منتديات زهران  

صحيفة زهران

الكاريكاتير الأخبار

دواوين شعراء زهران

زهران TV الصوتيات الصور
العودة   منتديات زهران > المنتديات العامة > الإسلام حياة

خطبه عن الرباء


الإسلام حياة

موضوع مغلقإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-09-2009, 04:45 AM
الصورة الرمزية عطر الكون
عطر الكون عطر الكون غير متواجد حالياً

قلم مميز
 






عطر الكون is on a distinguished road
افتراضي خطبه عن الرباء

خطبة الربا

أخواني ألأعزاء اسعد الله اوقاتكم بكل خير وعافيه - وبعد اخترت لكم هاذه الخطبه عن الرياء
ارجو ألأفاده منها لمن يريد ان يلقي خطبه في المسجد



الحمد لله الذي أرسل رسله بالبينات، وأيدهم بالمعجزات الظاهرات، وأمرهم بالأكل من الطيبات، أحمده تعالى وأشكره، وأتوب إليه وأستغفره، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، القائل في محكم كتابه {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ الرِّبَا أَضْعَافًا مُّضَاعَفَةً وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [سورة آل عمران، آية: 130]، وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله، أزكى البريات، وخاتم الرسل والرسالات، قال في حجته حجة الوداع: (ألا وإن ربا الجاهلية تحت قدمي موضوع، وأول ربا أضع ربا عمي العباس بن عبدالمطلب) [رواه مسلم] صلى الله عليه وعلى آله أولى الفضل والمكرمات، والتابعين لهم بإحسان مادامت الأرض والسموات.

أما بعد عباد الله ... أوصيكم ونفسي بتقوى الله تعالى، فهي وصية الله للأولين والآخرين، {وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ لِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَانَ اللّهُ غَنِيًّا حَمِيدًا} [سورة النساء، آية: 131] التقوى هي النجاة والفلاح والسعادة والاطمئنان، وأولى ما تكون في عبادته وحده لا شريك له، وأكل الحلال واجتناب الحرام، {ذَلِكَ أَمْرُ اللَّهِ أَنزَلَهُ إِلَيْكُمْ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا} [سورة الطلاق، آية: 5].

عباد الله .. لقد جاء الإسلام ديناً قويماً، وصراطاً مستقيماً، بالحث على أكل الطيبات، والبعد عن الشبه والمحرمات، وأن ما تساهل فيه كثير من الناس التفريط في هذا الجانب والتساهل فيه، والتسابق إلى جمع المال حراماً أو حلالاً، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: (إنه يأتي على الناس زمان لا يبالي الرجل من أين أصاب المال، من حلال أو حرام) [رواه ابن ماجه 6040]، والبعض يبحث عن الرخص والحيل، وأصبح الحلال عنده ما حل في يده، والحرام ما عجز عنه، وإن من أعظم المحرمات أكل الربا، ومع شدة حرمته، ووضوح نصوصه من الكتاب والسنة، إلا أن البعض تساهل به ضعفاً في الديانة، ووهناً في النفوس، وقلة في الإيمان والخلق، وصدق الرسول الكريم الذي يقول في الحديث الصحيح (يأتي على الناس زمان يأكلون فيه الربا، قيل: كلهم يا رسول الله؟ قال: من لم يأكله أصابه من غباره) [رواه النسائي 6042 وابن ماجه 2278].

عباد الله .. من أعظم أنواع الربا المتفق عليه بين الصحابة والتابعين وأهل العلم هو ما جاء في القرآن الكريم نصاً أخذ الزيادة لأجل الزمان {وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ} [سورة البقرة، آية: 279] وهو مجمع عليه بين أهل العلم، وهو المنتشر والممارس في البنوك، وربما بحيل شيطانية في الأسواق.

عباد الله .. كل زيادة في المداينة أو الوديعة سببها الزمان لا غير هي رباً محرم بنص القرآن الكريم، وإن سميت أرباحاً أو فوائد أو استثمار، وقد قال أرباب الربا في الماضي {إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا} [سورة البقرة، آية: 275] فقال المولى سبحانه وتعالى في الآية: {وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا} [سورة البقرة، آية: 275] نعم يجوز الاستثمار والمشاركة في الأرباح والخسائر، وهذا غير الربا، وأعظم منه الحيلة عليه، كما تمارس في الأسواق بضاعة تباع وتشترى لا لذاتها، وإنما حيلة على الربا.

قال أيوب السختياني رحمه الله: يخادعون الله كما يخادعون الصبيان، دراهم بدراهم، وبينهما حريرة، نعم أباح الإسلام التداين، وشراء البضاعة إلى أجل شراءً تاماً، وبيعها إلى غير البائع الأول، ودون اتفاق مع ثالث.

عباد الله والحيل محرمة بنص القرآن الكريم، والحيل دأب اليهود، حرم الله عليهم الصيد يوم السبت امتحاناً لهم واختباراً، وابتلاهم بكثرة الحيتان {إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ} [سورة الأعراف، آية: 163] فنصبوا شباكهم يوم الجمعة، وأخذوها يوم الأحد، فغضب الله عليهم فقال سبحانه وتعالى: {وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَواْ مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ} [سورة البقرة، آية: 65]. ويقول عليه الصلاة والسلام: (لعن الله اليهود، فإنه لما حرم عليهم شحوم البقر والغنم جَمَلَوه – أي أذابوه – وأكلوا ثمنه) [رواه أحمد 18024]

عباد الله .. لو حرم الربا وفيه نفع لنا ابتلاءً واختباراً، كما حُرم على بعض الأمم الطيبات، وجب علينا الامتثال دون معرفة لحكمة أو غاية، بل يكفي فيه الإثم الدنيوي، والعقاب الأخروي {وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا} [سورة البقرة، آية: 275] يكفي فيه امتثال أمر الشارع، والخوف من العقوبة الأخروية {فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [سورة البقرة، آية: 275] لم يأت التخليد في كتاب الله تعالى لغير الكافرين، إلا للقتلة وأكلة الربا، يكفي الربا أنه من أشد الموبقات، ومحبطات الأعمال، كما قال عليه الصلاة والسلام في الصحيحين: (اجتنبوا السبع الموبقات، وذكر منها: أكل الربا) [رواه البخاري 2615] بل لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح كما في صحيح مسلم والسنن (آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه) [رواه مسلم 1598] وقال: هم سواء أي في اللعن والإثم.

الربا خلق ذميم، واستغلال للفقير، لذا تأتي آيات الربا مشفوعة بآيات الصدقات، وفرق عظيم بين المرابين الجشعين، وبين المتصدقين المحسنين.

اتقوا الله أيها المرابون، اتقوا الله أيها المساهمون في الربا في بنوك أو شركات، اتقوا الله يا من يعمل في الربا، {يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ} [سورة البقرة، آية: 276] عودوا إلى ربكم، فالحلال القليل، خير من الحرام الكثير، {قُل لاَّ يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ} [سورة المائدة، آية: 100] وإلا فاستمعوا إلى قول ربكم في حق المصرين على الربا {فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ} [سورة البقرة، آية: 279] وما منع الأمطار، وقلة الخيرات، وحجب البركات، وضيق الصدور، والغفلة عن ذكر الله، وتسليط الأعداء، ورد الدعاء، والذل في الأمة، إلا من آثار أكل الحرام، وعلى رأسها الربا، يقول عليه الصلاة والسلام (إذا تبايتعم بالعينة – وهي من حيل الربا – وأخذتم بأذناب البقر، ورضيتم بالزرع،وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه عنكم حتى تعودوا إلى دينكم) [رواه أبو داود 3462].

نسأل الله السلامة والعافية، نفعني الله وإياكم بهدي كتابه العظيم، وبسنة نبيه الكريم، أقول ما تسمعون وأستغفر الله لي ولكم من كل ذنب إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية:

الحمد ولي المتقين، والصلاة والسلام على خاتم المرسلين، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، واشهد أن محمداً عبدالله ورسوله، صلى الله عليه وسلم، أما بعد .. عباد الله .. الربا من أعظم المحرمات، واشد الموبقات، ماحق لبركة المال، {وَمَا آتَيْتُم مِّن رِّبًا لِّيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِندَ اللَّهِ} [سورة الروم، آية: 39] {يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ} [سورة البقرة، آية: 276] محرم في سائر الشرائع، {فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللّهِ كَثِيرًا * {وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُواْ عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا} [سورة النساء، آية: 160-161].

فالربا يكفي فيه حرمة الخالق الحكيم، والعقوبة الأخروية، ومحق البركة الدنيوية، فضلاً عن أضراره المعلومة، من استغلال الفقير، ونشوء طبقة من المرابين الكسالى، لا يقرضون إلا بفائدة، من غير تعب ولا عمل، وتجارة ولا مخاطرة، وقد ذكر كبار خبراء الاقتصاد في العالم أن الفوائد الربوية من أكبر أسباب التضخم والبطالة، وظهور الفوارق بين الطبقات، وأنه كلما انخفضت الفائدة كان أحسن للاستثمار والقضاء على البطالة، وحرم الإسلام الربا ليسعى أصحاب الأموال لتحريك أموالهم بالزراعة والصناعة والتجارة، ولما في ذلك من فوائد عليهم، وعلى من يعملون معهم، ليعم الخير والبركات.

عباد الله .. ومن المعاملات المحرمة الميسر، وهو من القمار، وهو كل مال مبذول مقابل احتمال مجهول في الكسب، سميت بمسابقة أو جائزة أو يانصيب، ليس مقابل بضاعة معلومة، أو خدمة نافعة، وبذلك يتبين أن المسابقات الهاتفية المبذول فيها الأموال هي من هذا النوع، فهي من الميسر المحرم، ومن أكل أموال الناس بالباطل، وقد صدرت الفتاوى الكثيرة من هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة، ودار الإفتاء، ومن العلماء والمفتين بتحريم هذه المسابقات، وأنها من قبيل الميسر المحرم بنص القرآن الكريم، وأكل أموال الناس واستغلال البسطاء ووعدهم بربح الملايين، ونستمع إلى ربنا سبحانه وتعالى حيث يقول: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ} [سورة المائدة، آية: 90-91].

هذا وصلوا علي النبي الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين

منقول

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
{ سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته }~.
أخر مواضيعي

التعديل الأخير تم بواسطة ابو عادل العدواني ; 04-09-2009 الساعة 02:30 PM.
قديم 04-09-2009, 06:52 AM   #2
سالم الدوسي
 
الصورة الرمزية سالم الدوسي
 







 
سالم الدوسي is on a distinguished road
افتراضي رد: خطب الجمعه

[[align=center]جزاك الله الجنه
وجعل الله مانقلتي في موازين حسناتك
وبارك الله فيك
[/align]

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

, ,

أخر مواضيعي
سالم الدوسي غير متواجد حالياً  
قديم 04-09-2009, 02:31 PM   #3
ابو عادل العدواني

إداري أول
 
الصورة الرمزية ابو عادل العدواني
 







 
ابو عادل العدواني is on a distinguished road
افتراضي رد: خطبه عن الرباء

عطر الكون
جزاك الله الجنه
وجعل الله مانقلتي في موازين حسناتك
واسأل الله العلي القدير ان يعيننا على صيام
شهر رمضان وقيامه على الوجه الذي يرضيه عنا
وبارك الله فيك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع



أخر مواضيعي
ابو عادل العدواني غير متواجد حالياً  
قديم 04-09-2009, 11:47 PM   #4
عطر الكون

قلم مميز
 
الصورة الرمزية عطر الكون
 







 
عطر الكون is on a distinguished road
افتراضي رد: خطب الجمعه

شكرآللأخ سالم الدوسي علي المرور والشكر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
{ سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته }~.
أخر مواضيعي
عطر الكون غير متواجد حالياً  
قديم 04-09-2009, 11:48 PM   #5
عطر الكون

قلم مميز
 
الصورة الرمزية عطر الكون
 







 
عطر الكون is on a distinguished road
افتراضي رد: خطبه عن الرباء

شكرآ لك أخي الكريم أبو عادل العدواني علي الشكر والمرور
عطر الكون غير متواجد حالياً  
قديم 06-09-2009, 10:45 AM   #6
الهيثم 07

قلم مميز
 
الصورة الرمزية الهيثم 07
 







 
الهيثم 07 is on a distinguished road
افتراضي رد: خطبه عن الرباء

جزاك الله كل خير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

اللهم ارحم أمواتنا واموات المسلمين


أخر مواضيعي
الهيثم 07 غير متواجد حالياً  
قديم 11-09-2009, 11:51 AM   #7
Mansour Al-zahrani
مشرف قسم الطب والطب البديل
 
الصورة الرمزية Mansour Al-zahrani
 







 
Mansour Al-zahrani is on a distinguished road
افتراضي رد: خطبه عن الرباء

جزاك الله كل خير
وجعل الله ما نقلت في موازين حسناتك
Mansour Al-zahrani متواجد حالياً  
قديم 12-09-2009, 02:58 PM   #8
m7bcom
 
الصورة الرمزية m7bcom
 







 
m7bcom is on a distinguished road
افتراضي رد: خطبه عن الرباء



-----
===========


جزاك الله خير

وبارك الله فيك

لك شكري وتقبل مروري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
أخر مواضيعي
m7bcom غير متواجد حالياً  
قديم 15-09-2009, 02:59 AM   #9
عطر الكون

قلم مميز
 
الصورة الرمزية عطر الكون
 







 
عطر الكون is on a distinguished road
افتراضي رد: خطبه عن الرباء

شكرآ لك اخي الكريم علي المرور
عطر الكون غير متواجد حالياً  
قديم 15-09-2009, 03:00 AM   #10
صـقـر الـمـهـاوي
 
الصورة الرمزية صـقـر الـمـهـاوي
 







 
صـقـر الـمـهـاوي is on a distinguished road
افتراضي رد: خطبه عن الرباء

جزاك الله الجنه
وجعل الله مانقلت في موازين حسناتك
وبارك الله فيك
صـقـر الـمـهـاوي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : خطبه عن الرباء
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قف انت في يوم الجمعه ؟ بن فارس الإسلام حياة 9 05-07-2009 12:38 AM
مات يوم الجمعه وهو ساجد ابو مسفر الإسلام حياة 7 26-12-2008 09:20 PM
غداااااااااااااا يوم الجمعه ابوعبشان الإسلام حياة 8 28-05-2008 10:29 AM
الجمعه سالم الشامسي الإسلام حياة 16 17-05-2008 04:52 AM
عبد العزيز يوم الجمعه هريري المنتدى العام 4 19-07-2007 04:05 AM


الساعة الآن 03:14 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في المنتديات من مواضيع وردود تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة
Copyright © 2006-2015 Zahran.org - All rights reserved