانه أهون الناظرين إلينا ؟؟ " ... فقاطعني صوت بكائها و نشيجها و أدركت ليونة قلبها .. فأكملت كلامي و قلت " من أحب الناس لك ؟ " ... استغربت من سؤالي فكررته انتظر جوابا منها .. فقالت " أمي " ... قلت " ليه اخترتِ أمك ؟ " .. قالت " لانها تحبني كثير .. و تعبت علي و لا ترد لي أي شئ ابغاه " .. قلت " و بعد ؟ " ... قالت " أمي .. يكفي بس انها امي .. ولدتني و تعبت في تربيتي .. و لو امرض ما تفارقني و يعني وش اقولك كل شئ تسويه لي الله لا يحرمني منها " ... قلت " طيب هذي امك اللي تحبينها بالشكل هذا لانها سوت لك اشياء كثيرة .. و الله سبحانه و تعالى خلقك و جملك و زينك و رباك و أغناك و خلق امك و سخرها لك و جعل بينكم محبة و رحمة و أعطاكم من المال و الصحة و العافية و من عليك بكل شئ .. تخيلي لو كنت مشلولة وشلون بيكون حالك ؟ تخيلي لو كنت يتيمة و ما عندك مال وشلون بيكون حالك ؟ تخيلي لو كنت مشوهة الوجه وشلون بيكون حالك ؟ تخيلي لو كنت عمياء و الا صلعاء و الا عرجاء وشلون بيكون حالك ؟ كل هذي نعم من الله سبحانه عليك .. ليه ما تحبينه و تشكرينه و تطيعينه " .. قالت " انا احبه " .. قلت " لو تحبينه كان اطعتيه و لا عصيتي أوامره .. ما فيه احد يحب احد و هو يعصي أوامره و يبتعد عنه كل ما اقترب محبوبه اليه .. حجابك وينه يغطي مفاتنك و جمالك اللي امرك الله انك تغطينه .. عطرك ليه متعطرة و انت تعرفين ان الرسول صلى الله عليه و سلم يقول " ايما امرأة خرجت متعطرة يشم رائحتها الرجال فهي زانية " او كما قال عليه الصلاة و السلام .. قال فهي زانية و لم يقل فهي كالزانية ... لو اخذ الله منك هذا الجمال وش بتسويين ؟؟! لو اخذ منك سبحانه نعمه التي انعمها عليك لانك ما اطعتيه وش بيصير حالك ؟؟ " حقيقة اني رحمتها و توقفت شفقة بها .. فقد قطع البكاء انياط قلبها .. و ارتعدت فرائصها .. فآثرت السكوت و قلبي لم يزل يحمل الكثير من الرسائل اليها و لكن لعل الله ينفع بما أوصلته لها من رسائل .. ثم بقيت فترة من الزمن حتى هدأت فناولتها قارورة الماء و استأذنتها بالانصراف .. امرتني بالانتظار قليلا لانها تريدني .. حاولت ان تتكلم فلم تستطع و كانت تختم كل كلمة منها بالبكاء .. جلست و قلت لها " ارتاحي قليلا حتى تهدأين ثم تكلمي " ... و بعد ان سكنت قليلا قالت " ما راح تجلس معي شوي ؟ " ... قلت " لا ما يصلح اني اجلس معك .. و لكن انا ابساعدك في كل وقت تحتاجيني باذن الله قدر ما استطيع .. و انا ساكن في حي سانسيلا في بلف سويتس و رقم غرفتي 427 ... ثم ودعتها و اتجهت الى سيارتي .. فلما شغلت المحرك و بحثت عن ورقة من بين الأوراق التي بجانبي اذا بزجاج نافذة سيارتي يطرق بأدب .. رفعت عيناي و اذا بها و بيدها دونت بالشيكولاته و قالت " هذا اقل ما أعطيك على معروفك و الله يجزاك خير " ... فشكرتها ثم انصرفت .............




__________________


قد اغيب ,,
بسبب بعض الظروف ,,
فسامحونا إن اخطأنا او قصرنا بحق احدكم ,,
رد مع اقتباس
قديم 08-09-2007, 01:04 AM   #2
ابو يزيد الحريري
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية ابو يزيد الحريري
 







 
ابو يزيد الحريري is on a distinguished road
34 قصه حدثت لعائله سعوديه (إنى لله وإنى إليه راجعون)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصه حدثت لعائله سعوديه (إنى لله وإنى إليه راجعون)

--------------------------------------------------------------------------------


يسم الله الرحمن الرحيم

أترككم مه القصه


واحد من سكان الرياض ، حب ياخذ اولاده في نزهه قصيره في البر
بجوار الرياض، يعني يبون يغيرون جو....
المهم ابوهم قال جهزو انفسكم نبي نطلع نشوي ونتمشى شوي.
الأم جهزت كل طلبات الطلعه من ماء وشاي وقهوه واغراض الشوي ،
ركبو سيارتهم و توجهو الى اقرب محل يبيع كل انواع المشويات ، حتى
ياخذو لحم ودجاج طازج من أجل الشوي ، اخذ الأب اللحم والدجاج
وركب السيارة ،
توجهو على طريق مكه ، واول ما نزلو من الزديه ( القديه) وبعد
قصور المقبل اتجهو مع طريق ديراب وكانو يقصدون احد الأماكن التي
يرتادها سكان الرياض و اختارو مكان هادئ وجميل وبعيد عن الأزعاج
بجوار أحد الجبال وكان الوقت قد شارف على المغرب .
انزل الأب كل الأغراض والأم تشتغل في تجهيز المشاوي بمساعدته
الأب والأولاد يلعبون بالكره في الجوار ، وعندما اعدو المشويات
نادى الأب على الأولاد و طلب منهم الحضور على سفرة الطعام ،
وعندما اكلو وحمدوا ربهم طلب الأب منهم الأستعداد لصلاه وصلو
المغرب ، وجلسو يتبادلون الحديث.... حتى
حصل ما لم يتوقعوه .....

لقد سمعوا صرخه...

ولكن اي صرخه.....
صرخه ترعب القلوب...
صرخه ترعب الكبير قبل الصغير...

دب الخوف في العائله.....
العائله لا شعرورياً ركبوا السيارة وتركو كل ما احضروه معهم من
طعام.......
يريدون الخروج ولا شي غير الخروج....

يريدون السلامه والنجاة بأنفسهم ....
لأنهم سمعو مالم يسمعوه من قبل ...
قرروا النجاة بـأنفسهم......
وعندما اطمن الأب على العائلة اتصل على الشرطه ...
حضرت الشرطه وطلبوا منه ان يرافقهم...

ولكنه رفض واعتذر بسبب اولاده...
ولكن الحقيقه انه يخاف ان يحدث له شي......

فما سمعه ليس بقليل.......
طالبوه بأن يقترب حتى يعرفوا المكان ثم ينصرف .....
وافق بعد جهد ان يدلهم على المكان....
ذهبت الشرطه الى الموقع.....
الوقت ليلاً ......
والليل ظلام حالك .....
ظلام يخيف بدون مشكله.....
فكيف وهم حضروا على اساس بلاغ......
كان عددهم اثنين....
ولم يكن معهم سوى اضاءه خفيفه.....
تسلقو الجبل ......
وهم يترقبون.....
ماذا سوف يقابلهم .....
ماذا يخبي لهم هذا الجبل.....
ماذا وماذا .....
تساءلات عديده...
تدور في افكارهم......
لا يريدون العوده بدون معرفه الموضوع.....
حتى لا يقال لهم جبناء.......
استمرو في السير......
وكل واحد لا يعرف ماذا يقول لزميله.....
هل يقول نرجع .....
ام نستمر .......
وعندما وصلو منتصف الجبل.......
سمعو صوت يبث الرعب في القلوب...
من شدة الصوت نزلوا جريا لاينظرون خلفهم .......
ولا ينظرون الى ما تحت اقدامهم............
ولم يقفوا حتى وصلوا سيارتهم...
طلبو فرق تعزيز.....
وانتظروا وصلو الفرق...
عندما وصلت الفرق......
تكلم عليهم الضابط.....
انتم جبناء خوافون....
وطلب من الذي اتو معه ان يوجهو الأضاء على الجبل....
وامر اثين منهم بالتوجه الى الجبل....
وتقدموا والخوف يسيطر عليهم...
فهم يعرفون أن الذين قبلهم لايخافون....
واستمروا في التقدم...
واثناء التقدم سمعو الصوت المرعب....
واثناء هروبهم سقطأ احدهم وانكسرت رجله ....
وحاول زميله مساعدته.....
وبعد جهد كبير نزلو..
وارسلوا زميلهم للمستشفى .....
الضابط زاد غضبه على جنوده......
وطلب ان يذهب بنفسه ......
وكان رجل كبير في السن.....
تقدما برفقه احد الجنود.....

وصعدوا الجبل......
والأضاءه موجه الى الجبل...
والضابط في المقدمه.....
واثناء التقدم انقطعت الأضاءه.....
واخذ يراسل المسؤل عنها لعله يعيدها بسرعه...
ولا يريد النزول حتى لا يقال له انه جبان...
ويحتقرونه الجنود...
حتى ولو كلفه هذا الموقف حياته.....
لابد ان يصل .....
اخذ يشجع الجندي المرافق...
والجندي يشجعه.....
ويتبادلون الكلام.....
حتى يذهب الصمت الذي يعم المكان......
اعيدت الأضاءة......
واستمروا في السير......
واثناء السير.....
سمعوا نفس الصوت.....
ولكن هذه المره اقوووووووووووى.......

فكر الضابط ومرافقه ماذا يجيب ان نفعل.......
لابد ان نواصل......
واصلو الصعووود الى القمه........
قمه الرعب.....
قمة المجهول......
قمة العودة ولا عودة....
ولكن كان يجب عليهم ان يواصلوا الصعود.....
وعندما اقتربوا من القمه.......
سمعو الصوت وكل مرة في ازدياد ......
هاهم الآن قد وصلو القمة.....
في هذه القمة كهف.....
وهذا الكف مظلم....
مظلم في النهار فكيف يكون بالليل ....؟
حاول الضابط الدخول الى الكهف.....
ولكنه تردد كثيراً....

اخيراً قرر.........
قرار الدخول الى المجهول....
وطلب من مرافقه ان ينتظر في الخارج.....

دخل الى الكهف المظلم......
وكل خطوه كان يزيد الصوت ......
وكان يثبت نفسه بالدعاء .....
عسى ربه ان يخرجه من هذا المكان ........
وعندما وصل اخر الكهف.....
ماذا رأى....................








لقد فتش كثيراً













بحث في كل مكان........................

بحث تحت الحصى........

وخلف الحصى......

وفي كل مكان......

واخيراً

وجد مصدر الصوت


مصدر الصوت


















لم يكن يتوقعه..................




حتى انا لم اتوقعه





ولكنه كان هو مصدر الصوت








اتعرفون ماذا وجد.................. ......................

















كان هذا الصوت صوت نمله زوجها طلقها






ملاحظه : حطيت القصه هنا عشان ابيكم تدخلوو جووووو مع القصه وتصدقونها بدايتها ولو حطيتها في قسم الفرفشه كان اكيد راح تعرفو انه نهايتها مزززززحه
ابو يزيد الحريري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2007, 01:15 AM   #3
بنت شيوخ
 
الصورة الرمزية بنت شيوخ
 







 
بنت شيوخ is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك العافيه

خوفتني علىبالي في شي كبير راح فكري بعيد
مشكور

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
[flash=http://rekab-aldayat.com/upto//uploads/files/domain-88c387d047.swf]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash]
أخر مواضيعي
بنت شيوخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2007, 08:56 AM   #4
فهد الغبيشي
عضو متميز
 
الصورة الرمزية فهد الغبيشي
 







 
فهد الغبيشي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:

كان هذا الصوت صوت نمله زوجها طلقها



هههههه
عموما يعطيك العافيه ماقصرت

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
همسة

للمؤسس او مدير الموقع

ضيعت العصفور الذي فيدك وكذلك العشرة اللي في الشجرة
أخر مواضيعي
فهد الغبيشي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2007, 09:16 AM   #5
العرنين
شاعر
 
الصورة الرمزية العرنين
 







 
العرنين is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك العافيه
.
القصه الثانيه رووووووعه
.
دمت بالف خير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

[poem=font="Simplified Arabic,5,#D22020,bold,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,4,#400000" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,#400000"]
فليتك تصفو والحياة مريرة = وليتك ترضا والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامر = وما بيني وبين العالمين خرابُ
اذا صح منك الود... فالكل هين = وكل الذي فوق التراب ترابُ[/poem]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
أخر مواضيعي
العرنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2007, 04:23 PM   #6
العتمه
 
الصورة الرمزية العتمه
 







 
العتمه is on a distinguished road
افتراضي

هههههههههههههههههههه




حلوووه


الله يعطييك العااافيه
العتمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2007, 10:29 PM   #7
ولد سويد من بني هريره
 
الصورة الرمزية ولد سويد من بني هريره
 







 
ولد سويد من بني هريره is on a distinguished road
افتراضي

مشكوووووووووووووور والله يعطيك الف عافيه أخي العناء والله يوفقك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
كل عام وانتم بخير
أخر مواضيعي
ولد سويد من بني هريره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2007, 02:55 PM   #8
ابن الجلندى
 
الصورة الرمزية ابن الجلندى
 







 
ابن الجلندى is on a distinguished road
افتراضي

اخوس العناء اشكرك على طرحك للقصتين

ونستفيد من القصه الاولى ان انشغال الوالدين عن ابنائهما هو السبب الرئيسي في ضياع الاولاد

ونستفيد من القصه الثانيه ان الطلاق سوى مواصيله بالنمله اجل كيف بالمرءه

تقبل مروري ولك تحياتي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

---------------------------------------------------------------------------------------

@ @ @ آلقوآنين @ @ @


قوانين وشروط المشاركه بقسم الطب والطب البديل
أخر مواضيعي
ابن الجلندى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2007, 05:50 PM   #9
ღ Me & You ღ
 
الصورة الرمزية ღ Me & You ღ
 







 
ღ Me & You ღ is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك العافيه اخوي ع القصة

عساكـ ع القوهـ

تقبل مروري

دمت بود

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
[align=center] الــدمـا مــا تـروعــنــا ولا نــفــقـــد الــوعـــي بــسـبــبــهـــا

عــلـمـتـنـا الـحـوادث لـعـبة الـمـوت فــي خـــط الــجــنـــوب


^

^

^

^
[/align]
أخر مواضيعي
ღ Me & You ღ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2007, 12:10 AM   #10
عطر الكون

قلم مميز
 
الصورة الرمزية عطر الكون
 







 
عطر الكون is on a distinguished road
افتراضي رد على القصه

مشكور أخوى العنى على القصتين -- القصه الاولا فيها وصايا للاباء أن لا يهملون ابنائهم

ويهتمون بمناصبهم واموالهم وذاتهم ويتركون فلذات أكبادهم يهيمون فى متاهات الحياه

والقصه الثانيه تحذر ان الاسان أذا اراد الترفيه عن نفسه واولاده أن لايذهب بعيدا عن ألناس و ان

ياخذ معه سلاح لكى يحمى نفس واولاد أذا حصل لهم شيء == تقبل مرور ظبي الجنوب ==

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
{ سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته }~.
أخر مواضيعي
عطر الكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : قصة ][ الفتاه السعوديه ][ في باريس ..!!
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إثر مرضٍ عضالٍ آلم به بمدينة باريس .. الأمير فواز بن عبدالعزيز إلى رحمة الله وليد الكناني المنتدى العام 11 25-07-2008 07:06 AM
عندما تتخلى الفتاه عن العباة مغامر شقائق الرجال 9 01-06-2008 10:29 AM
تمايـــل الفتاه اثنـــــــاء المشي ...!! ~~سحر انثـى~~ قسم الجمال والاناقه والديكور 18 19-05-2008 04:15 PM
الفتاه التي ابكت السديس فهد الغبيشي الإسلام حياة 8 06-06-2007 10:36 AM
لماذا أيتها الفتاه ؟؟؟ حربي ويعشق أهل الجنوب المنتدى العام 8 01-06-2007 04:37 PM


الساعة الآن 11:46 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved