منتديات زهران  

العودة   منتديات زهران > المنتديات المتخصصة > تاريخ زهران

الملاحظات

العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)


تاريخ زهران

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-03-2008, 06:22 AM
الأزدي العماني الأزدي العماني غير متواجد حالياً
 






الأزدي العماني is on a distinguished road
افتراضي العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)

العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)

الدور الثقافي والعلمي للأزد في مصر:

تولى حكم مصر في كثير من الأحيان ولاة من الأزد عامة والمهالبة خاصة، وكذلك كان منهم كثير من رجال الشرطة والقضاء. ونظراً لأن مصر كانت من أغنى ولايات الدولة وأخطرها، فقد كان بنو العباس ومن قبلهم بنو أمية يولون على مصر أقوى الولاة وأخلصهم لهم. وكان الأزد عامة والمهالبة منهم خاصة من أقوى رجال الدولة، ومن أكفأ حكامها وولاتها. ولذلك كان الخلفاء ينصحون ولاتهم بأن يتخذوا منهم كبار القادة والموظفين، من ذلك ما قاله معاوية بن أبي سفيان لواليه على مصر مسلمة بن مخلد الأنصاري:"لا تول عملك إلا أزديا أو حضرميا، فإنهم أهل الأمانة".
ولم تكن الأمانة هي الصفة الوحيدة التي اتصف بها الأزد، فقد كانت لهم صفات أخرى كالشجاعة والصبر في القتال، فهم لا يفرون من الميدان مهما كانت النتائج، ولذلك كان شهداؤهم أكثر من غيرهم كما أشرنا من قبل. كما أنهم كانوا أكثر قبائل العرب إقامة للدول، فهم الذين أقاموا دولة الغساسنة في بلاد الشام، ودولة العرب في الحيرة وبلاد العراق على يد جذيمة بن مالك بن فهم الزهراني الأزدي، وأقاموا دولة قوية في بلاد عمان صارعت الفرس وطردتهم على يد مالك بن فهم الأزدي، كما أنهم أقاموا مجتمع الأوس والخزرج في يثرب وسيطروا عليها. كان هذا في الجاهلية. أما بعد ظهور الاسلام فهم الذين أيد الله سبحانه وتعالى بهم رسوله ورسالته، فقضوا على الشرك والوثنية، ونشروا الدين والايمان ، وذلك على يد فريق منهم وهم الأوس والخزرج المعروفون بالأنصار.

كما أن الأزد ساعدوا في اقامة الدولة العباسية بعد أن تنكر لهم الأمويون. ولذلك وثق فيهم الخلفاء واعتمدوا عليهم في إدارة كثير من ولايات الدولة، حتى أتى وقت كان فيه كثير من الأزد يحكمون بعض الولايات في وقت واحد أو متقارب مثل (الهيثم بن معاوية العتكي الأزدي العماني الأصل كان والياً على مكة والطائف من عام 141-143هـ ، وسفيان بن معاوية العتكي الأزدي كان واليا على البصرة من عام 141-142هـ ، وكان أبو عون الهنائي من بني هناة بن مالك بن فهم حاكماً لمصر من عام 133-141هـ ).

- مصر وحكامها من الأزد ودورهم السياسي والحضاري:
(ولاية سعيد بن يزيد الأزدي على مصر 62-64 هـ ):
يعتبر سعيد بن يزيد الأزدي هو من الولاة القلائل من الأزد الذين تولى حكم مصر في عهد بني أمية، إذ كان الأزد في تلك الفترة توجههم الدولة لحكم ولاياتهم الشرقية، وتدفع بهم للقضاء على الأخطار الداخلية والخارجية التي تعرضت لها في بلاد المشرق الاسلامي. وكان الأمويون ومن بعدهم العباسيون يفضلون أن يلي مصر ولاة من بيت الخلافة نفسه، نظراً لأهميتها واستراتيجية موقعها الذي كان يربط بين المشرق والمغرب الاسلاميين. إلا أنه في عهد يزيد بن أبي سفيان نرى والياً أزديا على مصر هو سعيد بن يزيد بن علقمة بن يزيد بن عوف الأزدي، وكان من أهل فلسطين، وكان أهل مصر غير متعاونين معه، فأعرضوا عنه وانتهزوا فرصة ظهور حركة عبدالله بن الزبير في بلاد الحجاز وقام بعضهم بالاتصال به. وكانت مدة ولاية يزيد على مصر قصيرة إلى حد ما.
أيضا خلال تلك الفترة كان في مصر قائدا مشهورا من الأزد هو شرحبيل بن قليب الحجري الأزدي، وهو الذي تصدى لثورة ثابت بن نعيم الجذامي الذي قام بثورة عاتية في فلسطين عام 128هـ ، وأراد الزحف إلى مصر ليتخذها قاعدة يناوىء منها مروان بن محمد، فخرج له شرحبيل بن قليب الأزدي في قومه ومعه جمع كبير من بني أمية وقيس، وقاتلوا ثابتا وهزموه وأعادوه إلى بلاده وحرموه من تحقيق أهدافه في مصر. ولم تلبث الأحداث أن تطورت، وتم القضاء على بني أمية، وقامت الخلافة العباسية في عام 132هـ، وكان للأزد فيها دورا كبيرا، وكان لابد من مكافأتهم فعينتهم الدولة في شتى المناصب، وتولى حكم مصر منهم عدد كبير.

-ولاية أبي عون عبدالملك بن يزيد الهنائي الزهراني الأزدي على مصر (133-136هـ ،137-141هـ):
عندما نزلت النازلة ببني أمية كان للأزد والمهرة دور كبير في القضاء على دولتهم، ويتمثل هذا الدور في جهود ذلك القائد الخراساني أبي عون عبدالملك بن يزيد الهنائي (من بني هناة بن مالك بن فهم)، وجهود عبدالجبار بن عبدالرحمن الأزدي (من بني نصر بن زهران)، وشريك بن شيخ المهري، فقد قاد هؤلاء القادة الجيوش الزاحفة من خراسان حتى مصر، حيث تم قتل مروان بن محمد آخر خلفاء بني أمية في قرية بوصير من أعمال مصر.
ونظراً لجهود الأزد في إقامة دولة بني العباس، فقد اتخذ القائد الأعلى للحملة التي كانت تطارد مروان بن محمد في مصر وهو صالح بن علي العباسي قرارين: أولاهما هو ارسال وفد من أهل مصر كان معظم أعضائه من عرب الجنوب، ومنهم أزدي هو محمد بن مشهور الأزدي، إلى أول خلفاء بني العباس وهو أبو العباس عبدالله السفاح يبشره بالنصر، ويعلن له بيعة أهل مصر. أما القرار الثاني فهو الخروج من مصر واستخلاف أبي عون الهنائي الأزدي عليها، وذلك عام 133هـ ، وظل واليا عليها حتى ربيع الآخر عام 136هـ. ولم يعزل أبو عون عن حكم مصر لتقصير ظهر منه، وإنما لاسناد مهمة أخرى تقتضيها كفاءته العسكرية ومقدرته الحربية، فقد أراد السفاح أن يخضع بلاد المغرب العربي لحكمه، ولم يجد إلا أبا عون لكي يقوم بهذه المهمة. وأرسل صالح بن علي العباسي واليا على مصر بدلا منه، ولكن صالح بن علي خرج من مصر إلى فلسطين على إثر وفاة السفاح وتولية أخوه أبو جعفر المنصور الخلافة عام 136هـ ، واستخلف صالح أبا عون الهنائي الأزدي للمرة الثانية، حيث ظل يحكمها حتى عزل عنها للمرة الثانية في ربيع الأول من عام 141هـ.

وقد قام هذا الوالي الهنائي الأزدي الذي حكم مصر حوالي ثمان سنوات بأمور هامة منها:
-انشاء عاصمة جديدة للبلاد عرفت باسم العسكر شمال شرق الفسطاط.
-القضاء على ثورة للقبط: ولم تكن هذه الثورة وأمثالها كراهية في حكم المسلمين، وإنما كانت بسبب تعسف بعض عمال الخراج في استخراج أموال الخراج منهم أو في زيادة مقداره عليهم.
-غزوبلاد المغرب العربي ومحاولة اخضاعها للدولة العباسية.
-القضاء على ثورة في فلسطين ضد الحكم العباسي ، وقام بها الحكم بن ضبعان الجذامي، فبعث أمير مصر صالح بن علي العباسي قائدين أزديين من أصل عماني هما أبو عون الهنائي الأزدي وأبو سعيد معاوية بن يزيد بن المهلب الأزدي، كما بعث معهما بمحمد بن الأشعث الخزاعي الأزدي للقضاء على هذه الثورة، وتمكنت هذه القوات من هزيمة الحكم بن ضبعان والقضاء على جيشه.

-ولاية يزيد بن حاتم المهلبي الأزدي على مصر (144-152هـ):
هو يزيد بن حاتم بن قبيصة بن المهلب بن أبي صفرة الأزدي العماني الأصل، تولى يزيد بن حاتم حكم مصر في ظروف سياية مضطربة، وذلك أن دعوة العلويين كانت قد انتشرت في مصر بعد أن وصل إليها علي بن محمد العلوي، يدعو فيها لأبيه المعروف بالنفس الزكية، ولعمه إبراهيم، وبايعه كثير من الناس. وكان وصول علي بن محمد أثناء ولاية حميد بن قحطبة الطائي، ولم يبذل هذا الوالي جهده للتصدي لهذه الدعوة، فعزله أبو جعفر المنصور، وولى يزيد بن حاتم المهلبي الأزدي بدلا منه. وكان على يزيد أن يواجه هذه الدعوة بمنتهى الحزم والشدة حتى لا يفقد ثقة أبو جعفر المنصور فيه. واتصف يزيد الأزدي بالشجاعة ونفاذ الرأي ، وكان أهلا لثقة العباسيين وموضع تقديرهم، فقد ولاه أبو جعفر المنصور ولايات كثيرة منها أرمينية والسند وأذربيجان، كما أرسله للقضاء على ثورة ملبد بن حرملة الشيباني بالجزيرة الفراتية، وكان ملبد هذا قد هزم جند الجزيرة وجند الموصل، فسار إليه يزيد وهزمه . ولذلك كان يزيد جديرا بتعيينه أميرا على مصر وهي من أهم ولايات الدولة.
وقد تعددت أعمال يزيد بن حاتم المهلبي الأزدي في مصر منها:
1-القضاء على الدعوة العلوية في مصر. وانتهى أمر هذه الدعوة على يد يزيد وعلى يد قواده الذين كان معظمهم من الأزد، فقد كان منهم على سبيل المثال أبو الأشهل سعيد بن الحكم الأزدي، والعلاء بن رزين السليمي الأزدي (من بني سليمة بن مالك بن فهم الزهراني).
2-القضاء على بعض المتمردين الذين كانوا قد خرجوا على بني العباس في جنوب مصر من ناحية بلاد الحبشة. وكانوا يقومون بالزحف داخل مصر وينهبون ويقتلون ثم يعودون إلى بلادهم، ولم يتوان أمير مصر يزيد بن حاتم الأزدي في القضاء على هؤلاء الناس، فأرسل إليهم جيشا تمكن من هزيمتهم وقتل زعيمهم أبا ميمون، وكان قائده في هذه الحملة هو المهلب بن داود المهلبي الأزدي.
3-التصدي لثورة القبط: عاد القبط إلى التمرد من جديد في عام 150هـ بناحية سخا، وأخرجوا منها عاملها وهو عبدالجبار بن عبدالرحمن الأزدي، وانضم إليهم أهل شبرا سنباط وأهل البشرود والأوسية والبجوم، وكلها مدن تقع في الوجه البحري بمصر. ولما علم بهم يزيد أرسل إليهم جنده وعلى رأسهم نصر بن حبيب المهلبي الأزدي، ولكن القبط تظاهروا بالهزيمة والانسحاب ، فاندفع نصر في اثرهم، فخرج عليهم القبط من كمائنهم التي كانوا أعدوها من قبل، فهزموا جيشه، إلا أن يزيد بن حاتم تمكن فيما بعد من القضاء على هذه الثورة.
4-توسيع رقعة مصر: حيث أنه قام بضم جزء من ليبيا وهو إقليم برقة إلى مصر، وهو أول من ضم هذا الاقليم إلى مصر في تاريخ الاسلام، وأمر عليه أحد بني سيبان من مهرة من أهل عمان(أظن أن بني سيبان هم من قبيلة كندة والمفرد الكندي في عمان)، وهو عبدالسلام بن عبدالله بن هبيرة السيباني، وذلك في عام 148هـ.
5-القيام ببعض الأعمال العمرانية: منها قيامه ببناء فسقية للماء في خطة المعافر. وكانت المعافر قد شكت إلى يزيد بن حاتم بعد الماء عنهم، فابتنى لهم هذه الفسقية وأجرى إليها الماء من ساقية أبي عون الهنائي عامل مصر الأسبق، وأنفق على هذا العمل مالا كثيرا حتى لامه في ذلك أبو جعفر المنصور وقال له:"لم أنفقت مالي على قومك؟".
وهكذا كان لنجاح يزيد بن حاتم المهلبي الأزدي في القضاء على الفتن والثورات التي قامت في مصر، أثر كبير في استمراره واليا على مصر حوالي ثمان سنوات، وفي تعيينه بعد ذلك واليا على ولاية أفريقية(تونس) من عام 154هـ ولأكثر من ستة عشر عاما، وذلك لتحقيق نفس الأهداف التي حققها في مصر. ذلك أن تونس وما حولها من البلدان كانت تشهد اضطرابات وقلاقل لا حد لها، فذهب إليها يزيد وتمكن من القضاء على ما فيها من فتن، وجمع الناس حوله بحسن سياسته وكرمه، فاستقرت الأمور وانتشر الأمن في ربوع البلاد مدة طويلةخلال حكمه حتى توفي بها عام 170هـ .

-ولاية محمد بن زهير الأزدي على مصر(شعبان173-ذو الحجة 173هـ):
تولى محمد بن زهير حكم مصر من قبل هارون الرشيد، وكانت مدة حكمه قصيرة نظرا لسوء سياسة صاحب الخراج مع الجند. فقد تسبب صاحب الخراج في ثورة طائفة من الجند يقال لهم القديدية، نتيجة لتأخره في تسليمهم أعطياتهم وأرزاقهم، مما أدى إلى ثورة الجند على صاحب الخراج، حتى دفع إليهم هذه الأعطيات، ولم يقم محمد بن زهير بالدفاع عنه وايقاف اعتداء الجند عليه، مما كان سببا في صرفه عن ولاية مصر، وبذلك لم تزد ولايته على مصر عن خمسة أشهر.

-ولاية داود بن يزيد بن حاتم المهلبي الأزدي على مصر (173-175هـ):
أقبل داود بن يزيد المهلبي الأزدي إلى مصر قادما من بلاد العراق ومعه الأمير العباسي إبراهيم بن صالح، وذلك لمساعدته في اخراج الجند القديدية من الفسطاط وابعادهم عن البلاد، فرحلوا عنها إلى مشرق الدولة ومغربها، وسار بعضهم إلى بلاد الشام عن طريق البحر الأبيض المتوسط ، وظفرت بهم الروم وأسرتهم، وانتهى خطرهم على هذا النحو.
ولم تزد ولاية داود المهلبي عن سنة ونصف إذ لم يلبث هارون الرشيد أن عزله عن ولايتها. ويخبرنا ابن الكلبي بأن داود بن يزيد تولى حكم عمان ثم كرمان ثم السند ومات بها.

ولا يفوتنا أن نشير في حديثنا عن ولاة الأزد والمهالبة الأزديين الذين تولوا حكم مصر، إلى أن إدارة البلاد في عهدهم كانت أزدية، بمعنى أن هؤلاء الولاة كانوا يعينون في المناصب الكبرى في مصر أناسا من نفس قبيلتهم الأزد، كما أن غيرهم من ولاة مصر من غير الأزد كانوا أيضا يستعينون بالأزد في إدارتهم للبلاد. والأمثلة على ذلك كثيرة، فقد كان شرحبيل بن قليب الحجري الأزدي قائدا لجيش حفص بن الوليد الكندي في ولايته الثالثة لمصر (127-128هـ)، وكان محمد بن مشهور الأزدي أحد أعضاء وفد أرسله أمير مصر صالح بن علي العباسي ببيعة أهل مصر إلى أبي العباس السفاح.
وكان أبو سعيد معاوية بن يزيد بن المهلب الأزدي قائدا عينه صالح بن علي العباسي للقضاء على ثورة الحكم بن ضبعان الجذامي في فلسطين، وأثناء ولاية يزيد بن حاتم المهلبي الأزدي كثر الموظفون الذين عينهم هذا الوالي من الأزد ومن غيرهم من ذوي الأصول العمانية مثال أبو الأشهل سعيد بن الحكم الأزدي والعلاء بن رزين الأزدي، وكانا قائديه في القضاء على الدعوة العلوية في مصر، والمهلب بن داود بن يزيد المهلبي الأزدي رسوله لأبي جعفر المنصور لتبشيره بالقضاء على المتمردين في جنوب مصر، ونصر بن حبيب المهلبي الأزدي قائد الشرطة، والذي تولى القضاء على ثورة القبط مع قائد أزدي آخر هو عبدالجبار بن عبدالرحمن الأزدي (من بني نصر بن زهران).
وكذلك كان عمران بن سعيد الحجري الأزدي على الشرطة لوالي مصر إبراهيم بن صالح العباسي في ولايته الثانية 176هـ.
وكان سليمان بن الصمة المهلبي الأزدي على الشرطة لوالي مصر اسماعيل بن صالح العباسي.
وأثناء ولاية الليث بن الفضل على مصر (182-187هـ)، كان على الشرطة عبدالعزيز بن عدي الحجري الأزدي، ولما مات هذا الرجل تولى أمر الشرطة عمرو بن عبدالعزيز الحجري الأزدي.
وكان أحمد بن بسطام الأزدي على الشرطة أثناء تولي حاتم بن هرتمة بن أعين.

وكان معظم القضاة الذين تولوا منصب القضاء في مصر من عرب اليمانية (القحطانيين) وكان بعضهم من أصل عماني، والمثال على ذلك هو عياض بن عبيدالله السلامي الأزدي، وقد تولى هذا الأزدي العماني الأصل القضاء عام 93-99هـ ، ثم رد إليه ثانية من قبل سليمان بن عبدالملك، وأقره عمر بن عبدالعزيز في منصبه.
ومن القضاة الذين تولوا منصب القضاء في مصر من الأزد المفضل بن فضالة بن عبيد الغساني الأزدي، وكان كثير العلم حتى روى عنه كثير من الناس مثل ابن عبدالحكم صاحب كتاب فتوح مصر وأخبارها.

من ناحية أخرى كان الفتح بن الصلت بن المغيرة الأزدي (من بني الحارث من زهران)، من القادة الذين ساندوا أحد الأمويين ويدعى دحية بن مصعب بن الأصبع بن عبدالعزيز بن مروان في صراعه مع العباسيين، وكان هذا القائد الأزدي يكر ويفر، ولا يكاد يقف أمامه شيء ولا يصمد له أحد، حتى تكاثرت عليه الجيوش من البر ومن النهر، وأحاطوا به فهزموه وقتلوه.

كذلك أثناء الصراع بين العباسيين بعضهم البعض، كان للأزد دور فيه، ذلك أن الخليفة المأمون قد أرسل كتابا إلى عامله على مصر السري بن الحكم يأمره بأخذ البيعة لولي عهده على الرضا بن موسى الكاظم العلوي، فتمت البيعة لعلي الرضا في مصر وغيرها من الأمصار،وغضب لذلك إبراهيم بن الخليفة المهدي في بغداد، إذ رأى أن في هذا الأمر نقلا للخلافة من العباسيين إلى العلويين. ولم يلبث إبراهيم أن حول غضبه هذا إلى خطة عمل، تقوم أساسا على إثارة الناس على الخليفة المأمون وولي عهده العلوي، ولم يجد إبراهيم أحسن من جند مصر لتحقيق هذا الهدف، فكتب إلى وجوههم وقادتهم يأمرهم بخلع المأمون وعلي الرضا، وبالثورة على عامل المأمون السري بن الحكم، فاستجاب كبار القادة لإبراهيم بن المهدي ونفذوا ما طلبه منهم.
وكان من بين هؤلاء القادة من الأزد، مثال ذلك سلامة بن عبدالملك الطحاوي الأزدي الذي استقل بصعيد مصر،أيضا من قادة الأزد عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن عبدالجبار الأزدي، وغيرهم من القادة الذين دعوا لإبراهيم بن المهدي، وأجمعوا على البيعة لعبدالعزيز بن عبدالرحمن الأزدي (من بني نصر بن زهران) ليكون واليا على مصر، وقائداً لهم في محاربة السري بن الحكم . ووقعت الحرب بين الفريقين، وتمكن السري من الظفر بعبدالعزيز الأزدي وبجميع أهله، فقتل بعضهم وبعث البعض الآخر مع إبنه عبدالصمد إلى الفسطاط ، حيث قتلوا هناك عام 202هـ.
أما سلامة الطحاوي الأزدي فقد كان يقود الثائرين ضد السري بن الحكم في بلاد الصعيد، وانتهى هذا القتال بانهزام سلامة إلى عبدالعزيز بن الوزير الجروي، الذي كان ثائرا في الوجه البحري، متضامنا في ذلك مع هؤلاء القادة الذين كانوا يعملون لمصلحة إبراهيم بن المهدي. وقد تمكن عبد العزيز الجروي بمعاونة سلامة الأزدي من السيطرة على مدينة الأسكندرية. ثم ذهب سلامة الأزدي إلى الصعيد وهي معقله الرئيسي ومسقط رأسه وموطن عصبيته، وبمجرد أن وصل إلى هذه النواحي، قام وأخرج منها عمال السري بن الحكم وطردهم ودعا للجروي الثائر بالوجه البحري. وهكذا أصبح كثير من بلاد الوجه البحري في يد الجروي، ومعظم أنحاء الصعيد في يد سلامة الأزدي، مما أدى إلى ازدياد شأن الجروي، ومكنه من التغلب على جيش كان السري قد أرسله وعلى رأسه إبنه ميمون في معركة انتهت بمقتل ذلك الابن في شنطوق، وعودة جنده إلى الفسطاط منهزمين، وذلك في جمادى الآخرة في عام 203هـ . ولكن الفتنة ظلت مستمرة، ولم ينته أمرها إلا بعد أن وصل نبأ موت ولي العهد العلوي علي الرضا، وقدم المأمون بنفسه من خراسان إلى بغداد، وأنهى تمرد إبراهيم بن المهدي، عندئذ أعاد الناس في مصر البيعة للمأمون.
ورأى المصريون ضرورة إنهاء التمرد الذي قام ضد المأمون في مصر، حتى لا يرسل المأمون قواته تبطش بهم وتعيد الأمور إلى نصابها. وقد أدى هذا الأمر إلى ضعف موقف سلامة الأزدي، وعدم ثباته أمام الجيش الذي أرسله السري بن الحكم، وانتهى الأمر بهزيمة سلامة وأسره هو وابنه إبراهيم، حيث أرسلا إلى الفسطاط فقتلا هناك عام 204هـ.

وآخر الأسباب التي أدت إلى تمرد بعض الأزد في مصر هو سوء علاقة الوالي بقيادة ورؤساء الأزد في هذه البلاد، مما كان يؤدي إلى الصدام بين الفريقين، وكان يؤدي في بعض الأحيان إلى قيام الأزد بعزل الوالي نفسه وفرض وال جديد، والمثال على ذلك ما حدث بين والي مصر السري بن الحكم وبين آل عبدالجبار بن عبدالرحمن الأزدي،الذين كانوا وكما قال الكندي وجوه أهل خراسان في مصر، وكان آل عبدالجبار هؤلاء من أصل عماني(من بني يشكر من نصر بن زهران). وقد سبق الحديث عن آل عبدالجبار وعن هجرتهم من عمان إلى خراسان ومنها إلى مصر، بعد أن قتل كبيرهم عبدالجبار على يد أبي جعفر المنصور بسبب تمرده عليه،وكان عبدالجبار هذا واليا على خراسان وقتذاك. ونظرا لما كان لآل عبدالجبار من خدمات جليلة على الدولة العباسية فقد عفا عنهم الخلفاء وقربوهم.
وبما أن نفوذ الأزد في مصر كان عظيما وكبيراً، لذلك كان ولاة مصر يأخذون في حسبانهم هذا النفوذ، بحيث لو ساءت علاقتهم بهؤلاء الأزد فإن ولايتهم وحكمهم يصبح معرضا للزوال، وهذا ما حدث بالنسبة للسري بن الحكم في ولايته الأولى.
رد مع اقتباس
قديم 31-03-2008, 09:04 AM   #2
ابو عادل العدواني

إداري أول
 
الصورة الرمزية ابو عادل العدواني
 







 
ابو عادل العدواني is on a distinguished road
افتراضي رد : العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع



أخر مواضيعي
ابو عادل العدواني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2008, 10:15 AM   #3
غــــامـد الهيــــلا
 







 
غــــامـد الهيــــلا is on a distinguished road
افتراضي رد : العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)

مجهود تشكر عليه

واذا لم يوجد في الازد مثلك يبحثون في التاريخ وينشرون بحثهم ضاع تاريخنا

واصل الله يوفقك
غــــامـد الهيــــلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2008, 02:57 PM   #4
العُمري
 
الصورة الرمزية العُمري
 







 
العُمري is on a distinguished road
افتراضي رد : العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)

بحوث رائعه ومتميزه وبالفعل ... نحمدالله على تواجد شخص مثلك يهتم بتاريخنا .... وله إطلاع واسع ..
وفقك الله وإلى الأمام
العُمري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2008, 04:07 PM   #5
ابن الجلندى
 
الصورة الرمزية ابن الجلندى
 







 
ابن الجلندى is on a distinguished road
افتراضي رد : العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)

اخوي الازدي العُماني

انت مكسب كبير للازد خاصه ولمنتدانا عامه

معلومات قيمه واسلوب رائع بسرد تاريخنا الشامخ

كل كلمات الشكر والتقدير لاتوفيك حقك

مجهود رائع وجبار

استمر بالطرح ونحن مستمرون بالمتابعه الشيقه

لك مني ارق تحيه

اخوك: ابن الجلندى

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

---------------------------------------------------------------------------------------

@ @ @ آلقوآنين @ @ @


قوانين وشروط المشاركه بقسم الطب والطب البديل
أخر مواضيعي
ابن الجلندى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2008, 08:10 PM   #6
البيضاني الزهراني
 







 
البيضاني الزهراني is on a distinguished road
افتراضي رد : العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)

رأس الأزد زهران

زهران هي الأزد

والأزد ماهي الا زهران

مع التحيه
البيضاني الزهراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2008, 03:55 PM   #7
علي المفضّلي
 
الصورة الرمزية علي المفضّلي
 







 
علي المفضّلي is on a distinguished road
افتراضي رد : العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)

بارك الله فيك
الحقيقة مجهود رائع وبحث يستحق الإشادة
ننتظر بقية الأجزاء بفارغ الصبر

تحيتي وتقديري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
****
!!
أخر مواضيعي
علي المفضّلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2008, 06:09 AM   #8
الأزدي العماني
 







 
الأزدي العماني is on a distinguished road
افتراضي رد : العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)

الأخوة الأعزاء:
- أبو عادل العدواني.
- غامد الهيلا.
- إبن الجلندى.
- البيضاني الزهراني.
- أبو الوليد المفضلي.

شاكراً ومقدراً لكم مشاعركم الطيبة
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
الأزدي العماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-04-2008, 05:30 AM   #9
الزهـــ الكناني ـــراني
موقوف
 
الصورة الرمزية الزهـــ الكناني ـــراني
 







 
الزهـــ الكناني ـــراني is on a distinguished road
افتراضي رد : العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)

الازدي العماني يعطيك الف عافيه صراحه انت انت مكسب للازد عامه ولمنتدانا خاصه ببحوثك هذي تقبل مروري وتحياتي لك اخوك الزهـــ الكناني ـــراني
الزهـــ الكناني ـــراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثالث)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا نجهل العلاقة التي بين قبيلة زهران الأزد وقبيلة عدوان ؟؟؟ سيف زهران تاريخ زهران 4 08-05-2008 10:02 PM
العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الثاني) الأزدي العماني تاريخ زهران 8 18-04-2008 07:47 AM
العلاقة بين الأزد بصفة عامة وأزد عمان بصفة خاصة ومصر(الجزء الرابع والأخير) الأزدي العماني تاريخ زهران 8 16-04-2008 05:22 AM
دخول الأزد (( زهران )) إلى عمان وطرد الفرس من عمان سيف زهران تاريخ زهران 5 24-03-2008 09:37 AM
العلاقة بين الأزد بصفة عامة(وأزد عمان بصفة خاصة) ومصر (الجزء الأول). الأزدي العماني تاريخ زهران 9 23-03-2008 08:27 AM


الساعة الآن 05:28 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2016 Zahran.org - All rights reserved